البرجماتية / الأمريكية تتأهب لافتراس السعودية ..!!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــ
لقد أوشك ( أوباما ) على الرحيل وترك الرئاسة ، ولقد أبلى بلاءً سيئاً ، فهو زاد اشعال نيران الفوضي والحرب في الشرق الأوسط ، ونفذ بجدارة أجندة الصهيوأمريكية تجاه العالم العربي والمسلمين ، سيناريوهات معدة مسبقا ، لكل رئيس يأتي على رأس الحكم في الولايات الأمريكية ، وهذا يعلن أن الحروب الصليبية لا تخمد نيرانها في قلوبهم ، وما جرى في الشرق الأوسط وما زال يجري على أرض سوريا ، ونظام تقسيم المصالح ، والحروب من أجلها ، هو حرب مصغرة ، لمصالح دول عظمي ، و( سلم لي على السلام ، وعلى حقوق الإنسان ) .. إنها المصالح يا سادة ..!!
ولم تكتف الحرب في سوريا على أمريكا وروسيا ، فابتكار أمريكا حرب الوكالة ، وإنشاء جماعات إرهابية تحارب بدلا منها ، وأيضا أنشأت معارضة مسلحة ، والجميع يطحن في سوريا ، أمريكا تريد أن تصل المعارضة للحكم ، وروسيا لا تريد ذلك ، والجماعات والمعارضة يحاربون النظام ، والنظام يحاربهم ، والجماعات تتحد وتحارب مجتمعة ، ثم تختلف وتحارب بعضها البعض ، والخاسر هو سوريا ..!!
وتتجهه الآن البرجماتية الأمريكية إلى إشعال دبلوماسية الوساخة لإيقاع السعودية فريسة لاستنزاف مواردها وأموالها .. وبكل بجاحة تطلب أمريكا من السعودية تعويضات عن أحداث 11 سبتمبر ، والدمار الذي لحق بمركز التجارة العالمين ، وأرواح البشر .. كما فعلتها مع ليبيا عن لوكيربي .. كيف يحدث هذا ، جريمة فرد تتحملها دولة .. أمريكا ليل نهار تقتل وتسفك الدماء في بلاد العرب والمسلمين ، ولا يتقدم أي أحد بتقديمها لمحكمة العدل الدولية .. إسرائيل تقتل ليل نهار الفلسطينيين ، ولم يقدمه أي أحد للمحاكمة الدولية .. ملعون أبو أم عدالتهم ..!!