ياسمينة دمشق وعطر دمشق نراه الآن بين حروفك ونشتم عبقه الراقي
يا اهلا وسهلا بك بيننا
الدرب يعبق بعطر الياسمين ونقائه للارواح النقية التي تشبهك فحياك الله