آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 3 1 2 3 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 21

الموضوع: تقاسيم صامتة على وتر الغربة !!

  1. #1
    Senior Member
    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    المشاركات
    1,324

    افتراضي تقاسيم صامتة على وتر الغربة !!





    هل من الممكن إضافتك إلى عالمي ..لتبقى أنت الحلم ؟؟!!
    أعمد إلى دفنك بين سطوري و أتلو عليك فاتحة َ عمرٍ ولّى إلى غروبٍ أكيد.
    أقطع المسافات بين الصمت و الصمت ..
    أسدُ المساماتِ بين النّفس و النّفس ، أهرول على عجل بين نبض الكلمة وموت المعنى .
    أسعى هائمة بين فيض الكلمات الخانقة بين ممرات الروح الحائرة ..
    فتتوه في ذاكرة صمتي .
    فأختنق بصومعتي إلى حد موت الصمت ..
    كدت أختنق بالكلمات الراجلة على شفتي بفيض من بوح مكتوم..و أنا مَن تعودَّت تيه الكلمات
    وبعثرة الحروف ..فتثب الكلمات إلى حيز الفراغ الميت .
    مات الموت و بقيت روحاً متشرنقة في تيه الأزمنة العابرة.
    أستجدي قليلاً من الفراغ ، ليتنفس نبضي المتبقي حتى موتي الأخير
    لم أعتقد للحظة بأن الحلم الخانق هو يد خفية للإثم حين يولد الشوق المكتوم ويغري بتمزيق
    حجب الصمت..
    ليعود دافناً كل الأشياء الحية الممكنة فينا..ليعود فجأة بشوقنا الميت ..
    وبأشيائنا الميتة الحيّة إلى بؤرة الاختناق فأراني أتنازل عن أمل ٍ كان ممكناً وحلمٍ بات هو المستحيل
    أيّا مدني العتيقة
    بوطنٍ آتي به رغماً عني و يلفني ويرحل بي إلى مدن أشد وحشة
    أي وطن هذا الذي لم يمنحني إلا الاغتراب ..
    ولم يمنحه الكل إلا الجحود و النكران
    أي وطن عقيم هذا الذي لم أسكن رحمه يوماً فأجهضني بين أحضان غريبة لترضعني أفراحاً بديلة
    وتشهد ميلادي مدن أكثر صمتاً وتيهاً ..
    مزقتني أوردة مدني فنزفتني تاريخاً مسطراً على جدراني الفاصلة بين حاضري التائه ومستقبلي المجهول
    أي عاصمة تشدني لأحتفل بأعيادي القادمة ؟؟
    و أرسم بها جداريات أكثر إشراقا و أحظى بشمس لا تغيب .
    كن وطني ويغضاً من حلمي
    لأتهيأ للاحتفال بميلادي القادم .
    ما أكبر حجم فجيعتي
    عندما أبحث عن لغة جديدة أتدثر بها لأداري عري لحظات الهزيمة والانكسار
    أراني ما زلت بلا كساء محسورة الرأس بلا غطاءعارية الروح باستجداء
    أتوق لزمن آخر.وعمر جديد ،لأغزل به خيوطاً أكثر متانةوأرق شفافية و أجمل نسيجاً
    لأنسج لعمري المتبقي عباءةً من رحمة أداري بها خيباتي و انكساراتي .
    أوشك شتاءي على الرحيل
    و لازالت روحي متعطشة أن يبللها المطر، لترطب ما تبقى من لحظات الحزن و الوجد .
    ارحل أيها الشتاء بعطاءاتك الكثيرة ..فلن يكون ربيعك أرحم
    ستهب نسماتك الرقيقة على أرض أقفرت و لم يعد بها أثر إلا لأقدام رحلت من ممراتنا .
    فلتكن سنابك جيادك الراحلة رحيمة في انسحاباتها.
    لئلا تدوس زهرات برية نمت هناك على مشارف دروبي القاحلة



    فـاصـلـة
    فغربتا لها ثمن *** دفعنا فيها ذا العمرا




  2. #2

    افتراضي



    ايتها الحبيبة ،،عـائدة

    يا أنتِ
    أي وطن يصرخ بي حين اعانق كلماتك
    واحمله في عيناي وارحل .. ويبتدئ حنين
    متعطش يعلو في السماء ،،نواح

    أي ملاذ اشتهيه حين تطل معانيك مأوى للروح
    أي أنتِ المدى النازف ولايد تحنو عليه

    مثل بقايا أمل مبعثر على بيداء الايام
    تحترقين شوقا لدروبٍ تزرعينها عطرا
    وينطفئ بعدا ،، يبتلعه وطن يصرخ من توحش الانسان
    والأشد إيلاما أن يصبح الإنسان غريبا في وطنه
    غربة ينوء بحملها الجسد



    :
    عـائـدة،،
    ..


    رأيتُ انكسارُكِ بقاء وكبرياء
    و قلادة من طهر على صدر
    يضج بكل المعانى النبيلة،، وليس بالوطن وحده
    بل ،، بنبض حروف لها
    بعدا جمالا ،اصاله ،ووقع شفاف
    يعم ارجاء المكان بالنور
    يخاطب العقول و الافئده
    فيعلق بالنبض والشغاف

    :

    عميق مودتي ،،وتحياتي



    كنا نريد وطنا نموت من أجله، وصار لنا وطن نموت على يده”

  3. #3
    Senior Member
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المشاركات
    2,762

    افتراضي


    لِمَ لا يدوم البرق ولِمَ تموت الشمس ....
    لا أعرف لِمَ لا تملك الريح أيّة ذاكرة لغربتنا ...

    أيكفي ألفُ عامٍ لاستنفاد
    بواعث نهارٍ واحد في الوطن؟؟
    وألف عام أخرى لاستكشاف
    أبجديات الغربة ؟
    غربة الروح....
    يبقى لنا مع ذلك وفاء الربيع

    تبقى في البعيد همساتُ البحر المتناهية
    يبقى في آلاف الآذان الغناءُ الصامتُ للأصداف
    تدعونا للعودة....

    الفاضلة عائدة....نعم للغربة ثمن ...
    هوحبنا ...عشقنا...ذكريات عمرنا ....

    سلمت يداك...


  4. #4
    Senior Member
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    477

    افتراضي

    أختي الكريمة " عائدة " :

    نصك الجميل ـ الذي اتحفتنا به ـ شلال رائع المنظر، خلاب في تدفقه بالنسبة إلينا معشر القراء، يأسر القلوب والعقول، لكنه يشي بقلب فقه معنى الغربة، وبنفس يقنت حق اليقين مواطن الم البعد...
    لكن ما يدهش فيه أنه يجعل المتلقي ملتذا غاية اللذة وهو يتنقل بين سطوره المتدفقة ؛ فكل سطر ـ من هذا النص المتألق ـ جرح ينزف كلمات تئن، وفي أنينها يكون القارئ في رحلة البحث الممتعة عن موضع الجرح، فإذا اكتشف الموضع الاول، سعد بذلك، لينتقل إلى الموضع الثاني، وهكذا دواليك، وبين الاكتشاف والانتقال وما يحدثه من متعة عند القارئ، يكتشف ـ أي القارئ ـ في لحظة تأمل عميق مقدار ألجهد الذي بذله الكاتب، لتخطي جراح نفسه من جهة، وجراح القلم من جهة ثانية، لتخرج هذه الكلمات على هذا النحوالجميل.
    ارجو ان تكون هذه الرؤية البسيطة في مستوى ما أبدعت أناملك يا صاحبة الشعار الاخضر القوي.
    بارك الله فيك.

  5. #5
    Senior Member
    تاريخ التسجيل
    Feb 2004
    المشاركات
    1,035

    افتراضي

    الاخت الفاضلة عائدة:

    ما أكبر حجم فجيعتي
    عندما أبحث عن لغة جديدة أتدثر بها لأداري عري لحظات الهزيمة والانكسار
    أراني ما زلت بلا كساء محسورة الرأس بلا غطاءعارية الروح باستجداء
    أتوق لزمن آخر.وعمر جديد ،لأغزل به خيوطاً أكثر متانةوأرق شفافية و أجمل نسيجاً
    لأنسج لعمري المتبقي عباءةً من رحمة أداري بها خيباتي و انكساراتي .

    ..................

    بوركت تلك الانامل التي خطت كلمات تتخاطفها الانفاس ووتشدو بها الروح... لقد كتبت فأبدعتي ... ودمت...

    أخيك سيف الدولة

  6. #6
    Senior Member
    تاريخ التسجيل
    Jan 2004
    المشاركات
    528

    افتراضي سلام

    كدت أختنق بالكلمات الراجلة على شفتي بفيض من بوح مكتوم..و أنا مَن تعودَّت تيه الكلمات
    وبعثرة الحروف ..فتثب الكلمات إلى حيز الفراغ الميت .
    مات الموت و بقيت روحاً متشرنقة في تيه الأزمنة العابرة.

    ان اول خيط في تنور القصيدة:
    -صرخة عاشقة في وجه الفضاء المكبوت،وتنهيدة وصلت حد اللهثة ...
    شكرا سيدتي/ ساتابع

  7. #7

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عائدة






    أيّا مدني العتيقة
    بوطنٍ آتي به رغماً عني و يلفني ويرحل بي إلى مدن أشد وحشة
    أي وطن هذا الذي لم يمنحني إلا الاغتراب ..
    ولم يمنحه الكل إلا الجحود و النكران
    أي وطن عقيم هذا الذي لم أسكن رحمه يوماً فأجهضني بين أحضان غريبة لترضعني أفراحاً بديلة
    وتشهد ميلادي مدن أكثر صمتاً وتيهاً ..
    مزقتني أوردة مدني فنزفتني تاريخاً مسطراً على جدراني الفاصلة بين حاضري التائه ومستقبلي المجهول
    أي عاصمة تشدني لأحتفل بأعيادي القادمة ؟؟
    و أرسم بها جداريات أكثر إشراقا و أحظى بشمس لا تغيب .
    كن وطني ويغضاً من حلمي
    لأتهيأ للاحتفال بميلادي القادم .





    من وطن يهبني الأمان في عز الفقد
    من وطن يعطيني تذكرة عبور لغرفة عيش ألتقم فيها زادي ومائي
    من وطن لا يزدي نفسه ..
    من وطن لا يقتل الأبناء والأحفاد
    يا وطني مسلوبا ...وأسيرا ...ومنقادا
    استنقذني من ضياعي .. لأستنقذ روحي إليك ..
    استنقذ حياتي لأناضل ضد الظلم والطغيان
    يا غربتي .. يا وطني ..


    العائدة الخضراء ..

    نافذة الوطن معروشة بالشوك والياسمين ...
    أغنية الشلال: إني أهب بفرح مائي كله .. مع أن القليل منه يكفي للعطاش


    سألت فأس الحطاب الشجرة مقبضاً ... . فما ردتها الشجرة خائبة .

    طاغور

  8. #8
    Senior Member
    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    المشاركات
    1,324

    افتراضي


    أخي الفاضل أبو شام
    حياك الله
    تلك التقاسيم على وتر الغربة والوطن هو العشق الذي يملأنا بالموت و الحياة ..
    يتخمنا بالصمت و الضجيج
    نشعر به بالأغتراب أحيانا ..و بامتلاك الكون معظم الأحايين
    أحتاج الى مزيد من الصمت لأدثر به خيباتى القادمة
    أبو شام هزمتنى حروفي
    انه العشق الذى لادواء له إلا أن تعشقه أكثر وحده فقط يبادلك الحب بحب
    لك مني التحية والتقدير




    فـاصـلـة
    فغربتا لها ثمن *** دفعنا فيها ذا العمرا





  9. #9
    Senior Member
    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    المشاركات
    1,324

    افتراضي


    أخي الفاضل علي بخوش
    حياك الله
    لم يعد الموت والغربة القاتلة تكفي لتمتص كل آلامنا.. وانكساراتنا..
    لم يعد النوم يجدي ليبتلع كل هواجسنا....وانتكاساتنا..
    لم يعد الفرح يغطي مساحات الحزن في أعماقناوالمسجية على أعتابنا ..
    الصحو.. وحده يكفي.ويكفي
    لكي نرى /
    موتنا المستمر لثوانينا ودقائقنا.واعتقالنا..رهن جنون الساعة .
    لكي نقتل النوم المتمرد في أجفاننا القلقة ويغتال الفرح القادم على أعتابنا الصدئة ..
    صدئة هي أعتابنا منذ زمن لم تطأها قدم طفل صغير ..
    او تعودها خطوات حبيب ارتحل ...
    وتنتظر وثبات أسير محرر من معتقل فها نحن ..نريد المزيد المزيد .
    من الموت .. من النوم ,,من الصمت
    نرغب فقط بلحظة فرح مسروقة من عمر الزمن .
    نتعقب بها خطوات الفرح الهاربة من أعتابنا المنسية ..
    هل أنا الحياة ؟؟أملى أن أكون ....
    عندما تحيا ثورتى ..ويصبح لربيعى .شكل وأسم ..
    وتسطع دوائر شمسي لتبلغ المدى فتحيا ارضنا من جديد ..
    ويكون مولدى الذي أنتظر ..
    تحية لقلمك المتميز دوماً بنبضه الكريم .. ولك مني الكثير من الياسمين



    فـاصـلـة
    فغربتا لها ثمن *** دفعنا فيها ذا العمرا







  10. #10
    Administrator الصورة الرمزية الزهراء
    تاريخ التسجيل
    Nov 2003
    الدولة
    syria
    المشاركات
    4,847

    افتراضي

    [align=center]


    # واغربتاه#

    لعلَّ هذا العنوان الذي ابتدأ به محكمة الحبّ...

    سيكون مجدياً في تقنين بعضاً من المشاعر

    التي أفرزها قيح الوجع القابع في جنوني..!

    يا صديقتي, أنّى للغربة أن تأخذ وجه الفرح مِنّا..؟!

    فنحن وللآن ما زلنا متمسكين بالأمل..!

    المشكلة, لا تقبع في الغُربة والوطن..

    لربما أصبحت المشكلة فينا, لربما لاموا الناس تشاؤمنا

    ولا يفتأون يقولون لنا: أنتمِ تنبّشون عن الأحزان كما ينبّش

    الديك عن طعامه أو النّعامة... حتى هذا التشبيه قاسي..

    ولكن, هكذا هي المعادلة...دائماً وأبداً.. سنظلُّ كذلك..

    لا أدري الآن هل أوطاننا التي نرسمها في اللوحات

    ونكتب عنها في القصائد, ونحلمُ بها في منامنا..

    هل تحبّنا, مثلما نحبّها, هل تبادلنا نفس الشعور..؟!

    أم أنها ولدتنا, وتخلّت عنّا, كأيِّ أمٍ ستتخلص من طفل ليس له أب..؟!

    أهكذا هو الوطن, أضاعنا وأضاع أُمّنا..؟!

    دائماً سأضعُ أمام مقلتيّ الخيار الأجمل.. وغالباً لا يتحقق...!

    # هو هكذا الحلم الأخضر#

    فلا تسألِ فيما قد يشقُّ على النبض إجابته..!



    خذيني إلى قلبكِ الوطن يا صديقتي...

    لعلّه يعيدُ إليّ شيئاً من ملامحي الضائعة

    في غربتك التي شطرتني..

    آه... ياااااااااااااا ..عائدة..!

    ****

    ****
    تحياتي..
    الـزَّهراء..الصَّغيرة









+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 3 1 2 3 الأخيرةالأخيرة

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك