المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : "مسكاويهـ " أهلاً بعطركِ بيننا



الزهراء
09-17-2011, 09:00 AM
.
http://4.bp.blogspot.com/-pU00kits6VM/Tb0mrQvYVnI/AAAAAAAAAAk/LEdK_RyLOLU/s1600/483.imgcache.gif


مسكاويهـ (http://www.d-alyasmen.com/vb/member.php?5938-%D9%85%D8%B3%D9%83%D8%A7%D9%88%D9%8A%D9%87%D9%80)

يطيب لي أحبة الياسمين أن أرحب بزميلتي الغالية وأختي العزيزة التي جمعتني بها الجامعة
رائحة المسك والطيب هي روحك وحضورك الجميل.. يسعدني أن تكوني بيننا
وأن تمدّي هذا المكان ببعض عبقك وجميل معرفتك وثقافتك ..
يشرفني حضورك غاليتي , والدرب سعيد بمقدمك ..

رامي مبين
09-17-2011, 09:36 AM
أهلاً برائحة المسك و العطور فالزهر لا يصاحبه إلا العبق...
آملين عطر المشاركة..

مسكاويهـ
09-17-2011, 02:28 PM
،’

مسآء الأخوة والمحبة ..:heart:

مسآء اليآسمين بشذآهـ .. فوَّآح ..

مسآء يليقِ بكـِ يآ ورد ويليقُ بهذآ الصرح ..

لي الشرف بآنضمآمي فحسبي توآجدكـ بهـ :heart:

لن ترين سوى مآ يسركّـ غآليتي ..

ولن يعــهد مني هذآا المنتدى

سوى البصمآت المرجوَّهـ

بإذن الله ..

،’

مسكاويهـ
09-17-2011, 09:28 PM
أهلاً برائحة المسك و العطور فالزهر لا يصاحبه إلا العبق...
آملين عطر المشاركة..


أهلاً بكـَ أخي الكريم وبحضوركـ اللطيف ..

شآكرهـ لكـ توآجدكـ وترحيبكـ ..

وآمل أن أكون كمآ تتمنى وأكثر ..

دمتَ بخير ،’

عشتار
09-17-2011, 09:46 PM
مساء المسك والعطر يغدق علينا شذاه
وأهلاً بك اخيتي الفاضلة بيننا
يتضوع الآن طيب المسك بحديثك فيا حيا الله من أتى ..
والدرب دربك

الزهراء
09-17-2011, 09:49 PM
،’

مسآء الأخوة والمحبة ..:heart:

مسآء اليآسمين بشذآهـ .. فوَّآح ..

مسآء يليقِ بكـِ يآ ورد ويليقُ بهذآ الصرح ..

لي الشرف بآنضمآمي فحسبي توآجدكـ بهـ :heart:

لن ترين سوى مآ يسركّـ غآليتي ..

ولن يعــهد مني هذآا المنتدى

سوى البصمآت المرجوَّهـ

بإذن الله ..

،’

.
كعادتكِ :)
حضورك يبهج القلب ويفرح الروح.. فيا أهلاً بكِ غاليتي بيننا ..
لي الفخر بكون روح جميلة مثلك قد أهداني الله إياها وجمعت بيننا الأيام ..
قلمٌ رشيق وروح وثّابة داعية, سنراها قادمة إن شاء الله وبقوة بيننا ..
فسبحان من وهبك ذلك ...
ردّك أسعدني وما الترحيب إلا لضيف وأنت أصبحتِ من أهل المكان

زَهراء

منى عجاجي
09-18-2011, 12:00 AM
كُل الْتَرَاحِيْب الْمُحَمَّلَة بِالْعِطْر
لَرَّفِيْقَة الُغاالِيّة زَهْرَاء
فـ زَهْرَتُنَا لَا يُصَاحِبُهُا الَى الْمِسْك وَالْجَمَال !.

اهْلِا بِك مَلْيُوْن وَاكْثَر .. أُخْتِي مِسَكَاوِيْه
حُضُوْرِك مَسَّك مِن اوَّلَه
نَأْمُل أَن يَدُوْم الَى مَا لَانِهَايَة ...


:

أَطْيَب الْتَحَايَا