[align=center]

لرحيق الفتون ألف صورة, ولنبض الدهشة ألف اتجاهٍ نحو القلب..
ولقصيدٍ مُتْنُهُ الفرح, وقالبه الجمال, وقلبه العطاء ألف تميّزٍ
يُرسلُ من دُنيا الياسمين ليكتب شهادة ميلادٍ لشاعرٍ
ألِف التّحليق في سماوات الإبداع السّابعة..
كان أثيرياً متماهياً في العطاء, خضّب ألوان العشق
بلوحات أعمارنا وأعلن أنّ هناك مئة قلبٍ ينبضون
بنفس الثانية لتنتصب هامة العمر مرفوعة العشق
نحو ما يسمى خليل الشِّعر ذاك الذي أدمنه هذا
النزار الذي لم يكن صغيراً أبداً بما كَتب..
حشَر نبضات الكلّ بقصيدٍ التحف نيراناً من الإبداع
حرقنا بفيضه المتبتّل عشّقاً..



:
زهرتي / كنتِ الاجمل/...
أوافق بنورٍ تماهى كنورك..
جميلة حد الروعة..

**
****
تحياتي..
الـزَّهراء..الصَّغيرة