آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: شاعر دينه الحب (ابن عربي)

  1. #1

    افتراضي شاعر دينه الحب (ابن عربي)

    لطالما أردت أن أكتب في سيرة هذا الرجل ...
    وقد قرأت كثيراً .ز من معجبين ومؤمنين به،،، ومن مكفرين ناكرين لاعنين له ...
    وكانت نظرة الإجلال والتقدير هي الرائدة ،، وكانت نظرتي المجردة لفيلسوف مسلم استطاع أن يصل إلى قلوب الناس والبسطاء بسهولة ويسر،، واستطاع أن يزرع الإيمان والحب في قلوب الكثيرين من وقت عصره.. وحتى يومنا هذا ..
    فإلى شيء من قراءاتي حوله ...:


    ابن عربي شاعر دينه...الحب

    محمد بن أبو بكر الحاتمي الطائي الأندلسي. المعروف بمحيي الدين بن عربي والملقب بالشيخ الأكبر. وهو في الحقيقة ذلك الفيلسوف العربي العظيم الذي ولد في (مرسية) في الأندلس في أواسط القرن الميلادي الثاني عشر 1165, ثم انتقل إلى أشبيلية, حيث كان أجداد أبن خلدون. ولم يلبث أن قام برحلة طويلة انتهت به إلى دمشق فأحبها وأحبته وأقام فيها بقية أيام حياته. وكان حب الناس له فيها, وتعلقهم بذكره وذكراه حتى الآن, خير شاهد على أنها تظل عاصمة الأدباء والمفكرين والفلاسفة في كل زمان.
    لم تكن حياة محيي الدين بن عربي قصيرة ذاك أنه عاش خمساً وسبعين سنة حافلة.
    كانت حادثة بسيطة يسيئ فهمها عامة الناس ويستغلها الأوباش المرتزقة, تكفي .. لا, لتعكير حياة رجل كبير مثل ابن عربي فحسب, بل.. لإراقة دمه وقتله, على هذا النحو أو ذات, مثلما حدث مع الحلاج, ومثلما كان يمكن أن يحدث للشيخ الأكبر في القاهرة لولا أن سعى أحد الكرام فأنقذه من محنته فنجا, ثم غادر...
    ابن عربي في الزمن الصعب
    المذهل أن الشيخ محيي الدين, في ذلك الزمن الصعب الذي كان, والصليبيون ما يزالون في أجزاء من بلادنا, وإن كانوا قد تلقوا تلك الضربة القاصمة على يدي الناصر صلاح الدين في حطين.. في تلك الأيام التي وصلت فيها الثقافة العربية إلى أسوأ أيامها, والجهل شيء مخيف مرعب في الشارع, كان عليه أن يقرأ وأن يتكلم وأن يكتب.. فماذا كتب..
    وقول (خيرالدين الزر كلي) في الأعلام إنه كتب نحو أربعمائة كتاب ورسالة, فإذا استعرضنا ما يمكن الوقوف عنده منها, كان لنا أن نتساءل من جهة, هل كان هذا الرجل موسوعة؟ وكان لنظرنا أن يلتفت من جهة ثانية إلى هذه السمة الخاصة التي ميزت فكره وزانت حياته وتجلت في مؤلفاته. فكأنه كان مقيداً ذلك التقيد الحر الجميل الذي ينبع من داخل, بما يسميه المفكرون الآن مذهباً, إن كانت هذه ترجمة مقبولة للكلمة.

    وحدة الوجود من قطرة مطر
    وحدة الوجود.. حسناً. إنها هذه النظرة الشاملة إلى الله ومخلوقاته, الإنسان والكون, كل ما فيه يسبح باسمه ويشهد بجماله. وهل جمال الموجودات إلا صورة من جمال الموجد؟
    لقد كان الشيخ أكثر من قانع مؤمن بهذه النظرة الشاملة, ذاك أنه كان يذهب في أحيان كثيرة إلى حدود الانفعال الصادق.
    ومن هذا القبيل ما يروى عنه. حين مر يوماً بميزاب تتقطر منه نقاط بعد مطر في إيقاع التقطه الشيخ, فرأى فيه القصة كاملة, ذاك أن القطرة الواحدة حين تصطدم بالماء المتجمع تحت الميزاب كانت تقول: الله ... الله.. هكذا سمع ابن عربي ،، وهكذا عبّر عن اللقطة والمشهد
    أراد الشيخ في ذلك العصر التعيس أن يوقظ الناس, على طريقته الحبيبة الرحبة الواسعة. أحب أن يقول لهم: دعكم من ظواهر الأمور وسطوحها وقشورها. انتبهوا إلى الجواهر, وهناك إذا شئتم تقدرون أن تتوغلوا أو تتغلغلوا.

    مكمن الإيمان الحقيقي
    كان في وده أن ينبههم إلى أن الإيمان الحقيقي, يمكن أن يكون في ذلك الخافق الصغير, بعيداً عن الشكليات, ولعله كان يصلي صلاة ربما اختلفت عن صلاة المؤمنين في المسجد, حين راح يترنم ويتواجد وهو يسمع اسم الله , في نقاط الماء المتقطرة.
    وبالدرجة ذاتها كان ينكر على أولئك اللاهثين وراء العرض الزائل مساعيهم الخائبة, ومن هنا كان احتقاره المرير لتلك النزعات المادية لدى بعضهم بالمعنى المبتذل لهذه الكلمة: المادية. وفوق هذا وذاك أعلن الشيخ محيي الدين الحب, راية له وغاية.
    به يصل إلى فهم أسرار الكون ويقدر أن يمسك الخيط الناعم الخفي الذي يشد المخلوقات والكائنات, إلى بعضها بعضاً, ويستطيع أن يتجاوز ما هو آني وظاهري, ويتعالى على السفاسف والصغائر والهنات.
    وهاهو ذا يشرح مبادئه الجميلة أي شرح:

    لقد صار قلبي قابلاً كل صورة
    ....................... فدير لرهبان ومأوى لغزلان
    وترتيل إنجيل وترنيم كعبة
    ........................ومصحف توراة وآيات قرآن
    أدين بدين الحب أنى توجهت
    ....................... ركائبه فالحب ديني وإيماني

    إن المستشرق الإسباني (خوشيه لويس كاميرى), قد تلقى جيداً رسالة ابن عربي, ولولا ذلك فما الذي كان يمكن أن يحمله على إرسال تلك الحفنة من تراب مرسية مسقط رأسه إلى دمشق.. حيث كانت خفقة قلبه الأخيرة؟ أليس هذا هو المبدأ الأول في ديانة الحب؟

    --

    يتبع
    أغنية الشلال: إني أهب بفرح مائي كله .. مع أن القليل منه يكفي للعطاش


    سألت فأس الحطاب الشجرة مقبضاً ... . فما ردتها الشجرة خائبة .

    طاغور

  2. #2

    افتراضي

    ابن عربي.. شاعراً

    لم يكن بدعاً أن تتفتح سليقة محيي الدين بن عربي الشعرية, وهو يعيش بين أكناف تلك الطبيعة الأندلسية الساحرة ( فقد أحاطت بها المياه من أعظم جوانبها, وتمتعت بتربة خصبة صالحة, لما فيها من أشجار باسقة وأزهار متفتحة وثمار يانعة. وتعددت فيها الأنهار التي من أهمها النهر الكبير, ونهر تاجة. وذلك إلى جانب ما يوجد فيها من حبال متدرجة, تثمر على سطوحها مختلف الزروع وشتى الثمار.

    فإذا أضفنا إلى ذلك صدق انتمائه العربي وصفاء نجاره فهو ( الحاتمي الطائي) بإجماع كتاب سيرته, سهل علينا معرفة تهيؤ الفرصة لظهور موهبته الشعرية . ولا يغيب عن البال أن ما زودته به فطرته النقية من إحساس مرهف وانفعال صادق, ونظرات ذكية فاحصة متأملة إلى كل ما يقع تحت بصره, وسمعه أيضاً, كان خير زاد لتغذية الموهبة عنده, مرفودة بمن تتلمذ على أيديهم, من علماء وأدباء, ومن عاشرهم من شعراء وقراء فأستاذه في القراءات ) أبو القاسم الشراط ( كان بصيراً باللغة وآدابها, وله خظ من قرض الشعر. وأستاذه (أبو محمد عبدالحق الإشبيلي) كان أديباً وشاعراً. من شعره:
    إن في الموت والمعاد لشغلا
    .......................... لأولي الدين والنهى وبلاغا
    فاغتنم خطتين قبل المنايا
    ....................... صحة الجسم يا أخي والفراغا

    وشيوخه في التصوف كان أغلبهم أدباء فنانين, لهم الباع الطويل في فنون النظم والنشر, ومن بينهم ( المارتلي) و (أبو مدين), وكلاهما له أدب جيد رفيع.

    كتب قرأها ابن عربي.
    وكان الشيخ الجليل قارئاً نهماً, ذكر في مقدمة كتابه ( محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار.. ) كثيراً من الكتب التي قرأها, وبينها في فنون الأدب الكتب التالية: ( الأماني).. لأبي المعالي البغدادي نزيل قرطبة. و ( ريحانة العاشق) لأبي القاسم المسور و ( روضة الأنس) لأبي زيد السهيلي, و ( الكامل) للمبرد. و ( زهر الآداب).. للحصري و ( المحاسن والأضداد) للجاحظ و ( معاناة العقل) للحلوي, و ( الحامسة) لأبي تمام .. وسوى ذلك.
    وكان هذا بين مارشحه لتولي منصب ( كتابة الإنشاء) في ديوان إشبيلية في شبابه.

    وكانت لابن عربي مشاركات طيبة في مجالس الأدب. من ذلك مثلاً ما يرويه عبد العزيز سيد الأهل, فقد أنشد بعض المتصوفة ابن عربي بيتاً مفرداً هو:
    كل الذي يرجو نوالك أُمطروا
    ............................ ما كان برقك خلبا إلا معي.

    فكتب الشيخ محي الدين أبياتاً ضمنها هذا البيت:
    قف بالطلول الدارسات بلعلع
    ................... واندب أحبتنا بذاك البلقع
    قف بالديار وناجها متعجباً
    .................... منها بحسن تلطف وتفجع
    عهدي بمثلك عند بانك قاطعاً
    .................... ثمر الخدود وورد روض أينع
    كل الذي يرجو نوالك أمطروا
    ..................... ما كان برقك خلباً إلا معي
    قالت: نعم, قد كان ذاك الملتقي
    ......................... في ظل أفناني بذاك الموضع


    ابن عربي.. وملكة الملاحظة
    وكان أبن عربي منطوياً على ناقد متمتع بملكة ملاحظة ممتازة. وفي كتابه ( محاضرة الأبرار) لمع تشير إلى ذلك, من ذلك مثلاً نقده قول شاعر في الجود:
    فتى عاهد الرحمن في بذل ماله
    ............................ فلست تراه الدهر إلا على العهد
    فتى قصرت آماله عن فعاله
    ..........................وليس على الحر الكريم سوى الجهد

    يقول الشيخ محيي الدين معلقاً:
    ( هذا المديح أقرب للديانة من الكرم, فإنما عطاؤه من أجل الوفاء بعهده مع الله, حتى لا يكون من الذين ينقضون عهد الله. والكريم سجيته الكرم, فلا يحتاج إلى القسم عليه إلا لعلة في نفسه. فما وفي هذا الشاعر مدح هذا في الكرم ما تصور له في خاطره, فهذا اللفظ دون ما في القصد.)

    ويجيء تعليقه تارة أخرى, شعراً. فهو يختار من (جيد) شعر غيره قول القائل:
    لئن سائني نلتني بإساءة
    ....................... لقد سرني أني خطرت ببالكا

    فيقول: وأحسن منه لو قال ما قلنا:
    لئن سرني أن نلتني بمساءة
    ........................ فما كان إلا أن خطرت ببالكا
    لأن الأول قد أقر بأنه أساء, ثم اعتذر.

    ويذكر من ( أحسن الشعر) قول آخر في الشكوى
    فالليل إن وصلت كالليل إن هجرت
    ............................. أشكو من الطول ما أشكو من القصر

    معلقاً بقوله: أحسن منه ما قلنا:
    شغلي بها بالليل أو هجرت
    ........................... فما أبالي أطال الليل أم قصرا

    ثم يستطرد: ( فإن الأول شغله بطول الليل وقصره من أجلها, فهو فاقد لها في زمن الاشتغال بغيرها. والثاني بها ومن سواها تبع)
    أغنية الشلال: إني أهب بفرح مائي كله .. مع أن القليل منه يكفي للعطاش


    سألت فأس الحطاب الشجرة مقبضاً ... . فما ردتها الشجرة خائبة .

    طاغور

  3. #3
    لون الشمس الصورة الرمزية عقيلة
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    6,297

    افتراضي

    أخي الكريم / سالم

    محي الدين ابن عربي أشتهر كثيراً كعلم للمتصوفة أو ( العُرفاء )

    و أذكر مثلاً أن الإمام الخميني أشاد به في غير مرة ..

    وقيل أن ما يؤخذ عليه هو مبدأ وحدة الوجود أو ( الحلول والإتحاد )
    كما قيل عن الحلاج ..

    ومع ذلك نجد فيما تركه خير دليل
    (‏من قال بالحلول فدينه معلول، وما قال بالاتحاد إلا أهل الإلحاد )

    (" فيا إخوتي و إحبائي رضي الله عنكم ، أشهدكم عيد ضعيف مسكين فقير إلي الله الله في كل لحظة و طرفة,أشهدكم علي نفسه بعد أن أشهد الله و ملائكته, و من حضره من المؤمنين و سمعه أنه يشهد قولا و عقدا, أن الله إله واحد ، لا ثاني له و ألوهيته منزه عن الصاحبة و الولد ، مالك لا شريك له ملك لا وزير له ، صانع لا مدبر معه ، موجود بذاته من غير افتقار إلى موجد يوجده, بل كل موجود سواء مفتقر إليه الله في وجوده فالعالم كله موجود به ، و هو وحده متصف بالوجود لنفسه ، ليس بجوهر متحيز فيقدر له مكان و لا بعرض فيستحيل اليه البقاء و لا بجسم فتكون له الجهة والتلقاء ، مقدس عن الجهات و الأقطار, مرئي بالقلوب و الأبصار )

    و أظن في قوله هذا تفنيد لكل ما ذُكر فيه ..

    شكراً لهذا التعريف


    أرق التحايا




    أحاول فهم هذا العالم

  4. #4

    افتراضي


    أخي الفاضل / سالم

    اتحفتنا جمالاً بقرأتك الرائعة عن هذا الشاعر الروحاني والفيلسوف ابن عربي..
    فـ شكراً كثيراً لك وللغالية عقيلة إظهار الجمال وحقيقة افكاره التي يختلف حولها الكثيرون.
    وبالمناسبة .. اجتذبت أيضاً كتابات وأفكار ابن عربي..اعجاب المتصوفة من الشيعة الإمامية فأعتقدت فئة منهم إنه شيعي يكتم تشيعه ..وشاع ذلك بين العامة بتأثير من بعض اراءه و لمحاته النادره حول عدة امور عن الشيعة .

    لكن أتى اليوم من فند هذا الاعتقاد و وضع حد لهذه الشائعة ..بتحقيق ودراسة موجزة رائعة . في كتاب ( ابن عربي ليس بشيعي ) ..للسيد المحقق : جعفر مرتضى العاملي...

    :
    :

    أطيب التحايا


    كنا نريد وطنا نموت من أجله، وصار لنا وطن نموت على يده”

  5. #5

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عقيلة
    أخي الكريم / سالم

    محي الدين ابن عربي أشتهر كثيراً كعلم للمتصوفة أو ( العُرفاء )

    و أذكر مثلاً أن الإمام الخميني أشاد به في غير مرة ..

    وقيل أن ما يؤخذ عليه هو مبدأ وحدة الوجود أو ( الحلول والإتحاد )
    كما قيل عن الحلاج ..

    ومع ذلك نجد فيما تركه خير دليل
    (‏من قال بالحلول فدينه معلول، وما قال بالاتحاد إلا أهل الإلحاد )

    (" فيا إخوتي و إحبائي رضي الله عنكم ، أشهدكم عيد ضعيف مسكين فقير إلي الله الله في كل لحظة و طرفة,أشهدكم علي نفسه بعد أن أشهد الله و ملائكته, و من حضره من المؤمنين و سمعه أنه يشهد قولا و عقدا, أن الله إله واحد ، لا ثاني له و ألوهيته منزه عن الصاحبة و الولد ، مالك لا شريك له ملك لا وزير له ، صانع لا مدبر معه ، موجود بذاته من غير افتقار إلى موجد يوجده, بل كل موجود سواء مفتقر إليه الله في وجوده فالعالم كله موجود به ، و هو وحده متصف بالوجود لنفسه ، ليس بجوهر متحيز فيقدر له مكان و لا بعرض فيستحيل اليه البقاء و لا بجسم فتكون له الجهة والتلقاء ، مقدس عن الجهات و الأقطار, مرئي بالقلوب و الأبصار )

    و أظن في قوله هذا تفنيد لكل ما ذُكر فيه ..

    شكراً لهذا التعريف


    أرق التحايا




    إضافة مفيدة في الموضوع
    جزيت خيراً
    أغنية الشلال: إني أهب بفرح مائي كله .. مع أن القليل منه يكفي للعطاش


    سألت فأس الحطاب الشجرة مقبضاً ... . فما ردتها الشجرة خائبة .

    طاغور

  6. #6

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منى العلي

    أخي الفاضل / سالم

    اتحفتنا جمالاً بقرأتك الرائعة عن هذا الشاعر الروحاني والفيلسوف ابن عربي..
    فـ شكراً كثيراً لك وللغالية عقيلة إظهار الجمال وحقيقة افكاره التي يختلف حولها الكثيرون.
    وبالمناسبة .. اجتذبت أيضاً كتابات وأفكار ابن عربي..اعجاب المتصوفة من الشيعة الإمامية فأعتقدت فئة منهم إنه شيعي يكتم تشيعه ..وشاع ذلك بين العامة بتأثير من بعض اراءه و لمحاته النادره حول عدة امور عن الشيعة .

    لكن أتى اليوم من فند هذا الاعتقاد و وضع حد لهذه الشائعة ..بتحقيق ودراسة موجزة رائعة . في كتاب ( ابن عربي ليس بشيعي ) ..للسيد المحقق : جعفر مرتضى العاملي...

    :
    :

    أطيب التحايا


    سيدة الدرب

    شكرا المشاركة
    والمعلومات الجديدة

    كل الشكر والياسمين
    أغنية الشلال: إني أهب بفرح مائي كله .. مع أن القليل منه يكفي للعطاش


    سألت فأس الحطاب الشجرة مقبضاً ... . فما ردتها الشجرة خائبة .

    طاغور

+ الرد على الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك