المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ( علي شط الأمان والخوف ) شعر / نبيل مصيلحي .. مهداه لروح الشاعر عبد الرحمن الأبنودي



نبيل مصيلحى
04-24-2015, 01:03 AM
على شط الأمان والخوف
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
إلى روح الشاعرالكبير / عبد الرحمن الأبنودي
ــــ
والله خلاص .. يا ( عب رحمن )
وفوت الدنيا وما فيها
لا عاد لك بيت في دنيانا
يلملم جتتك في الليل
ولا عشه ..
وبيت الشعر
ماقدرشي يكون لك بيت
ويخدك جوّه أحضانه
يضمك من إيدين الموت
مليت الدنيا صبح وليل
وفي قلب الربابه كتير
من الحواديت و( فطـْنه ) و( يَمـْنه )
والزمن والغيط
بنيت بالقول قصور وبلاد
على شط الأمان والخوف
وفي بحر الخيال واليوم
سنين عدت
على عمرك ما فاتت
من شروقها ربيع
وطين الأرض من حرفك
بقى أيام
بقى أحلام
بقى أطفال
بريئه جوه موالك
بقيت سواح
ومداح للوطن
مهموم بأحزانه
ما فـُت نهار
يعدي عليك
بدون ماتروّي أعتابه
بعود صبّار
ترشرش في هواه روحك
على سكك الوطن ماشي
تشيل الشوك
تزيحه عن خـُطى وطنك
وتفرش بالحياه اليوم
قريب من كل شئ ..عاشق
دروب العيد
تلملم فيه حزانا الهم
والأوجاع
وتبدر فيه شروق البهجه
والسّهوه
وشئ م اللذه والنسيان
يعيشوا معاك
ثواني الفرحه والأنغام /
بواقي زمان
ما فـُّت المحنه تتعافى
وتكسر قلبك النابض
وتملاه بالغروب واليأس
نفضت الخوف بعيد عنك
وبوحت بكل ما في القلب
من ثوره
وخلف جدار من العتمه
رموك للبؤس
وجار السجن والسجان
فغنيت رغم الألم والجرح ..
( عدى النهار / والمغربيه جايه /
تتخفى ورا ضل الشجر ..)
وشيلت الأوليا في قلبك ..
فشفت النور
على مدد النغم قناديل
وكان فيهم ..
سلام وأمان
وألف صباح
بيهتف جوه وجدانك
تعيشي يا مصر
طويت النكسه بحروفك
بعزه وصبر
على خط القنال
طيفك
واقف زنهار
بيرفع راية الإصرار
بيفتح في القلوب نوّار
وألف نهار .. يزيح الهم
وبعد الصبر طاب لينا ..
لـُقا سينا
ولملمنا الجراح والدم
وفتـَّحنا شبابيك الحياه
للنور
نجوم وبدور
وبسمه في خدود الضي
تعود الروح لأحلامنا
بموال الهلاليه
وكنت الفارس الحارس
بموالك ..
حدود الحلم
فلحت النور ..
زرعت النور ..
بنيت م النور غرام وطنك
يهدّوا خيام وتنصبها
يطفـّوا دروب تنورها
يزيدوا الظلم ..
فتزيح الآهات والغم
لاغيت النمل في جحور
الحياه وفهمك
ودندنلك
ونمل الدنيا طرطألك
ودان قلبه
لاغيت الدنيا والإنسان
لاغيت الأرض والزرعه
ودوّنت بمداد قلبك
تاريخ الصبر والحرمان
وشرخ الضلمه والأحزان
مفيش لقطه تصورها .. بعين قلبك
وإلا تكون لها مرمى
لها أنـَّه ولها فرحه
رفعت اللهجه ..
فوق كتف النجوم والقول
سندت الهمه ..
في قلوب الشروق والنور
وصونت المعنى والكلمه
ما فرَّطش عميق أو سهل
تضفر بالريحان شعرك
وتهدي للقلوب الفل
ووردايه وصبحايه
وضلايه وشمسايه
وياسمينه وقمرايه
ومن فرط الغرام تقطف
في باقة ود
ومن قلب الحنان الأم
بتهدي الحب لولادها
وأشواق طرحها لهفه
على شط الهوى بتطل
يا فلاح في غيطان الصعب
تزرعها ..
وتقلعها ..
وتطحن فرحها نشوه
وتعجنها رغيف طازه
تحط القمره فيه يضحك
ينادي الفجر ..
في عيون الليالي السود
هيطلع مهما كان جرحه
هيطلع مهما طال صبره
هيطلع مهما كان سفره
هيطلع مهما كان سجنه
هيطلع مهما كان ندُّه ..
دا إسمه الفجر
يا كل المجروحين فيَّا
في وادي الأه
يا فايتين الآهات تجري
في لحم الحي
وتنهش بكره
وشروق الأمل والضي
بلاش نبقى كسالى
تحت كف الشمس
نبيع تبر الوطن لليل
بلاش نبقى شخشيخه
في إيد الغير
بلاش نبقاله نقش غشيم
على وش الحياه مرعوش
بلاش نرسى وغصبن عنا
في التوهه
تاخدنا كل نداهه
نغيب عنـَّا .. نروح منـَّا
ولا ندرى بطعم حياه
يا عب رحمن ..
كلامي ضيُّ سيل خيِّر
كلامي عمره ما اتغير
ولا اتحول ولا ميّل
ينادي في كل لحظه الناس
ويهدي لهم سبيل وخلاص
وينهاهم عن الفتنه
وعن سهراية الأنجاس
ديابه تحش في غيطانا
بتاكل م الوطن عيده
وترمي السهد في عيونه
وتقلب بسمته أحزان
يا عب رحمن ..
يا شأشوئه في قلب الناس
ما زال في الوطن أحرار
وفي قلب القلوب نوّار
فمتخفشي على وطنك
وروح لا تلتفت لوراك
هنزرع ع المدي أيام
شروقها براح
غروبها صباح
وليلها طبيب يداوي جراح
تكون للكل دار واسع
ملان بهجه وغني وأفراح
ــ