آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 3 1 2 3 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 29

الموضوع: مرثيات على جدران الوطن والغربة

  1. #1

    افتراضي مرثيات على جدران الوطن والغربة

    [align=center]


    يَا وطَنِي الغَافِي عَلى حَوافِ غُرْبةٍ صَمّاء ..
    أصْغِني .. سَمْعَك ..
    أعْطِنِي . مِن لَدنْك عُيوناً أَرَى بِها السَّماء..

    صَوْتِي ..............
    هَـــذا ..
    المَبْحُوح .. مِنَ اللُهَاثِ
    ....
    قَلْبِي ...........
    هَـــذا ...
    الذِي يِقِفُ مَصْلوباً .. خَلفَ البَاب
    ....
    رُوُحِيَ ..
    تِلكَ ..
    التِي تُنْشِدُ جُدْرانِك ..
    تَبْحثُ عَن طِينِكَ ..
    تَتَوارَى بِدمْعِها خَلْفَ كُلِّ حِجَابٍ ..

    لكَ ..
    أنْ تُطهّر بالملحِ ..جِرَاحي ..
    وأنْ تُطْفِئ بأمْجَادِك .. رَغَباتِي
    وأنْ تَدوسَ بِظروفِكَ .. أحْلامِي
    لكنْ لاَ ..
    تَصُمَّ أُذُنِيكَ عَن آَلام غُرْبَتي ..
    ولأجلِ العشرةِ بيْنَنا..
    لا تَتْرُكنِي أخْتنِق فِي وَحْدَتي ..

    افْتحِ البَابَ يا وَطَناً نَغْفو علَى اسْمِه
    ومَعَه نَصْحُو علَى أَحْلامٍ مِن مَطرٍ وطِين ..

    أَخْبرنِي ..
    يا مُنتَهَى المَآل ..
    متَى آيبين لأحْضَانكَ سَوفَ نَحطّ الرِحَال؟
    أخْبرنِي ...
    هلْ في مَرافِئك حُصّةً للتَائِهين؟
    أوْ ..
    دَعْنَا ..
    كَعهْدنَا .. دوماً
    تَضمّنا الفَيافِي ..
    وتُعانِقُنا المَنافِي ..

    أيّها الوطنُ المُتَشنّج .. فِي عَنادِك ..
    كَفانَا .. تُوسِع فِينا ضفافاً للأحْزانِ
    كفَى بالسوادِ.. أفقاَ يَكسُو فِينا رَبيعَ الأحْلامِ ..

    يَا رِفاقَ الدّربِ الحَنون
    كلنا أغْرَاب نُبْحر فِي أفُقِ السُنَون ..
    ظَامِئةً تَشْرأِبُّ منّا العُيون
    بَاحِثةً عَن شُربةِ ماءٍ مِن بئرٍ صَداهَا يَعرفُ خُطَانَا
    عَن هِرَّةٍ تّشُمُّ بِدلاَلٍ رائِحةَ ثِيَابنا
    عَن عَاشقةٍ خَلف نَافذةِ اليَاسمينِ وَحيدةَ تَرْقُب إيَابَنا
    باحِثة
    عَن كَفِّ وَالِدٍ حَانِية تربِّتُ فِي أَمَان
    عَن كلمةٍ (الله يحميكْ) مِن فَم أمٍ لَمْ تُعلِّمنا إلاَّ الحُبَّ وَالحَنان
    عيونّنا بَاحثةً
    عَن رُقيةِ وطنٍ ..
    نلوذُ بَهَا
    عَن تَمِيمَية..
    ولكنْ
    يَا رِفَاق دَربِي الطّويل ....
    لوْ أصْبَح العِشقُ زِيفاً
    وبَاتَ فُصولاً مِن حِكاياتٍ قَديمَة ..
    وأضْحَى الزِيف عُرفاً
    وقِيلَ أنَّه مَلامِح مِن تَواريخٍ عَقِيمة..
    حِينَها ..
    يَا رفَاق الحُزنِ ..
    سَنسْمحُ لأَن تَشْمَخَ الأحْزان فِينا ..
    وسَنسْمح لأنْ تعْلو مَلامِحنا الهَزيمَة..
    يا رفاق الدرب ..
    مَن أضْحى بِلا وطنٍ ..
    في غُربَةٍ .. ووحدةٍ مُقيمَة ..
    هَامِش عَلى رصيفِ العمرِ ....
    بِلا هويةٍ . ..
    بِلا ملامحٍ ..
    بِلا حقائبٍ تَعود به ..
    بِلا فرحٍ ..
    بِلا حزنٍ ..
    بِلا قِيمة ..





    أغنية الشلال: إني أهب بفرح مائي كله .. مع أن القليل منه يكفي للعطاش


    سألت فأس الحطاب الشجرة مقبضاً ... . فما ردتها الشجرة خائبة .

    طاغور

  2. #2
    Senior Member
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    المقامرة على الحزن
    المشاركات
    122

    افتراضي

    يا وطنا يسكننا ولا نسكنه
    ويا شجرا ينسانا ونذكره
    ويا ياسمينا شممنا عطره حاسة أولى
    يا وطنا نصفه مقابر ونصفه ياسمين
    انتظرنا حتى نأتي اليك
    منتصرين أو محمولين
    أشكرك سيدي على كلمات أشعر بملاصقتها لحياتي
    أشكر قلمك سيدي.... أشكرك أنت

  3. #3
    Senior Member
    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    المشاركات
    1,324

    افتراضي



    ،



    أخي الفاضل سالم
    حياك الله
    الجرح النازف يغرقنا .و الوطن المنفي يسكننا
    و القلم النازف حبراً ..يسجل صوراً ..موتاً ..ميلاداً
    مرثيات تختزل صفحات طويلة..تختزل تاريخاً طويلاً
    تمتلك الكلمة فتعبر بك إلى أى مكان يريده قلمك
    تتحدث عن الوطن ، الغربة ،الحزن
    تتلو مرثياتك رسائل الروح و تحكى حوار مع النفس
    من الولادة وحتى الشهادة ..نحن ننزف الوطن بلا هوادة ..

    *

    أخْبرنِي ...
    هلْ في مَرافِئك حُصّةً للتَائِهين؟
    أوْ ..
    دَعْنَا ..
    كَعهْدنَا .. دوماً
    تَضمّنا الفَيافِي ..
    وتُعانِقُنا المَنافِي ..

    أيّها الوطنُ المُتَشنّج .. فِي عَنادِك ..
    كَفانَا .. تُوسِع فِينا ضفافاً للأحْزانِ
    كفَى بالسوادِ.. أفقاَ يَكسُو فِينا رَبيعَ الأحْلامِ ..

    *

    هاتين الصورتين هما أروع ما قرأت على الإطلاق من حيث التشبيه و الإحساس بخيبة
    الأمل فى كل مرة ثم يتراءى بصيص من نور ربما يوضح الرؤية و يجعل لها مجالاً أوسع فإذا
    بالحدقة تعاود ضيقانها و الملاذ لا يزال مفقوداً و النهاية مفتوحة كما البداية
    تفتح للأذهان ممرات للعبور نحو هذا الطريق لإكتشاف المزيد
    بارك الله في قلمك وتقبل تحياتي


    فـاصـلـة
    وطني
    علمنى كيف أحبك .
    دون أن تكون نهايتي المعلقة
    جثة تبحث عن منفى !!







  4. #4
    أميرةُ الياسمين الصورة الرمزية عشتار
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    المشاركات
    1,374

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سالم
    [align=center]




    صَوْتِي ..............
    هَـــذا ..
    المَبْحُوح .. مِنَ اللُهَاثِ
    ....
    قَلْبِي ...........
    هَـــذا ...
    الذِي يِقِفُ مَصْلوباً .. خَلفَ البَاب
    ....
    رُوُحِيَ ..
    تِلكَ ..
    التِي تُنْشِدُ جُدْرانِك ..
    تَبْحثُ عَن طِينِكَ ..
    تَتَوارَى بِدمْعِها خَلْفَ كُلِّ حِجَابٍ ..


    ..


    [align=center]
    صوتك

    قلبك

    روحك

    لهدا الوطن .. وهل أغلى من الوطن
    رصدت له الثلاث (النفس والروح والقلب )
    تتبعه
    تقف لأجله
    تبحث عن طينه ومعناه

    أيها الياسمين الي يجيد حديث الحب
    ويجيد حديث الروح
    ويجيد التعبير عن حب الوطن من خلال العتاب الأنيق

    في نصك بوارح كثيرة ..
    لعلك .... تجد ردي وتعليقي مضطربا
    فعدرا سيد الياسمين[/align]
    أنا المسكُ وعبق الرياحين وعُطر الورد ونَبض العُود
    إذا ما اشتدّ شوقه لعينيك وكفّيك..!

  5. #5
    Senior Member
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    837

    افتراضي

    رغم الحزن .. و السطو ..و الظلم ..و التجني
    الذي أصابك أيها الوطن ..
    ستبقى تحيا وتعيش فينا ..


    أخي الفاضل .. سالم
    التحية لك وأنت تنقش روائعك على جدران الوطن ..

    شدتني كلماتك .. التي جاءت سلسبيلا رقراقا عذبا
    تفيض بالمعاني والمشاعر الوطنية التي حملها
    قلبك .. وخطتها يداك ..
    تحيـاتي

  6. #6
    Senior Member
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    294

    افتراضي

    اخى الفاضل سالم
    الوطن والغربة وجهان للنزيف
    الوطن والغريب
    الغريب والوطن
    كم يسر المرء ان يرى وطنه كما يشتهى
    وكم يسوءه ان يعيش غريبا فى وطنه

  7. #7

    افتراضي



    عندما يتحدث الحنين عن الوطن
    تعتلي الحروف والكلمات صهوة الاشواق
    وتنطلق تعبر المسافات تحمل جرحها
    على اكتاف الروح
    دمعة ساخنة وابتسامة حائرة
    بالآهات والنجوى
    لوطن يسري هواه باللحم والعظم
    وعمر انهكه الترحال على عجل.!

    :

    أخي الفاضل / سالم

    ما ابدعها واروعها مرثيات نزفتها
    فأختلطت بكل ذرة في كيان حروفك
    معلنة عن ثورة تأسر القلب
    وتزلزل كل ذي وطن وغربة

    دمت مبدعاً بمداد من ياسمين الوطن

    :

    أطيب التحايا



    كنا نريد وطنا نموت من أجله، وصار لنا وطن نموت على يده”

  8. #8
    Senior Member
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    837

    افتراضي

    الشاعرة الفلسطينية فدوى طوقان كرست شعرها
    لمقاومة الاحتلال ، اكتسب شعرها نضجا وتجارب
    أكثر زخما وتصميماً على عودة أبناء شعبها
    المشردين عن وطنهم الأم، وعبرت عن ذلك بقولها :

    أتغصب أرضي؟ أيسلب حقي وأبقى أنا..
    حليف التشرد أصحب ذلة عاري هنا؟

    أأبقى هنا لأموت غريباً بأرض غريبة؟
    أأبقى ومن قالها؟ سأعود لأرضي الحبيبة

    بلى سأعود، هناك سيطوف كتاب حياتي
    سيحفر على ثراها الكريم ويؤوي رفاتي ..

    سأرجع لا بد من عودتي
    سأرجع مهما بدت محنتي
    وقصة عاري بغير نهاية
    سأنهي بنفسي هذه الرواية
    فلا بد لا بد من عودتي ..
    تحيـاتي


  9. #9
    Senior Member
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المشاركات
    2,762

    افتراضي



    هل طال على المتعب الطريق ؟
    وبعد الشاطىء والموج لايرحم؟
    فصول تتعاقب وسنين...
    والنار تتأجج شوقا ولا تستكين...
    صبغنا عمرنا بدمانا ...
    وفي الرحاب الفسيح ضيق ...
    فإلى متى ...
    ولاجواب ...
    ولاأمل ...
    ولا بريق ....

    أخي الحبيب سالم...
    معك ذبنا حبا ...
    ومعك ذبنا شوقا وحنينا للوطن...
    مرثياتك على جدار الغربة كانت ...
    فهل يستجيب الوطن...
    مبدع دائما ...

  10. #10
    شاعرية الوجود الصورة الرمزية الحالم
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    الدولة
    الفكر
    المشاركات
    3,106

    افتراضي

    [S]2[/S]

    اوجعتني يا سالم بالجمال

    دمت مبدعاً

    تحياتي

+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 3 1 2 3 الأخيرةالأخيرة

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك