المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من علماء المسلمين: جابر بن حيان



سالم
09-04-2010, 03:27 AM
جابر بن حيان:
هو رائد الكيمياء, وشيخ الكيمائيين بلا منازع, ولد في طوس بخراسان حوالي 120هـ/738م,ونشأ في الكوفة حيث عمل فيها صيدلانياً, وتوفي بطوس حوالي 220هـ/815م.
ومن الباحثين من يرى أن الكيمياء قبل جابر بن حيان لم تكن علماً بالمعنى المعروف, وإنما كانت نوعاً من الصناعة التي تحتاج إلى خبرة ودراية,والتي كانت تستعمل في التحنيط, والنسيج, والصباغة, وصناعة الزجاج والعطور, وكانت لا تحتاج إلى تجربة أو مشاهدة وإنما إلى مجرد الخبرة والمران.
وقد ارتبط اسم جابر بن حيان في الشرق والغرب بأنه أول من وضع علم الكيمياء على أسس علمية,حتى أن جامعات أوروبا في عصر النهضة الأوروبية كانت لا تعتمد غلا على كتبه كمراجع في علم الكيمياء, وهو الذي انتقل بهذا العلم من طور الصنعة والبحث عن الإكسير الذي يطيل الحياة إلى دور العلم التجريبي,فقد جعل علم الكيمياء يقوم على التجربة,والملاحظة والاستنتاج,ويرى أن((المعرفة لا تحصل إلا بالتجربة)) ومن ثم لم يقتنع جابر بما قرأه وسمعه,وإنما اقتنع بما جربه فقط,ويرى أن التجربة هي شرط أساسي للعالم,وهي أساس إتقان عمله,وهو يؤكد أيضاً على ضرورة العلم والدرس قبل إجراء التجارب,فكما أن التجربة وحدها لا تكفي من غير علم,كذلك العلم وحده لا يكفي دون تجربة, فيعتبر وقتها علماً قاصراً, ويرى أن على العالم أن يحدد الغرض من التجربة قبل البدء بها,وأن يتفرغ للتجربة ويتأنى ولا يتسرع حتى يعطيها حقها من الوقت, وان يختار الزمن المناسب, والفصل الموائم لإجراء التجربة, وان يختار لمعمل التجارب(المختبر)مكاناً مناسباً ومنعزلاً, وان يتحلى بالصبر والمثابرة,وعدم اليأس من الفشل حتى لا يتسرع في استخلاص النتائج, وان يجتنب البحث فيما هو مستحيل أو عقيم..
ذلك كان منهج جابر بن حيان العلمي في أبحاثه الكيمائية, وبهذا المنهج وضع جابر علم الكيمياء على أسس علمية صحيحة, وابتعد به عن أسلوب الخرافات, والسحر والشعوذة.
وقد توصل جابر بن حيان من خلال تجاربه العديدة إلى اكتشاف الكثير من الأحماض, مثل حمض الكبريتيك, وحامض النيتريك, والصودا الكاوية,وكان أول من حضر ماء الذهب, وكربونات البوتاسيوم, وكربونات الصوديوم, وأول من داخل طريقة فصل الذهب عن الفضة بواسطة حامض النيتريك, ولا تزال هذه الطريقة مستعملة حتى اليوم, واستعمل ثاني أكسيد المنغنيز في صناعة الزجاج, ودرس خصائص الزئبق, ومركباته واستحضرها.
وعرف جابر الكثير من العمليات الكيمائية-كالتبخير والتقطير, والإذابة, والتبلور وغيرها, ووصفها دقيقاً.