آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: لقـاء مكة بين الواقع والتوقعات ...!!

  1. #1
    Senior Member
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    837

    افتراضي لقـاء مكة بين الواقع والتوقعات ...!!

    قدمت المملكة العربية السعودية الشقيقة دليلا واضحا على اهتمامها
    وقلقها بما يحدث في الاراضي الفلسطينية من اقتتال وسفك دماء بريئة
    بين حركتي فتح وحماس فوفرت ارضية للقاء يجمع الاخوة في الوطن والقضية
    المتنازعين على مناصب ومكاسب هي اشبه ما تكون بالوهمية ولم يكن
    اختيار مكة المكرمة اقدس المدن الاسلامية على وجه الارض مجرد صدفة وانما
    جاء لتذكير المتفاوضين الفلسطينيين برباط الدين الذي يجمعهم من جهة
    ومن الجهة الاخرى هناك الصلة القرآنية الوثيقة التي تربط المسجد الحرام
    في مكة بالمسجد الاقصى المبارك في بيت المقدس في الآية الكريمة:
    {سبحان الذي اسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام الى المسجد الاقصى الذي
    باركنا حوله لنريه من آياتنا انه هو السميع البصير}.

    فالقدس والمسجد الاقصى يتعرضان لافدح الاخطار من تغيير الطابع الديموغرافي
    بطريقة ممنهجة الى الحفريات التي اقتربت بالأمس من اساساته واذا لم تكن
    القدس والحقوق الفلسطينية والعربية والاسلامية في القدس حافزا ودافعا
    لحركتي حماس وفتح، اذا لم تكن القدس والمسجد الاقصى دافعا وباعثا على
    التفاهم والاتفاق فان الامور بين هاتين الحركتين العريقتين في النضال
    والجذور الشعبية ربما تكون قد وصلت بالفعل الى حالة اللاعودة وهما
    بحاجة لاعادة تقييم انتمائهما الى الشعب والقضية وهو انتماء يقاس بإنهاء
    معاناة الشعب الفلسطيني ووضع حد للحصار والاحتلال بكل مظاهره.

    وقد ذهب كل من الرئيس محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد
    مشعل الى مكة المكرمة وسط اراء متباينة حول ما سيسفر عنه اللقاء فهناك
    المتفائلون وبينهم متحدثون باسم الحركتين ممن اكدوا ان حكومة الوحدة
    الوطنية الفلسطينية ستعلن في اعقاب لقاء مكة لأن الخلافات والعراقيل
    التي اعترضت تشكيلها قد تم التغلب عليها او على معظمها خلال جلسات
    الحوار سواء داخل الوطن ام في دمشق وعلى الجانب الآخر يوجد عدد من
    المشككين او المتشائمين الذين يرون ان الخلافات بين الحركتين ليس من
    السهل تسويتها لانها تتعلق بمواقف استراتيجية وليست تكتيكية.

    وبين هذين التيارين يتابع الفلسطينيون هذا اللقاء منتقلين من الرجاء
    الى اليأس، وهي الحالة التي ظلوا يعانونها خلال الاسابيع والشهور الماضية
    منذ اندلاع الازمة بين الحركتين الرئيسيتين.

    الكثيرون من المراقبين والمحللين السياسيين وصفوا اجتماع مكة بانه
    الفرصة الاخيرة امام حماس وفتح لوضع حد للازمة السياسية والامنية الراهنة
    في فلسطين .

    ومهما تكن دقة او مصداقية هذا الوصف فان اللقاء يشكل مناسبة وارضية
    صلبة يمكن استغلالها والبناء عليها لان الظروف المحيطة باللقاء قد لا
    تتكرر.

    واذا كانت المملكة السعودية الشقيقة قد افسحت المجال لهذا اللقاء
    مؤكدة حرصها على وحدة الكلمة الفلسطينية فان الكرة الآن بالفعل في
    ملعب الفصائل المتناحرة وليس لها ان تقول بان العرب عامة والسعودية
    خاصة لا تكترث بالمأساة التي تجري في الاراضي الفلسطينية.

    لقد اثبت الاشقاء في السعودية وسوريا والاردن ومصر ودول الخليج وغيرها
    ضيقهم بالاقتتال الداخلي الفلسطيني ورغبتهم في توافق بين اخوة الوطن
    الواحد الذين عليهم الآن ان يرتفعوا الى مستوى التوقعات الفلسطينية
    والعربية والآمال المعقودة على لقاء مكة المكرمة والجهود السعودية لانجاحه.
    تحيـاتي


  2. #2

    افتراضي


    غاليتي شجن..

    نسأل الله أن تنجح هذه المساعي الخيرة
    وأن يهدي الفرقاء الفلسطينين وأن يجمع كلمتهم ويوحد صفوفهم
    لمواجهة العدو الذي أفسد في الأرض وقتل ..
    وهو الأن يسعى لتخريب المسجد الاقصي الشريف .. !

    دمتِ بخير..ودامت فلسطين أبية شامخة


    :

    أطيب التحايا
    [/CENTER][/SIZE][/FONT][/color]

    كنا نريد وطنا نموت من أجله، وصار لنا وطن نموت على يده”

  3. #3
    Senior Member
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    294

    افتراضي

    مؤسف حقا ان نوفر على اسرائيل ما تتكبده من خسائر فى قتالنا
    وان نجعلها فى موقف المتفرج الساخر من المتقاتلين ابناء الامة الواحدة والدين الواحد
    والله انه ليؤلمنى جدا ان ارى قتيلا او جريحا من الجانبين كان يجب ان نوفره لصراعنا الطويل والنبيل مع الصهاينة
    وانى لاتمنى ان تنجح مساعى الوفاق بين فتح وحماس

  4. #4

    افتراضي

    مؤلم أن يختصم الجسد الواحد

    مؤلم أن يطعن صدرك ظهرك ..

    مؤلم أن تجرح اليد اليمنى اليد اليسرى في الجسد الواحد

    مؤلم أن نفقأ بأيدينا أعيننا

    مؤلم أن نبتر سواعدنا وأرجلنا بأيدينا ..

    هذا هو ما كان عليه الحال في الأراضي الفلسطينية .. الأخ يقتل أخاه .. والعشيرة تذبح أبنائها بأيديها ..

    نسأل الله أن يخزي الشيطان .. وأن يخيب آمال الصهاينة واليهود المحتلين ..
    ونسأله تعالى أن يلهم الأخوة الرشد والهدى والصلح ..

    هذا ما نتوقعه من لقاء مكة، وهو أمل كل العرب والمسلمين الشرفاء في كل مكان
    أغنية الشلال: إني أهب بفرح مائي كله .. مع أن القليل منه يكفي للعطاش


    سألت فأس الحطاب الشجرة مقبضاً ... . فما ردتها الشجرة خائبة .

    طاغور

  5. #5
    Senior Member
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    837

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منى العلي

    غاليتي شجن..

    نسأل الله أن تنجح هذه المساعي الخيرة
    وأن يهدي الفرقاء الفلسطينين وأن يجمع كلمتهم ويوحد صفوفهم
    لمواجهة العدو الذي أفسد في الأرض وقتل ..
    وهو الأن يسعى لتخريب المسجد الاقصي الشريف .. !

    دمتِ بخير..ودامت فلسطين أبية شامخة
    :
    أطيب التحايا
    [/CENTER][/SIZE][/FONT][/color]...
    اللهم آآآآآآميييييييين ...

    الاقتتال بين الأشقاء ... لا يدعو للرثاء فقط بل للخجل
    والأسى والقهر والإزدراء ....
    والمخجل ان يكون دافع الاقتتال الداخلي بين الأشقاء
    على " سلطة " لا تزال تحت الاحتلال ..!!

    بقتالهم وإراقة دماء أشقائهم لطخوا تاريخ النضال
    الفلسطيني الطويل ...

    شعبنا يقتل وفي الأشهر الحرم التي شهدت أكبر عدد من
    الضحايا بين الإخوة المتخاصمين ، بينما الاحتلال الإسرائيلي
    سعيد ومبتهج بالحالة ويلوح بإعادة اجتياح غزة ومنهمك في
    مشاريعه لتوسيع الاستيطان ، وتهويد القدس المحتلة ، وإحكام
    أسره للمسجد الأقصى أولى القبلتين وثالث الحرمين ..

    لقاء مكة هو الفرصة الأخيرة ..
    كلنا يترقب ماذا سيتمخض عن هذا اللقاء الذي بدأ في مكة
    المكرمة لوضع حد لتلك الفتنة ، ووقف الاقتتال الداخلي الذي
    يعتبر هزيمة للجميع ...

    الحمد لله .. حملت لنا الأخبار الليلة بشرى الاتفاق الذي نتمنى
    أن يتحقق على أرض الواقع ...حقنا للدماء ووأد الفتنة ...

    ادعو الله أن يلتزم الجميع بما تم الاتفاق عليه من أجل مستقبل
    فلسطين وشعبها ..

    بارك الله فيك .. غاليتي روعة
    تحياتي القلبية لمرورك وتقديري الكبير لمشاركتك..
    صدقا أعجز أن اوصل كل ما في نفسي من محبة وتقدير لك ولكل
    الأحبة الذين زينت متصفحي كلماتهم الصادقة النبيلة ..
    مواقفكم الرائعة تجسد معنى المحبة والوفاء والتضامن والإخلاص ..
    تحيـاتي

+ الرد على الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك