المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أبي نواس



sarmad1960
10-25-2006, 11:00 AM
الشاعر ....... ابو نؤاس
الحسن بن هانئ الحكمي
• كنيته:
أبو علي و أبو نؤاس و النؤاسي
• مولده:
في الأهواز جنوب غربي إيران لأمٍ فارسية الأصل و المرجح أن والده كان من جند مروان بن محمد آخر خلفاء بني أمية.
• حياته:
توفي والده فانتقلت به أمه من الأهواز إلى البصرة في العراق ، و هو في السادسة من عمره ، و عندما أيفع وجهته إلى العمل في حانوت عطار. ثم انتقل من البصرة إلى الكوفة ، و لم تذكر لنا كتب التاريخ سبب ذلك ، غير أنه التقى والبة بن الحباب الأسدي الكوفي فرافقه إليها. و صحب جماعةً من الشعراء الماجنين كمطيع بن إياس و حماد عجرد. ثم انتقل إلى بادية بني أسد فأقام فيهم سنةً كاملةً آخذاً اللغة من منابعها الأصيلة. ثم عاد إلى البصرة و تلقى العلم على يد علمائها أدباً و شعراً.
و لم يقتصر طلبه العلم على الشعر و الأدب بل كان يدرس الفقه و الحديث و التفسير حتى قال فيه ابن المعتز في كتابه ’طبقات الشعراء‘ : "كان أبو نواس ٍ عالماً فقيهاً عارفاً بالأحكام و الفتيا ، بصيراً بالاختلاف ، صاحب حفظٍ و نظرٍ و معرفةٍ بطرق الحديث، يعرف محكم القرآن و متشابهه ، و ناسخه و منسوخه."
و في البصرة شغف أبو نواسٍ بجاريةٍ تدعى ’جَنان‘ و غناها بشعرٍ كثيرٍ يعبر عن عمق شعوره نحوها. و قد قصد أبو نواسٍ بغداد و امتدح الرشيد و نال مكانةً مرموقةً لديه ، و لكنه ـ أي الرشيد ـ كان كثيراً ما يحبسه عقاباً له على ما يورد في شعره من المباذل و المجون. و قد أطال الرشيد حبسه حتى عفا عنه بشفاعةٍ من البرامكة الذين كان أبو نواسٍ قد اتصل بهم و مدحهم. و لعل صلته الوثيقة بهم هي التي دفعته إلى الفرار حين نكبهم الرشيد فيما عرف فيما بعد بنكبة البرامكة.
ذهب أبو نواسٍ إلى دمشق ثم إلى مصر متجهاً إلى الفسطاط ، عاصمتها يومذاك ، و اتصل بوالي الخراج فيها الخصيب بن عبد الحميد فأحسن وفادته و غمره بالعطاء فمدحه بقصائد مشهورة.
توفي هارون الرشيد و خلفه ابنه الأمين ، فعاد أبو نواسٍ إلى بغداد متصلاً به ، فاتخذه الأمين نديماً له يمدحه و يُسمعه من طرائف شعره. غير أن سيرة أبي نواسٍ و مجاهرته بمباذله جعلتا منادمته الأمين تشيع بين الناس. و في نطاق الصراع بين ابني الرشيد ، الأمين و المأمون ، كان خصوم الأمين يعيبون عليه اتخاذ شاعرٍ خليعٍ نديماً له، و يخطبون بذلك على المنابر ، فيضطر الأمين إلى حبس شاعره. و كثيراً ما كان يشفع الفضل بن الربيع له لدى الخليفة فيخرجه من سجنه. و عندما توفي الأمين رثاه أبو نواسٍ بقصائد تنم عن صدق عاطفته نحوه.
• وفاته:
لم يلبث أبو نواسٍ أن توفي قبل أن يدخل المأمون بغداد و قد اختلف في مكان وفاته أهي في السجن أو في دار إسماعيل بن نوبخت. و قد اختلف في سبب وفاته و قيل إن إسماعيل هذا قد سمه تخلصاً من سلاطة لسانه.

أسلوبه
• أهم ما في شعر أبي نواس, "خمرياته التي حاول أن يضارع بها الوليد يزيد أو عدي بن يزيد بطريق غير مباشر اللذين اتخذهما مثالاً له. و قد حذا بنوع خاص حذو معاصره حسين بن الضحاك الباهلي الذي لا شك أننا لا نستطيع أن نجد بينه و بين أبي نواس فوارق روحية.
• أما مدائحه فتبدو فيها الصناعة بوضوح قليلة القيمة.
• أما رثاؤه فتجد فيها عاطفة عميقة و حزناً مؤثرا يجعلنا نفتقر بعض ما فيها من نقائص كالتكفل في اللغة والمبالغة المعهودة في الشرق.
• أما في أشعاره الغزلية ففيها من العاطفة والشاعرية الصادقة بقدر ما فيها من الإباحية و التبذل
ويجب أن نذكر إلى جانب زهدياته أشعاره عن الصيد التي تبدو مبتكرة عند النظرة الأولى ولمن لا بد أن له في هذا الضرب من الشعر أسلافا نسج على منواله
ديوانه
لقد جمع ديوان أبي نواس كثيرون منهم الصولي المتوفى عام 338هجري (946م) جمعه في عشرة فصول, و حمزة بن الحسن الأصفهاني , ونسخة هذا الأخير أكثر سعة, وأقل تحقيقا , وقد جمعها المهلهل بن يموت بن مزرد الذي كان على قيد الحياة حوالي عام 332هجري (943م) برسالة عنوانها "سرقات أبي نواس"
آراء بعض الرواة في شعر أبي نواس
• ) كان أبو عبيدة يقول:
(( ذهبت اليمن بجيد الشعر في قديمه حديثه ب امرئ القيس في الأوائل, و أبي نواس في المحدثين)).
• ) قال عبيد الله بن محمد بن عائشة :
((من طلب الأدب فلم يرو شعر أبي نواس فليس بتام الأدب)).
• ) وكان يقال: شعراء اليمن ثلاثة, امرؤ القيس و حسان بن ثابت وأبو نواس
• )كما قال أبو نواس عن نفسه:
((لو أن شعري يملؤ الفم ما تقدمني أحد)).
• )وقال أيضا :
((أشعاري في الخمرة لم يقل مثلها, و أشعاري في الغزل فوق أشعار الناس, وأجود شعري إن لم يزاحم غزلي, ما قلته في الطرد (الصيد). )
مختارات من شعر أبي نواس


الغزل
أموت ولا تدري وأنت قتلتني

ولو كنت تدري كنت، لا شك، ترحمُ
أهابـك أن أشكـو إليك صبابتـي

فــلا أنا أبــديــها ولا أنت تــعــلــمُ
لسانــي و قلبـي يكتمان هواكـمُ

ولكـــن دمعــي بالهــوى يتكلـــــــمُ
وإن لم يبح دمعي بمكنون حبكم

تكــلـم جسمــي بالنحول يترجــــــمُ

الفخر
ومستــعبـدٍ إخوانـَه بثـرائــه

لبـستُ له كبـراً أبرَّ على الكبـرِ
إذا ضمَّـني يومـاً و إياه محفِــلٌ

رأى جانبـي وعراً يزيـد على الوعر ِ
أخالـفـه في شكـلـه، و أجـِرُّه

على المنـطق المنـزور و النظر الشزر ِ
و قد زادني تيهاً على الناس أنني

أرانيَ أغنـاهم و إن كنتُ ذا فـقـر ِ
فوالله لا يـُبـدي لســانيَ حاجــةً

إلى أحـدٍ حتـى أٌغَيـّبَ في قبـري
فلا تطمعــنْ في ذاك مـنيَ سُوقـةٌ

ولا ملكُ الدنيـا المحجبُ في القصـر ِ
فلو لم أرث فخراً لكانت صيـانتي

فمي عن سؤال الناس حسبي من الفخر ِ


المديح• قال يمدح الأمين:
تتيه الشمـس و القمـر المنيـر

إذا قـلنـا كـأنـهـمـا الأميـر
فإن يـــكُ أشبـها منه قـليلاً

فـــقد أخطاهــــما شبهٌ كــثيرُ
لأن الشمـس تغرب حين تمسي

و أن البدر ينقــصه الـمسيــرُ
و نور مـحمدٍ أبداً تمـامٌ

على وَضَــح ِالطـريقـةِ لا يـحـورُ
• وقال يمدحه أيضاً:
ملكتَ على طير السعادة واليمنِ

و حزتُ إليـكَ الملكَ مقتبـل السن ِ
لقد طـابت الدنيـا بطيب محمدٍ

و زيـدتْ به الأيـامُ حسناً إلى حسن ِ
ولو لا الأمين بن الرشيد لما انقضت

رحى الدين، والدنيا تدور على حزن ِ
لقد فك أغـلال العنـاة محمـدٌ

وأنزل أهل الخـوف في كنف الأمن ِ
إذا نحن أثنيـنا عليـك بصـالح ٍ

فأنت كما نـثني، وفوق الذي نـثني
وإن جرت الألفـاظ يوماً بمدحةٍ

لغيـرك إنسـاناً، فأنت الذي نعـني


الزهد والتوبة
يا رب إن عظمـت ذنوبي كـثرةً

فلقـد علمتُ بأن عـفوك أعظمُ
إن كان لا يرجـوك إلا محســــنٌ

فبمن يـلوذ و يستجيـر المجرمُ
أدعـوك رب كما أمرتَ تـضرعـاً

فإذا رددتَ يدي فمن ذا يرحمُ
مالي إليك وسيلةٌ إلا الرجـــا

وجـــميل عفوك ثم إني مسلمُ
///////////////////////
دع الـربع ما للربع فيك iiنصيبُ
ومـا ان سـبتني زينبٌ iiوكعوبُ
ولـكـنْ سـبتني الـبابلية iiانـها
لـمثليَ فـي طول الزمان iiسلوب
جـفا الماء عنها في المزاج iiلأنها
خـيال لـها بـين الـعظام دبيب
إذا ذاقـها مـن ذاقـها حلّقت iiبه
فـليس لـه عـقل يـعّد iiأديـب
ولـيلة دجـنٍ قـد سـريت بفتيةٍ
تـنازعها نـحو الـمدام iiقـلوب
إلـى بـيت خـمّار ودون iiمحلّه
قـصـور مـنفيات لـنا ودروب
فـفُزّع مـن إدلاجـنا بعد هجعة
ولـيس سـوى ذي الرقاد iiوجيب
ولـما دعـونا باسمهِ طار iiذُعره
وايـقن ان الـرحل منه iiخصيب
وبـادر نـحو الـباب سعياً iiملبّياً
لـه طـرب بـالزائرين iiعجيب
فـاطلق عـن نابيه وانكب iiساجداً
لـنا وهـو فيما قد يظنّ iiمصيب
وقـال ادخـلوا حُيّيتم من iiعصابةٍ
فـمنزلكم سـهلٌ لـدي رحـيب
وجــاءَ بـمصباح لـه iiفـأناره
وكـلّ الـذي يـبغي لديه iiقريب
فـقلنا أرحْـنا هاتِ ان كنت iiبائعاً
فـان الـدجى عـن مُلكه iiسيغيب
فـابدى لـنا صـهباء تمّ iiشبابها
لـها مـرح فـي كأسها iiووثوب
فـلما اجـتلاها لـلندامي بدا iiلها
نـسيم عـبيرٍ سـاطع iiولـهيب
فـجاء بـها تحدو بها ذات iiمِزهر
يـتوق الـيها الـناظرون iiربيبْ
فـما زال يـسقينا بـكأس iiمجدّة
تـولي واخـرى بعد ذاك iiتؤوب
وغـنّى لـنا صوتاً بحسن ترجعٍ
( سرى البرق غربياً فحنّ غريب)
فـمن كان منا عاشقاً فاض iiدمعه
وعـاوده بـعد الـسرور iiنحيب
فمن بين مسرور وباكٍ من iiالهوى
وقـد لاح من ثوب الظلام iiغيوب
وقد غابت الشعرى العَبور iiواقبلت
نـجوم الـثريّا بـالصباح iiتثوب

sarmad1960
10-25-2006, 11:01 AM
دَعْ عَنْكَ لَوْمي فإنّ اللّوْمَ إغْرَاءُ




دَعْ عَنْكَ لَوْمي فإنّ اللّوْمَ إغْرَاءُ
ودَاوني بالّتي كانَتْ هيَ الدّاءُ

صَفراءُ لا تَنْزلُ الأحزانُ سَاحَتها
لَوْ مَسّها حَجَرٌ مَسّتْهُ سَرّاءُ

مِنْ كَفّ ذات حِرٍ في زيّ ذي ذكرٍ
لَها مُحِبّانِ لُوطيٌّ وَزَنّاءُ

َقامْت بِإبْريقِها ، والليلُ مُعْتَكِرٌ
فَلاحَ مِنْ وَجْهِها في البَيتِ لألاءُ

فأرْسلَتْ مِنْ فَم الإبْريق صافيَة ً
كأنَّما أخذُها بالعينِ إعفاءُ

َرقَّتْ عَنِ الماء حتى ما يلائمُها
لَطافَة ً، وَجَفا عَنْ شَكلِها الماءُ

فلَوْ مَزَجْتَ بها نُوراً لَمَازَجَها
حتى تَوَلدَ أنْوارٌ وأَضواءُ

دارتْ على فِتْيَة ٍ دانًَ الزمانُ لهمْ،
فَما يُصيبُهُمُ إلاّ بِما شاؤوا

لتِلكَ أَبْكِي ، ولا أبكي لمنزلة ٍ
كانتْ تَحُلُّ بها هندٌ وأسماءُ

حاشا لِدُرَّة َ أن تُبْنَى الخيامُ لها
وَأنْ تَرُوحَ عَلَيْها الإبْلُ وَالشّاءُ

فقلْ لمنْ يدَّعِي في العلمِ فلسفة ً
حفِظْتَ شَيئًا ، وغابَتْ عنك أشياءُ

لا تحْظُرالعفوَ إن كنتَ امرَأًَ حَرجًا
فَإنّ حَظْرَكَهُ في الدّين إزْراءُ


،،،

sarmad1960
10-25-2006, 11:02 AM
من نوادر ابو نواس
اجتمعنا يوما انا وابو نواس وعلي بن الخليل في سوق الكرخ ، فقال ابو نواس : ادبر من كان في نفسي ، وكان اسرع الخلق في طاعتي فما ادري ما احتال له ؟؟
فقال ابن الخليل : سل شيخك وأستاذك يعطّفه عليك ، من انت في طاعته ليلك ونهارك _ يقصد بذلك ابليس _ ، فإن لم يقض لك بذلك فما ينبغي ان تسأله مسألة ولا تقر عينه بمعصية ؟؟
فقال : هو أسدُّ من ان يخلّ بي او ان يخذلني ..
يقول ابو نواس : فسألته_ يعني شيخه ابليس _ ، فقضى الحاجة وما مضت والله ثالثة حتى أتاني من غير ان ابعث اليه ، ومن غير أن استزيده ، فعاتبني واسترضاني ، وقد قلت ابياتا في ذلك :



لما جـفاني الحبـيب وامتنعت عنـي الرسالات منه والخبر
واشتد شـوقي فكاد يقــتلني ذكر حبيـبي ، والهم والفكر
دعـوت إبليس ثم قلت له في خـلوة ، والدمـوع تنـحدر
أما ترى كيف بليت وقد أقـرح جفـني البـكاء والسهر ؟
إن أنت لم تلق لي المودة في صــدر حبيبي وأنت مقتدر
لا قلت شعراً ، ولا سمعت غناً ولا جرى في مفاصلي السكر
ولا أزال القــرآن أدرســه ، أروح في درسـه وأبتـكر
وألزم الصـوم ولا صـلاة ولا أزال دهــري بالخير أأتمر
فما مضت ، بعد ذاك ثالثة حتى أتـاني الحبيــب يعــتذر

sarmad1960
10-25-2006, 11:06 AM
بَينَ المُدام، وبَينَ الماء شَحناءُ،
تَنْقَدُّ غَيْظا، إذا ما مسَّها الماءُبَينَ المُدام، وبَينَ الماء شَحناءُ،
بِيضاء وليس بها منْ عِلَّة ٍ داءُحتى تُرَى في حوَافي الكأس أعيُنُها
منَ اللّطافَة في الأوْهام عَنْقاءُكأنّها حينَ تَمطُو، في أعِنّتِها،
كأنّها عَلَقٌ، والأرضُ بيضاءُتَبْني سماءً في أرضٍ مُعَلَّقَة ٍ ،
يُقِلّها مِنْ نجوم الكأس أهوَاءُنُجومُها يَقَقٌ ، في صَحْنِها عَلَقٌ ،
وَهْمٌ، فتَخْلُفُها في الوَصْفِ أسماءُجلّتْ عن الوَصْف، حتى ما يطالبُها
كما تَقَسَّمَتْ الأديانَ آراءُتَقَسّمَتْها ظنونُ الفِكر، إذ خفيتْ،
كأنّه عند رأي العينِ عذْراءُمن كفِّ ذي غُنُجِ ، حُلْو شمائلُهُ،
على المَعالمِ والأطلال بكّاءُله بكيتُ ، كما يبكي النَّولى رجلٌ


قد سَقَتْني، والصّبحُ قد فَتّقَ اللّيـ
ـلَ، بكأسَينِ، ظَبيَة ٌ حَوْراءُقد سَقَتْني، والصّبحُ قد فَتّقَ اللّيـ
ــة ِ قَنّى أطْرَافها الحِنّــاءُعَنْ بَنانٍ كأنّها قُضُبُ الفِضّـ
رُ، وَتُطْوَى في قُمْصِها الأحشاءُذاتُ حُسْنٍ تُسْجَى بأرْدافِها الأُزْ
شِ، ضُمورٌ في حَقْوِها وانْطِـواءُقدْ طوَى بَطنَها، على سَعَة ِ العَيْـ


بِبابِ بُنَيّة ِ الوَضّاحِ ظَبْيٌ،
على ديباجَتَيْ خَدّيْهِ مَاءُبِبابِ بُنَيّة ِ الوَضّاحِ ظَبْيٌ،
فَيخفَتُ ، والقُلوبُ لهُ سِباءُكمَاءِ الدّنّ يَسكرُ مَنْ رَآهُ،
إذا رَنَتا، وَيَفعَلُ ما يَشاءُيُعَذِّبُ مَنْ يَشاءُ بِمُقْلَتَيْهِ،


يا راكِباً أقبَلَ مِن ثَهْمِدٍ!
كَيفَ تركْتَ الإبْلَ وَالشّاءَيا راكِباً أقبَلَ مِن ثَهْمِدٍ!
حَيثُ ترَى التّنّومَ وَالآءَو كيف خلّفتَ لدى قَعْنبٍ،
ولَمْ يَزَلْ بالمِصْرِ تَنّاءَجاءَ من البدْوِ أبو خالدٍ ،
سوَى اسمها في النّاسِ أسْماءَيَعرِفُ للنّارِ أبو خالِدٍ
وَيُتْبِعُ اليَهْياءَ يَهْيَاءَإذا دعا الصاحِبَ يَهْيا به.
لطيبها كنتَ الغُبَيْراءَلَوْ كُنتَ مِنْ فاكِهَة ٍ تُشتَهى
حتى نُحَسّى دونها الماءَلا تعبُرُ الحلْقَ إلى داخلي.

أعلى الصفحة
سقاني أبو بشرٍ من الرَّاحِ شَرْبة ً
لَها لَذَّة ٌ ما ذُقْتُها لشرَابِسقاني أبو بشرٍ من الرَّاحِ شَرْبة ً
مشى في نواحي كرْمها بشِهابِو ما طبخوها، غيرَ أنّ غلامهُ


إصْدعْ نَجيَّ الْهُمومِ بالطّرَبِ،
و انعمْ على الدّهرِ بابنة ِ العنبِإصْدعْ نَجيَّ الْهُمومِ بالطّرَبِ،
لا تقْفو منه آثارَ مُعْتَقِبِواسْتقبلِ العَيْشَ في غَضارَتِهِ،
فهْي عجوزٌ، تعلو على الحُقُبِمن قَهْوَة ٍ زانَها تقَادُمُها،
و استنشقتْها سوالفُ الحِقَبِدهْرِيّة ٌ قد مضَتْ شبِيبتُها،
يذْكو بلا سَوْرَة ٍ، ولا لَهَبِكأنّها في زجاجها قبسٌ،
و هْي إذا صُفّقتْ من الذهبِفهْي بغير المزاجِ من شَرَرٍ،
هَيّجَ منها كوامِنَ الشّغَبِإذا جرى الماءُ في جوانبها
ثُمّ تناهتْ تفترُّ عن حبَبِفاضْطرَبَتْ تحتَهُ تُزاحِمُهُ،
تدعوكَ أجفانهُ إلى الرّيَبِيا حُسنها من بَنانِ ذي خَنثٍ ،
لا بصباحِ الحُروبِ والعَطَبِفاذكر صباح العُقارِ، واسمُ به
و ركضِ خيلٍ على هَلا وهَبِأحْسنُ من موقِفٍ بمُعْتركٍ،
و صبرُ مستكرهٍ لمنتحبِصَيْحَة ُ ساقٍ بحابسٍ قَدحاً،
أعطاكَ بين التّقريبِ والخَببِورِدْفُ ظبيٍ، إذا امتطيتَ به،
يصلحُ للبارقينِ والسُّحُبِيصلحُ للسّيفِ والقَباءِ، كما
حَلّ يزيدٌ معاليَ الرُّتَبِحلَّ على وجههِ الجمالُ كما


يا بشرُ مالي والسّيفِ والحربِ ،
و إنّ نجْمي للّهو والطَّربِيا بشرُ مالي والسّيفِ والحربِ ،
أكعُّ عند اللّقاءِ والطّلَبِفلا تثِقْ بي، فإنّني رجلٌ
ألْجَمْتُ مُهْري من جانبِ الذَّنَبِو إن رأيتُ الشُّراة َ قد طلعوا،
ــتُّرْس، وما بيْضة ٌ من اللّببِو لستُ أدري ما السّاعدانِ، ولا الـ
أيّ الطّريقَينِ لي إلى الْهَربِهمّي، إذا ما حروبهم غلبتْ ،
معْ كلّ خَوْدٍ تختالُ في السُّلُبِلو كان قصْفٌ، وشُربُ صافية ٍ،
وجدْتُني ثَمّ فارسَ العربِ!والنّومُ عند الفتاة ِ أرشفُها،

sarmad1960
10-25-2006, 11:09 AM
قاضي المنافقين :


طلب رجل من ابي نواس حاجة فوعده بقضائها والحضور بها الى منزله في صباح اليوم التالي . جلس الرجل في منزله ينتظر ابا نواس منذ طلوع الشمس حتى الغروب ولم يحضر اليه ابو نواس بعد فأغتاظ غيظا شديشدا .
وتصادف ن تقابل مه ابي نواس في مساء اليوم التالي فقال له الرجل : انني لم ار إنساناً اكذب منك ولو علم امير المؤمنين بحقيقتك لجعلك قاضياُ للمنافقين .
وقال ابا نواس ضاحطكا: صدقت في قولك انني فعلا اصلح لهذا المنصب فهل لديك شكوى تعرضها علي ؟؟؟؟
فلم يجد الرجل بدأ بالضحك على سرعة بداهة ابي نواس ثم انصرف .

طريق جهنم :


اتى رجل الى ابي نواس وقال له : متى تموت ياابا نواس ؟؟
فقال ابو نواس : ولماذا تسألني هذا السؤال ؟؟
اجاب الرجل : لأن والدي توفى منذ ثلاثة اشهر واريد ان احملك رسالة اليه .
فقال ابو نواس : للأسف لن يمكنني القيام بهذه المهمة لأني لن امر على جهنم... فأرسل برسالتك مع غيري .

المصدر كتاب ابو نواس


شكرا لحسن متابعتكم وهنك المزين بأذن الله

لا تبخلوا علينا باصواتكم وردودكم

sarmad1960
10-25-2006, 11:10 AM
كلام الليل يمحوه النهار

ذات ليلة اصاب هارون الرشيد ارقاً شديدا فخرج من إيوانه الخاص واخذ يتمشى بين مقصورات قصره وبينما هو كذلك رأى جارية رائعة الحسن قد لعب بها السكر فأخذت تتمايل وتهتز في دلال وانوثه حتى اعجبته واطارت عقله .. فاقترب منها واخذ يناجيها ويحاول ان يستميلها البه . فابتعدت عنه كالغزال النافر وزادت في الدلال .
وبعد حين قالت له : اعدك أن آتيك في صباح الغد يا امير المؤمنين اما الليله فلن اقدر ولكنه لم يقتنع واراد ان يجذبها عنوة فأمسك بثيابها ولكنه لم يفلح سوى في اسقاط الثوب عن منكبيها .. فقرر ان يتركها وينتظر الى الغد وهو مشغول بأمرها .
وعندما كان الصباح ارسل اليها يطلب منها الوفاء بوعدها له فقالت له : يا امير المؤمنين كان ذلك الوعد في الليل وكما تعلم فكلام الليل يمحوه النهار !!
فلقى هذا القول منه اعجابا من هارون الرشيد الذي طلب من حاجبه ان يأتيه بالشعراء ولما مثلو بيت يديه قال لهم : اريد من كل واحد فيكم ان ينشدني شعرا يكون في آخره كلام الليل يمحوه النهار .
فتقدم اولهم وانشد :

اتسلوها وقلبك مستطار ***** وقد منع القرار فلا قرار
وقد تركتك حبا مستهاما ***** فتاه لا تزور ولا تزار
اذا ابصرتها نفرت وقالت ***** كلام الليل يمحوه النهار

ثم تقدم الثاني وانشد :

اتعذلني وقلبي مستطار ***** كئيب لا يقر له قرار
بحب مليحة صارت فؤادي ***** بألحاظ يخالطها احورار
طلبت الوصل منها جاوبتني ***** كلام الليل يمحوه النهار

ثم تقدم ابو نواس وانشد :

وخور اقبلت في القصر سكرى ***** وزين ذلك السكر الوقار
وهز الريح اردافا ثخانا ***** وغصناً فيه رمان صغار
وقد سقط الرداء عن منكبيها ***** من التخميش وانحل الإزار
فقلت الوعد سيدتي فقالت ***** كلام الليل يمحوه النهار

فضحك هارون الرشيد وقال : قالتك الله يا ابا نواس كأنك كنت معنا
فقال ابو نواس : كلا يا امير المؤمنين وانما عرفت ذلك بالبداهة من معنى هذا الوعد
فأمر هارون الرشيد لكل شاعر بجائزة ولأبي نواس بجائزة والف درهم جزاءً على بلاغته ودقة تصويره للموقف .

sarmad1960
10-25-2006, 11:12 AM
جاء رجل إلى أبي نواس وهو يحتضر , فقال له : متى تموت يا أبا نواس ؟؟


فقال أبو نواس ولماذا هذا السؤال ؟

أجاب الرجل : لأن والدي توفي منذ ثلاثة أشهر , وأريد أن أرسل إليه رسالة ....

فنظر أبو نواس وقال : يؤسفني أن لا يكون طريقي على جهنم , فابعث رسالتك لأبيك مع غيري .

قال أبو نواس هذه القصيدة في بخيل اسمه الفضل :-

رأيت الفضـل مكتئبـا "" يناغي الخبزوالسمكا
فقطب حين أبصرني "" ونكس رأسـه وبكـى
فلـمـا أن حلـفـت لــه "" بأنـي صائـم ضحـكـا

قال أبو عثمان ( الجاحظ ) لأبي نواس , وكان مصفر الوجه ,
-- مالي أراك مصفرا ً , يا أبا علي ؟
-- فقال أبو نواس : رأيتك فتذكرت ُ ذنوبي !
-- وما علاقة ذنوبك برؤيتي !!!!
-- خفت أن يعاقبني الله على ذنوبي , فيمسخني قردا ً مثلك ..

اللبن الأحمر ..
رأى هارون الرشيد أبا نواس ومعه زجاجة خمر , فقال له :
-- ماهذا يا أبا نواس ؟؟
-- فقال أبو نواس : لبن يا سيدي !
-- اللبن أبيض , وهذا أحمر !؟
-- نعم ياسيدي , لقد احمرت خجلا ً منك .
فضحك الرشيد وتركه

sarmad1960
10-25-2006, 11:13 AM
اللبن الأحمر ..
رأى هارون الرشيد أبا نواس ومعه زجاجة خمر , فقال له :
-- ماهذا يا أبا نواس ؟؟
-- فقال أبو نواس : لبن يا سيدي !
-- اللبن أبيض , وهذا أحمر !؟
-- نعم ياسيدي , لقد احمرت خجلا ً منك .
فضحك الرشيد وتركه

sarmad1960
10-25-2006, 11:15 AM
كان كل من أبو نواس وأبوالعتاهية ودعبل الخزاعي، وهم من أعلام الشعر العباسي، في نزهة، وفجأة مرت من أمامهم فتاة حسناء تلبس ثلاثة أثواب، كل ثوب يبدي ما تحته، فأرادوا التندر بألوانها الثلاثة الأبيض والأسود والأحمر،على أن أن تكون الضيافة في بيت أفضلهم شعراً فجادت قريحة كل منهم باللون الذي اختاره،



فقال أبو العتاهية في الثوب الأبيض:

تَبَدَّى في ثياب من بياض بأجفان وألحــاظٍ مِـراض

فقلت له عبرتَ ولم تسلم وإني منــك بالتسليم راض

تبارك من كسا خديك وردا وقدك مثل أغصان الريـاض

فقال نعم كساني الله حسناً ويخلق ما يشاء بلا اعتراض

فثوبي مثل ثغري مثل نحري بياض في بيـاض في بياض

فقال دعبل الخزاعي في الثوب الأسود:

تبدى في السواد فقلت بدرٌ تجلى في الظلام على العباد

فقلت له عبرت ولم تسلم وأشمتَ الحسود مع الأعادي

تبارك من كسا خديك وردا مدى الأيـام دام بــلا نفاد

فقال نعم كساني الله حسنا ويخــلق ما يشاء بلا عناد

فثوبك مثل شعرك مثل حظي سواد في سواد في ســواد

وقال أبو نواس في الثوب الأحمر

تبدى في قميص اللاز يسعى عذولي لا يُلقبُ بالحبيب

فقلت من التعجب كيف هذا لقد أقبلتَ في زِيٍ عجيب

أَحُمرة وجنتيكَ كَسَتْكَ هذا أم انتَ صبَغتَه بدمِ القلوب

فقال الشمسُ أهدَتْ لي قميصاً قريبَ اللون من شفقِ الغروب



فثوبي والمُدامُ ولونُ خدي قريب من قريب من قريبِ


اللاز : هو اللون الازوردي








فتعجبت الجارية من كلامهم وسألت عما يدور فأخبروها بالقصة فقالت لقد أحسن ثالثكم وهو أبو نواس

sarmad1960
10-25-2006, 11:16 AM
قيل: إن الرّشيد خرج يوماً إلى الصيد ومعه حاشيته وكان من بين أفراد الحاشية أبو نواس.

ثم ذهب كلٌّ إلى عمله المخصّص له، وبقي في الصيوان الذي ضُرب للخليفة: خادم الخليفة، وطاهي الطعام وكان يدعى فرحات وأبو نواس، ولمّا انتصف النّهار جاع أبو نواس جوعاً شديداً فأقبل على فرحات وقال: أطعمني الآن لأنني أكاد أموت من الجوع، فقال فرحات: لا أطعم أحداً حتى يعود أمير المؤمنين، فقال أبو نواس. يجب أن تطعمني لأنّني لا أستطيع الانتظار طويلاً، فأجابه: قلت لك إنّني لا أطعمك قبل أمير المؤمنين.

فقال أبو نواس: تأكّد بأنّك إذا لم تطعمني فسيأكيدّن لكّ كيداً موجعاً، فقال فرحات إفعل ما بدا لك .. فتركه أبو نواس، وقد أضمر له الشرّ .. وكان بالقرب من الصيوان بعض الأعراب الرُّحل، فذهب إليهم وقال: ألا تشترون مني غلاماً عربياً إذا قال لكم: أنا حر، فلا تصدّقوه، وإذا كنتم ستتركونه إذا قال لكم ذلك فأخبروني، كي لا أبيعه لكم، وأبحث عن غيركم، فقالوا له: لا نصدّقه مهما قال، ونشتريه منك على عيبه بهذه الناقة، فقال أبو نواس، قبلت الثمن، بارك الله لكم فيه، ثم ساق الناقة أمامه، والقوم خلفه، حتى وصلوا إلى حيث فرحات فأشار لهم عليه، وكان واقفاً أمام المرجل يهيّء الطعام لمولاه أمير المؤمنين فقال لهم أبو نواس: ها هو امسكوه. فتقدّم الأعراب وأمسكوه وقالوا له: يجب أن ترافقنا أيّها المبارك فقد باعك لنا مولاك، فصاح بهم فرحات: ويلكم، أنا حرٌّ لا أباع، وهذا رجل منافق كذّاب، فقال له رئيسهم: ويحك يا رديء الطبع، إن هذا الذي تقوله الآن قد حذّرنا منه مولاك قبل أن نشتريك منه، هيّا معنا، وإلاّ أخذناك قسراً وضربناك بالسّياط، فأبى أن ينصاع لهم .. فجعل أحدهم الحبل في عنقه وربطوه كما تربط الماشية وجروه بعنف، وهو يصرخ ويصيح ويقول لهم: اتركوني، إنّ هذا الخبيث الذي باعني لكم كذّاب مهزار ليس له هنا أيُّ شيء، فقالوا له، ويلك أيها العبد العنيد، هيّا ... تعالَ معنا .. وصاروا يسحبونه بالقوة وهو يمتنع من الذَّهاب معهم أشدّ الامتناع، وبينما هم كذلك، إذا بأمير المؤمنين مقبل من الصيد، فلمّا سمع الضجّة سأل عن الخبر، فأخبروه أن أبا نواس باع فرحات لبعض الأعراب، فضحك حتى كاد يسقط عن جواده، وقال: لا بارك الله في أبي نواس.

ثمّ تقدم من الأعراب وقال لهم: اتركوا هذا الغلام وخذوا ناقتكم وفوقها ألف درهم .. إنّه حرٌّ لا يباع، وكلُّنا نشهد بذلك، فأخذ الأعراب الناقة والدراهم وانصرفوا، وفكَّ رباط فرحات وأبو نواس واقف يضحك منه، ولمّا عاد الخليفة إلى بغداد من رحلته، سأل أبا نواس عمّا حمله على أن يفعل بفرحات هذا الفعل، فقال: الجوع يا أمير المؤمنين، لقد أقسمت أن أنتقم منه لأنه لم يطعمني، فبالله سلْهُ هل اغتاظ أم لا؟، فقال الرشيد: وإذا كان غير مغتاظٍ منك فماذا أنت صانع؟ فأجاب: أصنع معه أ:ثر ممّا صنعت، وأقسم برأس أمير المؤمنين على ذلك، ولا أحنث بهذا القسم أبداً، فقال فرحات: عفواً يا أمير المؤمنين، احمني منه، إنه يقول ويفعل، فضحك الخليفة منهما وأمر لكلّ واحدٍ منهما بجائزة.

sarmad1960
10-25-2006, 11:22 AM
وقيل ان اول شعر قاله في صغره القصيدة التي غنتها فيروز ومطلعها :

حامل الهــــوى تعب
يستخــــــــفه الطرب

ثم انتقل الى الكوفة وبعدها أقام في بغداد حتى بلغ الاربعين عاما, حتى اصبح اشعر أهل عصره, واغزرهم علماً, فأحبته الجارية " جنان", وبادلها الحب ايضاً ...

كان ابو نواس جميل الصورة, خفيف الروح, حلو الحديث, حاضر البديهة, فصيح اللسان, له نوادر وأشعار ذكر فيها اللهو, ووصف الخمر, واشعار غزل خص بها الجارية جنان, ويذكر انه اثاب الى ربه في أواخر ايامه, واعترف بما اقترف من آثام
قال :
ولقد نهزت من الغواة بـــــدلوهم
واسمت سرح اللهو حيث أسلموا

وبلغت ما بلغ امرؤ بشــــــــــبابه
فإذا عصارة كل ذاك أثــــــــــــــام

كان ابو نواس ضليعاً في اللغة راوياً للشعر والاخبار, لم يقل الشعر الا بعد أن حفظ ستين امرأة الى جانب شعر الرجال, قال فيه الجاحظ: ما رأيت أحداً كان أعلم باللغة من ابي نواس, ولا أفصح لهجة....

ــ مختارات ومقتطفات من شعره ...
من غزلياته .. من أول شعر قاله في صغره..

حامل الهوى تعب
يستخفه الطــرب

ان بكى يحق لـه
ليس ما به لـعب

تضحكين لاهـــية
والمحب ينتـــحب

كلما انقى سبــــب
منك جاءني سبـب

تعجبين من سقمي
صحتي هي العجب


ويقول :
كتبت على فص خـــــــاتمها
من مل محبوباً, فـــــــلا رقدا

فكتبت في فص ليبـــــــلغها
من لم يعقل كمن ســـــهدا

فمحته واكتتـــــبت ليبــلغني
لا ينام من يهوى ولا هجـــدا

فمحوته ثم اكتتـــــــــبت انا
والله أول ميت كـــــــــــــمدا

فمحته واكتتبت تعارضني
والله لا كلمـــــــــــته أحدا

ــ ســــــــــــاحر الطـــرف
يا ساحر الطرف انت الدهر وسنان
سر القلوب لدى عينيك اعــــــلان

تبدو السرائر ان عيـــناك رنقـــــتا
كأنما لك في الأوهام سلــــــطان

مالي ومالك قد جزيتني شـــــيعاً
وانت مما كساني الدهر عـــريان

أراك تعمل في قلـــــتي بلا تـــرة
كأن قتلي عنـــــد الله قربــــــــان

ــ من خمرياته :
معتقة صاغ المزاج لرأســـــــــها
أكاليل در ما لمنظـــومها ســــــلك

جرت حركات الدهر فوق سكونها
فذابت كذوب التبر أخلصه الســبك

وقد خفيت من لطفها فكــــــــــأنما
بقايا يقين كاد يذهبها الشـــــــــــك

ـــ من مديحه :
فتى يشتري حسن الثناء بماله
ويعلم أن الدائـــــرات تـــــدور

فما جازه جود ولا حل دونـه
ولكن يسير الجود حيث يسير

ـــ من زهده :
ألا كل حي هالك وابن هـــالك
وذو نسب في الهالكين عريق

إذا امتحن الدنيا لبيب تكشفت
له عن عدو في ثياب صــديق

ـــ كلمة اخيرة :

لم يترك ابو نواس غرضا من اغراض الشعر الا خاض فيه, ونال قسطاً منه, وقد أوتي شاعرية فياضة من طبع سمح, فجاء شعره كالماء سلاسة وعذوبة, وكالرياض قطعاً وألواناً, تختلف باختلاف اشكالها وانواعها, والحديث يطول عن هذا الشاعر الكبير والجدل يحتدم كلما بسط النقاد سيرته وسيرة نديمه الخليفة هارون الرشيد ...

sarmad1960
10-25-2006, 11:26 AM
اتمنى انكم قضيتم وقت ممتع في قراءة الموضوع
اتمنى ان تكون ردودكم اضافة للموضوع فقط ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
بعيدا عن المجاملات وتسلم ايدك الخ الخ الخ
علما ...............................
الموضوع نقل من هنا وهناك
تحياتي