آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
صفحة 2 من 25 الأولىالأولى 1 2 3 4 12 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 243

الموضوع: ماذا تقرأ الآن ؟

  1. #11
    شاعرية الوجود الصورة الرمزية الحالم
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    الدولة
    الفكر
    المشاركات
    3,106

    افتراضي

    [CENTER][FONT=Traditional Arabic][SIZE=4][color=indigo]
    اهلا بالاخت الكريمه الزهراء
    وشكر لك على المرور الجميل
    وعذرا على التاخر في الرد
    *********
    يظل كتاب فقة اللغة من الكتب التي لا محيص من قراءتها
    والنيل من مناهلها
    لما توفره من تعريف بسحر اللغة العربية
    ومفرادات والفاظ توفر للفرد مزيدا من الرقي بكتابته وبيانه

    هذا الكتاب ربما هو اكثر كتابا احمله معي اينما حللت ونزلت
    وانا دائم التطلع فيه بل وحفظ ما يرد فيه

    بخصوص التنقل بين الكتب
    فنحن متشابهان في هذا
    لاني بدوري دائما اتنقل ما بين الكتب
    مابين نقد وادب وتشكيل
    والفن التشكيلي بدوره عالما قائما بذاته
    وهو كتابة ونص ولكن بالريشة والالوان
    ويحمل بداخله فكره او رؤية
    يريد الفنان ايصالها الى المتلقي
    وهذا هو الحال مع دفنشي فهو يعد كبيرا في فنه
    اذ قام بدراسة التشريح وايضا بدراسة حركة الامواج بحرفية واتقان
    ثم قام بوضع ما اكتشفة ولاحظه في لوحاته العديدة
    اي ان قام بتوظيف كغيرة من الفنانين الكبار معرفته في الفن التشكيلي
    ****
    بخصوص كثرة الكتب
    حقيقة الكتب كثيره والانسان سوف ينتهي عمره
    قبل ان يقرأ بما فيه الكفاية
    ولكن ارى ان اغلب الكتب الان وفي الماضي ايضا
    كان اغلبها ايراد وتجميع لما هنا او هناك
    وهنا ارى التركيز على قراءة امهات الكتب

    ******
    شكر لك اختي الكريمة الزهراء وشكرا لحديثك العذب
    ووفينا بما يستجد لديك من قراءات

    لا عدمنا نبضك وحضورك الجميل

    تحياتي


  2. #12
    شاعرية الوجود الصورة الرمزية الحالم
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    الدولة
    الفكر
    المشاركات
    3,106

    افتراضي

    [CENTER][FONT=Traditional Arabic][SIZE=4][color=indigo]

    كنت ذكرت كتاب (ست وصايا للالفية القادمة ) وهو للاديب الايطالي
    المبدع ايتالو كالفينو
    والحق يقال انه كتاب اكثر من رائع وفريد
    وهو عبارة عن محاضرات منفرده
    كل محاضرة تطرقت الى خصيصة يأملها الكاتب في الكتابة الادبية
    مستشهدا بروائع الاعمال الادبية
    مستقيا منها شواهد لتعضيد رؤيته الادبية

    ابحثوا عنه انها جدير بالقراءة بالفعل


    ********
    بين يدي كتاب الان عنوانه
    تلازم المرأة والبحر في ادب حنا مينة الروائي
    تاليف بلال كمال عبد الفتاح
    وهو من ضمن سلسلة كتاب الرياض الشهرية
    يبدو لي انه سوف يكون ممتعا


    تحياتي

  3. #13

    افتراضي

    [I]


    بين يدي الان رائعة أحلام مستغانمي
    فوضى الحواس
    والتي اقراءها للمرة الثانية
    وقرأة منها حتى الساعة الى صفحة 275
    وبطبع هي رواية قمة في السحر والجمال
    وقد أسرتني بقدر مافيها من فوضى وحواس مبعثرة
    :
    وفوضى الحواس رواية من ضمن
    خمسة كتب استعرتها قبل أيام من المكتبة العامة
    :وهم
    الحب في زمن الكوليرا
    جابريل غارسيا ماركيز
    دار العودة- بيروت
    ..
    أنا كارينين
    مجلد 1/ومجلد 2
    ليون تولستوي
    ترجمة: صياح الجهيم
    دار الفكر اللبناني

    وهذا العمل الرائع ايظا قرأته سابقا
    وارغب بأعادت قرأته
    ..
    مذلون مهانون
    للعبقري دوستويفسكي
    ترجمة: د.سامي الدروبي
    وزارة الثقافة/دار الكاتب العربي للطباعة والنشر

    وايظا قرأتها سابقاً
    [S]5[/S]
    ...
    وانوي ان شاء الله بعد الانتهاء من فوضى الحواس
    قرأة احدى هذه الاعمال
    :

    أخي الكريم الحالم
    تحية وشكر لجميل ما تقدمه دوما
    عبر هذا الدرب الجميل








    كنا نريد وطنا نموت من أجله، وصار لنا وطن نموت على يده”

  4. #14
    شاعرية الوجود الصورة الرمزية الحالم
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    الدولة
    الفكر
    المشاركات
    3,106

    افتراضي

    [CENTER][FONT=Traditional Arabic][SIZE=4][color=indigo]
    اهلا بك اختي الكريمة روعة الدرب
    ماشاء الله عليك جعبتك ملؤها الجمال


    اعتقد انه من الاجدر معاودة قراءة العمل الادبي اكثر من مره
    كما تفضلتي
    ذلك ان القراءة الاولي تظل في نظري محاولة استكشافية للعمل
    ومن ثم تاتي القراءة الثانيةاكثر ايغالا في النص وكشف ما يمكن ان تمر عليه
    القراءة الاولى مرور الكرام
    لقد تسنى لي قراءة الاعمال المذكوره ماعدا عمل ديستويفسكي
    ولقد رأيت اشاده به في احدى المقالات منذ فتره
    اتمنى لك قراءة ممتعة
    ******
    ابدأي في رائعة ماركيز
    كم هي جميله وكم هو ساحر هذا الكاتب


    ووفينا بما يستجد لديك

    لاعدمنا حضورك الجميل

    تحياتي

  5. #15
    شاعرية الوجود الصورة الرمزية الحالم
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    الدولة
    الفكر
    المشاركات
    3,106

    افتراضي

    [CENTER][FONT=Traditional Arabic][SIZE=4][color=indigo]

    انتهيت من قراءة كتاب تلازم المرأه والبحر في ادب حنه مينا
    المذكور آنفا
    والحق يقال انها دراسة جيده كشفت جوانب من ادب حنه مينه
    وابزرت مدى تلازم المرأه والبحر
    كما تتبعت مدى غلبة مفردات البحر على لغة الاديب الكبير

    اظن ان عشاق ادب حنه مينا سوف يجدون فيه الكثير
    من الكشوفات الجمالية
    لذلك انصح محبيه بقراءه هذا الكتاب


    وكنت اقرأ اثناء ذلك كتاب اخر هو
    رواية محبوبات للاديبة عالية ممدوح
    حقا هي رواية ممتعة بلغتها الشاعرية
    *
    *
    *

    سوف ابدأ في كتاب
    الادب الفارسي القديم
    لبول هورن
    ترجمه الاديب الدكتور
    حسين مجيب المصري
    عن االالمانية

    بالاضافة الى كتاب اخر هو
    هذا هو الانسان لفريدريك نيتشة



    تحياتي


  6. #16
    شاعرية الوجود الصورة الرمزية الحالم
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    الدولة
    الفكر
    المشاركات
    3,106

    افتراضي

    [CENTER][FONT=Traditional Arabic][SIZE=4][color=indigo]

    عمل هام قرأته مؤخرا احببت ان انوه به في هذه الزواية لمحبي
    الروايات
    وهي روايه العلامة لسالم بنحميش
    وهي تحكي بلغة رائقة وشفافه جدا مستمد اغلب مفردتها
    من الالفاظ الصوفية وذلك لربما يأتي ليعكس الوجه الروحي لهذا الكاتب الكبير
    الا وهو عبد الرحمن ابن خلدون
    قلت في نفسي اثناء قراءة هذا العمل
    انه يستحق جائزه لتميزه وفردانيته
    وبالفعل لم يخب ظني فلقد حصلت الرواية على جائزه نجيب محفوظ الروائية
    كما تعد روايته مجنون الحكم من ضمن افضل 105 رواية عربية
    وما اعجبني في هذا الرواية كثيرا هو تشبعها بالافكار العميقة
    فابالاضافة الى جماليه لغتها فهي تسمو بعقل القارئ وتأخذه الى التفكر
    وهذا يأتي من كون الكاتب من المشتغلين بالفلسفة لذلك جاءت روايته
    رائعه بكل المقاييس
    لقد غدا هذا الكاتب المتميز على راس قائمة من سوف اقرأ اعمالهم مستقبلا


    كما قرأت موخرا عملا لامين معلوف وهو الحروب الصليبيه كما رأها العرب
    ويبدو من هذا العنون انه عملا فكري ولكنه رواية من اجمل الروايات التي قراءتها
    وهي تؤرخ من خلال سرد مشوق للحروب الصليبيه وذلك استنادا على رؤية العرب
    لذلك الحادث الجلل فهو يعود لامهات الكتب التي تناولت تلك الحملات
    الا ان تلك الشواهد التي استقاها لا تخل بالعمل ابدا
    بل غدا العمل حله زاهيه
    بل ان هذا العمل الرائع حقا
    غدا مرجعا للكتاب في حقل الحملات الصليبية
    انه عمل رائع جدا جدا
    انصح الجميع بقراءته
    *******
    لا اعرف اي الكتب التي بين يدي ابدأبه
    لقد اشتريت مؤخرا عده كتب وهي
    تقرير الى غريكو لنيكوس كازنتزاكيس
    نعيشها لنرويها لماركيز
    جزيرة اليوم السابق لامبرتو ايكو
    ريح الجنه لتركي الحمد
    البحث عن وليد مسعود لجبر ابراهيم جبرا
    الامير الصغير لـ انطوان دو سانت اكزوبيري
    الاسطورة في الشعر العربي المعاصر لــ الدكتور يوسف حلاوي
    المنشق لـ نيكوس كازنتزاكيس
    هولاء الفنانون العظماء ولوحاتهم الرائعة لصبحي الشاروني
    ذاكرة غانياتي الحزينات لـ ماركيز
    العلم الجذل لــ نيتشة
    كل الاسماء جوزية سارماغو
    الفن الحديث لــ الدكتور محمود البسيوني
    سدهارتا لهيرمان هيسه

    هل قرأ احد الاحبه اي من هذا الكتب من قبل ليرشحه لابدأ به ؟



    تحياتي

  7. #17
    شاعرية الوجود الصورة الرمزية الحالم
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    الدولة
    الفكر
    المشاركات
    3,106

    افتراضي

    [CENTER][FONT=Traditional Arabic][SIZE=4][color=indigo]


    منذ ساعات خلت انتهيت من قراءة روايه بلزاك والخياطه الصينيه الصغيره
    لكاتبها الصيني داي سيجي
    روايه بارعة لا تتركها حتى تنهيها
    وهي تحكي عن شابين ارغما على الصعود الى جبل فينيق السماء
    لاعادة تأهيلهما من لوثه البرجوازية
    ولانهما سليلا اعداء الشعب حسب مفهوم ماوتسي تونج
    الروايه تحفل بالومضات الذكيه التي لا تجفى عن كل ذي لب
    لن استطرد في الحديث عنها حتى لا يذهب بهاءه
    ***
    ظهر الصباح فلما يزدني الا شغفا باكتشاف كتب اخرى ركنتها طويلا
    لقد أسرت بروايه اخرى من النمط الذي يستهوي صديقي جورج
    لم تدعني ولم ادعها حتى هذه الساعة
    فأصبر يا جورج حتى انهيها
    فسوف اخبرك عنها وعنوانها فيما بعد


    تحياتي

  8. #18

    افتراضي

    صديقي الحالم
    أنا انتظر الرواية التي وعدت ان تحدثني عنها

    أنا البارحة بدأت بقراءة الرواية الشهيرة " موسم الهجرة إلى الشمال " للكاتب السوداني الطيب صالح
    سأحدثكم عنها فور انتهائي من قرائتها
    و كنت قد بدأت بقراءة الرواية التي احدثت ضجة عارمة في الوطن العربي و منعت في اكثر من بلد عربي و هي رواية سقوط الإمام لنوال السعداوي و لكني لم اكملها لانها رواية بصراحة مملة جدا و أسلوبها الروائي ضعيف جداً

    تقبلوا تحياتي

  9. #19
    شاعرية الوجود الصورة الرمزية الحالم
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    الدولة
    الفكر
    المشاركات
    3,106

    افتراضي

    [CENTER][FONT=Traditional Arabic][SIZE=4][color=indigo]


    اهلا جورج
    لن ادعك تنتظر طويلا حتى لا يفوتك قطار المتعة والشراء
    لا زلت في منتصف الرواية وهي حافله بالتصوير الفني البديع الرائع
    لغة شفيفة تصل الى لب القلب برهافة غيمة
    سوف اقضي وقتا طويلا في قرأتها والتمتع بتجالياتها الجمالية
    حقيقه رائعه جدا
    الرواية عنوانها
    طوق الياسمين
    * رسائل في الشوق والصبابة والحنين *
    للكاتب واسيني الاعرج
    وبما اني لم انتهي من الروايه بعد فسوف يصعب علي الكتابه عنها الان
    ولكن لحسن الحظ وجدت مقاله عنها
    **
    طوق الياسمين» رواية المحبين وخساراتهم... واسيني الأعرج يكتب سيرته الذاتية دمشقياً
    طالب الرفاعي الحياة 2005/05/17

    أين يقع الخط الفاصل بين الكتابة الذاتية الصرف وحرفة الفن؟ هل وصل الكاتب العربي الى جرأة الكتابة عن سيرته الذاتية من دون قيود أو محاذير؟ وهل يحق للروائي الكتابة والكشف عن تفاصيل أو حيوات أو خصوصيات شخوص حاضرين أو ميتين، ونشر حكاياتهم وأسرار لحظات معيشتهم على ملأ القراء؟ وهل يتقبل المجتمع العربي تعري الكاتب الروائي بأفكاره وهمومه ومغامراته وانكساراته؟ وبعد هذا كله، أين تكمن لذة قراءة أدب السيرة الذاتية؟ هل في متعة التلصص ومعرفة أخبار الأبطال الحقيقيين؟ أم في متعة قراءة الفن كمرآة تعكس صوراً لحياة وصراعات البشر مع الواقع؟

    هذه الأفكار وغيرها ارتسمت أمامي وأنا أقرأ رواية الكاتب الجزائري واسيني الأعرج «طوق الياسمين، رسائل في الشوق والصبابة والحنين» الصادرة حديثاً عن «المركز الثقافي العربي». فبدءاً بالاهداءين، ومروراً بالصفحات الأولى، يبدو واضحاً ان واسيني يكتب جزءاً من عالمه وتاريخه، وان الحزن والأسى وحدهما سيدا الحضور، وأن واسيني انما يلفظ حروفه وكلماته وروايته ليتخلص من غصة ما زالت تسد عليه حنجرته وأنفاسه وفكره، منذ عشرين عاماً، وأنه يسلك درب الكتابة لأنها وحدها قادرة على تقديم بعض العزاء له، فهو يعرّف الكتابة قائلاً: «عندما ننكسر، الشيء الوحيد الذي يجعلنا نجبر الكسور هو الكتابة. الكتابة وحدها تمنحنا هذه الفرصة». تتكون رواية «طوق الياسمين» من أربعة فصول معنونة كما يأتي: سحر الكتابة، الطفلة والمدينة، بداية التحول، مسالك النور. هذه الفصول مجتمعة تقول ذكريات الكاتب وعوالمه وعلاقاته مع مجموعة من الشباب الجزائري الذين قصدوا جامعة دمشق للدراسة، ونيل الشهادات العليا، في بداية الستينات من القرن الماضي. ولكن بعد عمر من الندم والوجع والوحشة، يعود واسيني الى دمشق ليقف على أنقاض علاقته مع مريم والتي تأبى أن تغادر قلبه: «بعد عشرين سنة لم أفعل شيئاً مهماً سوى البحث عنك. أعود الى هذه المقبرة، أقف على هذه الشاهدة الصغيرة التي كتب عليها كما اشتهيت في وصيتك: ضيقة هي الدنيا. ضيقة مراكبنا. للبحر وحده سنقول، كم كنا غرباء في أعراس المدينة»

    «طوق الياسمين» رواية أصوات، تقوم أساساً على ثلاثة أصوات هي: صوت واسيني، مندغماً ومتخفياً بصوت الراوي، صوت مريم وصوت عيد عشاب، بينما تحتضن دمشق/ المدينة هذه الأحداث، وتسمها بميسمها وناسها وشوارعها وحاراتها وشققها وخماراتها وأمطارها وأوضاعها الثقافية. لجأ واسيني الى حيلة فنية ذكية مكنته من استحضار عوالم أبطاله الغائبين، وبالتالي كتابة روايته، فهو استعان برسائل مريم اليه، ومذكرات عيد العشاق لسلفيا. وهكذا تأتي «طوق الياسمين، رسائل في الشوق والصبابة والحنين» على هيئة رسائل متبادلة بين واسيني/ الراوي، ومريم حبيبته، ويتخلل هذه الرسائل بعض من مذكرات عيد عشاب.

    أهدى واسيني روايته الى كل من زوجته الشاعرة زينب الأعوج، والى صديقه عيد عشاب قائلاً في عشاب: «الى صديقي الحاضر دوماً: عيد عشاب الذي انسحب بصمت من الدنيا مثلما جاءها بعد أن فتح لي باب الياسمين».

    «طوق الياسمين» تقوم على علاقتي حب حميميتين ومأزومتين ومدمرتين، علاقة واسيني بمريم ابنة بلده، وعلاقة عيد عشاب مع سلفيا بنت دمشق. علاقة اعجاب ربطت بين واسيني الكاتب ومريم الفتاة التي تخطو نحو فهم العالم على يديه، من خلال كتبه وجمله وكلماته، وشيئاً فشيئاً يكتشفان خفق قلبيهما ويعيشان متعة الحب الراعشة، ويذوقان طعم جسديهما ويغرقان فيه. لكن رغبة مجنونة وعارمة تجتاح مريم، بعد فترة، في ضرورة أن تحمل بطفل، فهي بلغت الثلاثين. لذا تصارح حبيبها واسيني بضرورة زواجهما، لكنه يقف صامتاً ومرتبكاً، يخبرها أنه ليس مؤهلاً للزواج ضمن ظرفه، ويرجوها التمهل في طلبها ورغبتها. وهكذا هاجس الطفل هو كل شيء في حياة مريم وفي علاقتها مع واسيني. ويصب الخلاف البرود على علاقتهما، فيفقدها ألقها وارتعاشاتها، وفي لحظة اندفاع تخبره بأنها قد تتركه في مقابل هذه الرغبة، وأن صديقهما الذي لا يمل ملاحقتها ينتظر أي اشارة منها، وانه مستعد للزواج منها. ولأن الأنفة والهدوء يلازمان واسيني، فإنه يبقى في هدوئه، ويخبرها أن لها كل الحرية في اختيار ما تريد، وعلى هذه اللحظة – المنعطف تقوم الرواية. تقدم مريم على الزواج من صالح، وكأنها تحاول أن تؤكد لواسيني ولنفسها مدى جديتها. لكن هذه الخطوة تجرها الى تدمير حياتها وحياة واسيني، وتكتشف بعد زواجها ان قلبها ازداد تعلقاً بعالم واسيني، وانها لا تستطيع العيش من دونه، وأنها بانتمائها الى عقد زواجها من صالح، وجنونها بواسيني، انما حكمت على نفسها بالعذاب والويل: «لم أستطع نسيانك أيها المهبول. تزوجت لأنساك فصرت مريضة بفقدانك المتكرر ولم يزدني غيابك الا ضلالة والتصاقاً بك».

    انتقال مريم للعيش في حضن أو بيت زوجها صالح، يوقظ فيها كل عشقها لواسيني وشوقها اليه، وهكذا تشتعل حرائق شوقها ولهفتها للقائه. كان واسيني ترك مكانه واعتزل الجميع في شقة صغيرة في سوق «ساروجا»، ومن طريق سلفيا تبدأ بإرسال رسائلها اليه، ومن ثم تتجرأ وتذهب اليه مغامرة بكل شيء في سبيل وصاله. تلتقيه في شقته، هو هو كما عهدته... هناك يستفيق ندمها وجنونها. تعيش مريم وواسيني لحظات عشقهما المسروق، ويكون نتيجة ذلك اصرارها على أن تحمل منه وليس من زوجها، ويكون لها ما تريد، لكن مرض قلبها وضعفه يقفان لها بالمرصاد، فتموت وطفلتها لحظة الولادة، تاركة فراغاً وحسرة وندماً في قلب واسيني، الذي يبقى مسكوناً بهذا الحب والفقد، لا يتجاوزهما الا بكتابة الرواية، التي استغرقت منه سنوات طوالاً كما هو مدون في نهايتها: دمشق – الجزائر – باريس، خريف 1981 – شتاء 2001.

    علاقة عيد عشاب بسلفيا، قامت على أن الشاب الجزائري المسلم، يقع في حب البنت السورية المسيحية، والتي يرفض أبوها تزويجها منه حين يتقدم لخطبتها. عيد عشاب يعيش وجع علاقته بسلفيا من خلال لقاءاته بها، وبكتابة مذكراته، مستعيناً بشرب العرق يهرب به من واقع يخنقه ولا يقدر على تغييره، وفي الوقت نفسه، من خلال هيامه بمعلمه وشيخه وسيده الأعظم محيي الدين ابن عربي، الذي يأتيه في أحلامه، ويقود خطاه لاكتشاف درب طوق الياسمين أو باب الأنوار، في نهر بردى، بصحبة خادم المقام: «كل من يمر على هذا البلد ولا يفتح هذا الباب أو هذا الطوق الذي توصده الأشجار الكثيفة والنباتات الاستوائية الغريبة وقصب البانبو ولا يركب عوامة سيدي محيي الدين بن عربي، كأنه لم ير شيئاً! الماء والنور هما أصل الأشياء وسيدي كان يعرف ذلك جيداً ولهذا اشتهى أن يودع الدنيا وهو بين المنبع والمصب». عيد عشاب، تضيق به الدنيا بعد أن يتوقف أبوه عن ارسال المال اليه، وبعد أن يكف عن مراسلته أو المرور به، وهكذا يجد نفسه ضعيفاً منكسراً في مواجهة عالم ظالم وقاسٍ، وهكذا لا يجد الا الموت مهرباً يلجأ اليه.

    رواية «طوق الياسمين» تخوض في عوالم ومستويات عدة، فهي مبنية على لغة شعرية غاية في شاعريتها وانثيالها، وصدق مشاعر كاتبها، وقدرتها على تجسيد التجربة الانسانية في مختلف لحظاتها. وهي من جهة أخرى في أجزاء منها تقول بجملة صوفية مصفاة كالبلور خصوصاً في مذكرات عشاب، وهي الى جانب هذا وذاك، تقدم وصفاً ساحراً لأجواء دمشق الستينات، دمشق المدينة والشارع والسوق، دمشق الجامعة والبشر والدراسة والثقافة واليسار والسياسة، دمشق الوجع والفقر والحرقة والفراق والضياع. وهذا الجزء الأخير يأتي في لغة واقعية تقطر ببساطتها وملامستها الواقع وتجسيدها لكل البيئة الدمشقية.

    «طوق الياسمين»، سيرة ذاتية، واضافة جميلة الى رصيد الروائي واسيني الأعرج، وجرأة فنية تحسب لمصلحة الرواية العربية
    *******

    بالنسبه لسقوط الامام لم أقرها
    وعلى العموم اغلب ما يكتب الان من ادب ليس له علاقه بالفن والادب
    وكأن الروايه غدت عمود صحفي




    شكر لك وفي انتظار جديدك

    تحياتي

  10. #20

    افتراضي

    صديقي الحالم
    شكرا لك لشرح و تقديم رواية طوق الياسمين
    و اتمنى منك حين تنتهي منها الحديث أكثر من وجهة نظرك و كما وجدت الرواية انت

    انا انتهيت من موسم الهجرة الى الشمال
    و ساكتب بإذن الله مقالة عنها قد اضيفها غداً إلى درب الياسمين ..
    لا أدري

+ الرد على الموضوع
صفحة 2 من 25 الأولىالأولى 1 2 3 4 12 ... الأخيرةالأخيرة

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك