آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: مرض اضطراب ثنائي القطب

  1. #1
    لون الشمس الصورة الرمزية عقيلة
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    6,298

    افتراضي مرض اضطراب ثنائي القطب

    مرض الاضطراب الوجداني ثنائي القطب، هو أحد الأمراض المنتشرة في المجتمعات عامة، حيث تبلغ نسبة الإصابة به نحو 2,5٪ بين الناس عامة، ويزداد هذا الاضطراب إذا كان هناك تاريخ مرضي في الأسرة من الإصابة بهذا المرض. والاضطراب الوجداني ثنائي القطب، كثيراً ما يكون مرضاً مزمناً، ويحتاج الشخص لعلاجه أن يتناول أدوية لفترة طويلة من الزمن، قد تستمر سنوات، وفي حالات كثيرة قد يحتاج المريض إلى أن يتناول العلاج طيلة حياته.
    مرض الاضطراب الوجداني ثنائي القطب تحدثنا عنه مراراً في هذه الصفحة، ولكن سوف نتكلم باختصار عن طبيعة هذا المرض الذهاني.

    اضطراب الوجدان ثنائي القطب هو تعريب ل (ipolar Affective Disorder)، ويتميز هذا المرض بأن الشخص يعاني من نوبات هوس، اعراضها: ارتفاع شديد في المزاج، عدم الاستقرار وكثرة الحركة، إضافة إلى كثرة الكلام، وتطاير الأفكار والخروج من فكرة والدخول في فكرة أخرى دون رابط منطقي، وكذلك التنقل بين المواضيع بصورة متواصلة دون ترابط موضوعي ولكن قد يكون هناك نوع من الترابط اللفظي للانتقال بين موضوع وآخر، ويستر الشخص المصاب الهوس بالحديث لساعات طوال، لا يستطيع أحد إيقافه عن الكلام، كذلك يتحدث بكل شيء، ولا يراعي في كلامه الحدود الاجتماعية فيما يقول، فقد يتكلم بكلام جنسي بذئي دون أي حرج أمام الجنس الآخر من الأقارب والأهل، سوى كان المريض رجلاً أو امرأة، ويصبح الأمر أكثر حرجاً عندما تكون المصابة بالمرض امرأة حيث تُسبّب الحرج الشديد لأهلها أمام الآخرين، عندما تتحدث عن أمور جنسية خارج عنما تعارف عليه المجتمع، فتجد فتاة غير متزوجة مثلاً، تتحدث أمام والدها واشقائها عن أمور جنسية بألفاظ نابية، لا يتحدث بها إلا الرعاع والسوقة.. وهذا يجعل الأهل في حرج شديد خاصة إذا تحدثت أمام زوار للمنزل أو أقارب بعيدين لا يعرفون بمرضها، كذلك قد تقوم بأفعال مخجلة أمام الآخرين، كاستخدام بعض الحركات الجنسية الفجة أمام أطفال أو أقارب أو أحياناً أشخاص غرباء، وأكثر الأمور خطورة في موضوع المرأة المصابة بالهوس، هو عدم تقديرها لما تقوم به من تصرفات، فقد ترتبط بعلاقات جنسية غير شرعية تحت وطأة المرض مما يترتب عليه مخاطر عظيمة لا يعلم مداها إلا الله. وكذلك يُصاب الشخص الذي يعاني من الهوس من فرط النشاط الزائد والذي أحياناً يجعله لا ينام لفترات طويلة قد تستمر أياماً، وإذا لم يُعالج بإعطائه أدوية تساعده على النوم وتُريح جسده فإن الشخص المصاب بهذا المرض قد يسقط ميتاً من الاعياء الشديد نتيجة كثرة الحركة وقلة النوم وعدم تقديره لحاجة جسمه للراحة، وحاجة قلبه للاسترخاء لفترات محددة، لذلك فإن أغلب من يتوفون من هؤلاء المرضى يكون سبب الوفاة هبوط حاد في القلب..! كذلك فإن الشخص المصاب بالهوس يُبذّر أمواله في أشياء غير ضرورية، وقد كان لدّي مريض مُصابٌ بالهوس، وتحسنت حالته، فذهب إلى السوق، وحين عاد إلى المستشفى، سألته عما فعل في السوق فقال إنه تبضّع واشترى هدايا خلال أقل من ثلاث ساعات بمبلغ واحد وأربعين ألف ريال..! وجميع ما اشتراه كان عبارة عن أشياء غير ضرورية إطلاقاً من اكسسوارات (كماليات)..! أيضاً الشخص المصاب بالهوس تكاد لديه ضلالات العظمة، حيث يعتقد أنه إنسانٌ عظيم لديه قدرات خارقة، مثل يعتقد بأنه شخصية مهمة أو أنه نبي مرسل، أو أنه المهتدي المنتظر أو ما إلى ذلك من الشعور بالعظمة من أنه صاحب جاه ومال، لذلك يُفرّق امواله ويُضيعها أثناء نوبات الهوس. مريض الهوس بحاجة إلى الدخول إلى مستشفى نفسي أو قسم نفسي في مستشفى عام لعلاجه من هذه الأعراض، حفاظاً أولاً على حياته، إذ كما ذكرنا آنفاً فإنه نتيجة المرض لا ينام ولا يُريح نفسه مما يعرضه للوفاة لا سمح الله نتيجة الاجهاد، لذلك فدخوله المستشفى أمرٌ ضروري لهذا الأمر وأيضاً للحفاظ عليه من ارتكاب أخطاء أخلاقية أو ارتكاب جرائم تحت وطأة المرض أو أن يُبّذر أمواله تحت وطأة ضلالات العظمة بأنه شخصٌ عظيم، كريم فيُعطي أمواله لكل من يطلب منه وأحياناً لمن لا يطلب منه..!

    الشق الثاني من هذا المرض هو نوبات الاكتئاب، حيث يعاني المريض من نوبات اكتئاب شديدة جداً مما يُعرض حياته للخطر أيضاً، حيث لا يأكل ولا يشرب ويعزل نفسه اجتماعياً، وتنتابه ضلالات اكتئابية تجعله يزهد في الحياة، ويظن أن الحياة عبء عليه مما يجعله يفكر في الانتحار. لذلك في هذه الحالة يجب دخوله إلى مستشفى نفسي أو قسم نفسي للعلاج إذا كانت حالته النفسية سيئة وكان الاكتئاب شديداً.





    منقول للفائدة
    أحاول فهم هذا العالم

  2. #2

    افتراضي

    معلومة مفيدة
    وتشكري عليها


    بس ليه ما تقولي هو أو هي مجنوووون وخلاص
    أغنية الشلال: إني أهب بفرح مائي كله .. مع أن القليل منه يكفي للعطاش


    سألت فأس الحطاب الشجرة مقبضاً ... . فما ردتها الشجرة خائبة .

    طاغور

  3. #3
    لون الشمس الصورة الرمزية عقيلة
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    6,298

    افتراضي

    [align=center]

    أخي الكريم / سالم

    مرض ثنائي القطب ،، مرض منوط بالأعصاب لا يعني تلفها الكامل فهو قابل للعلاج
    أو ما يطلق عليه شرعا ( الجنون الادواري )
    مختص بنوبات مرضية ..تارة يكون سليماً و أخلاى تأتيه نوبات لا مقبولة متدرجة في نسبتها


    نسأل الله الشفاء لكل من يعانيه

    كل الشكر لمرورك


    أرق التحايا

    [/align]
    أحاول فهم هذا العالم

+ الرد على الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك