آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2
النتائج 11 إلى 14 من 14

الموضوع: مساحة بيضاء !!

  1. #11
    Senior Member
    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    المشاركات
    1,324

    افتراضي



    أختي الغالية روعة
    حياك الله
    ها هي تشرق شمس الصباح تنير لنا الوجود بعدها يأتي المساء باسراره
    فيا شمس الصباح اشرقي حتى يتسنى للهلال الشروق
    فلا مساء بدون صباح
    اتمنى ان يعم السلام قلوبنا وان تشع الانوار من عيوننا
    وان تعم البسمة وجوهنا وان نتعاون جميعاً على ذلك
    بين كلماتكِ لمست وأحسست بنهر الحياة يواصل جريانه بسخاء، منساباً في
    عروقك مع كل قطرة دم ، فما أكرم الحياة وما أسعدني بتواجدي بينكم
    لله دركِ ولك تحياتي وتقديري







    فـاصـلـة
    مساحة تذكرنى بصفحة بيضاء..و بجناح حمامة تحلق فى السماء...
    فأحن لإلتقاط ريشة ما..لكى أنقش بها مفرداتى





  2. #12
    شاعرية الوجود الصورة الرمزية الحالم
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    الدولة
    الفكر
    المشاركات
    3,106

    افتراضي



    اسعد الله اوقاتك / عائدة

    سوف اتحدث عن جزئية من موضوعك الثري وهو الكلام الى الذاوت الاخرى وبمعنى دقيق الحوار ، وهو من الاهمية بمكان ، خاصة اذا كان بين شخصيتان تسعيان الى استكاه دروب جديدة في المعرفة والمعنى ، ولقد شدد الكثيرون على اهمية الحوار سواء لدى علماء المسلمين الاوائل او علماء الغرب وفلاسفتهم ؛ فلدى علماء الاسلام تشديد وحرص على ان يجلس طالب العلم عند من يوثق بعلمه وفكره ؛لأن العلم ليس تلقينا كم فهموه بل حوار بين عالم ومتعلم ومن خلال هذا الحوار / الجوار تتجلى افكار جديدة وطروحات تحل من خلال المعلم ، وكذلك ذهب افلاطون مشداد على ان الفلسفة لا يمكن تلقيها قراءة من كتاب بل لا بد ان يتبعها حوار ومجالسة الفلاسفة .
    حري بالمتعلم الا يركن الى القراءة وحدها بل لابد ان ان يجعل من اداة الحوار الفاعلة من ضمن اولوياته ومراميه .

    وشكرا لك على الموضوع الجميل ،


    تحياتي

  3. #13
    Senior Member
    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    المشاركات
    1,324

    افتراضي



    فلنتعلّم معاً أن العلم يعمي والجهالة تعمي وكلاهما بلاء لنتعلم معاً من قصص الكبار والصغار ...
    تعلمتُ من كل التجارب التي مرّت بي ...
    من الضروري جداً أن تكون تلميذاً أو مريداً... لكن ما معنى المُريد ؟؟
    معناه أن تكون قادراً على التعلم أن تكون مستعداً مستحقاً ليهطل عليك علم الله ونوره.
    أن تكون عارفاً بجهلك مهما كنتَ تعرف
    أن تتذكر أنك طالب علم مهما كان معك من شهادات
    المعلم الحقيقي هو مجرد بركة ماء تستطيع فيها أن تتعلم السباحة
    وحالما تتعلمها بإمكانك السباحة في جميع محيطات العالم وما وراء المعالم والعوالم والعلوم

    *
    *


    أخي الفاضل الحالم
    حياك الله
    لا اجد أفضل من هذه الكلمات لأعبر عن شعوري لما قرات
    أشكرك على هذا الاثراء برأيك وتقبل تحياتي وتقديري



    فـاصـلـة
    مساحة تذكرنى بصفحة بيضاء..و بجناح حمامة تحلق فى السماء...
    فأحن لإلتقاط ريشة ما..لكى أنقش بها مفرداتى





  4. #14

    افتراضي

    النص اعلاه مسروق من كاتبه معروفه تدعى رهام زعرب
    وهذا هو النص الاصلي في موقعها الشخصي
    http://www.rehamzouroub.com/www/index.php?option=com_content&task=view&id=23

    تاريخ نص الكاتبه رهام زعرب :26 /6/ 2005
    والمسروق اعلاه بتاريخ :29/ 8/2006
    التعديل الأخير تم بواسطة منى عجاجي ; 06-02-2009 الساعة 11:40 PM
    كنا نريد وطنا نموت من أجله، وصار لنا وطن نموت على يده”

+ الرد على الموضوع
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك