المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مزج



شريف الدمناوى
04-11-2008, 07:51 PM
مزج


هاأنت تمزج ُ صمتك المقهور بالضوضاء ِ

فلا تجد إلا انصياعك للموات ِ

مجافيا ً كل التقاليد التي حُفظتها

فهل تبارك وقفة البنت التي أحببتها

وتهز أركان َالمكان بوابل ٍ

من فيض عينيك

التي حملت تصاوير البنات ِ ؟!

كأن أغشية القلوب تحجرت

منذ ارتحلت

كأنني لم أقترف إثما أبوء ُبه إليك

يا من تركتك في طريقي للجحيم

لعلني لم أهتدِ

مذ كنت أعرف قصتك

ما دمت َ تهمس ُفي الفضاء ِالرحب ِ

تقلعني

وتأكل من جذوري

تشتهى سمت َالتفرد في غياباتى

وتطيح ٌبالأشياء في وجهي

وتصرخ

"هذى مشيئة ُصمتي المقهور

فانتصبى على جزعي

لعلى

انتهى من لفح عينيك التي صارت رمادا

فأنت سمت تفردي

فلتغرفى منى التهجد َ للموات

فأنا الذي عفرت رأسي بالتراب".


شعر/شريف الدمناوى

سالم
04-12-2008, 08:07 AM
مزج .. يختصر البكاء بالضحكات
ويرسم معالم من صرخات تضيع
المزج الذي يتقنه من يصرخ بقلبه .. وتصمت شفتاه

لعلي قرأت من مزجك ما داعب نفسي وتأويلها . ..

مزج من إعجاب وياسمين لحضورك .. أخي

منى عجاجي
04-13-2008, 08:42 AM
أخي الفاضل / شريف الدمناوي

حرف عذب عنوانة الجمال
و مزج عبق تتخلله رائحة جرح
يحترف الوجع شروقا وغروبا
إنما يبقى هناك في عمق الروح
شيء من أمل !
سينبثق يوما شعاعاً يخترق ظلمة القلوب
وهذا المزج العبثي
بالصمت المقهور بالضوضاء
بآنين الآثام والرؤوس المعفرة بالتراب
طاقات نور ترتل أبجديات الغفران
وتنتشل الروح من بحر الموات لأكف الحياة !

دام قلمك .. كالعادة متألق ومبدع


:
:


أطيب التحايا

الزهراء
04-13-2008, 06:40 PM
[CENTER]http://oneyearbibleimages.com/eyes_god.jpg

هذا المزج والهَوى الذي هَوى لا ينتهي توجّعه وبكائه على
أطلال الحرفِ ونزيف القوافي, لا ريبَ أن يتصدَّع دهر الكلام
فيصبح كل الأنام بين بيتٍ يحمل الهم العظيم, وآخرٍ يرسم ضحكة
البلاهة والتفاتات الألم, هذا الوجع الذي دمّر أعصاب الهوى
وأبقى اعصاب القبيلة, أبقى حكايات الألم وانهى حكايات الحُلم..!
أيُّ سمتٍ صار بنا, والسمتُ يتململ أمام أشعارنا وحكاياتنا
وقلوبنا التي ما عاد يغلّفها إلا التّراب..!
أيها الرماد خذنا إلى مواطن الحياة.. حيث الخلود والشِّعر.!
هكذا أنتَ أيٌّها الشاعر الجميل, دائماً التفرّد هو سمتك و
حياكة الحروف بلون المساء هو مهنة روحك, ولذلك ألف شكرٍ وتحيّة..

/
\
زهراء

شريف الدمناوى
04-19-2008, 09:43 AM
مزج .. يختصر البكاء بالضحكات
ويرسم معالم من صرخات تضيع
المزج الذي يتقنه من يصرخ بقلبه .. وتصمت شفتاه

لعلي قرأت من مزجك ما داعب نفسي وتأويلها . ..

مزج من إعجاب وياسمين لحضورك .. أخي

شكرا اخى سالم
قراءتك للنص اكثر من رائعة لك منى كل الود
شريف الدمناوى

شريف الدمناوى
04-19-2008, 09:50 AM
[CENTER]http://oneyearbibleimages.com/eyes_god.jpg

هذا المزج والهَوى الذي هَوى لا ينتهي توجّعه وبكائه على
أطلال الحرفِ ونزيف القوافي, لا ريبَ أن يتصدَّع دهر الكلام
فيصبح كل الأنام بين بيتٍ يحمل الهم العظيم, وآخرٍ يرسم ضحكة
البلاهة والتفاتات الألم, هذا الوجع الذي دمّر أعصاب الهوى
وأبقى اعصاب القبيلة, أبقى حكايات الألم وانهى حكايات الحُلم..!
أيُّ سمتٍ صار بنا, والسمتُ يتململ أمام أشعارنا وحكاياتنا
وقلوبنا التي ما عاد يغلّفها إلا التّراب..!
أيها الرماد خذنا إلى مواطن الحياة.. حيث الخلود والشِّعر.!
هكذا أنتَ أيٌّها الشاعر الجميل, دائماً التفرّد هو سمتك و
حياكة الحروف بلون المساء هو مهنة روحك, ولذلك ألف شكرٍ وتحيّة..

/
\
زهراء

عزيزتى الزهراء
شكرا على كلماتك وانا اقل من ذلك
وشكرا على تعليقك وكلماتك الرقيقة
تعليقك اضفى على النص بعدا جماليا اعمق
لك منى كل الود
شريف الدمناوى

شريف الدمناوى
04-19-2008, 09:56 AM
أخي الفاضل / شريف الدمناوي

حرف عذب عنوانة الجمال
و مزج عبق تتخلله رائحة جرح
يحترف الوجع شروقا وغروبا
إنما يبقى هناك في عمق الروح
شيء من أمل !
سينبثق يوما شعاعاً يخترق ظلمة القلوب
وهذا المزج العبثي
بالصمت المقهور بالضوضاء
بآنين الآثام والرؤوس المعفرة بالتراب
طاقات نور ترتل أبجديات الغفران
وتنتشل الروح من بحر الموات لأكف الحياة !

دام قلمك .. كالعادة متألق ومبدع


:
:


أطيب التحايا




العزيزة منى
شكرا على هذا التعليق
الذى بعث فى النص حياة
لك منى كل الود
شريف الدمناوى