آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
صفحة 2 من 22 الأولىالأولى 1 2 3 4 12 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 213

الموضوع: شذرات.. من طوق الياسمين

  1. #11

    افتراضي



    أخي الفاضل/ أبو شام

    لحضورك قاماتٍ سامقة ..حرفا وفكرا

    تقبل شكري العميق لكلماتك المشجعة

    واطراءك الجميل..

    مع أمنياتي لك بطيبُ المقام هنا

    بين شذرات..من طوق الياسمين

    :

    تقديري لك ..مع أطيب التحايا

    كنا نريد وطنا نموت من أجله، وصار لنا وطن نموت على يده”

  2. #12

    افتراضي نبدأ من الاهداء


    إليك أيتها الصديقة الغالية :زينب
    شكرا لك فقد منحني حبك وصبرك فرصة أخرى لأن أكون كما أشتهي،في أصعب الظروف وأحلكها، وأنظر بعين أخرى للجنون والأقدار الصعبة التي كادت أن تعصف بنا في الصيفين الهمجيين من سنتي 1984 و1994
    حيث تواطأ ضدنا العميان والقتلة والمأزومون

    وإلى
    صديقي الحاضر دوما: عيد عشاب
    الذي انسحب بصمت من الدنيا مثلما جاءها بعد أن فتح لي باب الياسمين وكشف لي أنواره وأسراره. عاش ما كسب،مات ما خلى.عشتَ وحيدا يا صديقي ومتَّ وحيدا بعد أن نسيك بسرعة الذين عرفوك وخدمتهم بطيبتك المعهودة وتفانيك.

    :

    يتبع
    كنا نريد وطنا نموت من أجله، وصار لنا وطن نموت على يده”

  3. #13

    افتراضي




    لي كل الجمال.. أنتِ يا زهرة القلب..

    شذىً ساحر تهديني اياه..يآسرني

    حرفك.. متابعتك..كلماتك الندية ..إطلالتك الرائعة..

    وحضورك المميز كالعادة

    :

    لكن اشوو تستعيري طوق الياسمين من سيد الياسمين

    لأ .. يا عمري لساتك نونو..

    ومؤقتا إكتفي من هنا ببعض المقتطفات البريئة

    وبعد شي.. سنتين.. ثلاثه..اربعه.. يحلها الحلال [S]5[/S]

    :

    ملاكي الصغير.. احب كثيرا عبق مرورك من قربي

    فأبقِ بالقرب دوما..!

    :

    لكِ تحايا القلب..كون من محبة

    كنا نريد وطنا نموت من أجله، وصار لنا وطن نموت على يده”

  4. #14

    افتراضي

    " وَلَوْ أَنَّ الدّنيا مَمَرٌ ومِحْنةٌ وكَدَرٌ،والجَنةُ دارُ جَزاءٍ وأَمانٍ مِنَ
    المَكارِه لَقُلنا إِنَّ وَصْلَ المَحْبوبِ هُوَ الصَّفاءُ الذِي لا كَدَرَ فِيه."
    طوق الحمامة:ابن حزم الأندلسي




    كنا نريد وطنا نموت من أجله، وصار لنا وطن نموت على يده”

  5. #15

    افتراضي


    البرد وعزلة المقابر وعشرون سنة من المحاولات اليائسة
    لنسيانك يا مريم... أنا لا أعرف سوى الكتابة عن امرأة
    لم يعرف قلبي المهبول سواها.




    كنا نريد وطنا نموت من أجله، وصار لنا وطن نموت على يده”

  6. #16

    افتراضي

    سيلفيا؟

    هي هي لم تتغير كثيرا. كانت هناك واقفة على القبور المنسية،
    مختبئة في المانطو الداكن الفضفاض وعلى رأسها قبعتها السوداء وشاش خفيف كان يغطي وجهها بالكامل، مثلما تعودت ان تفعل كل يوم جمعة منذ قرابة العشرين سنة. لم تكن هناك من أجلي ولكنها كانت تنتظرني. جورج اخوها، عندما سألته البارحة، أخبرني بطقسها الأسبوعي وأخبرها بوجودي في هذه المدينة التي شهدت انطفاء الذين نحبهم ونصرّ على ألاّ ننساهم رغم العزاءات الفاشلة ورغم غوايات الدنيا

    مريم؟
    بقايا الأبجدية المستحيلة،هل تدرين؟
    بعد عشرين سنة لم أفعل شيئاً مهما سوى البحث عنك.أعود إلى
    هذه المقبرة التي صارت اليوم وسط المدينة بعد امتداد العمران بشكل جنوبي إليها، أقف على هذه الشاهدة الصغيرة التي كتب عليها كما اشتهيتِ في وصيتك:

    ضيقة هي الدنيا. ضيقة مراكبنا.للبحر وحده سنقول
    كم كنا غرباء في أعراس المدينة

    ***
    تمنيت أن أعيش طويلا لأحبك أكثر
    ولكن الأقدار منحتني فرصة الشهادة قبلك
    لتكون انت المطالب بحبي وبتحمل غيابي.

    :

    يتبع


    كنا نريد وطنا نموت من أجله، وصار لنا وطن نموت على يده”

  7. #17
    Senior Member
    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    المشاركات
    1,324

    افتراضي





    أختي الغالية روعة
    حياك الله
    موضوع رائع يستحق منا متابعته ، جعلتنا نستنشق شذى يعبق في الياسمين
    أتحفتنا بروعة لن ننساها ..نقرأ معكِ منهم جمال الحرف و صدق الإحساس
    لك تحياتي وتقديري



    فـاصـلـة
    وخير جليس في الزمن كتاب




  8. #18

    افتراضي


    أختي الغالية : عائدة

    مساؤك مطر وأمنيات فرح أرتجيها لك دوماً

    شكراً هطول حرفك ..وبذخ حضورك العذب

    شكرا لك كثيراً أخيتي..وامنياتي لكِ بقراءة ماتعة

    :

    أطيب التحايا..مع كل الود لقلبك

    كنا نريد وطنا نموت من أجله، وصار لنا وطن نموت على يده”

  9. #19

    افتراضي


    نظرت سيلفيا قليلا إلى المذكرات.فتحتها بعفوية في آخر صفحة
    متجاوزة كل البياضات.تحسستِ الكلمات كمن يلمس أجنحة وألوان
    فراشة يخاف عليها من التلاشي والاندثار.لا أدري لماذا نذهب دائما
    نحو آخر الصفحات عندما يتعلق الأمر بأشواقنا وأحزاننا التي نكتبها؟
    ربما لمباغتة الأقدار التي لا تمنحنا دائما وقتا كافيا لإتمام رحلتنا في الحياة
    كما نشتهي.

    :

    "باب اليأس: حبيبتي سيلفيا...من أين أبدأ هذا لألم وهذا الحزن
    الذي صار مثل الفيض يملأني ويقودني نحو يأسي الكبير؟ كل اصدقائي انسحبوا من
    هذه المدينة وبقيت وحدي.البارحة رأيت حلما أخرجني من
    وضع وأدخلني في وضع آخر.رأيت سيدي الأعظم محي الدين ابن عربي مرتديا لباسا
    خيوطه من الحرير الأبيض والفضة.في يده اليمنى عصى من قصب البانبو،يتكئ عليها
    كلما شعر بالتعب.طلب مني أن اتبعه نحو طوق الياسمين أو الباب
    كما يسميه البعض.كنت اعرف أنه يقودني نحو الموت ولكني لم أتردد لحظة واحدة.كانت رائحة الياسمين والنباتات الاستوائية قوية.فجأة قام من قدام أرجلنا
    سرب من الطيور الملونة والفراشات، عرفت أننا صرنا قريبين من المصبات المائية .مشينا
    قليلا وإذا بالماء ينهض أمامنا مثل الشلالات.سألت عن الدليل،قال لي سيدي الاعظم
    وهو يضع يده الزكية على فمي:شششتتت،لقد مات منذ أكثر من قرن.جئت لأخدك
    معي فأنا اعرف باب العبور نحو النور جيدا.
    سألته،وكيف ستفعل يا سيدي وانت لا تملك عوامة ثم ان هذا النور يخيفني يا سيدي
    الاعظم.قال مرة أخرى وهو يضع اصابعه على فمي
    شششتتت...النور نعمة.ثم أخدني من يدي،شد علي جيدا وبدأ يمشي
    على الماء كمن يمشي على اليابسة،وسط الضباب والأنوار التي عمتني
    ولم أعد أرى شيئا.شعرت بالخوف:أنا خائف يا سيدي.الغشاوة أعمتني.ولكنه طمأنني بأننا بدأنا نقطع باب العبور نحو الـلامكان.ثم فجأة سمعت عواء مخيفا آتيا
    من هضبات الزبداني الخالية، فقلت: يا سيدي
    الاعظم، الذئاب. أخشى يا مولاي أن يكون الـلامكان كذلك مليئا بالذئاب؟
    نظر إلى وجهي بملامح غريبة تحولت فجأة لتصير كالحة ومكفهرة.شعرت بالظلام يملأ
    عينيه، ثم سحب يده من كفي وتركني أغرق وهو يتشفى فيَّ:
    الآن عم بحرك.جئتُ لأفك وثاقك وأنقدك ولكن خوفك حرك حتى الذئاب التي ماتت منذ
    قرون.إذهب فأنت الطليق وعم بحرك. فقلت: لا أعرف العوم. قال: إذن أغلق عينيك وفمك وسدأذنيك وأترك نفسك تتهاوى نحو القاع، فهناك من ينتظرك لتصير طعماً له.زاد خوفي. عرفت أن سيدي كان يدعوني نحو المقاومة وعدم الاستسلام امام المصاعب، فحاولت ولكن قواي الداخلية وقناعاتي كانت ضعيفة جدا ومهتزة.وعندما
    سدت المياه فمي، استيقظت فجأة وأنا أرتعش طالبا العذر من سيدي الاعظم.

    :

    يتبع



    كنا نريد وطنا نموت من أجله، وصار لنا وطن نموت على يده”

  10. #20

    افتراضي


    اليوم وأنا في كامل قواي العقلية،صممت أن أخطو الخطوة الكبرى التي تترتب عنها

    كسورات كثيرة ولكنها منقدة للروح.أريد اليوم أن أحررك مني لتتمكني من رؤية

    الدنيا بوضوح أكثر.بدأ من هذه اللحظة قررت أن أتوقف عن كتابة هذه المذكرات

    القلقة وأن أذهب إلي أبعد نقطة ممكنة في الكون. تعبت من الـلا جدوى ولم يبق لي

    ما أقوله لحياة قلقة لم تعد تأبه بي كثيرا ولا تسمعني جيدا ولا تتذكرني إلا بمزيد

    من الأمراض والمآسي.شكرا لحبك،فقد كان فيه المثير من نبلك.))

    من أوراق عيد عشاب

    :

    يتبع

    كنا نريد وطنا نموت من أجله، وصار لنا وطن نموت على يده”

+ الرد على الموضوع
صفحة 2 من 22 الأولىالأولى 1 2 3 4 12 ... الأخيرةالأخيرة

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك