المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : صباح



شريف الدمناوى
08-24-2007, 09:27 AM
صباح
وسيبقي فوق التلِّ
لعل أناسا
قد ماتوا بالأمس ِ
تأخذهم رجفة
فيقومون
علّ رجالا ً
قد خرجوا لملاقاة العثمانيين
ستنبت فيهم روح
شربت من ماء النيل
أو أكلت
من قمح بلاد
قد ذاقت شهد الله
لكن لا شئ
غير صباح ٍ
لا يعجب أحدا ً
ورمم ٍ
قد بال عليها الناس
وعظام ٍ
لا تتحرك
تحت جدار

شعر/شريف الدمناوى

سالم
08-24-2007, 09:38 AM
لطالما عشنا في ظل الأمجاد ..
وما أقاتت فينا الحاجة إلى العزة ..

لن يقوم من تحت الجدار بطل ..
طالما نحيا في خنوع وإذلال ..

القتامة تخيم على مستقبلنا فلا شيء سيتحرك لا تحت الجدار ولا من فوقه

شكرا لك

toufik
08-25-2007, 11:18 AM
اعلن املك في اي شيء ...وحلمك بالتشظي في اي شيء ...طالب ،غالب لكن الياس يدب بين الانفاس يتلقف كل حركة او محاولة للحركة ...في الاخير لنا الموت ساكنين
وكما اورد (الاستاذ سالم) لاتحت ولافوق



رؤية:
نفذ الوقود
وغزة بلاكهرباء
ونجمها الحالم في توهجه شمسا...سقط من السماء

الشريف :شريف

بسلام ومحبة وباقة احترام

عقيلة
08-25-2007, 04:49 PM
أخي الكريم/ شريف

صباح أقرب للعتمة ..
حيث لا شيء يولد فيه
ولا تبديد للظلمة ..
خنوع فيه متجدد ..
ولا تبرعم لنخوة فيه ..

أتيتنا بما يلامس الحس في توجع ..


فكل الشكر لك


أرق التحايا

شريف الدمناوى
08-26-2007, 01:24 PM
لطالما عشنا في ظل الأمجاد ..
وما أقاتت فينا الحاجة إلى العزة ..

لن يقوم من تحت الجدار بطل ..
طالما نحيا في خنوع وإذلال ..

القتامة تخيم على مستقبلنا فلا شيء سيتحرك لا تحت الجدار ولا من فوقه

شكرا لك

شكرا ايها العزيز سالم على مرورك الكريم وتحليلك الراقي
لك ودى
شريف الدمناوى

شريف الدمناوى
08-26-2007, 01:26 PM
اعلن املك في اي شيء ...وحلمك بالتشظي في اي شيء ...طالب ،غالب لكن الياس يدب بين الانفاس يتلقف كل حركة او محاولة للحركة ...في الاخير لنا الموت ساكنين
وكما اورد (الاستاذ سالم) لاتحت ولافوق



رؤية:
نفذ الوقود
وغزة بلاكهرباء
ونجمها الحالم في توهجه شمسا...سقط من السماء

الشريف :شريف

بسلام ومحبة وباقة احترام



شكرا ايها العزيز على مرورك وتحليلك للنص واوافقك الرأى فى كل ما قلت
لك ودى
شريف

شريف الدمناوى
08-26-2007, 01:29 PM
أخي الكريم/ شريف

صباح أقرب للعتمة ..
حيث لا شيء يولد فيه
ولا تبديد للظلمة ..
خنوع فيه متجدد ..
ولا تبرعم لنخوة فيه ..

أتيتنا بما يلامس الحس في توجع ..


فكل الشكر لك


أرق التحايا


العزيزة عقيلة
لعلى لا اكون قد جانبت الصواب عندما اقول ان ما كتبتيه كان فى روعى وحسى وهذا ما دفعنى لكتابة النص
ودى
شريف الدمناوى