آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: شكورة في ( اسمي أحمر ) لأورهان با موق .

  1. #1
    Junior Member
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    29

    افتراضي شكورة في ( اسمي أحمر ) لأورهان با موق .

    شكورة ، تلك الفتاة التركية الجميلة ، تدور أحداث قصتها مع قصص أخرى في العاصمة التركية اسطنبول ، وقبل أن تزوج من فارس حرب ، كانت تلعب وهي صغيرة مع ابن خالتها ، الذي كان يبادلها نظرات الحب ، على صغر سنهما ، كانا يتبادلان هوى ً غضا ً طريا ، ولأن أباها كان نقاشاً للكتب ( رساما ) وأحداث الرواية أصلا ً تدور حول النقش في الكتب ، وعناية العجم والأتراك والإيطاليين بالحكاية المرسومة هي قالب رواية ( اسمي أحمر ) وأحداث الرواية تدور حول النقش والنقاشين في اسطنبول وتاثرهم بالنقش الإيطالي والنقاشين من الأمم الأخرى ، نعود إلى شكورة التي كانت هي وابن خالتها قرة ينظران إلى رسم يحكي خسرو وشيرين ، وبينما هما ينظران إلى هذا الرسم ويعيشان معناه المتجسد في حوافه والتواءاته ، إذا بقرة يأخذ القلم ويرسم مكان خسرو نفسه ، ومكان شيرين يرسم شكورة ، وكان هذا بمثابة إيحاء باعترافه بحبه لشكور في بيت زوج خالته .
    ولما عثر زوج خالته على ذلك الرسم طرده من البيت فغاب اثنتي عشرة سنة .
    في أثناء غياب قرة تزوجت شكورة بفارس كان يخوض الحروب مع الجيش التركي ضد هجمات الصفويين ، وتقول الرواية إن زوجها ذهب إلى الحرب ولم يعد ، مضى عليه أربع سنوات ولم يعد ، أنجبت منه طفلين جميلين ، الصغير شوكت ، وأورهان الكبير . قبل أن تنتقل إلى بيت والدها النقاش المسن ، عاشت فترة في بيت زوجها ، الذي كان يضم أخا زوجها حسن وأباه .
    كان أخو زوجها حسن يضايقها ، وكانت تحتمي منه بأبيه المسن ، حتى قررت أن تعود إلى بيت أبيها النقاش الذي كان يعكف على إعداد كتاب للسلطان . بعد اثنتي عشرة سنة جاء قرة إلى بيت زوج خالته ، وبعودته استيقظ الحب القديم ..
    من الأمور التي عرضها بواقعية الكاتب في روايته ما كن يعانينه كثير من زوجات المحاربين حيث يفقدن أزواجهن ويبقين سنين ينتظرن عودتهن ، بعضهن يلجأن للقضاة والفقهاء لتطليقهن على احتمال موت أزواجهن
    الجاذب في الرواية قدرة الكاتب على نقل شتى المشاعر المؤثرة إيجاباً وسلبا ً ،حينما يتحدث بلسان كل شخصية في الرواية ،، الذي يقرأ الرواية سيدرك أنني لم أتحدث سوى عن العنوان فقط ، بينما سيجد أمامه أكثر من 600 صفحة من القطع المتوسط
    للآن لم أنته ِ من إتمامها ،،

  2. #2
    أميرةُ الياسمين الصورة الرمزية عشتار
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    المشاركات
    1,374

    افتراضي

    شكرا لك هذا العرض الجميل

    كما يتضح فالرواية جميلة وحلوة وشيقة ..


    كل الياسمين
    أنا المسكُ وعبق الرياحين وعُطر الورد ونَبض العُود
    إذا ما اشتدّ شوقه لعينيك وكفّيك..!

  3. #3
    لون الشمس الصورة الرمزية عقيلة
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    6,298

    افتراضي


    أختي الكريمة / ظمأ روح

    تعريف جميل ومشوق بآن للرواية
    في عرضٍ لطيف

    كل الشكر لك


    أرق التحايا
    أحاول فهم هذا العالم

  4. #4
    Junior Member
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    29

    افتراضي

    شكرا ً لكما عتشار وعقيلة


  5. #5
    لون الشمس الصورة الرمزية عقيلة
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    6,298

    افتراضي

    [align=center]

    حقيقةً الرواية رائعة ومشوقة
    والقدرة الأدبية لدى الكاتب رائعة جداً
    في النقلات بين المشاهد .. وتوصيف المشاعر
    مع أنها تكاد تعتبر رواية تاريخية للفن التشكيلي


    مجدداً شكراً لك ظمأ روح


    أرق التحايا

    [/align]
    أحاول فهم هذا العالم

+ الرد على الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك