المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : روح كعطر ..



فهد الحربي
05-08-2009, 02:47 PM
علا عباب الغربة فوق الهامة

واكفهر وجه السماء

يشده العقل ويشد لجامه

وتساقطت كواكب

كأنها الأطفال أفزعها المساء

وأسرعت بالإياب

تزمجر بصوت كأنه النحيب

يعلوه الخوف الرتيب

والالتفات ؛إذا سكنت الأصوات

وارتطم صوت بعيد

بهذا العزاء

مجداف يلوح يولول

بعد علم عن ذاك الرحيل

كاهن تجبر وتحررمن كل القيود

وأعلن أن هناك رحيل




إلى أين ؟؟

إلىمتى ؟؟

لم يقل أين أين ولامتى ؟؟

هكذا قال واكتفى" الوداع "

كأن الورد فارق شذاه وارتمى

غصة تهادت إلى نزع روح

وخارت قواها كما كان الجسد

مساء بالأمس نجومه ثكالى

توشحت بالسواد

لم تعد تلتمع كما وقت اللقاء

كأن الحدث بتابوته أوسدوه

وأوصدوه دون ماهو السبب ؟؟



أيا كل روحي أين الارتماء

أين أبتعد عن فضح عيني

بهذا العزاء

كيف أستطيع على سماع المؤبن

يتلو عليك صحائف الدعاء

يؤمن عليك بكل عين وفاه

ينظر اليك وقد كنت حياة

وبعد نية ألا يواري دمعة البكاء

يعرف بالمسجى

بعد تتمة الدعاء

"ورد تهالك وفارق شذاه"




هكذا كنت أأومل ألا أفارق

" مع يقين بأن الله خالق "

ولكن كيف أن أعود لسلخ العهود

وأبصر في كف البؤس عن ذاك الفقيد

بل أكشف بكل جبين

بهل تفصد عن حبة عرق ؟

تحمل في رحمها عن عطر غشاها

وعن تعب أم الشهيد

فهل ياترى ماتت برايا

بفقد روح كعطر؟!!!


الحربي فهد

رامي مبين
05-09-2009, 01:15 AM
أخي فهد الحربي قصيدة رائعة ...
ما أصعب الفقد و فارق العطر شذى الورود و وارى التراب كل العهود ...
أي عين بعدك تحيا و كلي يموت لفقد توارى في الثرى قطع الوريد...
دمت بود...

منى عجاجي
05-09-2009, 03:18 PM
أخي الفاضل / فهد الحربي


ابداً لن يفارق شذاه
من كانت له روح كعطر
يبعث الطهر في قلوب الاولين والآخرين




شكراً لحرف كالعطر




أطيب التحايا

الزهراء
05-12-2009, 11:36 AM
http://st-takla.org/Pix/Plants-Trees-Flowers/St-Takla-org___Dead-Roses.jpg



لا ما فقدَ الوردُ يوماً شذاه, ألا ترى ضوعه فتيت المسك وأغاني البقاء هنالك من الترابِ ينبتُ
طهراً ويتسامى النورُ إلى عين القربى تودداً وتلهفاً, كيف يفقدُ الوردُ شَذَاه
وهو يمسّ الروح حَالة طهرٍ, أبداً يبقى, هو يفوح بكل آن ذاك الورد يتنامى
تعود موسيقا النور لعزف نفسها, تتهافت الألوان لتحاكي الاستقبال
تنتقل الروح من عتمة إلى ضَوء, لا دهاليزَ ضياع
فروحٌ كـ عطر كيف توارى خلف ثرى الحرف.!
بلى إنّها تبقى..!
جميلٌ جدّاً.
/
\
زهراء