آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: الرَّقصةُ الأولى

  1. #1
    Administrator الصورة الرمزية الزهراء
    تاريخ التسجيل
    Nov 2003
    الدولة
    syria
    المشاركات
    4,847

    افتراضي الرَّقصةُ الأولى



    The First Dance
    40" X 60"
    Winner of the Artist's Choice Award and the Patron's Choice Award 2008 at the Master's of the American West show , Autry Musuem of Western Heritiage

    تلك رقصةٌ تنتشي عَلَى وَقْعِهَا الأقدام, يا ليتها حفلاتُ النورِ ترافق لحظاتِ العُمر من أولها لآخرها, وذاك القلبُ يبتهجُ لسعادة تلامس أطراف النور في مواسم البَهجة, هنا شِعر ونثر يطفح بالبشرى, هنا قصيدة تترنم لذات الوَجد لحكاية تلوذ بتفاصيل الهوى, ترتعش عند مسافات الفَرح, منذُ الأزل كان للعينِ ابتداء الوقت ورسم ملامح اللهفة, هنالك على جدران الانتظار, حيث أكونُ ولا أكون, وشيئاً من حريّة السكونِ تلفّ المكان, تأخذ بالصخب إلى مترادفات الهمسِ الخجولِ, هنا رقصة أولى, وتمايل جميل, وقدٌّ ميّاس يحمل الندى إلى شهقات الروح, وربيع يزيّن مدى, وحياة تستدير على عنق الشغف عقداً من نورانيةٍ وأمل, هنا بسماتٌ لا تتأجل, بل تنزرع برحم الوجع وهجاً وقافلةَ نورٍ, عاشقان يراقصان الحبّ, شموعٌ تهدي نورها إليهما في رقصتهما الأولى, أي المفاجآت قد خُبِّئت لهما, وأي بهجة أراها بعينها, وذاك الشعر المسدولُ يغتسل به الطهر وعلى أطرافه تسافر كلمات حبيبها, وكأن الشوق يختصر نفسه في سويعات قليلة, هنا أطفالٌ يحيون العمرَ لهم شقاوة ودلال وغبطة, أحباب يصفقون, وموسيقا تعزف نفسها لأجل تلك الليلة وشاحاً من هدب القمر, وحكاية من دلال الشمس, هنا سماء يستظل بها الحرف, هنا فرحة, وياسمينٌ, هنا روح تتوق للهناء وأضواء تشعل في شوارع الغربة لحظاتٍ من حب..!



    زهراء..
    التعديل الأخير تم بواسطة admin ; 09-20-2011 الساعة 01:29 PM




  2. #2
    Senior Member
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المشاركات
    2,762

    افتراضي

    [align=center]
    زهراء ...


    وأجمل من الرقصة رقصك الرائع على الكلام ...

    معه كانت النشوة ...

    ومعه كان السحر ...

    ومعه تخيلت نفسي أراقص الحبيبة فالس الدانوب الأزرق ...

    هنا ...كان النور وكان الدفء وكان الفرح ...

    زهرائي الغالية ...

    وصفت فأجدت وحلقت فوق الغيوم لتصلي بنا للشمس ...

    سلمت وسلم عطر حروفك ...
    [/align]

  3. #3
    Administrator الصورة الرمزية الزهراء
    تاريخ التسجيل
    Nov 2003
    الدولة
    syria
    المشاركات
    4,847

    افتراضي



    أبو شام ترى الروح تتمايل على همسات الموسيقا
    تزدان الحروف بروائع الحس وتتشكل لوحة الحبِّ أمام ناظري
    أسقيها بعضاً من كلمات الهوى وأرنو لها بعين التلطّف
    هُنا الفرح يعقد الدهشة على لسان الهوى, ويأخذ بالحُلم للبعيد
    الأجمل, هُنا حيث يسكنُ الطرف واحة النبض ويطول العمر سعادة وهناء..
    مرورك الأجمل.. له تشتعل القوافي عطراً..أيها الغالي..
    زهراء





  4. #4

    افتراضي




    رقصة أولى ماكانت لتكون بهذا الجمال
    لولا حروفك المنمقة وبيانك الذي احاط بكل شيء
    فزادها القاً على ألق،ونحنُ دهشةً على دهشة !

    لكن زهرتي ..هل فاتك الصغيرين و رقصتهما البكر
    ترى هل سيتابعان الرقص بذات الحرارة والنقاء؟!
    أم سيبددان السعادة ذات كبرياء احمق،و يدفنان رقصة العمر
    والاحلام البريئة،تحت رداء السآم و أكوام الوجع !


    دمتِ زهراء رقصة ابداع لاتنتهي



    أطيب التحايا
    كنا نريد وطنا نموت من أجله، وصار لنا وطن نموت على يده”

  5. #5
    Junior Member
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    29

    افتراضي

    استطاع الرسام أن يرسم لكل وجه ملامح فرح ، انحناءة ، وثبة ، ميول ، ابتسامة دهشة ، تصفيق ، تصويب النظر جهة العروسين ، مع رسم ظلال الليل أبو الأفراح .. والصفوف الأولى تقبل بابتهاج نحو العروسين في نية عناق وتبريكات ..
    استطاع الرسام أن يمحو أي مسافة تفصل بي العروسين ، ليبين مدى القرب الذي سيعيشانه ،، بل هو آخذ بيدها بيمناه ،، مطوقا ً لها بيسراه ،، مع انتباهه جهة المحتفلين به والراقصين له ،، هي في ابتسام حقيقي يرى ابرز علامة في وجهها ،، وناظرة باتجاه ما ينظر إليه العريس ...
    بالتأكيد هذه القراءة استفدتها من قراءتك أختي وردة ..لك كل الشكر على ما منحته أرواحنا لتعبق فيها هذه الصورة الراقصة بنشوة الفرح

  6. #6
    Administrator الصورة الرمزية الزهراء
    تاريخ التسجيل
    Nov 2003
    الدولة
    syria
    المشاركات
    4,847

    افتراضي








    لا أظنُّ أنَّ الحبَ ينقطع في ظل القلوب البريئة الطّاهرة


    ما أجملهم إذ يبقون أجمعين في ظل النور وهالة الفرح


    لا يغيّر أحداً شيئاً من أوجاع الزّمن وتقلباته للحبِّ القدرة


    على مقاومة الوجع, على خلق الدهشة على الشفاه


    والرعشة على أبواب القلب, والدندنة والرقص على نبض الأصابع


    طالما أن الياسمين أبيض فالحلمُ أبيض والفرحُ باقٍ لا محالة..


    أحبّكِ أنا كثيراً وأشتاق إليك.. عيني لك وروحي وقلبي ..!


    هنا تكتبين وأزرع نفسي لحرفك رواءً ومدى ..!


    كلي يتراقص فرحاً بحضورك أمي.


    زهرتكِ..


    التعديل الأخير تم بواسطة الزهراء ; 06-08-2009 الساعة 04:03 PM




+ الرد على الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك