آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
صفحة 4 من 4 الأولىالأولى ... 2 3 4
النتائج 31 إلى 36 من 36

الموضوع: التوسل بالنبي

  1. #31
    Banned
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    1,207

    افتراضي


    إذا كانوا عبادا أمثالكم فلا تدعوهم



    قال تعالى : (إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ عِبَادٌ أَمْثَالُكُمْ فَادْعُوهُمْ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ)[الأعراف194].


    وقال تعالى : (قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ) [الكهف110]. والأنبياء والأولياء بشر وعباد أمثالنا فلا يجوز أن نسألهم بعد موتهم.



    ـ قال الحافظ « وقصة الصالحين كانت مبتدأ عبادة قوم نوح لهذه الأصنام، ثم تبعهم من بعدهم على ذلك». وذكر أنهم كانوا يتبركون بدعاء سواع وغيره من الصالحين ويتمسحون بصورته». (فتح الباري 8: 668 – 669). فعبادة الأصنام منشؤها الغلو في الصالحين وقد بنوها لتذكرهم بالصالحين من أنبياء وأولياء..
    وذكر التفتازاني أن شرك المشركين وقع حين « مات منهم من هو كامل المرتبة عند الله اتخذوا تمثالاً على صورته وعظموه تشفعاً إلى الله تعالى وتوسلاً» (شرح المقاصد4/ 41).


    وهذا ما نؤكده دائماً أن نوع شرك المشركين السابقين: هو شرك تشفع وتوسل بالصالحين ليقربوهم إلى الله زلفى .


    قال تعالى : (وَيَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللّهِ مَا لا يَضُرُّهُمْ وَلا يَنفَعُهُمْ وَيَقُولُونَ هَـؤُلاء شُفَعَاؤُنَا عِندَ اللّهِ)[يونس18]. وإنما يقع اليوم في نفس الفخ من لم يعرف نوع الفخ الذي نصبه الشيطان لمشركي الأمس.



    لا يخلقون ولا ينقذون


    قال تعالى : (إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ لَن يَخْلُقُوا ذُبَابًا وَلَوِ اجْتَمَعُوا لَهُ وَإِن يَسْلُبْهُمُ الذُّبَابُ شَيْئًا لا يَسْتَنقِذُوهُ مِنْهُ ضَعُفَ الطَّالِبُ وَالْمَطْلُوبُ) [الحج 73].




    ...يتبع.........


    ...

  2. #32
    Banned
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    1,207

    افتراضي

    وقال تعالى : (قُلْ أَرَأَيْتُمْ شُرَكَاءكُمُ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ أَرُونِي مَاذَا خَلَقُوا مِنَ الأرْضِ أَمْ لَهُمْ شِرْكٌ فِي السَّمَاوَاتِ) [فاطر40].


    وقال تعالى : (هَذَا خَلْقُ اللَّهِ فَأَرُونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِن دُونِهِ) [لقمان11].


    تأملوا كل هذه الآيات تتحدث عن دعاء غير الله ومع كثرتها يجتنب المخالفون للتوحيد تذكرها أو تدبرها.



    لا يغنون شيئا ولا يملكون كشف الضر ولا جلب النفع


    قال تعالى : (فَلا يَمْلِكُونَ كَشْفَ الضُّرِّ عَنكُمْ وَلا تَحْوِيلا) [الاسراء56].


    وقال تعالى : (قُلْ إِنِّي لا أَمْلِكُ لَكُمْ ضَرًّا وَلا رَشَدًا) [الجن21]. وقال تعالى : (قُل لا أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعًا وَلا ضَرًّا إِلا مَا شَاء اللّهُ( [الاعراف188]. وقال:


    وقال تعالى : (وَمَا أَمْلِكُ لَكَ مِنَ اللَّهِ مِن شَيْءٍ) [الممتحنة4].

    وقال تعالى : (وَمَا أُغْنِي عَنكُم مِّنَ اللّهِ مِن شَيْءٍ) [يوسف67].


    وقال تعالى : (وَمَن يُرِدِ اللّهُ فِتْنَتَهُ فَلَن تَمْلِكَ لَهُ مِنَ اللّهِ شَيْئًا) [المائدة41]. وقال:


    وقال تعالى : (والذين تدعون من دونه ما يملكون من قطمير) [فاطر13].



    لا يغنون لا يسمعون


    قال تعالى : (إِن تَدْعُوهُمْ لا يَسْمَعُوا دُعَاءكُمْ وَلَوْ سَمِعُوا مَا اسْتَجَابُوا لَكُمْ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُونَ بِشِرْكِكُمْ)[فاطر14]. أي يتبرأ منهم الصالحون الذين بنيتم المقامات والأضرحة على قبورهم. وقد كانوا عن دعائهم إياهم غافلين كما قال تعالى:


    وقال تعالى : (وهم عن دعائهم غافلون)[الاحقاف5]. وقال

    وقال تعالى : (وَمَا أَنتَ بِمُسْمِعٍ مَّن فِي الْقُبُورِ )[فاطر22]. فالآية واضحة في أنهم كانوا يدعون الصالحين من دون الله وليس الأحجار. وسيتبرءون من شرككم إياهم مع الله قال تعالى:


    وقال تعالى : (وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُونَ بِشِرْكِكُمْ) [فاطر35]. وقال:


    وقال تعالى : (تَبَرَّأْنَا إِلَيْكَ مَا كَانُوا إِيَّانَا يَعْبُدُونَ)[القصص63].



    لا ينفعون ولا يضرون



    قال تعالى : (وَالَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِهِ لا يَسْتَطِيعُونَ نَصْرَكُمْ وَلا أَنفُسَهُمْ يَنْصُرُونَ)[الاعراف197]. وقال
    وقال تعالى : (وَلا تَدْعُ مِن دُونِ اللّهِ مَا لا يَنفَعُكَ وَلا يَضُرُّكَ فَإِن فَعَلْتَ فَإِنَّكَ إِذًا مِّنَ الظَّالِمِينَ)[يونس106]. أي المشركين.


    وقال تعالى : (قُل لا أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعًا وَلا ضَرًّا إِلا مَا شَاء اللّهُ)[الاعراف188].


    وقال تعالى : (قُلْ أَفَرَأَيْتُم مَّا تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ إِنْ أَرَادَنِيَ اللَّهُ بِضُرٍّ هَلْ هُنَّ كَاشِفَاتُ ضُرِّهِ أَوْ أَرَادَنِي بِرَحْمَةٍ هَلْ هُنَّ مُمْسِكَاتُ رَحْمَتِهِ قُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ عَلَيْهِ يَتَوَكَّلُ الْمُتَوَكِّلُونَ)[الزمر38].



    وقال تعالى : (وَيَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللّهِ مَا لا يَضُرُّهُمْ وَلا يَنفَعُهُمْ وَيَقُولُونَ هَـؤُلاء شُفَعَاؤُنَا عِندَ اللّهِ)[يونس18]
    وقال تعالى : (وَاتَّخَذُوا مِن دُونِهِ آلِهَةً لا يَخْلُقُونَ شَيْئًا وَهُمْ يُخْلَقُونَ وَلا يَمْلِكُونَ لانفُسِهِمْ ضَرًّا وَلا نَفْعًا وَلا يَمْلِكُونَ مَوْتًا وَلا حَيَاةً وَلا نُشُورًا)[الفرقان3].


    وقال تعالى : (قُلْ أَفَاتَّخَذْتُم مِّن دُونِهِ أَوْلِيَاء لا يَمْلِكُونَ لانفُسِهِمْ نَفْعًا وَلا ضَرًّا)[الرعد16].


    وقال تعالى : (قُلْ أَنَدْعُو مِن دُونِ اللّهِ مَا لا يَنفَعُنَا وَلا يَضُرُّنَا وَنُرَدُّ عَلَى أَعْقَابِنَا بَعْدَ إِذْ هَدَانَا اللّهُ)[الانعام71]. فهم لا ينصرون، لا ينفعون، لا يضرون، فما الحاجة اليهم؟


    لا يسمعون ولا ينفعون ولا يضرون


    قال تعالى : (إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاء) [آل عمران38].



    وقال تعالى : (إنَّ رَبِّي لَسَميعُ الدُّعَاء) [ابراهيم39]
    وقال تعالى : (هَلْ يَسْمَعُونَكُمْ إِذْ تَدْعُون) [الشعراء72]. ثم عقب بعد ذلك بقوله : (أَفَرَأَيْتُم مَّا كُنتُمْ تَعْبُدُونَ) فقال لهم أولا (تَدْعُونَ)ثم قال :(تَعْبُدُونَ).


    وقال تعالى : (أَفَتَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ مَا لا يَنفَعُكُمْ شَيْئًا وَلا يَضُرُّكُمْ) [الشعراء72]. وهل يمكن للنبي صلى الله عليه و سلم سماع أدعية الآلاف في وقت واحد؟ فلو قُدِّر أن هناك ألفاً في مصر يسألونه صلوات ربي و سلامه عليه وألفاً في أندونيسيا وألفاً في الصين، كلهم يستغيثون به: فهل يستطيع استيعاب كل أدعيتهم في وقت واحد مهما كثر عددهم واختلفت أمكنتهم ؟


    إن قلتم نعم فقد زعمتم أن النبي صلى الله عليه و سلم لا يُشغِلُه سمعٌ عن سمع وأضفتم إليه العلم المطلق. وجعلتموه شريكاً مع الله في رقابته على الناس أينما كانوا كما قال تعالى : (مَا يَكُونُ مِنْ نَجْوَى ثَلَاثَةٍ إِلَّا هُوَ رَابِعُهُمْ وَلَا خَمْسَةٍ إِلَّا هُوَ سَادِسُهُمْ) [المجادلة7]. وجعلتم كل مقبور مستحقاً صفات: سميع، بصير، مجيب، كاشف.




    ويوم أن يحال بينه صلى الله عليه وسلم وبين أناس عند الحوض يقول « أصيحابي أصيحابي، فيقال له: إنك لا تدري ما أحدثوا بعدك» (متفق عليه)
    فيدل على أنه لم يكن على علم بتفاصيل ما يجري لأمته.





    لا يستجيبون بشيء


    (ولو سمعوا ما استجابوا لكم) [فاطر35]. فلو تحقق السمع فلن تتحقق الاستجابة.


    و قال سبحانه : (وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّن يَدْعُو مِن دُونِ اللَّهِ مَن لا يَسْتَجِيبُ لَهُ إِلَى يَومِ الْقِيَامَةِ وَهُمْ عَن دُعَائِهِمْ غَافِلُونَ) [الاحقاف5].


    وقال تعالى : (وَقِيلَ ادْعُوا شُرَكَاءكُمْ. فَدَعَوْهُمْ فَلَمْ يَسْتَجِيبُوا لَهُمْ وَرَأَوُا الْعَذَابَ. لو أنهم كانوا يهتدون) [القصص64].


    وقال تعالى : (إِنَّهُ مَن يُشْرِكْ بِاللّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللّهُ عَلَيهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ) [المائدة72]. فالشرك خطره الحرمان من الجنة.



    ........
    لا يستطيعون نصركم ولا أنفسهم ينصرون


    قال تعالى : (وَالَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِهِ لا يَسْتَطِيعُونَ نَصْرَكُمْ وَلا أَنفُسَهُمْ يَنْصُرُونَ) [الاعراف 197].


    أعتقد يكفيك هذا دليل من القرآن
    اسمح لي بان انادي بهذه العبارة هذا ان كنت تقبلها وان لم تقبلها اعتبرها مسحوبة [glow=6699CC]أخي[/glow] المهم المضمون لا تاخذك العزة بالإم
    صدقا أقول اني احب الخير لكل مسلم تماما كما احبه لنفسي





    أنا لست بعالم إنما أحاول أن أتعلم امور ديني
    ولكن سؤالي لك ما هو مدى علمك بدينك؟

  3. #33

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو حسّان مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    معليش سيدة منى من بعد ما كلمت ألأخ أبو محمد وكلمني توصلنا بأن نرمي كل اللي صار من وراء الظهر علما أنا ما استفزيت أحد انماشاركت بما هو معقول وباين للعيان
    طيب قلت سنرمي ما مضى وراء الظهر
    ولكن لي سؤال ممكن آخذ جواب عليه من باب عدم معرفتي لهذا ألأمر
    من هم المقصودين بهذه العبارة اعلاه ؟
    هل هو دين \ طائفة \ مذهب؟؟
    صدقا اقول وليش يسموهم بهذه الصفة او الاسم اذا كان المقصود بشر او فئة من الناس
    لو سمحتي انتظر الجواب


    على عيني وراسي أخونا أبو محمد
    ومادام انو قال نرمي كل شي وراء ظهرنا
    فانا مؤدبة وبسمع الكلام
    لهيك اسمحلي الجواب جاهز عندي لكن ما اقدر اجاوبك
    احتراماً لرأي أخونا سالم
    وعشان كمان لانرجع للحورات العقيمة

    علما أنا ما استفزيت أحد انماشاركت بما هو معقول وباين للعيان

    بس هنا اسمحلي لي رد وما استطيع ابلعه اخاف اختنق

    لا بل استفزيت لأنك تعرف اننا من اتباع علي (ع)
    ولو كنت تحترم علياً كنت احترمتنا
    فقد قلت بعد مااقتبست اقوال الامام علي (ع) بالحرف ( التوسل لغير الله كفر = كفر )
    يعني من يقول كلاما به كفر فهو كافر ..والامام علي هو الذي قال
    ذلك الكلام صح ولا انا اتبلى عليك
    وبذمتك هل تعتبر مشاركتك معقولة ؟!
    والله أنه حتى الطفل الصغير سيعي كم هي تنضح بالحقد والكراهية
    لامير المؤمنين
    والا لماذا لا تحترم اقوال الخليفة الرابع ؟
    وهو اعلم واتقى واحب الخلق للرسول (ص) من بن عثيمين وبن جصين
    لماذا رأيهم عندك افضل واصح ؟ من كلام أمير المؤمنين عليه السلام
    ولماذا تقبل بتفسير وتأويل اولئك لاآيات القرآن ولا تقبل بها من
    ممن هم اعلم واتقى أهل البيت ؟!!!!!
    الم تسمع بقول نبيك .. علي مع الحق والحق مع علي يدور معه حيث دار
    والم تسمع بقول الإمام عليّ (عليه السلام) : في قول اللَّه تبارك وتعالى: قُلْ كَفَى‏ بِاللَّهِ شَهِيد‏ بَيْنِى وَبَيْنَكُمْ وَمَنْ عِندَهُ عِلْمُ الْكِتَابِ
    أنا هو الذي عنده علم الكتاب‏
    وايضاً عنه(عليه السلام) : سلوني قبل أن تفقدوني، فوَاللَّه ما في القرآن آية إلّا وأنا أعلم فيمن نزلت، وأين نزلت، في سهل أو في جبل، وإنّ ربّي وهب لي قلباً عقولاً، ولساناً ناطقاً...
    وايضاً عنه (عليه السلام) : يا أيّها الناس سلوني، فإنّكم لا تجدون أحداً بعدي هو أعلم بما تسألونه منّي، ولا تجدون أحداً أعلم بما بين اللوحين منّي، فسلوني‏

    ....

    لذا فسر لنا السر لكل ذلك الافتراء والاقصاء والتجاهل !!

    لوليد الكعبة التى لم يولد او سيولد احدا بها بعده !
    ( والمقال هنا لايسع لتعداد مناقب ومفاخر علي على ماسواه ودونه)
    طيب لو كان الوضع معكوس وجئت أنا وشاركت بموضوع يخصك وكفرت احد الصحابة رضوان الله عليهم وحاشا لله أن افعل مثلك
    او حتى كفرت الطاغية صدام أو مشايخك الذين تبجلهم أكثر من
    علي (ع) وما ادراك من هو علياً
    اكيد حينها كنت ستشرحني بلسانك وستقذفني بصواريخ لعناتك واتهاماتك بأني لعانة
    ويجب ان يقام علي وعلى اهل الي جابوني الحد



    ،،،،

    ملاحظة لأخي غيث ..
    لا تتعب نفسك الكلام ضايع (تيتي تيتي زيي ما رحتي جيتي )
    مع أنك مضطر أن تشرح له وللمرة الثانية معنى ( ينكبّ )
    ( ومن الجميل أيضاً أن ينكبّ أبو حسان خارج ذلك الموضوع ، على كتابة ما يحلو له . )
    التعديل الأخير تم بواسطة منى عجاجي ; 12-27-2010 الساعة 11:55 PM
    كنا نريد وطنا نموت من أجله، وصار لنا وطن نموت على يده”

  4. #34
    Member
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    at home
    المشاركات
    67

    افتراضي

    [align=right]له يا أبو حسان ، هذه لم أحبها منك
    على علمي أنت لست بعالم وإنما تتعلم .
    طيب ألم تتعلم اللغة العربية ونكاتها " النكات هي التفاصيل والدلالات " ؟
    فحين قلت لك : تنكبّ ، لم أقصد أن ترتمي وكأنك لا سمح الله شيء من المهملات .أبدن
    بل قصدت أن تنكب على كتابة الموضوع أي تشرع بكتابته ، لكنك ربما لا تقرأ ردي كاملاً .
    صدقت للمرة الاولى في حديثك بوصفي : حبيب أمي . فأنا فعلاً كذلك

    المهم ، ما علينا .
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "من فسر القرآن برأيه ، فليتبوأ مقعده من النار " .
    وورد عقاب أن يتبوأ المرء مقعداً من النار أيضاً في حديث من كذب على لسان رسول الله ووضع الحديث ونسبه له .
    فهذه كتلك .

    فالقرآن الكريم بحر علم ونور ، ويستطيع اي قارئ ان يؤول الآياتِ حسب رأيه وحسبما يخدم مذهبه ومعتقده والعياذ بالله .
    ولا يمكننا قول : حسبنا كتاب الله ، إذ ان الكتاب يلزمه من يفسره ويلزم المفسر أن يكون ثقة أهلاً للتفسير .
    وكان أعلام العلم قد فسروا وقالوا ، وقطعوا الطريق على كل من يريد الإدلاء بدلوه ، فهذا الإمام علي كرم الله وجهه حين قال :
    سلوني قبل أن تفقدوني ... إلخ . فهو يعلم تفسير كل آية ومحطومهبط كل آية وسبب نزولها وأكثر من ذلك

    أيضاً ما علينا ..
    إن كل الآيات التي ذكرتها أعلاه بيتبع ويتبع هي موجهة لعبدة الأصنام وللمشركين .
    وعلى سيرة المشركين نعرج على الشرك الذي ترمون به أمه محمد صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم
    فالشرك أنواع منه شرك الاسباب والشرك الخفي والشرك الاكبر والشرك الأصغر ... إلخ
    ما يجمع كل هذه الانواع هو التعمد بالنية وبالقلب . ويسقط عنه ما يؤوله البعض .
    فكل المسلمين متفقون على عدم الوهية النبي أو أحد من آل بيته .
    وقولك : اللهم اسألك بمحمد صلى الله عليه وسلم وآله أن تفعل لي كذا وكذا .
    لا يعني : يا محمد أنت الله فافعل لي كذا وكذا .
    يقول تعالى : (يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وابتغوا إليه الوسيلة) .
    أتعلم ما الوسيلة ؟ وما أدراك ما الوسيلة .

    أما قولك عن رسول الله أنه ميت ولا يملك لنفسه الاستغفار وأنه لا يستطيع الرد على آلاف المتوسلين لكثرتهم
    فإنك أصبت بذلك عين الجهل .
    فإذا كان الشهداء احياء عند ربهم يرزقون وفرحين ويستبشرون .وهذه صفات الأحياء ، فما بالك برسول الله صلى الله عليه وسلم ؟

    أختم معك بحديث : عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (ما من أحد يسلم علي إلا رد الله علي روحي حتى أرد عليه السلام) رواه أبو داود (2041) ، صححه النووي في "الأذكار" (ص/154) ، وابن حجر في "فتح الباري" (6/563) ، والشيخ الألباني في "صحيح أبي داود" .

    فتخيل ان النبي يستطيع أن يرد السلام على الملايين الذين يصلون عليه ويسلمون في آن واحد ، ومع ذلك لا يستطيع سماع المتوسلين به لكثرتهم !! .

    "شو بدنا نقول وشو بدنا نزيد "

    المهم عودة لسؤالك الاخير : ما مدى علمي بديني .
    فأترك لك الحكم ، فانت وابن عصيمين وابن جبرين أحسن الحاكمين بعد الله سبحانه .


    السيدة منى .
    يعني بيني وبينك فعلاً الكلام ضايع لأنه يفسر الماء _ بعد الجهد واستفتاء الاشياخ _ بالماء .
    لكن يعني في كل مرة أحاول أن أبين للمذكور حجم تعديه وتقوله على الله .
    واسأل الله بحق سيدنا محمد وآله "توسل" أن يهديه سواء السبيل

    غيث
    [/align]
    وأنا أنا .. ولو انكسرت
    أخضرُّ عاماً بعد عام فوق جذع السنديان




    مَزار مجنون

  5. #35

    افتراضي


    جزاك الله خيراً ايها الغيث
    لا عدمنا قلمك وعلمك في هذا الدرب
    أسأل الله أن يحفظك لوالدتك ويسعدها بك
    وأن يرزق كل والدة بابن مثلك
    وكل اخت بأخ مثلك

    :

    أطيب التحايا


    كنا نريد وطنا نموت من أجله، وصار لنا وطن نموت على يده”

  6. #36
    Banned
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    1,207

    افتراضي

    همممممممممم

+ الرد على الموضوع
صفحة 4 من 4 الأولىالأولى ... 2 3 4

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك