المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حدود التأويل : موضوع للنقاش !



الحالم
08-25-2007, 09:01 AM
من أكثر الموضوعات التي اخذت مني تفكيرا وبحثا ، موضوعة التأويل ، هذه الموضوعة المحيرة مفادها ماهو التأويل الحق والتأويل الكاذب ؟
هل يمكن ان يكون هناك تأويل صادق واخر كاذب ؟
ام انهما لهما قبول دائم ومشروع بما ان لكل مجتهد نصيب ؟
منذ فترة قرأت كتابا ولم اكمله ، كان الكتاب عبارة عن تفسير صوفي كامل للقرآن الكريم ، حقيقة الامر اني صدمت وذهلت وحين قراءة الصفحات الاولى منها ، فلقد قدم تأؤيلا لم اعتد عليه وما ارتبط لدي من تفسيرات سابقة قرأتها في تفسير ابن كثير ..
الكتاب يقدم تفسيرات اخرى برؤية اخرى لا ترتبط ابدا بما قرأته واعتدت عليه
هل ما قرأته يندرج في التأويل المقبول او لا ؟ هذا السؤال سالته نفسي ، قلت ربما هو تأؤيل اجتهادي وربما القرآن يشي بهكذا تفسيرات ، وحينها طافت فكرة اخرى تتعلق والموضوعة هذه وما قرأته : وهو ان بعض المتصوفة قد فسروا قوله تعالى ( واعبد ربك حتى يأتيك اليقين ) بان اليقين هو الموت وان اليقين مقام يصل اليه المريد فتسقط عنه العبادات ! ، والمعروف ان تفسيرها هو ان اليقين هو الموت .
* يذهب بعض المفكرين الى جواز فتح باب التأؤيل الى ما لانهاية ويرون ان المعاصرين والاخرين لا يقلون كفاءة عمن سبقهم ولذلك الحق معهم في ان يفسروا كيفما يشاءون

* كما انهم يذهبون الى ان الحقيقة لا يمكن امتلاكها وان كل نص يشي بتفسيرات عديدة ومتعددة .

* بل ويذهبون الى ان ادعاء التفسير الاكمل والاحادي هو مادفعنا الى الاصولية والارهاب !

القرآن يحتمل اكثر من وجه وحمال اوجه ولكن هل ممكن ان يكون هنالك تفسير سني وتفسير شيعي وتفسير صوفي ..... الخ لنص واحد لاشك ان يحمل امرا محدد وحقيقة واحدة ؟؟؟؟؟


شاركوني حيرتي

تحياتي

سالم
08-25-2007, 10:02 AM
صباح الخير أخي

لا يوجد حيرة ابداً في الأمر

بداية القرآن من الدين .. ولأجل الشريعة الإسلامية

والقرآن شيء عظيم ومجال واسع للعلم والمعرفة إلى يوم القيامة لا تنتهي معارفه ولا يمكن الوصول لأسراره ولا يستطيع أحد الإحاطة بعلمه ومجالاته.

وقد دأب كل ذي مذهب أو تيار إلى تفسير يوافق بشكل ما أو يدعم مذهبهم وحجتهم
وربما هم يعمدون إلى القرآن تفسيراً وتوضيحا لأنه الكتاب المقدس ولأنه في تفسيره قد يشكل حجة دامغة أو إقناع كبير لمن يريد الإطلاع أو الدخول في المذهب.

لكن التفسير والترجمة ليسا هما القرآن ...

وتعلمنا أن كل ما يخالف الفطرة والعقل ويبتعد عن وضوح الدين ونصاعة الشريعة لا نأخذ به .. مهما كان مصدره من أقوال أو تفسيرات أو اجتهادات..

ولا تنسى أن المفسر أو الشارح أو المترجم هو مجرد بشر يخطئ ويصيب مهما استقام أو توضح أنه مستقيم أو مهما بلغ من علم ومعرفة ..

أما بالنسبة لما هو مقبول أم غير مقبول .. فأنت بداية تقيسه على الأحكام الشرعية العامة الواضحة فلو كان فيه مخالفات صريحة فمؤكد لن تقبله .. ولكنك بالمقابل لا تسفه صاحبه أو تضعه في خانة الكفر .. فما يمكن أن ما لم تقبله أنت يكون فيه حجة وإقناع عند غيرك .. ويبقى باب النقاش مفتوحاً .. وكل يملك العقل والقلب والإيمان ..

نعم الحقيقة الناصعة لا يمكن أن يمتلكها أحد من البشر العاديين .. أو المفسرين أو أصحاب المذاهب أو الفقهاء ..
وإن الوقوف بالاجتهاد وإغلاق باب التأويل يمنع النقاش ويقتل التعدد الفكري ويفتح باب الأصولية المغلقة التي تقف عند حدود النص وتسفه كل رأي مخالف لها ..

أخيرأً الحقيقة تبقى واحدة ... مهما تختلف التوجهات والتفاسير
لكن من يصل لتلك الحقيقة ؟؟ وكيف الطريق إليها ..
برأيي إن من يصل الحقيقة الصحيحة يكون قلبه أكثر ملئاً بالإيمان الصحيح وباليقين بالخالق ويعرف التسامح والإنسانية والرحمة والعدل ومكارم الأخلاق التي هي أول ما أُمر بها رسول الله صلى الله عليه وسلم.
ودمت

toufik
08-25-2007, 10:58 AM
حتى لايقولني الغياب

لي رفرفة في هذا الافق

كل التقدير

عقيلة
08-25-2007, 04:52 PM
حجزت موقعاً للعودة ..

اسمي في ..

سأعود


أرق التحايا

الحالم
08-27-2007, 10:38 AM
أهلا بالاحبة سالم وتوفيق وعقيلة
وشكر لكم جميعا ، قبل الدخول في النقاش مع بعضنا البعض والردود ، سوف اضع قريبا مداخل جزئية للموضوعة ومحل النقاش ، سوف تشتمل عن مسارات والتعامل مع النص القرآني الكريم . وامثلة منتقاة من تفسيرات مختلفة لموضوعة واحدة ، تم التعامل معها وتفسيرها بتباعد واضح ، متوخيا اثرها العقدي والمجتمعي على الخطاب الاسلامي مجملا ، وكيف انها شديدة الاهمية والتأثير ....


تحياتي

عقيلة
08-30-2007, 04:08 PM
إذاً نحن بالانتظار .. 1

ونرجو ألا يطول



أرق التحايا