آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 8 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 72

الموضوع: بعد طول غياب .. ماجدة الرومي في دمشق

  1. #1

    افتراضي بعد طول غياب .. ماجدة الرومي في دمشق

    عقدت الفنانة الكبيرة ماجدة الرومي في دمشق مؤتمرا صحفيا حضره عدد كبير من ممثلي وسائل الاعلام العربية والمحلية والعالمية المقروءة والمرئية وذلك بمناسبة إقامة حفلها المزمع في دار الاسد للثقافة والفنون مساء اليوم على مسرح الاوبرا الساعة التاسعة مساءً. وفي معرض اجابتها عن اسئلة الصحفيين قالت السيدة ماجدة الرومي حول سبب غيبتها الطويلة نسبيا: انها لا تريد الخوض في تفاصيل الماضي لكنها سعيدة جدا بهذا اللقاء ويكفيها شرفا وسعادة ان تعرف ان وزير الاعلام كان يرغب في استقبالها شخصيا عند نقطة الحدود السورية اللبنانية وان دل هذا الامر على شيء انما يدل على حرص سورية على دعم الفن الملتزم الاصيل ليأخذ دوره في التصدي لظاهرة تسطيح الفن واستهلاكه. وقد اجابت الفنانة ماجدة الرومي عن سؤال لجريدة البعث حول رأيها بالاغنية الشبابية الحالية لاسيما وانها مثلت اتجاها شبابيا مهما على مستوى الاغنية العربية في بداية انطلاقتها في برنامج استديو الفن وفيلم "عودة الابن الضال" ليوسف شاهين، انها ما زالت ترى ان للاغنية الملتزمة والاصيلة دورا مهما في التصدي للقضايا التي تعرقل مسيرة الانسانية والانسان الذي هو برأيها اثمن من الارض ويجب ان يكون حرا اينما حل. واضافت: قدمت في استديو الفن اغاني اصبحت اكثر شبابية رغم مرور نصف قرن عليها مثل اغنية يا طيور للقصبجي وانا قلبي دليلي لاسمهان. من جهته اوضح الاستاذ سعد القاسم ان الغاية من إقامة هذا الحفل كانت الرغبة في جعله عنوانا لمستوى فني راق يشكل اضافة نوعية في افتتاح دار الاسد للثقافة والفنون واضاف القاسم ان السيدة ماجدة الرومي لم تتقاض اي اجر عن حفلها هذا وان ما قدم للموسيقيين السوريين من دعم لا يتناسب مع عطائهم الفني وجهدهم المبذول طوال ثلاثة ايام من التدريب في لبنان مع الفنانة ماجدة الرومي لانجاح هذا الحفل، كما ان هذا الحفل سيقدم بأروع صوره ليتناسب ومكانة الفنانة حيث ستقدم خلاله اهم ما انجزته من اغنيات خلال العشرة اعوام الاخيرة فقط منوهة الى انه سيكون نقطة الانطلاق لحفلات قادمة اخرى،

    واوضحت ان هناك مجموعة من الاعمال الفنية الجديدة والتى من الممكن ان تظهر فى الخريف القادم مشيرة الى مساهماتها الفنية ودورها فى ابراز هذا الفن ومايحمله من مضامين وقيم كانت قد قدمت بعضها فى حلب ودمشق عام1991 واشارت الفنانة الرومى الى انها ستقدم فى دار الاوبرا بدمشق مساء الاربعاء القادم مجموعة من الاغنيات التى سجلتها خلال السنوات العشر الماضية ومنها اغنيتها الجديدة التى تهديها الى دمشق بعنوان/ يسعد مساكم يااهل الشام/ تأليف وتلحين الفنان ايلى شويرى.كما اشارت الى ان الحفل سينقل مباشرة على القناة الثانية فى التلفزيون العربى السورى.

    واضافت الفنانة في ختام اللقاء انها تتمنى ان تتكرر التجربة وتلتقي بكل محبيها وجمهورها لانها تغني للانسان اينما كان.‏
    وكانت الفنانة ماجدة الرومي وصلت اليوم الاثنين الى دمشق استعدادا لحفلتها في القاعة الكبرى بدار الاسد للثقافة والفنون برعاية المديرية العامة لهيئة الاذاعة والتلفزيون والمؤسسة العربية للاعلان وبالتعاون مع دار الاسد للثقافة والفنون.




  2. #2
    Junior Member
    تاريخ التسجيل
    Jan 2004
    المشاركات
    8

    افتراضي

    ارجو افادتي عن سبب ابتعادها عن دمشق طيلة تلك السنين
    وهل لها مواقف معينة

  3. #3
    Administrator الصورة الرمزية الزهراء
    تاريخ التسجيل
    Nov 2003
    الدولة
    syria
    المشاركات
    4,847

    افتراضي


    الفنانة ماجدة الرومي..

    فنانة كبيرة وتستحق كل التقدير والإعجاب..

    فنانة بكل ما للكملة من معنى.

    أنا اُسعد عند سماعها..

    لأني أحسُ بها وهي تغني بكل إنسانية..

    أغانٍ رائعة..

    وسعيدة جداً لوجودها بسوريا..

    أشكرك أخي جورج. وانا متابعتك على طول

    يا جار القمر.. [S]12[/S] [S]12[/S]





  4. #4

    افتراضي

    من منكم شاهد الحفلة ليلة امس
    كانت ماجدة فراشة على مسرد دار الاوبرا
    بفساتانها الازرق و الاصفر ... بمنتهى الأنافة و الرقي
    أبدعت
    أوجعت
    جددت لنا موعدا مع الطرب و الرومانسية
    غنت لنا القصائد ( كلمات ... في ليلك الساري... طوق الياسمين... بيروت ست الدنيا... و غيرها)
    غنت لبنان في ( عم بحلمك يا حلم يالبنان ) و غنت سوريا في أغنية خاصة بدمشق أعدت خصيصا لهذه الحفلة مازجة الفلكلور الحلبي مع موسيقى الأغنية فغنت
    القراصية منين منين اللي سقوها بدمع العين
    كم ذرفنا من الدمع معك يا سيدتي الرائعة
    تابع ماجدة مع قديمها المتجدد فغنت ( مبارح أنا و عم ودعّك - انت و انا - ما حدا بيعبي مطرحك بقلبي ..... و غيرها)
    أطربتنا ....
    بعثرتنا....
    لملمتنا....
    الحفل نقلته القناة الاولى في التلفزيون السوري
    أتمنى ان يعرض فضائيا حتى يشاهد جميع العرب هذه الحفلة الرائعة على مسرح دار الاسد ذو الفخامة و الاناقة تضاهي مسارح اوربا و امريكا
    شكرا لك ماجدة
    أعدت للفن بريقه

  5. #5
    Senior Member
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    المشاركات
    256

    افتراضي

    # جورج أبو ميشال #

    ماجده الرومي

    انسانه تمتلك اجنحه للبحث عن شيء ضال فينا

    عصفورة من اثير

    حواف الياسمين و النرجس على كتفيها

    كل شيء فيها انيق

    حد الحتف

    كل التحيه لهذه الباقه من الفرحه

    جورج شكرا

  6. #6

    افتراضي

    اخي جورج..

    يعطيك العافية لهذا النشاط الراائع..

    والاخبار الجميلة

    حقا فمن لايعشق ماجده الرومي وصوتها العذب

    شكرا جورج..لكن للأسف هذه المرة لم أكن في مثل سرعة الضوء في ردي

    تقبل خالص تحياتي..
    كنا نريد وطنا نموت من أجله، وصار لنا وطن نموت على يده”

  7. #7

    افتراضي حوار مع السيدة ماجدة الرومي

    لكل عشاق ماجدة الرائعة
    اهديكم هذا الحوار السريع معها عبر قناة الجزيرة:

    ماجدة الرومي:
    أتمنى الثنائية مع كاظم الساهر
    الفنانة ماجدة الرومي، تمتلك صوتاً فنياً رائعاً.. ولها أعمال أطربت من خلالها الملايين عبر عمرها الفني.. وتتمسك ماجدة بما تسميه المبادئ الفنية.
    فلا غرابة إذاً لو رفضت دوراً معيناً في فيلم سينمائي بحجة أنه يتنافى مع مبادئها مهما كانت بطولة الفيلم مغرية وجذابة.. وهذا ما حدث بالفعل مع المخرج يوسف شاهين حينما رشحها لبطولة أحد أفلامه فاعتذرت بلطف موضحة عدم ممانعتها في التعامل معه إذا كان الدور يتناسب معها فنياً وتاريخياً. كما أنها لها رأي واضح حول الأصوات الراقصة..
    وتصر على طريقتها المبدئية التي حققت من خلالها النجاح.. في زمن أصبح الجسد.. والرقص وسائل عبور مؤكدة نحو النجومية.
    هنا في هذا الحوار تبوح "الرومي" بالكثير عن ماضي وحاضر ومستقبل حياتها الفنية.
    * هل تجدين صعوبة في تعاملك مع الملحنين والشعراء؟
    للأسف كل الذين يغنون في العالم العربي متشابهون وكأن أغانيهم جميعها عبارة عن أغنية واحدة أنا لا أريد ان اصير مثلهم، فلي طابعي الخاص وشكلي الخاص وعليّ ان احافظ عليهما بجدية ورصانة وحداثة، لذا لا أجد صعوبة في التعامل مع الشعراء والملحنين لأن لديّ شعراء وملحنين من فئة أخرى غير التي تملأ الساحة الآن.
    * اعتذرت عن فيلم "سكوت حانصور" ما هي الأسباب؟
    أولاً انا أعتقد ان يوسف شاهين مخرج كبير وبمثابة أبي وأنظر اليه بانبهار لكن لسوء حظي ان الدور الذي رشحت له في الفيلم لم يكن يناسبني وأعتقد ان هذا الأمر لا يعيب علاقتي بيوسف شاهين فنحن نحتفظ بعلاقة قوية جداً.
    * وبعد أن شاهدت الفيلم ألم تندمي على اعتذارك؟
    الفيلم لم يكن يناسبني وقد أبدعت فيه الفنانة لطيفة وهو يناسبها وهذا أمر طبيعي يحدث كثيراً في الفن كأن تجد عملاً غنائياً لا ينجح معك لكنه ينجح مع غيرك.
    * ماجدة الرومي تفكر كثيراً في السينما هل هو بديل غيابك عن طرح أعمال جديدة؟
    لو كان الأمر كذلك لقدمت العديد من الأعمال السينمائية أولها "سكوت حانصور" لكن كل الذي أعرفه أنني أمام عرض أما ان أحبه وأقدم عليه أو لا أحبه فأعتذر عنه.
    * ماذا بشأن الدويتو الذي يجمعك مع كاظم الساهر؟!
    اتمنى ان أحقق ذلك أنا لا أمانع من المشاركة في أي عمل جيد ان كان مع كاظم الساهر او غيره من الفنانين المميزين.
    * ألا تعتقدين ان انسحابك وغيابك عن الساحة يمنح الفرصة للأصوات الراقصة في الظهور؟
    أنا أقدم فناً جاداً ورصيناً ولا استطيع ان اتنازل عن مبدئي هذا ولا يمكن أن أقدم عملاً لا يستحق الاهتمام او المتابعة. هذا بخصوصي، أما بخصوص غيري فلا يعنيني الأمر ولا أريد التحدث عنهم بأي شيء.

  8. #8

    افتراضي حوار مع قناة الجزيرة بتاريخ 01/06/2004 مع المقدم توفيق طه




    الالتزام من وجهة نظر ماجدة الرومي

    توفيق طه: أهلا بكم عندما تقف على المسرح ترسم لنا بصوت مفعم بالحيوية صور من أحلامنا وأملنا وربما من غضبنا أيضا وعندما تحدث توقظنا على أوجاعنا بأصوات حالم ومتمرد رغم ما يبدو فيه من انكسارات حزينة وكأنها تدخر طاقتها الصوتية وتفاؤلها للمسرح فقط، فنانة من نوع خاص في عالم الموسيقى والغناء عرفت كيف تحافظ على احترامها لنفسها ولفنها في وقت أساء فيه أصحاب هذا الفن أو معظمهم إلى فنهم وإلى أنفسهم وربما إلى ضائقة جيل بأكمله أنها السيدة ماجدة الرومي. أول ما توصف به ماجدة الرومي لدى جمهورها الكبير في العالم العربي هو الالتزام فماذا يعني لها الالتزام هل هو التزام اجتماعي أم سياسي أم وطني أم ماذا؟

    ماجدة الرومي: هو التزام أول شيء بذوق الناس وهو التزام شخصي باحترام على كل صعيد هايدي موضوع نهائي بالنسبة لإلي بتحترم الناس اللي عم بتحضرك اللي عم بتسمعك بتحترم تفكيره بكل مجال فني سياسي اقتصادي سياحي بيتهيأ لي أنه الالتزام كمان بيعني أنه يكون فيه عند الإنسان إحساس انتماء لهالأرض العربية الكريمة والالتزام بمبدأ حريتها واستقلالها وانطلاقا من هيك كل شيء بيمرؤ عبر هالتفكير عندي.

    توفيق طه: هل هناك مقاييس لهذا الالتزام يعني كيف نقول أن هذا الفنان ملتزم وهذا الفنان أكثر التزاما أو أقل التزاما؟

    ماجدة الرومي: كل فنان عندي بيستسخف فكر الناس بيذل تفكيرهم عبر جسد أو عبر سطحية بالتفكير بالحب أو بالوطن أو بأي موضوع هو بالنسبة لألي معادلة إليهن غير ملتزم بمبدأ الحفاظ على الأرض.

    توفيق طه: عندما نقول ماجدة الرومي فنانة ملتزمة ماذا يفرض عليها هذا اللقب من مسؤوليات؟

    ماجدة الرومي: يحترم فكر الشخص اللي عم يسمعه يتعامل معه على أساس إنسان دخل على الجامعة وأتعلم وأتثقف وهو بمستوى كل الشباب وكل الناس بالعالم كلها مش على أساس أن إحنا عالم ثالث نفهم أقل وأدمغتنا أصغر وطاقتنا على استيعاب الثقافة أقل يعني هايدي أمر بالنسبة إلي أكبر إهانة للشعب العربي هو أنه تخاطبه بسخف على أساس أنه هايدي المطلوب والشارع هيك بده والناس هيك بدلت تفرح وتتسلى وتنبسط هذا موضوع مرفوض بالنسبة لإلي لأنه الفنانين اللي مرؤا قبلنا كل اللي كبار مرؤوا قبلنا قدمولنا فرح كثير عظيم لأنه حقيقة نطلع من أجواء شخصية ما نحب ننساها مثلا بس قدمولنا كمان فكرة تستوقفنا تخلينا نفكر شِوي وقدمولنا أصالة تحرك مشاعرنا تحسسنا بأن عم بنغلي بذاتنا وبداخلنا هذا دور الفن، الفن والثقافة مش دوره تسلي الناس بس فيه ناس عندها دور أهم بكثير من هيك.

    توفيق طه: يا ست الدنيا بيروت، سيدي الرئيس، قانا، كن صديقي، كلها قصائد غنتها ماجدة الرومي لماذا توجهت ماجدة الرومي إلى غناء القصائد باللغة الفصحى هل لذلك علاقة بالالتزام أم مجرد رغبة في إيصال صوتها إلى أوسع نطاق في العالم العربي؟


    اللغة العربية الفصحى لغة ثرية بالمصطلحات الجميلة لذلك لم يستغن عنها كبار الشعراء, ومن الضروري الغناء باللغة الفصحى لأنه يضيف على الصوت جمالا والتزاما واحتراما

    ماجدة الرومي: يعني الفصحى هي لغة القرآن الكريم ونحن بنلتقي فيها وبنتشعب منها وبعدين فيها جمالات ما استغني عنها يعني فيه عند هالشعراء الكبار والمبتدئين حتى فيه عندهم طاقة على أنه يخاطبوك بجمل أد حلوة أنه حتى للمطلع بالأدب الغربي ما بيلاقي مثل هالجمالات ليش بضيف على صوتي أبعاد بيضيف عليه جمال بيضيف عليه التزام بيضيف عليه احترام للشخص اللي عم بيسمعني وين مكان بالعالم العربي أو بالدنيا كلها فيه كثير قصائد غنيتها اترجمت للغات ثانية اترجمت للإنجليزية اترجمت للفرنسية واستوقفتهم هايدي المواعيد المواضيع عفوا استوقفتهم كثير وهايدي موضوع أنا بعتز فيه ما بتنازل عنه أبدا كأصالة بتراثنا العربي ما نتنازل عنه.

    توفيق طه: كيف تختارين قصيدة لكي تغنيها يعني هل كل القصائد تصلح للغناء في رأيك؟

    ماجدة الرومي: لا طبعا فيه قصائد ما بتتغنى حلوة تشوفها بكتاب تفرح فيها وبتعرف أن لها كل القيمة القصائد اللي لازم تتغنى لابد تكون يعني إليها مواصفات عدا عن أنها جميلة وأصيلة فيها من الخامة تقدر تصنع منها قصيدة توصل للناس وباختار على أساس أنني انغرم فيها العلاقة بين الصوت والقصيدة مثل العلاقة بين اثنين بيحبوا بعضهم تماما يعني إذا ما حسيت أني عم بتحرك لي مشاعري من جوه حتى قبل ما تتلحن ما بحب أغنيها بحس أنها مستحيل توصل لازم انغرم فيها.

    توفيق طه: هناك من يقول أن الفن يصنع لذاته بينما يقول آخرون أن الفن يجب أن يحمل رسالة ما رأيك أنت؟

    ماجدة الرومي: أكيد لازم يحمل رسالة كيف يعني يصنع لذاته إذا هو مصنوع لذاته لازم الواحد يغنيه بقلب بيته يقعد بالبيت لا هو عنده وظيفة أهم من هيك بكثير يعني هو بيقدر يكون أولا رفيق البندقية هو اللي واكب البندقية ويكون سبب إعلامي مهم جدا لربح أو خسارتها ثاني شيء هو بيقدر يوجه تفكير الناس هو بالأهم وبالأجمل والأسمع بكل مجال خاطبه بأصالة خاطبه بجملة لحنية تحرك روحه خاطبه بجملة فكر فيها تستوقفه خاطبه بهالذبذبات الخفية اللي بتلقطها النفس واللي بتدخل على القلب بدون استئذان وبتحس المجتمع كله طبعا الفن إليه رسالة.

    رسالة ماجدة الرومي الفنية

    توفيق طه: ما هي إذن الرسالة أو الرسائل التي تريد ماجدة الرومي أن توصلها عبر أغنيتها؟


    من الضروري مخاطبة مشاعر الناس من خلال الأغاني لإيصال رسالة معينة ورسالتي هي التمسك بأصالة الحضارة العربية

    ماجدة الرومي: أول شيء أنه بالأساس نحن سبقنا الكون كله بالحضارة نحن وردنا له أيها بعدين يتهيأ لنا إن إحنا عم بنستوردها هذا غلط كبير إحنا ما نتنازل عن من إحنا ناس بنشرف الكون كله بكل الناس اللي سبقونا بحضارتنا ياللي بديت مع بدايات التاريخ نحن سابقين نحن أرض الرسالات نحن أرض النبوءات نحن عندنا كل الطاقات بأنه نكون بمواكبة الكون مثل ما ماشي بحضارة اليوم بس مع فرق كثير كبيرة أنه إحنا ناس عندنا تقاليدنا وعادتنا وأصالتنا وبنطل نقدر نطل من واجهة تميزنا بهذا الموضوع لأنه عندنا عراقة وعندنا ماضي يشرفنا هذا بيهمني أركز عليه كثير بيهمني أد ما بقدر أجمع من ثروات أصالتنا بالأصالة وباللحن وبالإطلالة الفنية كلها نبرز فيها على الدنيا كلها بيهمني أحرك مشاعرهم وأخاطبهم بجملات أمنيتي أنه ربنا يعطيني أنه أرفع عنهن من خلاله.

    توفيق طه: هل تعتقدين أنكِ نجحتِ في إيصال هذه الرسائل؟

    ماجدة الرومي: حقيقة بتأمل ومن كل قلبي أمنيتي أنه إنسانيا أوصل صوت على بعد إنساني ما له رسالة يعني مش بس بيهمني أعبر عن أمنيتي بأنه لبنان يكون حر ومستقل أنه الأرض العربية تسلم أنه نفهم أي عدو شرس عمبيواجهنا أنه أد أيش نحن محاصرين أد أيش نحن مخروقين بكل مجال سياسي وفني واقتصادي وبكل مجال يعني بيهمني كثير أن أعطي ها البعد الإنساني الفن جمال انعطلنا من ربنا ليذكرنا أد أية هو حلو يرفعنا نطلع معه إلى فوق مش نبحث على الأرض وننزل لصوب للتفاهات لصوب الصخر بيهمني أعطي لحالي بعد إنساني وأنا لو قدرت أنجح بأني أحرك مشاعر الناس قدر الإمكان وين ما كان بالعالم العربي بيكون تمت رسالتي على الأرض وإلا حتى لو نجحت بعتبر حالي فاشلة.

    توفيق طه: بعد إنساني ربما يأخذ إلى بعد اجتماعي أيضا هل في غنائك رسالة اجتماعية معينة؟

    ماجدة الرومي: أكيد فيه يعني أنا بديت بدت معي الحرب اللبنانية حسيت بماسي الناس شفت الموت بعيني شفت الآم وشفت معاناة شفت ليل طويل ما بيخلص شفت الظلم ياللي بيسببه الإنسان للإنسان بيهمني أكيد أنه أعبر عن كل هذا بيهمني كثير أفوت على موضوع الفقر على موضوع العوز والمكان مش بس بصفتي سفيرة للفوض تابعة للأمم المتحدة بصفتي إنسان عايش بها الكون وبيشوف الناس من حاوليه أكيد عندي رسالة اجتماعية أكيد أني بحط أيدي بأيد أي دولة عربية بتعطي الأولوية للرسائل في الفنون لنقدر نرفع ضغط عن كثير عرب موجودين بالعالم العربي وين ما كانوا بحاجة إلى مساعدة الدولة المقتدرة والدول الغنية لأنه بيتهيأ لي أنه مقياس لشعوب مش بس الحضارة مش بس بتنقاس أنه أد أية فيه عندك بنايات طوله ما بعرف أد أية وشوارع وأرصفة وإضاءة وهيك، بيتهيأ لي أنه أهم شيء إن ذكروا فيه حكمنا هو أد أية رفع الفقر والعوز عن ناس متألمين أد أي ساعدوا بتحسين الظروف المعيشية لناس هن بأمس الحاجة لإليهن وهون بيهمني كثير أنه بالأخير نحن ننتمي لعائلة إنسانية واحدة يعني أنه مش ها الدولة أسمها ما بعرف أكس وها ديك اسمها انجراك وها دي أسمها زد نحن أرض عربية واحدة والإنسان بينتمي للإنسان وما فيه غير الإنسان بيقدر يرفع الضغط والألم عن قلب إنسان أخر ها الرسالة الاجتماعية اللي بيهمني بوصلها عبر صوتي عبر قصائد غنيتها مثل قانا أو مثل بيروت أو مثل السيد الرئيس لسوء الحظ هيك قصائد ما بتلقى كثير تجاوب بأوساط الحكام مع أسفي وألمي.

    أسباب انتشار موجة الغناء الهابط

    توفيق طه: الفن يمكن أن يكون للتسلية فقط لكن هل هذا يبرر موجة الغناء الهابط التي تجتاح العالم العربي؟

    ماجدة الرومي: أبدا هاي هجمة شرسة بنتعرض لإلها من عدوين شرسين وبيحاولوا يعملوا عمليه انتداب علينا بالعالم العربي كله لو إجى الكون كله اللي عكس هيك رح أقولك نحن بنتعرض لهجمة حتى هي لا عادنا ولا هيك تقاليدنا ولا هذا اللي ربينا عليه ببيوتنا يعني أنا بنزهل بهذا العمل يعني بنزهل.

    توفيق طه: يعني إذن أن هذا ليس صدفة وإنما هو أمرا مخطط؟

    ماجدة الرومي: مائة بالمائة.

    توفيق طه: من وراء هذا المخطط في اعتقادك؟

    ماجدة الرومي: أعداء العالم العربي وهنا واضحين وما بدي أشرح يعني مبينين مني اللي عم بيحاولوا يعملوا انتداب من نوع جديد هنا والمتواطئين معهم.

    توفيق طه: إذا كان هناك مخطط فعلا وهجمة لإفساد الذوق العربي من المسؤول عن نجاح هذه المخططات؟

    ماجدة الرومي: فيه منهن ما بيوعوا لخطورة هذا الموضوع وفيه منهن متعاطفين وفيه منهن متسليين إذا بدي أقولك شيء أكثر يعني، بس بدي أقول كلمة هون بهذا المجال أنه كل حدا بالدنيا كلها هدفه يظهر العربي متوحش سخيف سطحي بيهمه الجسد بيهمه السلطة وبيهمه المال وهذا أقصى طموحه كل حدا بيعمل هيك هو أكبر عدو لنا إن كنا أو من برتنا.

    توفيق طه: هناك من يحمل رأس المالي العربي بعض المسؤولين على الأقل عن ما يجري ما رأيك أنت؟

    ماجدة الرومي: مين اللي عم بيسوق لهذا الموضوع أكيد الإنتاج هو اللي بيتحكم بالاتجاهات ومن هون مسؤولية مهرجانات جدية مثل مهرجان دبي مثل مهرجان قطر مثل مهرجان قرطاج مثل مهرجان جرش مثل بعلبك مثل بيت الدين لازم نوع أنه لازم يكون فيه مطارح تنخلق خلقه يخلقوها وطنيين مقتدرين أنا ما عم بقول ما نتسلى، نتسلى نتفرج نتسلى بس ما بيكفي نتسلى لازم يكون فيه حد يوصل الماضي المشرف الفني لنا بالمستقبل لازم يكون فيه ناس مش اللي هادول الماشيين عكس التيار بصعوبة كثير وبيقدموا لك التزام وجدية فنية معينة يندفعوا للواجهة الإعلامية العربية لتقدر تعدل الكافة تعدل الميزان وإلا صدقني ما فيه أسهل من أنك تغسل الدماغ ما فيه أسهل من أنه شارع عربي مثل ما هو يغني أغاني يعني مش عارفة الحقيقة شو بدي أسميها.

    [فاصل إعلاني]

    توفيق طه: في زمن الغناء الهابط كيف تمكنت ماجدة الرومي من المحافظة على مكانتها دون أن تنجر إلى منطقة السوء؟

    ماجدة الرومي: هذا كان اختياري فأنا بعرف أن كل حيات إلها بداية إلها نهاية كله بدي أواجه الله بالنهار بدو يقولي شو عملتي بالذوق بالناس شو عملتي بتفكيرهم أشو عملتي بقلوبهم بدي أقوله هيك كانت إمكانياتي وأتصرفت مثل ما بيملي علي ضميري أن هذا صح وبعدين أنا من الناس اللي مش مستلقطين بالفن شو ما كان الثمن بس المهم نغني بس المهم أطلع على التليفزيون مابيهموني ها دول إذا ما أجو بريحوا ربي وضميري وبنام على مخدتي باليل وأقول ما أسأت إلى الناس هل أنا ماشية بقوة ربنا وعندي جمهوري وعندي احترامي إلى ذاتي هيك لما بعدين ألاقي أنه معاش اللي مطرح بين اللي عم بيسير يعني وخلاص بقعد بالبيت بقعد بالبيت وأنا سعيدة كتير وأنا سعيدة كتير مش راح أعيش ألف سنة هي مرة هأعيشها وبعدين في رسالة بتتمها على الأرض بالشكل اللي بيرضي ربي وضميري وخلاص هاي كل القصة.

    توفيق طه: لكن بصراحة عندما توصفين بأنك فنانة ويوصف في الوقت نفسه فلان أو فلانة ممن يغنون الغناء الهابط بأنهم فنانون يعني على ألا يشعرك ذلك بالحرج من الانتماء إلى الفئة نفسها مثل؟

    ماجدة الرومي: أبدا لا أبدا نهائيا حتى أنا أتفرج عليهم بتسلى كمان يعني بسير فنانة هدفها تتسلى وأنا فنانة مفروض تكون موهبتي أرفع قلب أحسسه بربنا أرفع فكر أحسسه أنه والله إحنا ناس إلنا تراثنا وإلنا عراقتنا الممتدة لألوفات السنين لواره من حضاراتنا اللي بين النهرين إلى الحضارة المصرية إلى الحضارة الفينيقية لا لا... إحنا اللي وردنا لهم الطب إحنا اللي وردنا لهم الحساب ووردنا... ووردنا مش ليش إحنا بستورده لا عارفين إن إحنا وهادول ما بيتنازل عليهم وبها المعاني كلها بحاكي شخص فات بيحضرني ولما الله ما بيسمحلي بها الدور بأعد بالبيت أكون بطلت فنانة موهوبة بأني أحرك كل المشاعر بقلب وألفت نظر فكر بأن إحنا الأهم وإحنا السباقين وإحنا أرض النبوءات والرسالات.

    قراءة لحاضر ومستقبل الأمة

    توفيق طه: كيف تقرئين حاضر ومستقبل الأمة العربية؟

    ماجدة الرومي: مثل أيام الانتداب الإنجليزي والانتداب الفرنساوي والرومان وال ... وال كل .. هل عم بيسير بطرقة مودرن يعني هيك انتداب مودرن بس مثل ما كان بالماضي عم بيكون هال قرأت تاريح تعرف عم بيسير اليوم تاريخ بس دا ما بيخوفني الحقيقة ولا بيدعيني إلى التشاؤم نهائيا ما في انتداب لزم شعب مثل ما هو سار من سنة 1984 بيحولوا يمحوا الشعب الفلسطيني يعني محيوه مش راح يمحوح ما حدا قدر يمحي شعب ما حدا بيقدر يمحي أمه ما حدا يقدر يعمل هيك اليوم أيام مش حلوه بكرة مش راح تكون هيك بكرة الأرض إلنا وبكرة الأيام أفضل وكل واحد عارف قيمته بالدنيا كلها مين هو حتى ولو في متواطئين ومتعاطفين ومتساهلين حتى ولو في شرسين حتى ولو في هاجمة ما ننظر كتير مش دائما قادرين نواجهها بالي لازم يكون بس الأيام اللي جاية أفضل.

    توفيق طه: كانت لكي تجارب مع الغنية الوطنية لكنها لم تتكرر منذ زمن بل أن الأغنية الوطنية ربما اختفت من الساحة العربية بعامها لماذا في رأيك؟

    ماجدة الرومي: هي ما اختفت أبدا بس لا إيلك ثلاث محطات عربية تذيع كل يوم سيدي الرئيس عام مثل عشرين.

    توفيق طه: ربما لأنها ارتبطت بمناسبات..

    ماجدة الرومي: ما ارتبطت بولا أي مناسبة أنا عملتها للعالم العربي كله أنا عملتها للوطنيين اللي بالعالم العربي كله سلاح بإيدهم مثل ما البندقية بإيدهم الثانية وبعدين يمكن إحنا بيغيب عن ذهن بعضنا أد إيه أعدائنا بيلعبوها لعبة إعلامية إحنا اللي بعد مطلوب منا أكثر من بهاي النقطة يعني إحنا مش كتير عم بنلعبها إعلامية وصدقني عم بشوف أنا أنه ثلاث أرباع الحروب بالعصر الحديث هذا بتنلعب إعلاميا يسير في عندنا ناس تقدر تعمل هيك وتقدر تشوف قصيدة مثل السيد الرئيس بكل محطة عربية بدون ما حدا منهم يحس أنه موجهة ضدهم لأنه يفضل يموت ميت مرة على أن يوجه سلاحه بظهر أي حاكم عربي حتى لو أنا ما بتعجبني سياسته بأكون أنا متواطئة مع عدويني على أرض العرب.

    توفيق طه: طيب عدم وجود أغاني وطنية الآن هل يعكس في رأيك تسليما بالأوضاع الراهنة تسليما بحالة الانكفاء العربي إذا استطعنا القول؟


    ليس بالضرورة تحريك مشاعر الناس من خلال القصيدة الوطنية, يمكننا مخاطبة عقول وقلوب الناس من خلال الفن الراقي الجدي

    ماجدة الرومي: مش القصيدة الوطنية الحقيقة مش هي لوحدها المطلوبة حتى تكون عم تعمل الدور مثل ما لازم ينعمل تجاه ربك وضميرك خاطب الناس بجدية فنية خاطب الناس بمضمون يحرك تفكيرك ويحرك قلبك ويرفعك تمت الرسالة يعني مش ضروري نحكي عن الأرض .. الأرض مش ضرورة نحكي عن الوطن .. الوطن عاطيني محطات عربية تقصد تدفع إلى الواجهة هالخمسة ستة سبعة من الجديين الكبار بالعالم العربي بيحاكوا الناس بجدية فنية ويعدلوا كفة الميزان منها المبتذل السخيف وبين يا اللي بيرفع الناس مثل ما كان أعمال الناس اللي سبقونا ترفعنا أنا يكفيني أسمع صوت فيروز وأبكي يعني تجبرني تحرك لي إحساسي تجبرني أفكر في بعض الكلمة في بعض القصيدة الحلوة في بعض الجملة اللحنية المتقنة يا اللي درست على مدى أشهر افتح لي مجال بوسائل عربية بمحطات مثل الجزيرة أو المحطات يا اللي هي بها المستوى وهذا الدور يا اللي لازم ينعمل.

    توفيق طه: شكرا لكي سيدة ماجدة الرومي.

    ماجدة الرومي: شكرا إليك.

    توفيق طه: انتهت جولتنا الخاصة هذه في أوراق ثقافية لكن أوراقنا لم تنتهي لازال لدينا لكثير للقاءات معكم ننتظرها انتظرونا.


  9. #9

    افتراضي بانتظار جديد ماجدة الرومي ...

    نشأت وتربت في بيت موسيقي ، والدها " حليم الرومي " ملحن وفنان لبناني معروف ، لذلك كان من المتوقع بان تتأثر بذلك الجو الفني من حولها فظهرت في عام ( 1974 ) في تلفزيون لبنان من خلال برنامج ( استديو الفن ) حيث غنت عدة أغنيات لكل من أسمهان ، أم كلثوم وليلى مراد ونالت إثر ذلك الجائزة الأولى .

    عام مضى على ذلك الظهور ، حتى صدرت الأغنية الأولى لها بعنوان ( عم بحلمك يا حلم يا لبنان ) ، أما شهرتها الحقيقية فكانت في عام 1976 بعد مشاركتها في فيلم ( عودة الابن الضال ) مع المخرج يوسف شاهين ، حيث نالت جائزة النقد التقديرية في مصر عن دورها بهذا الفيلم .

    بعد ذلك قررت الابتعاد عن الوسط الفني ، أو بمعنى آخر اضطرت إلى الابتعاد عنه بسبب الحرب الأهلية في لبنان حتى عادت في عام 1982 وأصدرت عمل غنائي بعنوان ( من زمان ) تلته عدة أعمال وكانت على الترتيب : ( العصفوة – 1983 ) ، ( ضوي القمر – 1986 ) ، ( يا ساكن أفكاري – 1988 ) ، ( كلمات – 1991 ) ، ( ابحث عني – 1994 ) ، ( رسائل – 1996 ) ، وكان آخرها ( أحبك وبعد – 1998 )

    غنت على اهم المسارح العربية والعالمية في عديد من المناسبات من مثل : مهرجان جرش وقرطاج ( وقفت خمسة مرات على كل منهما ) ، مهرجانات بيت الدين وصور في لبنان ، مهرجان راشانا في اليابان ، مهرجان الموسيقى الشرقية و .. غيرها الكثير .

    تلك الفنانة استطاعت عبر مسيرتها الفنية أن ترسم لنفسها خطاً مميزاً ، وأن تحلق لوحدها خارج السرب . باختصار هي الراقية أو كما يحلو لمعجبيها بتسميتها بالليدي ( ماجدة الرومي ) .

    لمتتبع لمسيرة ماجدة سيجد بأنها اعتادت أن تغيب بعد كل إصدار فني جديد لها مدة تترواح بين السنتين إلى ثلاثة سنـوات ومن بعدها تطرح عملها الجديد ، حتى جاء ( أحبك وبعد ) فغابت من بعد ذلك العمل مدة خمس سنوات لم تطرح من خلالها أي جديد حتى يومنا الحالي ، شاركت في تلك الفترة بالعديد من المهرجانات كان آخرها حفل في ( دار الاوبرا ) في سوريا حضره قرابة ( 1500 ) شخص ، و بعد ذلك الحفل صرحت ماجدة بان ألبومها الجديد سيطرح قريبـاً وتحديداُ قبل انتهاء العام الحالي وتحديدا في اواخر شهر ديسمبر المقبل!

    الفنانة ماجدة صرحت مسبقاً بتفاصيل العمل الجديد الذي من المفترض ان يضم 10 أغنيات هي : الحب والوفاء ، في ليلك الساري ، اشتقتلك، أحن اليك ، يا معذب قلبي ، يسعد صباحك و مساك ، نشيد الحب ، مهى كل ما الورد ندى ، شوف يا حبيبي شوف و أغار من شالها . تتعاون من خلاله مع كل من : نزار قباني ,الناصر ، عبده منذر ، عبد الرب ادريس ، شريف تاج منصور ، ملحم بركات ، إيلي شويري و مروان خوري وجان ماري رياشي ( ملحنأ وموزعاً ) .

    ولا نعلم اذا كان هناك تعديلات طرأت على محتويات الألبوم أم سيطرح بشكله الحالي. الفنانة ماجدة كانت قد مرت بعدة ظروف شخصية وصحية ربما يكون لها اثر على التاخير الذي رافق اصدار العمل كما ترددت انباء متضاربة عن مشروع اغنية مشتركة بينها وبين الفنان كاظم الساهر اذ رغم تأكيدات مكتب الساهر ان الاغنية ستتم كانت هناك انباء انها لن تكون ضمن البوم الفنانة ماجدة الرومي.

    جمهورها الذي يكن لها كل احترام مشتاق للاستماع إلى جديدها ، بل زاد اشتياقه بعد معرفته للأسماء المشاركة في العمل . فهل ستفي حقاً هذه المرة ماجدة بوعدها وتصدر جديدها الذي لم تحدد جهته الانتاجية بعد في الموعد المحدد ، وتعيدنا بصوتها واختياراتها إلى عصر الأغنية الراقية ؟


  10. #10

    افتراضي ماجدة الرومي تحيي حفلا فنيا في موفنبيك البحر الميت

    اتابع مع اخبار السيدة ماجدة الرومي ...

    مندوبا عن جلالة الملك عبد الله الثاني رعى رئيس الوزراء الاردني فيصل الفايز الحفل الفني الذي احيته الفنانة اللبنانية الكبيرة " ماجدة الرومي " في فندق موفنبيك البحر الميت وذلك بمناسبة افتتاح 10 فروع لببك عودة اللبناني في الاردن
    وقد بدأ الاختفال بعشاء عمل في الفندق ثم انتقل الحضور الى مسرح سنسنت ارينا حيث شدت الفنانة ماجدة الرومي بمجموعة من اغانيها الجديدة
    وقدمت الفنانة " ماجدة " للحفل بكلمة اشادت فيها ببنك عودة وقدمت التهنئة لرئيس الوزراء الاردني بمناسبة افتتاح هذه الفروع لواحد من اهم البنوك اللبنانية واعربت عن سعادتها لوجودها في الاردن التي تعشقها وبدأت الحفل باغنيتها الخاصة
    " اعود وكلي حنين اعود
    لدار الاحبة ولقلب عيد
    وصوتي يعانق كل هتاف
    وليس لبحر اشتياقي حدود
    اعود اغنيك عمان اعني
    لصوتك ناي وشدوك عود
    اعود اغني اناجي اصلي
    سلام عليك سلامي ورود "
    ثم تلتها بمجموعة من اغنياتها المختارة التي صنعت شهرتها من خلال نوعية القصائد الشعرية ونصوص الكلمت التي تغنيها


+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 8 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك