آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 13

الموضوع: كيف نصل إلى المعالي, ونُحقق أجمل الأماني (خاص بطلاب المدارس)

  1. #1
    Administrator الصورة الرمزية الزهراء
    تاريخ التسجيل
    Nov 2003
    الدولة
    syria
    المشاركات
    4,847

    افتراضي كيف نصل إلى المعالي, ونُحقق أجمل الأماني (خاص بطلاب المدارس)

    أختي وصديقتي الطالبة..تحية طيّبة.. أما بعد:
    فإنَّ رسالتي هذه موجهةٌ لكِ, نابعةٌ من القلبِ, من محبتي إليكِ, من خوفي عليك.
    أحثكِ فيها على أمورٍ كثيرة مهمة تفيدكِ في رفع مستوى تحصيلك الدراسي, كثيرٌ من الطالبات يشكينَ من عدم تفوقهن الدراسي, أو ضعف مستواهن, وتكون أكبر آمالهنَّ أن يرفعن من مستوى تحصيلهن الدراسي, فإنَّ رسالتي هذه موجهةٌ لكِ أيَّتُها الطالبة, أيَّتُها الأخت الكريمة فهلّا سمحتِ لي بذلك؟ لا أريدُ أن ألقي عليكَ كلاماً مُنمقاً, أو مسروداً لا حياة فيه ولا روح, بل أريد أن أوصلكِ إلى ما تبتغين بنفسٍ مُطمئنة وعزيمة قوية, فلا أريد أن أثقل على كاهلكِ بكلماتٍ كثيرة لا فائدة منها, بل أريدُ أن أدخل عبر كلماتي إلى قلبك وأعرفُ ما يعتمرُ بصدركِ, فلا نريدُ تحميل الأمور أكثر من طاقتها,فأنا مثلكِ طالبة وأعلمُ ما تعانيه الطالبة من أمور وما يواجهها من مشاكل.
    هناك عدة أمور تحول بخاطري وأتمنى أن أُخبركِ إياها فدعيني أبدأ بما أريد قوله.
    إنَّ اكتساب العلوم والمعارف وتحقيق النجاح هو غايةُ كُلُّ إنسانٍ في هذه الحياة فالإنسانُ بطبعه طموح ويأمل بالكثير, بحياةٍ سعيدة وبمستقبل جميل, وبعلمٍ وافر وما إلى ذلك , وتلقي العلم هو من أجّل المهن التي يقوم بها الإنسان في حياته قال الله تعالى في كتابه الكريم: {قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ}, وقال رسول الله : (من سلك طريقاً يلتمس فيه علماً سهّل الله له طريقاً على الجنة) فانظري في بادئ الأمر إلى هذا الأجر العظيم الذي منَّ الله به على طالب العلم, فمن أخلصَ النيّة لربهِ في طلب العلم, كان في ذهابه لطلب العلم وعند رجوعه كالذي يسلك طريقاً إلى الجنة, ومَنْ مِنّا لا يرغب بذلك, ناهيكِ عن جانب التكريم الذي خصه الله تعالى للإنسان المسلم المُتعلم وفي حديثٍ عن الرسول  : (فضل العالم على العابد كفضلي على أدناكم) فانظري إلى هذا التكريم وإلى هذه الرفعة التي حباها الله للإنسان المسلم المُتعلم, وبعد أن بينتُ لكِ فضل العلم والتعلم, فلا شكَ أنَّ ذلك سيدفعكِ ويُحرضّكِ على الجدِ والمُثابرة, لأننا جميعاً نبتغي الجنة ونبتغي هذا التكريم.
    والآن تعالي معي لننتقل إلى نقطةٍ أُخرى, يجب أن يعترف بها كُلُّ الأنام وهي أنَّ جميع البشر قد خلقهم ربي بقدرات مُحدّدة ومُعينة, فخلق في البشر أشياء قد تكون نسبتها مرتفعة عند بعضهم ومُنخفضة عند البعض الآخر, وهذه هي حكمته سبحانه وتعالى, فعلى سبيل المثال القدرة على الفهم والاستيعاب قد ترتفع عند بعض الناس وتنخفض عند الآخر, وذلك ليس عيباً أو انتقاصاً للإنسان لا بالعكس فإنَّهُ عند ذلك يقومُ ببذلِ مجهودٍ أكبر من ذلك الشخص الذي يتمتع بمقدرة أكبر على الفهم لكي يحصل على مستوٍ عالٍ من الدرجات, ويقوم بكل واجباته وبكل ما أوتى من قوة, من أجل ذلك, وعندما يُقدم ما عنده ويجدُ أنَّ مستواه مُتدني فيشكرُ ربه ويحمده على كُلَّ حال فذلك من قضائهِ وقدره, فهو قد أخذ بالأسباب وتوكّل على ربه, وعند ذلك يشعرُ براحة الضميرِ ويرضى بِمَا كُتِبَ عليه, وهذا هو الفرق بين الطالبة المُهملة والطالبة الأخرى المُحافظ على دروسها, فيجبُ أن تتيقني يا أختي الحبيبة أنَّهُ ليسُ هناك مِنْ إنسانٍ غبيّ وقد وصل إلى مرحلتنا التي ندرسها الآن وإنما يوجدُ إنسانٌ مهتم وإنسانٌ آخر مُهمل ولا يدري بما يجري في الحياة, ويعيش على هوامشها, فحتى الطالبة الذكية إن لم تُذاكر وتبذل جهداً, فإنَّها لن تنجح, فليس هناك من شيءٍ يأتي بسهولة, وانظري إلى ما قاله الشاعر من دُرِّرٍ مذهلة في وصف هِمّة الإنسان:
    ومن يتهيبُ صعودَ الجبالِ *** يعشْ أبدَ الدهرِ بين الحفر
    فثابري واعملي واجتهدي لكي تصلين إلى ما تصبين إليه, وأنا متأكدة من أنكِ لن تندمي إذا اتبعتِ وأيقنتِ إيقاناً تاماً بما قلتهُ لكِ.
    وأمَّا النقطة الأخيرة التي أبتغي أن أوردها, فحواها أنَّ كثيراً من الطالبات يسألنَّ طالبة متفوقة في دروسها مثلاً عن كيفية مُذاكرتها ووصولها إلى هذه النتيجة الجميلة, فأحِبُّ أَنْ أقولَ لكِ أختي بعض الأمور التي تعينك على المذاكرة بعيداً عن النقاط المُحددة والجامدة فأنا نفسي أنفرُ منها ولا أشعر بأنها تفرّج عني قلق المُذاكرة, بل تزيده..!, وبدايةُ هذه الكلمات والأمور استعيني بالله سبحانه وتعالى واطلبي منه وألحي في الدعاء عليه لكي يفرجُ عنكِ ويفتح عقلك على المعارف وإنُّه لمجيب, قال الله تعالى: {وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ}, وكوني موقنة بقضاء الله وقدره ولا تجزعي واصبري وتحملي, فالفشل ليس عيباً على الإنسان إنَّما الفشل هو عدم محاولة القيام والنهوض..! فلا بدَّ من بعد الفشل نجاح, تختلف طريقة المذاكرة من شخصٍ إلى آخر, فهذا يحب الدراسة في مكان هادئ, فيجلس على طاولة ويقوم بالكتابة والتلخيص, وآخر يحب الدراسة بوجود الأصوات ولا يستطيع الدراسة إلا وهو متحرك وأنا من الفئة الثانية..! وأقولُ لكِ ذلك لكي أثبتَ لكِ أن الإنسان في المكان الذي يجدُ به راحته النفسية والجسدية والتي يوقن أنَّه يستطيع الدراسة والمذاكرة به فليجأ إليه, دون قواعد ولا ضوابط على الشخص, فإنَّ كل شيء يعتمد على الاطمئنان النفسي والمكان الذي تجد الطالبة نفسها به, وبالإضافة إلى ذلك فتجبُ المذاكرة أولاً بأول, وقد يكون هذا شاقاً عليكِ يا عزيزتي على ما أعتقد, ولكن طعم النجاح جميل, ويستحق هذا التعب, ولا ألومك في بعض الأحيان إن قلتِ أنكِ قد مللتِ, أو تحتاجين إلى تغيير في هذا "الروتين", أو تودين ممارسة هوايةً مُعينة كفترةِ راحة فلا بأس بذلك, فإنَّ الإنسان من طبيعتهِ الملل السريع, وتبديل العادات لكي تتجدد الحياة ولكن المهم في هذا الأمر أن توفقي بين هذا وذاك لا أن تتركِ "الحبل على الغراب" ومن ثمَّ بعد ذلك تقولين لي لِمَا حصل هذا!؟
    ومن الأمور المُهمة أيضاً هو المحافظة على الوقت, "فالوقتُ كالسيفِ إن لم تقطعه قطعك" فيجب عليكِ معرفة حقه وقدره, وأن لا تقللين من شأنه, فإنَّ شأنه لعظيم, ومن المشكلات أيضاً التي تشتكي منها الطالبات, هي مشكلة "النسيان" وأجد قولَ الشاعر هنا مُناسباً لهذا المقام فكما نعرف جميعاً لِكُلِّ مقامٍ مَقال:
    وما سمي الإنسان إلا لنسيه *** ولا القلب إلاَّ لأنَّهُ يتقلبُ
    فالإنسان من طبيعته النسيان, إن لم يراجع ما سبق له دراسته على الدوام, فيا أيتها الأخت الغالية يجبُ أن يكون هدف الإنسان أرقى وأسمى من حصد الدرجات والنجاح من مرحلة إلى أخرى فالنجاح والاختبار أمرٌ نسبي, ووثيقة تنقلكِ من مرحلة إلى مرحلة أُخرى, إنما الهدف من التعلم والعلم الذي نأخذه هو الاحتفاظ بهِ لباقي الأيام الآتية, ليكون إثراءً للعقل والفكر لا من أجل النجاح فقط, فالإنسان عندما يتثقف ويتعلم ترتفع درجته بين أفراد المجتمع, وكم من أناسٍ قد تخرجوا من المدارس ولكن إذا جئت تسأليهم عن أمر, فإنهم يتلعثمون ولا يعرفون الإجابة فأمثال هؤلاء ماذا قدموا للعلم وماذا قدموا لمعمليهم ومدرستهم؟!..
    صديقتي وأختي وددتِ من خلال هذه الرسالة والكلمات أن أبيِّن لكِ بعض الأمور التي غُفِلَ عنها بعيداً عن التقليد, بل كتبت هذا لأجلك, لكي أُعينكِ وأقدم لكِ رأيي, فأتمنى أن أكون قد قدمت ما هو مفيد لكِ وللجميع وأنرتُ لكِ الجانب المظلم من تفكيرك في هذه الناحية, أقول لكِ كلماتي هذه على أملِ أن أراك من المتفوقين في الدنيا والآخرة.

    بقلم
    الطالبة/ زهراء..
    وأرجو أن يستفيد منها الجميع ولا يقتصر الأمر على الطُلاب..!

    [S]5[/S] [S]5[/S]




  2. #2

    افتراضي


    زهرتنا الاديبة

    لا فض فوكِ لهذا المقال البديع

    صحيح انا لست طالبة..لكن روعة ما كتبتِ

    افادني بشكل اخر ..نعجز معه عن المقال

    عما نطق فيه يراعكِ بأعظم وأجل الحكم

    وبحس متدفق يبث روح الكفاح والعزيمة

    بروح كل طالبة علم وأدب

    :

    شكرا لكِ صغيرتي الرائعة

    ودمتِ بكل الجمال والتميز

    :

    تحياتي ومحبتي
    كنا نريد وطنا نموت من أجله، وصار لنا وطن نموت على يده”

  3. #3
    Senior Member
    تاريخ التسجيل
    Feb 2004
    المشاركات
    1,035

    افتراضي

    بوركت يا فيلسوفة الردب واحييك من أعماق قلبي..

    أخيك سيف الدولة

  4. #4

    افتراضي

    الزهراء

    بورك قلمك ..

    في موضوعك بداية للتعرف على أدب رفيع .. وعمق والتزام في تدوين المقالة الأدبية ..
    اسمحي لي أن أسجل غعجابي بطريقة السرد .. وعمق الفكرة .. وطريقة الطرح ..

    آمل أن أقرأ لك مستقبلاً أكثر .. وأن استمتع بطريقة تناولك للقضايا الاجتماعية من وجهة نظرك .. ورؤيتك الخاصة ...

    بوركت .. أيتها الأديبة الصغيرة
    أغنية الشلال: إني أهب بفرح مائي كله .. مع أن القليل منه يكفي للعطاش


    سألت فأس الحطاب الشجرة مقبضاً ... . فما ردتها الشجرة خائبة .

    طاغور

  5. #5
    Administrator الصورة الرمزية الزهراء
    تاريخ التسجيل
    Nov 2003
    الدولة
    syria
    المشاركات
    4,847

    افتراضي

    [align=center]
    سعيدةٌ أن هذا المقال البسيط قد حاز

    على إعجابك روعتي الحبيبة..

    ممتنة لحضورك ورأيك وإبدائك..

    شاكرة لقلبكِ جماله وروعته...

    لخصت به ما عرفته عن عالم الدراسة والطلاب

    تسهيلاً وتقديماً للفائدة فأرجو أني قد

    وفقت في ذلك الامر والذي أسعدني أكثر

    هو استفادتك من هذا المقال..
    .......
    تحياتي..

    الـزَّهراء.. الصَّغيرة


    [/color]




  6. #6
    Administrator الصورة الرمزية الزهراء
    تاريخ التسجيل
    Nov 2003
    الدولة
    syria
    المشاركات
    4,847

    افتراضي


    [align=center]
    ولا أجمل من مرور سيف الدولة وتعطيره لصفحاتي..

    "فيلسوفة" يا لهذا اللقب ما أجمله وما أبعده..

    سأكون سعيدة برؤية تعليقاتك المُشجعة على ما أكتب..

    دمت لي ذخراً ودفعاً نحو الاجمل والأعلى والاحلى..
    .......
    تحياتي..

    الـزَّهراء.. الصَّغيرة


    [/color]








  7. #7
    Administrator الصورة الرمزية الزهراء
    تاريخ التسجيل
    Nov 2003
    الدولة
    syria
    المشاركات
    4,847

    افتراضي




    [align=center]

    توخيت في هذا المقال أغراضاً كثيرة تهم

    الطلاب بشأن مدرستهم وتحصيلهم الدراسي..

    حاولت أن ادخل إلى أعماقهم او إلى تعريف

    بسيط بما يعانونه من مشاكل في الدراسة..

    عالجتُ عدداً من المشكلات أو الأسئلة التي

    تطرأ على بالهم مستفيدةً من خبرتي ومعرفتي

    البسيطة بهذه الامور, لا شكَ أن الكلام في هذا

    المقام وهذا الموضوع يطول بنا إن أردنا التكلم به

    إلا أني في هذه الموضوع توخيت تلخيص عدد من

    الأفكار التي تجول بخاطري وحسبي أني قد وفقت بذلك..

    سالم الياسمين سعيدة برأيك وتعبيرك وتعليقك على هذا المقال

    وأملي أن أكون كما تريديني ان أكون وأكثر ..!

    .......
    تحياتي..

    الـزَّهراء.. الصَّغيرة


    [/color]





  8. #8
    Senior Member
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    837

    افتراضي

    غاليتي الزهراء ...
    موضوعك قيم ...
    خاصة وأنه يهم شريحة أساسية وهامة في مجتمعنا ...
    - ألا وهي الطلاب - ما تفضلتي بذكره من عادات وطرق مفيدة
    لدراسة فعالة مما يمكن الطالب من إعداد نفسه للنجاح في دراسته ...

    لكن وللأسف ومن خلال تجربتي ...
    ألاحظ ان الطلاب لايتحملون مسؤولية أنفسهم من خلال ادراك قراراتهم
    بخصوص أولوياتهم ووقتهم وقدراتهم ...
    بالإضافة إلى انهم لا يحددون اولوياتهم وإن حددوها فهم لا يتبعونها بل يتركوها للآخرين
    ويستسلمون للظروف مما يبعدهم عن تحقيق أهدافهم ...

    بعض الطلاب لا يريدون ان يقتنعوا بأن نجاحهم يأتي من خلال اجتهادهم وحرصهم واهتمامهم ،
    فهم يريدون ان يحققوا النجاح بأسرع الطرق وبأقل الجهد .

    أنصح كل طالب ... أن يتحدى نفسه وقدراته باستمرار ...
    لك ومن القلب أصدق دعوات التوفيق والنجاح


  9. #9
    Administrator الصورة الرمزية الزهراء
    تاريخ التسجيل
    Nov 2003
    الدولة
    syria
    المشاركات
    4,847

    افتراضي

    [align=center]


    أخيتي شجن,.. أشكر


    مرورك الجميل والرائع..




    أتمنى لك الاجمل دوماً..

    سأعود لأعلّق على ما قلته



    [S]5[/S]

    ****
    تحياتي..
    الـزَّهراء..الصَّغيرة







  10. #10

    افتراضي

    صحيح أن الاختبار صار شي مرعب للطالب أو للطالب ....

    ولكن الذي يتوكل على الله ثم يعتمد على نفسه سوف ينجح إن شاء الله .........

    أن موضوعك رائع جداً...


    فقد استفدنا من موضوعكِ الرائع.....

    ولقد اعطيتا الطلاب والطالبات نوع جديد على المحافظة على الدراسة والعلم....ززز

    مــــع تحياتي:

    يــــــاسمــــــينــــة الشــــهبـــــاء......... [S]58[/S]

+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك