المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الأديب عبد الله الطيب وسيرة عظيم في الأدب



سالم
01-28-2007, 10:47 AM
هناك عظماء .. كانوا بيننا ..
لم ندرك قيمتهم .. في حينها
ولم نعرف عظيم ما قاموا به إلا بعيد رحيلهم ..

أحد هؤلاء الأديب الكبير الراحل ( عبد الله طيب المجذوب)
.. ربما لا يجب أن نعتب على الإعلام والسياسات والقيادات ..
فلنعتب على أنفسنا بداية .. سبب قلة الإطلاع .. والإطتفاء من الثقافة بالموجود ..

اليوم أريد اضع بين أيديكم سيرة هذا الأديب النحرير .. فهيا معا نطالع سيرته .. ونتزود من عبق ما تركه فينا من إرث أدبي لا تكفي وصف عظمته الصفحات ولا الكلمات..

------

ولد الدكتور عبدالله الطيب في يونيو(1921) في مدينة نائية في شمال السودان تسمى (الدامر) وبها أسرة عبد الله الطيب (المجاذيب) وهي أسرة أشتهر عنها اعتمادها اللغة العربية الفصحى في أحاديثها اليومية ، حتى من أبنائها الذين لم يدخلوا المدارس ، كما أن حفظ القرآن ومدارسته من تقاليد الأسرة التي تشبثت بها ولم تتخلى عنها حتى اليوم , وكثير من أبناء هذه القرية - وعبد الله الطيب منهم - قد حفظوا القرآن في سن مبكرة جداً قد تسبق عن البعض دخولهم للمدرسة , ولما أكمل عبد الله الطيب دراسته الأولية في كتّاب المدينة والمرحلة الابتدائية ارتحل إلى مدارس الخرطوم العليا ، ومنها إلى معهد " بخت الرضا" لإعداد المعلمين قبل أن ينتدب من حكومة السودان للحصول على درجة البكالوريوس من كلية التربية من جامعة لندن.
وفي بريطانيا انكّب عبد الله الطيب على كتب الأدب باحثاً ومنقباً ، وتفتحت مداركه وذاعت أخبار نبوغه بين أساتذته حتى إن إدارة الجامعة اختارته لإعداد درجة الماجستير والدكتوراه في الأدب العربي على نفقتها . وحين أعد عبد الله الطيب أطروحة الماجستير رأى مشرف البحث أن مستواها أكبر من الماجستير فتم تسجيل البحث لدرجة الدكتوراه مباشرة ، وفي هذه الفترة تعرف الدكتور عبد الله الطيب بزوجته الإنجليزية ( جريز ليدا) والتي أسلمت على يديه فيما بعد.
عمل الطيب بعد تخرجه لسنتين في جامعة لندن ، ووجد فرصاً أخرى للتدريس في الجامعات البريطانية والأمريكية ، لكنه آثر أن يعود إلى موطنه ليبدأ هناك مرحلة جديدة في مشروعه الفكري والأدبي في جامعة الخرطوم. التي كان يدرس فيها انذاك الأديب الكبير إحسان عباس , وتدرج الطيب في الجامعة حتى صار عميداً لكلية الآداب ثم مديرا لجامعة الخرطوم ، ولم يقتصر نشاط عبد الله الطيب في الجامعات السودانية فقط إنما تعدى ذلك , إذ استطاع أن يؤسس في عام 1964م كلية " عبد الله باييرو " ( كلية الأدب العربي والدراسات الإسلامية ) بجامعة أحمد بيلو ، وهي من أولى الجامعات النيجيرية ، كما أنه عمل كأستاذ كرسي في جامعة محمد بن عبدالله في فاس بالمغرب . وقد نال عبدالله الطيب جائزة الملك فيصل العالمية في فرع الأدب العربي قبيل وفاته بعامين.
ولم تكن تلك المناصب الرفيعة هي سبب شهرته ، بل كان هو بشخصه سبباً في زيادة الألق الذي يحيط بتلك المناصب ، فعظمة الرجل تكمن في انقطاعه الكامل للعلم طيلة حياته المديدة - يونيو 1921 يونيو 2003- وإيمانه غير المحدود برسالة المعلم وفصاحته البليغة في التعبير عن أدق الأفكار وأكثرها تعقيدا ، تابعه عامة أهل السودان عن طريق برنامجه الإذاعي المتفرد « دراسات في القرآن الكريم » الذي فسر فيه القرآن كاملا بلغة عربية سودانية هي النموذج الراقي للأسلوب السهل الممتنع التي يدركها راعي الغنم في الخلاء.
وخلال سني حياته أمد " عبد الله الطيب " المكتبة العربية بعدة مؤلفات في اللغة والأدب منها :
1- المرشد إلى فهم أشعار العرب وصناعتها ، أربعة أجزاء، 1955م.
2- من حقيبة الذكريات ، 1989م.
3- القصيدة المادحة ، 1964م.
4- أغاني الأصيل « شعر» ، 1976م.
5- مع أبي الطيب ، 1968م ، تسع كلمات من فاس ، 1986م.
6- أصداء النيل « شعر» 19571993م
7- تفسير جزء عم 19701986م
8- شرح بائية علقمة 1970م
9- الحماسة الصغرى «جزءين» الجزء الأول ، 1960م ، مطبعة أكسفورد،
الجزء الثاني ،1970م ، الخرطوم.
10- تاريخ النثر الحديث في السودان: مصر ، 1959م.
11- الطبيعة عند المتنبي ، بغداد 1977م.
12- زواج السحر «مسرحية شعرية».
13- قيام الساعة «مسرحية شعرية»
14- أندروكليس والأسد «مترجمة» 1954م
15- اللواء الظافر « شعر» ، 1968م.
16- Stories From The Sands of Arabia.
17- Horses of Arabia.

---
وإلى مزيد من قراءات وتوضيحات حول الراحل الكبير .. إن شاء الله ....

وهذا موقع الأديب للاستزادة والفائدة ..
موقع الأديب السوداني عبد الله الطيب (http://www.sudadev.net/abd-alla/com.php)

منى عجاجي
01-28-2007, 01:27 PM
أخي الفاضل / سالم

حق ما تفضلت به ..فقد اطلعت قليلا من خلال الشبكة على سيرة
هذا العظيم ..عبدالله الطيب رحمه الله ..فوجدت أن العلامة البروفيسور
يعتبر علامة بارزة في مسيرة الأدب العربي.. ليس في بلده
السودان فحسب.. وإنما على نطاق وطنه العربي الذي تجاوز
حدوده أيضا إلى غرب أفريقيا حيث ضرب بسهم وافر في تثبيت
أقدام الثقافة العربية الإسلامية في تلك الديار..
ولذلك نال عن استحقاق وجدارة جائزة الملك فيصل
عن دوره في الارتقاء بالأدب العربي..

اللهم ارحمه واغفر له بقدر ماقدم واعطى .. واتمنى ان يكون
فى ما قدمت اعلاه أخي الكريم: تخليدا لذكراه العطره
وتوثيقا لحياته العامره بالكنوز الادبية الخالدة

:

وشكرا لك مع تحية تقدير..
فحين تمطر غيمة الياسمين بالعطاء الادبي
تشرق شمسٌ من المعرفة و تنقشع غيوم الجهل
لتنير عتمة أعماقنا بالضياء ..وتعشوشب أرواحنا بالجمال ..

سالم
01-29-2007, 09:48 AM
أخي الفاضل / سالم

حق ما تفضلت به ..فقد اطلعت قليلا من خلال الشبكة على سيرة
هذا العظيم ..عبدالله الطيب رحمه الله ..فوجدت أن العلامة البروفيسور
يعتبر علامة بارزة في مسيرة الأدب العربي.. ليس في بلده
السودان فحسب.. وإنما على نطاق وطنه العربي الذي تجاوز
حدوده أيضا إلى غرب أفريقيا حيث ضرب بسهم وافر في تثبيت
أقدام الثقافة العربية الإسلامية في تلك الديار..
ولذلك نال عن استحقاق وجدارة جائزة الملك فيصل
عن دوره في الارتقاء بالأدب العربي..

اللهم ارحمه واغفر له بقدر ماقدم واعطى .. واتمنى ان يكون
فى ما قدمت اعلاه أخي الكريم: تخليدا لذكراه العطره
وتوثيقا لحياته العامره بالكنوز الادبية الخالدة

:

وشكرا لك مع تحية تقدير..
فحين تمطر غيمة الياسمين بالعطاء الادبي
تشرق شمسٌ من المعرفة و تنقشع غيوم الجهل
لتنير عتمة أعماقنا بالضياء ..وتعشوشب أرواحنا بالجمال ..






نعم أخيتي سيدة الدرب هو كما وصفت .. وقرأت
هامة شعرية سامقة نتمنى أن تجد الاهتمام والتكريم حتى بعد الوفاة
وشكرا لاهتمامك .ز

سالم
01-29-2007, 09:57 AM
سالم ..
تشكر على هذا الموضوع القيم..
قدمت لنا معلومات عن حياة ذلك العبقري
الذي رحل عن دنيانا- رحمه الله - وترك لنا
ثروة أدبيةهائلة نفاخر بها الأمم.
تحياتي وتقديري لك ..



وما أكثر ثرواتنا الأدبية التي لم نتعرفها .. ولم نكرمها .. لا في الحياة ولا بعد الممات ..

وما أكثر الشواهد
ربما تذكرين الكاتب والمفكر ( إدوارد سعيد) الذي اصبح بعد موته معروفاً ومشهوراً .. ويضرب به المثل كأديب قومي إنساني منفتح الروح والنفس والعلم ..
أين كان هذا قبل أن يموت ...
.....
وربما هذا الأديب الذي نحن بصدد ذكره أحد هؤلاء العمالقة الكرام

شكرا مرورك
وأطيب ياسمين

سـامي
01-29-2007, 10:09 AM
شكرا ..
ونتمنى المزيد من المعلومات عن هذا الأديب

أبو ميشال
01-29-2007, 10:56 AM
شكرا لك سالم
سأحول الاطلاع على اعمال هذا المبدع
و كما قلت :
" وما أكثر ثرواتنا الأدبية التي لم نتعرفها .. ولم نكرمها .. لا في الحياة ولا بعد الممات .. "

مرة اخرى شكرا لك

*شجــن*
01-29-2007, 12:41 PM
سالم ..
تشكر على هذا الموضوع القيم..
قدمت لنا معلومات عن حياة ذلك العبقري
الذي رحل عن دنيانا- رحمه الله - وترك لنا
ثروة أدبيةهائلة نفاخر بها الأمم.
تحياتي وتقديري لك ..

الحالم
01-29-2007, 01:13 PM
شكرا جزيلا اخي الفاضل سالم على تعريفنا بالعالم عبد الله الطيب يرحمه الله
لم أقرا له قبل ذلك ، سوف ابحث عن احدى مؤلفاته لكي اطالع ما يجود به
ولكن لا اعرف بأي مؤلفاته ابدأ ؟
احتاج الى نصيحة :)

تحياتي