آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: دمشق تهدي ياسمينها لشهداء غزة

  1. #1
    Banned
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    1,207

    افتراضي دمشق تهدي ياسمينها لشهداء غزة

    دمشق تهدي ياسمينها لشهداء غزة

    زهور الياسمين في إحدى الحدائق المشاركة بالمهرجان




    تحول مهرجان ياسمين دمشق الثالث إلى فسحة اختلط فيها عبق الياسمين والورود الدمشقي بمشاعر التقدير والإجلال لشهداء العدوان الإسرائيلي على غزة عبر زراعة مليون غرسة من الياسمين والورد الجوري والنارنج والزيتون، وافتتاح حديقة خاصة بالأطفال من شهداء غزة.
    افتتح المهرجان -الذي تستمر فعالياته حتى الثلاثين من الشهر الجاري- بحديقة زكي الأرسوزي في حي المزرعة الدمشقي وانتقل الثلاثاء الى حي الزاهرة جنوبا حيث افتتحت حديقة شهداء غزة على أن تتواصل فعاليات المهرجان في أحياء مختلفة من العاصمة السورية.

    شهداء غزة
    وقالت نائبة محافظ دمشق سمر الحفار إن المهرجان يشكل احتفالية سنوية بنبتة الياسمين التي ترتبط بعلاقة حب قديمة الأزل مع العاصمة الأقدم في العالم.


    وأوضحت في حديث للجزيرة نت أن الهدف من المهرجان زيادة الاهتمام بالغطاء الأخضر والتوسع بزراعة أزهار ونباتات الزينة المشهورة في دمشق.


    افتتاح حديقة شهداء غزة
    ولفتت الحفار إلى أنه زرع في حديقة شهداء غزة الياسمين بعدد الشهداء من الأطفال وتسمية كل وردة باسم طفل من أولئك الشهداء.

    ورأى المهندس هشام الساطي من جمعية أصدقاء البيئة أن تخليد تضحيات الفلسطينيين في غزة بزراعة الياسمين خطوة ذكية وحضارية فضلا عن الجانب الإنساني والوطني.

    وأضاف للجزيرة نت أن صمود غزة له رائحة طيبة تشبه عطر الياسمين الذي يشترك مع غزة بإرادة الحياة ومواجهة محاولات الاقتلاع مهما كانت التحديات والمخاطر، معربا عن أمله بنقل آلاف غراس الياسمين لزرعها في تلك البقعة الصامدة من فلسطين المحتلة
    زراعة الياسمين
    من جانبه قال رئيس المهرجان نادر بعيرا في حديث للجزيرة نت إن الاحتفالية تهدف إلى إحياء عادة زراعة الياسمين التي شهدت تراجعا كبيرا في الأحياء الحديثة من دمشق.

    وأضاف للجزيرة نت "نريد التعريف بأهمية هذه النبتة فضلا عن هدف عريض يتمثل بزيادة المساحة الخضراء في دمشق"، مشيرا إلى أنه وزع عدد كبير من شتلات الياسمين على المواطنين لزراعتها في المساحات الملائمة لها.


    من جانبها رأت الممثلة السورية المعروفة وفاء موصللي أن زراعة الياسمين عادة حضارية لنبتة تنشر معاني الجمال وترفع معنويات الإنسان المشغول بتفاصيل الحياة اليومية الصعبة.


    ونوهت الفنانة السورية بالمكانة الرفيعة التي تحتلها هذه النبتة في حياة الدمشقيين، "حيث كانت تقوم ربات المنازل بصنع العقود والتيجان والأطواق منها ووضعها على رؤوس الأطفال"، داعية لمضاعفة أعداد الياسمين عاما بعد آخر لتعود دمشق كما كانت مدينة الياسمين تنشر مع تلك الروائح الزكية قيم المودة والطيبة والخير.
    التعديل الأخير تم بواسطة أبو حسّان ; 04-29-2009 الساعة 07:08 PM

  2. #2
    Senior Member
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المشاركات
    2,762

    افتراضي

    [align=center]
    وأولا أخي الكريم ابوحسان ...فهذا أقل شيء تقدمه سورية لأهلنا في غزة !!!

    هم كانوا وسيبقون عنوانا رائعا للمقاومة الشريفة والتي لم تتنازل عنها بعض الحكومات

    العربية بل تآمرت عليها أيضا ...

    هم أهلنا ...ودماؤهم دماؤنا ...وشهداؤهم شهداؤنا ...


    كل الشكر لك أخي الفاضل ...

    تحياتي لك ...
    [/align]

  3. #3
    Banned
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    1,207

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوشام مشاهدة المشاركة
    [align=center]
    وأولا أخي الكريم ابوحسان ...فهذا أقل شيء تقدمه سورية لأهلنا في غزة !!!

    هم كانوا وسيبقون عنوانا رائعا للمقاومة الشريفة والتي لم تتنازل عنها بعض الحكومات

    العربية بل تآمرت عليها أيضا ...

    هم أهلنا ...ودماؤهم دماؤنا ...وشهداؤهم شهداؤنا ...


    كل الشكر لك أخي الفاضل ...

    تحياتي لك ...
    [/align]
    أخي وحبيبي أبو شام
    والله أسعدني مرورك

  4. #4
    Junior Member
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    28

    افتراضي

    [align=center]قصة الشاعر الدمشقي مع تلاميذ غزة
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ


    يا تلاميذ غزة
    علمونا
    بعض ما عندكم
    فنحن نسينا
    علمونا
    بأن نكون رجالا
    فلدينا الرجال
    صاروا عجينا
    علمونا
    كيف الحجارة تغدو
    بين أيدي الأطفال
    ماسا ثمينا
    كيف تغدو
    دراجة الطفل لغما
    وشريط الحرير
    يغدو كمينا
    كيف مصاصة الحليب
    إذا ما اعتقلوها
    تحولت سكينا
    يا تلاميذ غزة
    لا تبالوا
    بأذاعاتنا
    ولا تسمعونا
    اضربوا
    اضربوا
    بكل قواكم
    واحزموا أمركم
    ولا تسألونا
    نحن أهل الحساب
    والجمع
    والطرح
    فخوضوا حروبكم
    واتركونا
    إننا الهاربون
    من خدمة الجيش
    فهاتوا حبالكم
    واشنقونا
    نحن موتى
    لا يملكون ضريحا
    ويتامى
    لا يملكون عيونا
    قد لزمنا جحورنا
    وطلبنا منكم
    أن تقاتلوا التنينا
    قد صغرنا أمامكم
    ألف قرن
    وكبرتم
    خلال شهر قرونا
    يا تلاميذ غزة
    لا تعودوا
    لكتاباتنا ولا تقرأونا
    نحن آباؤكم
    فلا تشبهونا
    نحن أصنامكم
    فلا تعبدونا
    نتعاطى
    القات السياسي
    والقمع
    ونبني مقابرا
    وسجونا
    حررونا
    من عقدة الخوف فينا
    واطردوا
    من رؤوسنا الافيونا
    علمونا
    فن التشبث بالأرض
    ولا تتركوا
    المسيح حزينا
    يا أحباءنا الصغار
    سلاما
    جعل الله يومكم
    ياسمينا
    من شقوق الأرض الخراب
    طلعتم
    وزرعتم جراحنا
    نسرينا
    هذه ثورة الدفاتر
    والحبر
    فكونوا على الشفاه
    لحونا
    أمطرونا
    بطولة وشموخا
    واغسلونا من قبحنا
    اغسلونا
    لا تخافوا موسى
    ولا سحر موسى
    واستعدوا
    لتقطفوا الزيتونا
    إن هذا العصر اليهودي
    وهم
    سوف ينهار
    لو ملكنا اليقينا
    يا مجانين غزة
    ألف أهلا
    بالمجانين
    إن هم حررونا
    إن عصر العقل السياسي
    ولى من زمان
    فعلمونا الجنونا



    نزار قباني[/align]
    حيفا لنا

+ الرد على الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك