آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 1 2 3
النتائج 21 إلى 29 من 29

الموضوع: مرثيات على جدران الوطن والغربة

  1. #21

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوشام


    هل طال على المتعب الطريق ؟
    وبعد الشاطىء والموج لايرحم؟
    فصول تتعاقب وسنين...
    والنار تتأجج شوقا ولا تستكين...
    صبغنا عمرنا بدمانا ...
    وفي الرحاب الفسيح ضيق ...
    فإلى متى ...
    ولاجواب ...
    ولاأمل ...
    ولا بريق ....
    نعم يا صديق طال البعد ..
    ونال منا الحريق
    وأنكرنا الصديق..
    والروح دوما في ألم وفي ضيق ...
    فهل إلى قلبه من طريق ؟؟؟؟؟

    تحياتي المتأخرة يا غالي ..
    أغنية الشلال: إني أهب بفرح مائي كله .. مع أن القليل منه يكفي للعطاش


    سألت فأس الحطاب الشجرة مقبضاً ... . فما ردتها الشجرة خائبة .

    طاغور

  2. #22

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحالم
    [S]2[/S]

    اوجعتني يا سالم بالجمال

    دمت مبدعاً

    تحياتي
    صديقي الغالي

    أن نتوجع جمالا إذا نحن أحياء [S]1[/S]
    أغنية الشلال: إني أهب بفرح مائي كله .. مع أن القليل منه يكفي للعطاش


    سألت فأس الحطاب الشجرة مقبضاً ... . فما ردتها الشجرة خائبة .

    طاغور

  3. #23
    Senior Member
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    113

    افتراضي



    أخي العزيز ..الأستاذ القدير سالم الياسمين

    شدني أسلوبك الراقي في هذه المقطوعة المحزنة ، وأصغيت لنشيد كلماتها يذكرني بلحن طاغور ، وفلسفة فيكتور هيجو ، وشيء من شكسبير .
    لعل من آلم ما قرأته قولك :

    يا رفاق الدرب ..
    مَن أضْحى بِلا وطنٍ ..
    في غُربَةٍ .. ووحدةٍ مُقيمَة ..
    هَامِش عَلى رصيفِ العمرِ ....
    بِلا هويةٍ . ..
    بِلا ملامحٍ ..
    بِلا حقائبٍ تَعود به ..
    بِلا فرحٍ ..
    بِلا حزنٍ ..
    بِلا قِيمة ..

    ولكن اسمح لي أن أقول أخي : إن لك أغلى قيمة بأدبك ، بإنسانيتك ، بموهبتك
    وإن ملامحك على صفحات الدرب لزينة يتزيا بها ، لكنها منك لحظة غربة مؤلمة
    أملت هذه الحروف الحزينة .




    أخي سالم : لك مداد إعجاب .. لك الشكر .


  4. #24

    افتراضي

    أخي الزاهي ..

    لك الشكر لمرورك وإيقاظك ما هجع من مواجع ومراثي ...

    وشكرا إظهار إعجابك ببعض ما نكتب ....
    لك وافر الامتنان ..
    أغنية الشلال: إني أهب بفرح مائي كله .. مع أن القليل منه يكفي للعطاش


    سألت فأس الحطاب الشجرة مقبضاً ... . فما ردتها الشجرة خائبة .

    طاغور

  5. #25
    Senior Member
    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    المشاركات
    176

    افتراضي

    أخي / سالم

    حتى لا نذوب في عيون الألم
    وتذوب فينا المواجع
    لنا أن نتصور ( وطن ) في قلوبنا
    ونعيش فيه الحلم .
    حتى يأذن الله بعودة الوطن إلينا
    سعدت كثيراً بقصيدتك الرائعة
    الفياضة بالآسى
    المشتاقة إلى الحياة على أرض والوطن الحر
    التواقة إلى غد المتوج بغصن الزيتون
    ألهمك الله وألهمنا الصبر
    نبيل مصيلحي

  6. #26

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نبيل مصيلحي
    أخي / سالم

    حتى لا نذوب في عيون الألم
    وتذوب فينا المواجع
    لنا أن نتصور ( وطن ) في قلوبنا
    ونعيش فيه الحلم .
    حتى يأذن الله بعودة الوطن إلينا
    سعدت كثيراً بقصيدتك الرائعة
    الفياضة بالآسى
    المشتاقة إلى الحياة على أرض والوطن الحر
    التواقة إلى غد المتوج بغصن الزيتون
    ألهمك الله وألهمنا الصبر
    نبيل مصيلحي
    حين هممت بالرحيل ..
    وددت قبصة من تراب
    قالت العرافة لي: لا ... فقط عليك أن تحمل ذكرياتك ...
    فصدقتها ....!!!
    رافقتني ذكرياتي
    كانت روحي تتغذى عليها ...
    وتحيا ..
    ولكن ... تلك الذكريات لتبقى ....... تحتاج إلى الجذور
    كي تتجدد
    وتستعيد خلاياها ....النبض المعطر ..
    وعبير ... شرفات الياسمين ..
    فهلا تجدد ذكرياتي أيها الوطن الحنون ؟؟؟؟

    أخي الغالي نبيل
    أشكر مرورك الذي أيقظ ذاكرة الحب والوطن
    وأشكر حكمتك النصيحة .. في الحلم بالوطن
    والقلب بالوطن ........ والوطن بالقلب
    دمت حضورك عزيزاً
    أغنية الشلال: إني أهب بفرح مائي كله .. مع أن القليل منه يكفي للعطاش


    سألت فأس الحطاب الشجرة مقبضاً ... . فما ردتها الشجرة خائبة .

    طاغور

  7. #27
    Junior Member
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    28

    افتراضي

    وطن النجوم ... أنا هنا حدّق ... أتذكر من أنا ؟
    ألمحت في الماضي البعيد فتى غريرا أرعنا ؟
    جذلان يمرح في حقولك كالنسيم مدندنا
    ألمقتني المملوك ملعبة و غير المقتنى !
    يتسلّق الأشجار لا ضجرا يحسّ و لا ونى
    و يعود بالأغصان يبريها سيوفا أو قنا
    و يخوض في وحل الشّتا متهلّلا متيمّنا
    لا يتّقي شرّ العيون و لا يخاف الألسنا
    و لكم تشيطن كي يقول الناس عنه " تشيطنا "
    *

    أنا ذلك الولد الذي دنياه كانت ههنا !
    أنا من مياهك قطرة فاضت جداول من سنا
    أنا من ترابك ذرّة ماجت مواكب من منى
    أنا من طيورك بلبل غنّى بمجدك فاغتنى
    حمل الطّلاقة و البشاشة من ربوعك للدّنى
    كم عانقت روحي رباك وصفّقت في المنحنى ؟
    للأرز يهزأ بالرياح و بالدهور و بالفنا
    للبحر ينشره بنوك حضارة و تمدّنا
    لليل فيك مصلّيا للصبح فيك مؤذّنا
    للشمس تبطيء في وداع ذراك كيلا تحزنا
    للبدر في نيسان يكحّل بالضّياء الأعينا
    فيذوب في حدق المهى سحرا لطيفا ليّنا
    للحقل يرتجل الرّوائع زنبقا أو سوسنا
    للعشب أثقله النّدى ، للغصن أثقله الجنى
    عاش الجمال متشرّدا في الأرض ينشد مسكنا
    حتّى انكشفت له فألقى رحلة و توطّنا
    واستعرض الفنّ الجبال فكنت أنت الأحسنا
    لله سرّ فيك ، يا لبنان ، لم يعلن لنا
    خلق النجوم و خاف أن تغوي العقول و تفتنا
    فأعار أرزك مجده و جلاله كي نؤمنا
    زعموا سلوتك ... ليتهم نسبوا إليّ الممكنا
    فالمرء قد ينسى المسيء المفترى ، و المحسنا
    و الخمر ، و الحسناء ، و الوتر المرنّح ، و الغنا
    و مرارة الفقر المذلّ بل ، و لذّات الغنى
    لكنّه مهما سلا هيهات يسلو الموطنا

    الشاعر ايليا أبو ماضي
    التعديل الأخير تم بواسطة سالم ; 06-16-2009 الساعة 02:10 AM سبب آخر: لضرورة ذكر المصدر واسم الشاعر الحقيقي (الإدارة)
    حيفا لنا

  8. #28

    افتراضي

    جميل ما خطته الانامل هنا...

  9. #29
    Junior Member
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    6

    افتراضي


+ الرد على الموضوع
صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 1 2 3

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك