المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إنما التوبة ( نزف قلم : محمد سنجر)



محمد سنجر
10-30-2006, 09:43 AM
منحنيا على باب المسجد الكبير
أصفق بنعلي
لعلي أسقط ما علق بهما من سيئات الخطو
تأبطتهما
و عندما اخترت لهما مكانا يصعب نسيانه
أسجيتهما كي يلتقطا الأنفاس لبرهة
ولجت أنا إلى دروب الرحمة
يا اللـــــــــــــــه
كلما دخلت هنا تمنيت ألا أخرج أبدا
برودة المكان هنا بالداخل جنة
بالخارج نار الشوارع الآن في وقت الظهيرة تلهب الرؤوس و الأقدام
و لكن هيهات فلابد من الخروج و لو محمولا على الأعناق

ولجت للوضوء
التيارات الرطبة من نسائم الرحمة تتلقاني من بعيد
تتحول إلى دوامات من نسيم عطر تلفني
أسحب شهيق قوي طويل
أتلذذ بالعبق الداخل المتوغل حتى أصابع قدمي
ينتشر العبق بجسدي حتى ينساب عرقا من بين مسام الجلد

( عندما و صلت إلى مكان الوضوء
لفت انتباهي هذا الرجل ذو الملابس الناصعة البياض
يجلس القرفصاء
يجد في تنظيف المكان
من هذا الرجل ؟
عجيب أمره

فتحت الصنبور للوضوء
اشتاقت كفاي لبرودة المياه
أجابني الجفاف
لا ، يبدو أن المياه مقطوعة
حاولت بل شفتاي بلساني
يبدو أن التيمم هو السبيل الوحيد أمامي

فجأة
وجدت الماء ينساب يروي ظمأ يداي
نظرت إلى منابعه
وجدته
صاحب الملابس البيضاء
حاملا إناءا من الفخار
يصب إلي الماء

عندما انتهيت
رفعت رأسي أشكره
لم أجده
وقفت منتظرا
تتساقط من بين أصابعي قطرات الماء تحمل عني بقايا ذنوبي

وجدته يصب الماء إلى أحدهم
عندما أطلت النظر إليه
خيل إلي أنني أعرفه
وجدت وجهه مقابل وجهي
بادرني متسائلا
: هل تريد شيئا آخر يا سيدي ؟
: لا ، لا ، جزاك الله خير
( المفاجأة عقدت لساني
لم أقو على التفوه بأكثر من هذا
هو ؟
نعم هو
معقول ؟
سبحانك يا اللـــــــــــــــــــــــــــــــه
لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم
أهذا الذي كان يعيث في الأرض فسادا ؟
غير معقول
أهو ذاك المتمرد على كل القيم و الأخلاق و المبادىء ؟
أهذا الذي كنا نهرب خوفا من (كرابيج) لسانه السليط ؟
اللعنة بكل ما تحمله الكلمة تمشي على قدمين
كنا نوقن بأنه المقصود من دعوة الأم لابنها
( اللهم اكفه شر الطريق )
لم يسلم من أذاه أحد منا
حتى أباه
نعم كان كل ليلة نسمع دعوات أبيه
( اللهم سلط عليه من لا يخافك و لا يرحمه )
( اللهم خذه أخذ عزيز مقتدر )
كثيرا ما كنا نستيقظ ليلا على صوته يشق صمت الليل
آمرا أباه بالنزول ليفتح له الباب
و عندما يرد كعادته )
: أوليس معك مفتاحا ؟
( كانت ترتج بيوت الحي نتيجة شخيره اعتراضا
تتوالى بعدها طلقات الألفاظ التي يستحي الفاجر أن يتلفظ بها
و التي يدك بها الحصون التي اعتقد أباه أنها تمنعه
لكن هيهات
و في النهاية كالعادة أيضا
ينزل الأب مضطرا على رغبته ليفتح له اتقاءا لشره )

تسمرت قدماي
أنظر إليه متعجبا
( انحني في خفة لتنظيف مجرى ماء الصرف مما علق به )
يا اللـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه
معقول ؟؟؟؟
رفع رأسه تجاهي
و كأنه كان يسمع كل ما جاش بصدري

وجدت دموع الندم تترقرق بعينيه
بهرني تبدد قناع الشقاوة من فوق وجهه البريء
همس بصوت يغلفه الشجن
: و الله يهدي من يشاء

منى عجاجي
10-30-2006, 11:54 AM
أخي الفاضل / محمد سنجر

حياك الله..

نصك رائع ..يهدف للتطهر والسمو
فما أطيب أن يعود الواحد منا الى دروب الله
دروب لا يرد سائلها
دروب تطمئن فيها القلوب وتآمن

فسبحان الله ..حين قال و صدق جل علاه
لاتهد من أحببت إن الله يهدي من يشاء

وقوله تعالى: "قل ياعبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لاتقنطوا من رحمة الله
إن الله يغفر الذنوب جميعاً إنه هو الغفور الرحيم"

:

بورك بقلمك ..أخي الكريم
وانار الله طريقك وزخرفه بألق الايمان وجمال التقوى

:

تحياتي

الحالم
10-30-2006, 12:22 PM
سردك جميل ، والفكرة تحمل قيمة وهما

بارك الله فيك وفي قلمك :)

تحياتي

أبوشام
10-30-2006, 03:45 PM
إلا من تاب وآمن وعمل عملا صالحا فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات وكان الله غفورا رحيماً . ومن تاب وعمل صالحا فإنه يتوب إلى الله متاباً ) الفرقان/68 – 71 .
فتوبة هذا الرجل وأرتداده للعمل الصالح يؤيد مقالة ان في كل منا بذرة للخير وبذرة للشر
وهنيئا لمن تغلبت بذرة الخير فيه وأنتصرت على بذرة الشر ...ومن سردت قصته بأسلوبك الجميل والممتع أنتفضت وتغلبت ولله الحمد بذرة الخير فيه على ماعداها ...
فيا سبحان الله ...
وسلمت يداك أخي الكريم....

انس العوض
10-30-2006, 07:40 PM
الاخ محمد
بارك الله فيك
كلماتك حلوة
المفردة العذبة قالبا للمعانى النبيلة
المعانى الطاهرة التى تحلق بالانسان فى عالم الملكوت
الله يجتبى اليه من يشاء ويهدى اليه من ينيب
نعم ، كم شقى فى نظر الناس حتى ليكادون يقفلون امامه باب التوبة
ولكن الله يهديه فيعجب الناس لتوبته
هى رحمة الله
--------------------- اللهم نسالك حسن الخاتمة ------------

محمد سنجر
10-30-2006, 08:27 PM
جزاكم الله عني و عن التائبين خيرا
لا عدمناكم من التائبين المنيبين الأوابين لرب العالمين

همسة شوق
10-31-2006, 04:04 PM
ماأحلى الرجوع إلى الله فباب الله هو الباب الوحيد الذي لا يغلق أمامنا
وما اروع أن نأنتي إلى الله بجبال من الذنوب فيمن علينا بسيول من الغفران
اللهم اهدنا واهد بنا وجعل الله لكل من ساهم في الرد ذلك في ميزان حسناته وجمعنا في جناته ان شاء الله وغفر لنا حتى ندخل الجنة بغير حساب آمين

همسة شوق
10-31-2006, 04:05 PM
ماأحلى الرجوع إلى الله فباب الله هو الباب الوحيد الذي لا يغلق أمامنا
وما اروع أن نأنتي إلى الله بجبال من الذنوب فيمن علينا بسيول من الغفران
اللهم اهدنا واهد بنا وجعل الله لكل من ساهم في الرد ذلك في ميزان حسناته وجمعنا في جناته ان شاء الله وغفر لنا حتى ندخل الجنة بغير حساب آمين

محمد سنجر
11-01-2006, 10:57 AM
جزاك الله خيرا
أختي الفاضلة
لا عدمناك
و لا عدمنا ردودك الطيبة