آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: وحكايات باسمة عن العيد ....

  1. #1
    Senior Member
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المشاركات
    2,762

    افتراضي وحكايات باسمة عن العيد ....

    [align=center]الآص السباتي !!![/align]

    [align=center]
    تحولت المعايدة ومنذ عشرات السنين وبين الأصدقاء ( وللأسف ) إلى معايدة بالكروت (بطاقات المعايدة ) ..

    ومما يروى عن بطاقات المعايدة أن أحد الوجهاء قال لمرافقه ( هات الكروت ) للمعايدة ...ثم بدآ

    جولتهما في العربة

    الكارو وكان الوجيه يوعز لمرافقه بأن يصعد إلى كل منزل من منازل أصحابه فيقرع الباب

    ويناولهم ( كرتا )

    وهكذا تمر بضع ساعات على الجولة ليسأل الوجيه مرافقه كم كرتا بقي معك :

    فقال له : الآص السباتي !!!

    ونظر الوجيه فوجد مرافقه قد أحضر (كروت ورق اللعب ) فنال كل منزل مروا عليه كرتا على

    حسب حظه !!!
    [/align]

    [align=center]بربع ليرة بدك ياه يدخل الجنة ؟؟؟[/align]


    من القصص الباسمة وبمناسبة العيد أن شيخا ضريرا طلبت منه أمرأة عجوز أن يقرأ لها سورة من القرآن على روح زوجها

    المتوفي وأعطته ربع ليرة (في ذلك الزمان ) فبدأ الشيخ قراءته بقوله : أعوذ بالله من الشيطان الرجيم خذوه فغلوه

    ثم الجحيم صلوه ثم في سلسلة ذرعها سبعون ذراعا فأسلكوه , إنه كان لايؤمن بالله العظيم ولايحض على طعام المسكين ...

    فأوقفته العجوز وقالت : شيخي أما رأيت غير هذه الايات ؟

    فقال لها : خانم ...بربع ليرة تريدينه أن يدخل الجنة ؟؟؟

    *****

  2. #2

    افتراضي

    [align=center]

    أخي الفاضل / أبو شام


    تعودنا دائماً أن نقرأ منك الطريف والمفيد
    شكراً لك أخي .. وكل عام وأنت بخير



    :




    أطيب التحايا



    [/align]
    كنا نريد وطنا نموت من أجله، وصار لنا وطن نموت على يده”

  3. #3

    افتراضي

    [QUOTE=أبوشام;71298][align=center]الآص السباتي !!![/align]

    [align=center]
    تحولت المعايدة ومنذ عشرات السنين وبين الأصدقاء ( وللأسف ) إلى معايدة بالكروت (بطاقات المعايدة ) ..

    ومما يروى عن بطاقات المعايدة أن أحد الوجهاء قال لمرافقه ( هات الكروت ) للمعايدة ...ثم بدآ

    جولتهما في العربة

    الكارو وكان الوجيه يوعز لمرافقه بأن يصعد إلى كل منزل من منازل أصحابه فيقرع الباب

    ويناولهم ( كرتا )

    وهكذا تمر بضع ساعات على الجولة ليسأل الوجيه مرافقه كم كرتا بقي معك :

    فقال له : الآص السباتي !!!

    ونظر الوجيه فوجد مرافقه قد أحضر (كروت ورق اللعب ) فنال كل منزل مروا عليه كرتا على

    حسب حظه !!!
    [/align]

    هههههه

    أخي أبو شام
    يعني كانت المعايدة بالكروت أفضل من اليوم معايدة الإس إم إس وخاصة منها المكررة ... أو التي تحمل في معانيها المقالب أو السذاجة ...
    صاحبنا يبدو كان مسطّل عالآخر ..

    تسلم يديك
    أغنية الشلال: إني أهب بفرح مائي كله .. مع أن القليل منه يكفي للعطاش


    سألت فأس الحطاب الشجرة مقبضاً ... . فما ردتها الشجرة خائبة .

    طاغور

  4. #4
    أميرةُ الياسمين الصورة الرمزية عشتار
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    المشاركات
    1,374

    افتراضي

    ما أجمل تلك الحكايات الباسمة التي تأتي بها أبو شام
    ننتظر المزيد منها والممتع تلك التي تحمل الطرف والظّرف بين طياتها
    وكل عام وانت وأسرتك الكريمة بخير وعافية وعيد

    أنا المسكُ وعبق الرياحين وعُطر الورد ونَبض العُود
    إذا ما اشتدّ شوقه لعينيك وكفّيك..!

  5. #5
    Senior Member
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المشاركات
    2,762

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منى العلي مشاهدة المشاركة
    [align=center]

    أخي الفاضل / أبو شام


    تعودنا دائماً أن نقرأ منك الطريف والمفيد
    شكراً لك أخي .. وكل عام وأنت بخير



    :




    أطيب التحايا



    [/align]
    [align=center]
    وأهلا بك سيدة الدرب ...

    أعاده الله عليك وعلى أسرتك الكريمة بالصحة والهناء ...

    تحياتي لك ...
    [/align]

  6. #6
    Senior Member
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المشاركات
    2,762

    افتراضي

    [QUOTE=سالم;71314]
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوشام مشاهدة المشاركة
    [align=center]الآص السباتي !!![/align]

    [align=center]
    تحولت المعايدة ومنذ عشرات السنين وبين الأصدقاء ( وللأسف ) إلى معايدة بالكروت (بطاقات المعايدة ) ..

    ومما يروى عن بطاقات المعايدة أن أحد الوجهاء قال لمرافقه ( هات الكروت ) للمعايدة ...ثم بدآ

    جولتهما في العربة

    الكارو وكان الوجيه يوعز لمرافقه بأن يصعد إلى كل منزل من منازل أصحابه فيقرع الباب

    ويناولهم ( كرتا )

    وهكذا تمر بضع ساعات على الجولة ليسأل الوجيه مرافقه كم كرتا بقي معك :

    فقال له : الآص السباتي !!!

    ونظر الوجيه فوجد مرافقه قد أحضر (كروت ورق اللعب ) فنال كل منزل مروا عليه كرتا على

    حسب حظه !!!
    [/align]

    هههههه

    أخي أبو شام
    يعني كانت المعايدة بالكروت أفضل من اليوم معايدة الإس إم إس وخاصة منها المكررة ... أو التي تحمل في معانيها المقالب أو السذاجة ...
    صاحبنا يبدو كان مسطّل عالآخر ..

    تسلم يديك
    [align=center]أخي الغالي ....

    كانت أياما جميلة ببساطتها وخاصة في المناسبات والأعياد عكس

    أيامنا هذه ...

    فقد كان الواجب والشرع وأواصر القربى والجيرة تحتم على الجميع

    القيام بواجبهم...

    وكان الغني يشعر جاره الفقير بالعيد فلا مرتبة دنيا أو عليا ...والكل

    سواء في واجب التهنئة ..

    اليوم ...وحتى الأس أم أس باتت قوالب جاهزة ماعلى المرسل إلا أن

    يضغط على زر المحمول

    ليقوم عنه بالباقي ....

    وكل عام وأنت وعائلتك بألف خير أخي الكريم ...

    تحياتي لك ...
    [/align]

  7. #7
    Senior Member
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المشاركات
    2,762

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عشتار مشاهدة المشاركة
    ما أجمل تلك الحكايات الباسمة التي تأتي بها أبو شام
    ننتظر المزيد منها والممتع تلك التي تحمل الطرف والظّرف بين طياتها
    وكل عام وانت وأسرتك الكريمة بخير وعافية وعيد

    [align=center]

    أميرة الياسمين ....


    حكايا خلقتها بساطة وجمال تلك الأيام ...

    فقد كان للعيد معنى للكبار وللصغار ...وكان الجميع يشعر بالسعادة

    وكل في مجاله ...

    هي ايام ...ذهبت وذهب معها معانيها الجميلة والرائعة ...

    وتمنياتي لك ولعائلتك الكريمة ولأمتنا الأسلامية أياما أزهى وأجمل ...

    كل عام وأنت بخير ...


    تحياتي لك ...
    [/align]

+ الرد على الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك