المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شمس لا تغيب على كرسي الزهراء



عقيلة
09-19-2006, 08:22 AM
[align=center]


http://www.asmilies.com/smiliespic/FAWASEL/014.GIF

مجدداً نعود .. بكرسي الزهراء المشهور والراقي
لنكتسب من بعضنا بعض النسيم الذي تخفيه ذواتنا
خلف حجاب الكلمات ..
ولنقترب من ذات الروح في خطفة الروح ..
وننسج الصورة التي تعطينا إياها فقط .. مساحة الكلمات ..

http://www.asmilies.com/smiliespic/FAWASEL/014.GIF

على هذا الكرسي .. نستضيف بعد الأذن من زهراؤنا الحبيبة بفتح اللقاء
أخت كريمة وعزيزة علينا
حلت بثوبها المميز .. و أضفت عطرها الخاص
وتوحدت مع المكان لتزهو فيه شمساً متألقة

العزيزة : *·~-.¸¸,.-~*شمس لن تغيب *·~-.¸¸,.-~*

أهلا بكِ على كرسي زهور شمعة الدور ..
نرحب بأنفسنا في ضيافتك
متمنين لك طيب الإقامة في قلوبنا ..

http://www.asmilies.com/smiliespic/FAWASEL/014.GIF

بداية تعريف منك .. كما تودين اظهار نفسك شمسا للدرب ..
ثم ..
1- الأسباب التي جعلك تختارين دربك للاقامة ؟
2- سر اختيار أسمك ؟
3- موضوع ما أزعجك في الدرب ؟

http://www.asmilies.com/smiliespic/FAWASEL/014.GIF

أهلا بكِ ..

أرق التحايا

سالم
09-19-2006, 10:38 AM
فكرة طيبة وحركة لافتة ، وعمل جيد والله

هاتوها شمس الياسمين لنسألها ونتعرف عليها ..

وكبداية أحب أعرف معنى ودلالة الاسم المستعار بالنسبة إليها ( شمس لا تغيب ) وهل له في الحياة العملية والواقعية دلالة وتأثير ..

يللا لنشوف ؟ 1

ياسمينة الشهباء
09-19-2006, 01:24 PM
أولاً سوف أسالكِ: كما عمرك؟

ما هو الموضوع الذي

سوف تجلب لنا إيه؟

ثالثاَ: هل أحببت كراسي الاعتراف؟

رابعاً: هل أحببت الاسئلة التي كتبتها أنا؟

يلا لنشوف متى راح تجاوبِ

شكراً عقيلة على الموضوع.

اقبـــــــلوا تحـــــيـــــاتــــي:

يـــــــــاسمـــــــينــــــة الشـــــهبـــــاء 9

دنيا محمد عبد الرؤف
09-19-2006, 06:42 PM
شكرا اختى عقيلة
هذا الموضوع جيد وشكرا لاهتمامك

يللا يا شمس جاوبى على الاسئلة
سلااااام
8 8

أبو ميشال
09-19-2006, 06:55 PM
صباح الخير
اولا اشكر العاقة عقيلة على مبادراتها و أياديها البيضاء على جميع الاصدقاء

و بالنسبة للشمس التي لا تغيب
اتمنى منها تحدثنا عن حياتها بشكل مختصر
العمل
العمر
الهواية
الاقامة
المدينة التي تسكنين .... و المدن التي تسكنك
هل تحبين القراءة ....؟؟؟ لمن تقرأين ...؟؟؟
هل تحبين الموسيقى ...؟؟؟ و لمن تسمع شمسنا الغالية ..؟؟؟
ما رأيك بتسلل الحضارة الغربية المستمر إلى المجتمعات العربية ...؟؟
لحظة من عمرك لا يمكن أن تنساها شمس لا تغيب ..؟؟
و شخص بصم في حياتك ... حدثينا عنه ...؟؟؟

**شمس لا تغيب**
09-20-2006, 08:53 AM
عـــقـــيــلـــه


تحية من الأعماق محملة بشذى المحبة ... وأريج الإخاء ... وعبق الصدق والإخلاص

باقة شكر معطرة بشتى أنواع العطور والزهور والأطياب والبخور ...

أُهديها عرفاناً مني إليكِ ، لثقتك بي وإختياري لأتربع على كرسيكم الموقر ..

فأرجو أن أكون ضيفة صريحة معكم .....
وعذرررراً على التأخيـــر.......








أختــــكم
*شـمـس*

**شمس لا تغيب**
09-20-2006, 08:56 AM
بسم الله وعلى بركة الله ابدأ ........

على رغبة أختي عقيله ، بأن أعرّف نفسي على أحبتي في الدرب ...

أنا شمس بسيطة ومتواضعة ، خرجت على هذه الدنيا وأنا أشع نوراً وتفاؤلاً للدنيا ، فأحببت زُرقة السماء ، وإخضرار الأرض ، وصفير البلابل ، وخرير المياه ، فأحببتها حتى الثماله ولكن ....
تجري الرياح بما لاتشتهي السفن ، ُصدمت بالجانب الآخر من الحياة حروب وحرائق وخلافات على أمور تافهه ، وظلم جائر بائن للعيان ، وأمة فاسقة جاهلة رغم عِلمها وتطورها ُترأسْ نفسها على العالم بقوه ...... حتى كادت هذه الشمس أن تغيب وتتهاوى وتختبيء في ظُلمات القنوط من هذه الحياة ..

فحدث مالم يكن بالحسبان .. احياناً عندما تكون النفس في أشد حالات الإنحطاط قد يدفعها ذلك إلى التحدي ومجابهة العالم في تحقيق ماتريد وتطمح إليه ....

فأشرقت الشمس بضيائها وأشعتها الصارخة معلنة ومتحدية العالم انها رغم الإنحطاط ستواجه التيار وتثبت للكل انها شمس لا ولن تغيب .


.................................................. ...............................................


1- الأسباب التي جعلك تختارين دربك للاقامة ؟

ـ عشقي وهيامي بالطبيعة الخلابة ومن ظمنها الزهور التي تبعث في الكون عِطراً ورائحة زكية ،و تولد النشوة في النفس وتعيد إليها راحتها وإستقرارها ، ولهذا جذبني إسم الدرب للإقامة .

ـ حبي لمخالطة الناس والتعرف على العادات المختلفة والتقاليد واللهجات ، وبإختصار أحب الحياة الإجتماعية .

ـ وما أراحني للدرب وجعلني أقرر أن أستقر ، قرأتي لأسماء الأعضاء وإرتياحي لها هنا بشكل خاص وتواضعهم وبساطة المناقشة ، وعدم إتخاذ الرسمية منهجاً للتخاطب ، وإحترام الفكر رغم إختلاف الأعمار وإختلاف الجنسيات هذا بشكل عام .

هناك الكثير والكثير من الأسباب ولكن هذا ما يحضرني .....


.................................................. .................................................. ...........






2- سر اختيار أسمك ؟

لأبعث في نفسي وفي نفس قارئه الأمل والتفاؤل والخوض في غمار هذه الحياة القاسية ، وتحطيم القيود التي تعيق المسير ، فشمسي دلالة على الصمود في زمن الحقد والقهر ، فكلما إشتد صمودي إزداد سطوعي ، فلا أغيب بل أجابه الصِعاب وافعل المستحيل حتى يسطع مع نوري النصر .



.................................................. .................................................. .



3- موضوع ما أزعجك في الدرب ؟

منذ أن قدمت إلى هذا الدرب ووضعت أمتعتي وأعتزمت الإستقرار ، ولم أرى فيه مايغضبني أو يخالف رأيي إلا موضوع واحد ...الاوهو عيد الميلاد وما أدراك ماعيد الميلاد والإحتفال به وتقديم التهاني بمناسبة حلوله لشخص ما ..
هذا الأمر أحزنني أكثر مما أثارني ، نعم اعلم أنكم ستقولون هذه متشدده أو متحجره التفكير أو متخلفة وجاهلة لاتعرف معنى التقدم والتطور والعولمة من المفروض أن تعيش في عصر الديناصورات ...
ولكن أحبتي سأخاطب عقولكم ، هذا العيد هل هو وارد من تشريع محمد بن عبدالله ستقولون لااا ..
إذن : هذا العيد من مخلفات الغرب ولو كان من وضع العرب لكان أهون ، فالمتحتم علينا أن نأخذ منهم ماينفع ونترك الضار حسناً .. هل هو نافع ؟ لاأظن ولكن ضرره أكثر نظراً لإرتكاب أمر محرم ومخالف لتعاليم الدين الحنيف ، فالإسلام لم يحرمنا الفرحة بل أعطانا إياها حتى نبحث عنها في غير تعاليمه ، أنا اعجب ممن يقلدهم والذي يقلد شخص يدل على حبه لهذا الشخص وإعجابه به .
إخوتي / الغرب يكرهونكم ويتمنون أن يقضوا عليكم في أقرب وقت .. فهل تحبونهم وتقلدونهم رغم مقتهم لكم ، إحتفظوا ولو بالقليل من كرامتكم المهدوره .


*عذراً على قسوتي المتغلغله بين السطورولكن هذا ماأزعج نفسي وحزّ في خاطري فلم أصدق خبر أن
يلقى هذا السؤال علي حتى ابثكم مافي نفسي والقي عليكم هذه الخطبه القاسيه ولكن الحق يعلو ولايعلى عليه واناحاولت تحري الصدق في إجاباتي فتحملوا مني مافات وماهو قادم..

.................................................. .................................................. .
اختـــكـم
*شـمـس*

منى عجاجي
09-20-2006, 09:12 AM
[FONT=Traditional Arabic]

اسعد الله صباحكم بالورد والرياحيين

ما احلاه من أختيار عقيلتنا الحبيبة

فـ شمسنا باتت للدرب مصدرا .. للدفء والأمل

والبسمة المشعة بالبياض والصفاء

نسأل الله لها دوام الألق والجمال

http://alsafa.net/vbb/pic/good_morning_sunshine-1.gif

:

ولي عودة قريبة بإذن الله،،مع باقة عاطرة من الاسئلة

( `•.¸
`•.¸ )
¸.•´
( `•.¸
`•.¸ )
¸.• )´
¸.•´¸.•´¨) (¨`•.¸`•.¸
(¸.•´ ( تـحـيـاتـي ) `•.¸)
(¨`•.¸`•.¸ ¸.•´¸.•´¨)
`•.¸


[/color]

الحالم
09-20-2006, 03:47 PM
لفتة رائعة من الأخت الفاضلة عقيلة

وفي انتظار تشريف الاخت الكريمة شمس لا تغيب

وسوف يكون حوارا ثري بإذن الله 1

كبداية

ماذا اضافت الشبكة العنكبوتية لشمس وماذا اخذت منها ؟


تحياتي

**شمس لا تغيب**
09-26-2006, 04:30 PM
أما بالنسبة لسؤال الأخ سالم فهذه إجابة على سؤالك وشكراً لطرحك لي هذا السؤال ...


_كــان سؤالك كالتالــي:
وكبداية أحب أعرف معنى ودلالة الاسم المستعار بالنسبة إليها ( شمس لا تغيب ) وهل له في الحياة العملية والواقعية دلالة وتأثير ..


ـ معناه ودلالته : مأخوذ من الشمس في وظيفتها في هذ الحياة ، فحين تشرق وتطل على هذا الكون بطلتها البهيه المليئة بالوقار والهيبة ، وتطل على هذا الكون فإنها بمقدمها يُقدم النور والضياء وتسكب الرجاء في نفوس البائسين وتزيح ظلام الليل البهيم بخيوط دقيقة ناعمة ناشرة الأمن والسكينة في هذا الكون ، وهي بالتأكيد لن تغيب وتأفل حتى ُتنهي وظيفتها تجاه المحتاجين إليها .

أرجو وأتمنى أن يكون له في الواقع دلالة وتأثير حتى أكون كالشمس في إطلالتها وبهائها ، وكما تنشر الضياء والدفء ، أن انشر الخير والطمأنينة لكل من أقابلهم ، وأن أكون مخلصة مثلها في تفانيها في عملها ودقة مواعيدها ، أرجو أن أكون كالشمس فعلاً .


أختـكـم
*شـمـس*

**شمس لا تغيب**
09-26-2006, 04:46 PM
شكراً ياسمينة الدرب على طرحك لهذه الأسئلة ...وسأجيب على أسئلتك ولن أتأخر بإذن الله ، أنا أبذل قصارى جهدي .


أولاً: سوف أسالكِ: كما عمرك؟

أما بالنسبة لعمري :

فقد قال أحد الكّتاب : المرأة ثرثاره ومهما سألتها ستجيبك إلا سؤالاً واحداً ألا وهو كم عمرك ؟ لأنها ستقول : لاأدري.

_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

ثانياُ : ما هو الموضوع الذي سوف تجلب لنا إيه؟

أما بالنسبه للموضوع الذي ستسطره أناملي قريباً في منتداكم فهي خاطره بعنوان ( يتيم باسم )

_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

ثالثاَ: هل أحببت كراسي الاعتراف؟

بكل صراحه نعم ولا ..
أما بالنسبه لنعم : لأنه نقطه أولى للتعارف بيننا أو بالأخص لتتعرفوا على شخصيتي ..
وبالنسبه للا : لأنّ كون إستجوابي على الكرسي كان آخر شيء أُفكر به أي مفآجأة لي لم أتوقعها خصوصاً وانّ عمري قليل في هذا المنتدى .
_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

رابعاً: هل أحببت الاسئلة التي كتبتها أنا؟

نعم بكل تأكيد أحببتها لأنّ صاحبة الأسئلة محبوبة لديّ مسبقاً ، فهي خفيفة الظل سهلة الهضم فهي وبحق أكثر من راائعه فأسئلتها على قلبي كالعسل...



أختـكــم
*شـمـس*

منى عجاجي
09-27-2006, 10:56 AM
أسعد الله اوقاتك بالخير..شمسنا الغالية
اسمحي لي قبل البدء بالاسئلة ..ان ابدي لكِ اعجابي الشديد
بأجاباتك الرائعة والتي تدل على شخصية محبوبة تسعى للخير والجمال

فأهلا بكِ معنا ايتها الرائعة

:

1-ماهو أفضل بيت شعر قرأتيه؟
2- كلمات او بيت شعر لهم اثر عميق بنفسك؟
3- كلمة عند سماعك لها تختلج اعمق اعماقك ؟
4- كتاب او نص احسست انه يتكلم عما في صدرك؟
5- اخر كتاب قرأته ؟(نتمنى نبذه عنه)
6- -كم من الوقت تعطينه للقراءة؟
7- اي مجال من المجالات يستهويك للقراءه فيه.؟

8- ماذا تعني لك الصداقة او العلاقات بين الطرفين؟

9- هل يتحول المحبين الى اصدقاء عند زوال الحب بينهما؟
10-متى وبأي سلوك يلفت نظرك الشخص؟
11-شخص تتمنين سماع صوتة او حضوره عند لحظة الضيق؟
.
12- احسسك بهذة:
أ- رؤيتك لامك وابيك.
ب- ام وطفلها تشحذ.
ج- طفل يبيع المندايل او الماء عند الاشارة.
د- طفل غير معتنية امه به يعني غير نظيف ماذ تحسين ونصيحتك لها.

13-ما رأيك بمن يثير الفتن المذهبية ؟
14-ما رأيك بالمستوى الثقافي والديني في بنات جيلك ؟
15-هل نعمل لنبني اسره ام هل نعمل لنهدم مجتمع ؟
16-وهل تعتقدين ان عمل المرأة خارج منزلها اهم وافضل من عملها داخل منزلها ؟
17- وماهو دور المرأة الاساسي هل هو بناء اسره ام بناء مجتمع ام بناء ذاتها؟

18-هل تضايقتِ من كثرة الاسئلة ونوعيتها..ان كانت الاجابة بنعم نرجوا التوضيح 5

:
:
:،’،:
:،’،::،’،:
:،’،:
:
:
:
:،’،:
:،’،: تـحـيـاتـي:،’،:
:،’،:

**شمس لا تغيب**
09-27-2006, 05:29 PM
شكراً ياأبا ميشال على هذه الباقة من الأسئلة المتميزه....

أما بالنسبة لأسْْئلتك فقد كانت على النحو التالي وسأبدأ مستعينة بالله على الإجابةعليها:

ـ 1_ العمل : طالبة في أكاديمية الحياة ، أنهل منها مواقف مفرحة كالشهد ومواقف شجية كالعلقم...
صارحتني أنني لن أنجح إلا إذا غمرت قلبي بماء القسوة وحذفت من قاموسي لغة الدموع ، وأن لا استكين لعواطفي إلا في مواقف ضرورية حتى لا أُتهم بأني بلا إحساس .

* * * * * * * * * * * * * * *


ـ2_ العمر: أخي أبا ميشال سألتني أختي ياسمينه سابقاً فحاولت التهرب والتملص من الإجابة ولكن أنت لي بالمرصاد .. حسناً .أبلغ من العمر 21 ربيعاً من خوضي في غمار هذه الحياة .

* * * * * * * * * * * * * * *


ـ3_ الهواية : كتابة النصوص الأدبية وتذوق الشعر والرسم وقراءة القصص ..

* * * * * * * * * * * *


ـ4_ الإقامة : في بلاد الحرمين ومهبط الوحي .


* * * * * *




ـ5_المدينة التي تسكنين .... و المدن التي تسكنك :

ـ المدينة التي اسكن بها : في ( العاصمة ).

ـ المدن التي تسكنني : ( ُمدن الخيال ) حيث الحرية والأمآن وتحقيق المستحيل ، فلا أحد ينصب نفسه رئيساً عليّ بالقوة ... فأطير واحلق بجناحين أبيضين ناصعين كالثلج إلى كبد السماء فأعتلي وأعتلي إلا مالانهايه ..


* * * * * * * * * *


ـ6_هل تحبين القراءة ....؟؟؟ لمن تقرأين ...؟؟؟

نعم أحب القراءة _ للشاعر عبدالرحمن العشماوي ، حيث ينقل الواقع من خلال أبياته ،وعائض القرني ، ونجيب محفوظ وعلي السروجي ونجيب الكيلاني والكثير الكثير من الكتب العلميه والهادفه التي تقع عليها يدي .



* * * * * * * *


ـ7_ هل تحبين الموسيقى ...؟؟؟ و لمن تسمع شمسنا الغالية ..؟؟؟

في الحقيقة أنا أحب الهدوء ولا أسمع الموسيقى النشاز ولا التي يزعمون انها بالهادئة ، أحب أن أُصخي سمعي للذي تسلى به روحي وتفيض إلى أن تصل إلى الغمام ..

أعدك يأبا ميشال أن أسمع الموسيقى إذا كان من ورائها هدفُ سامٍ ، فتدعوا النفس إلى المعالي وترتقي بها في سلم الحياة .


* * * * * * * * * *


ـ8_ ما رأيك بتسلل الحضارة الغربية المستمر إلى المجتمعات العربية ...؟؟

رأيي ؟؟! وهل إذا ابديت رأيي وكان صواب سيُأخذ على محمل الجد وينفذ ...
وماذا يفعلون برأي عربية مقهورة ومكسورة الجناح في هذا الزمن الذي طغى فيه الأمريكان ، ومرغوا فيه أنوفنا بالتراب وجعلونا تُبعاء لهم بالقوة ، وكأنّ لاشخصية لنا أو حضارة ، أوهمونا أنهم مصدر التقدم والعولمة ، سرقوا حضارتنا ونسبوها لهم وأصبحنا مضرب المثل في الضعف والقهر عند شعوب العالم ، زمن إستأسدت فيه القرود وأصبحت الغربان فيه صقورا ...
إنّ قوتنا في ديننا ... ولكن انحللنا عن الدين .. هذا حقنا وما جاءنا والقادم أعظم ......



رأيي في الحقيقه إنه ليحزنني ان أرى هذا الجيل يأخذ من الحضارة العفنة كل ماتقع عليه عينه دون التفكير هل هو نافع أم ضار؟ فالصواب في رأيي أن نأخذ المتسلل الجيد من هذة الحضارة الموهومة ونترك الرديء ونترفع عنه...

* * * * * * * * * *


ـ 9_ لحظة من عمرك لا يمكن أن تنساها شمس لا تغيب ..؟؟

لحظة دمعت فيه عيني وحلقت فيها روحي ، وانتشتني مشاعر إيمانية لايمكن أن أنساها لحظــة دخــولي إلى حـــرم الله لأول مرة ، ومشاهدتي لقـبـلـة المسلمين بحلتهاالسوداء المذهبة المليئة بالهيبة والوقار .


* * * * * * * * *


ـ10_ و شخص بصم في حياتك ... حدثينا عنه ...؟؟؟

قـعـيـد هَّـز العـالـم رغم ضعفه ،وصل إلى السَّحاب بهمةٍ وهو لايستطيع الطـيران ، بصم في حياتي وقادها للأفضل ، نظرتي له نظرة إجلال وإكبار ..

حمل لواء هذه الأمة فساقها للأمام رغم الصِعاب إلا أنه رجل نبيل وفارس مِغوار ....
وفي صبيحة أحد الأيام غاب عن هذه الدنيا وحانت ساعة وداعه وراحته ، فأهتزت الأمة لإغتياله
ففارت دماء الحقد وتناثرت أشلاء الثأر ، ووالله لقد بكيت بكاءً لم أبكه على أحد قبله ، وتمنيت لحظتها أن أثأر له أن آخذ بحقه تخيلوا ... تمنيت أن أصبح كتلة نارية شديدة الإنفجار ، فأنفجر فأقضي على كل واحد من جنسهم ....


ولا زلت إلى اليوم أبكي واحداً مثله .


أختكم
**شمس**

**شمس لا تغيب**
09-27-2006, 05:42 PM
أخي الحالم هذه هي البداية ، الله يستر من النهاية .....

1_ ماذا اضافت الشبكة العنكبوتية لشمس وماذا اخذت منها ؟


ـ بالتأكيد أضافت لي الكثير وأخذت مني الكثير ، إن لم تضف لي الجيد ستضيف لي الرديء ..

ـ أضافت لي عقد الصداقات الرائدة ، والمعلومة المفيدة ، وتنمية مواهبي ، التي لم يكن لها حس إلا على هذه الشبكة ، هذا هو الجانب الجيد .

ـ أخذت مني الأموال الطائلة ، وإهدار الوقت احياناً بلا طائل ، وسرقة الجو العائلي الدافيء مني.




أختكم

**شمس**

الزهراء
09-28-2006, 08:36 AM
[CENTER]

http://www.d-alyasmen.com/vb/download/410-1154678605.gif

حبيبتي عقيلة..
اختيار ولا أورع, دوماً متميزة
وتأتين بالأجمل..
من العمق أشكرك على هذا الجمال
وعلى اختيار ذا الجمال...

http://www.d-alyasmen.com/vb/download/410-1154678605.gif

غاليتي /شمس..
كم نحن سعيدون بهذا اللقاء..؟!
واسمحي لي أن أسألك بعض الأسئلة الخفيفة:

1/ ماذا تعني لك الأمور التالية:
الشِّعر/
الشّمس/
القمر/
النجوم/

2- ما هي الأكلة التي تحبينها..؟

3/ ما رأيك بزهراء, ومااذا تحبين وتكرهين بها..؟!

4/ مار أيك بدرب الياسمين وهل ترين أنّه بحاجة
لشيء ما أو ينقصه شيء ما..؟!

سعيدون نحن باستضافتك..
وكل عام وانت بخير...


***
تحياتي..
الـزّهْرَاءُ..الصَّغِيْْرَةُ
http://www.d-alyasmen.com/vb/download/410-1154678605.gif

الحالم
09-28-2006, 08:44 AM
اشكرك يا اخت شمس على الاجابات والحضور الكريم وكل عام وانت بخير ،،

استرعى انتباهي ذكرك للاديب نجيب الكيلاني يرحمه الله ، وكانت لي صحبة طويلة مع رواياته واعمالة القصصية ، واكثر ما علق بذاكرتي من اعماله الروائية
رواية( قاتل حمزة ) وكانت رائعة بكل المقاييس وتصويرها الرائع لنفسية وحشي وبحثه عن الحرية ....
وايضا روايته الاخرى ( عمر يظهر في القدس ) وهذا ايضا من الروايات التي لا انسها له .

* ماهي الرواية التي احببتها دون غيرها لنجيب الكيلاني وماهو السبب ؟
* ماهي طقوسك في كتابة النصوص ، اي هل هناك اجواء خاصة للكتابة لديك ؟
* بوصفك كاتبة وقرأت للعديد من الكتب لكلا الجنسين الرجال والنساء
هل هناك فروقات في الكتابة بينهم والتعبير ؟
* ذكرتي ان لك ولع بالرسم فهل لديك لوحات وهل سوف نرهاعما قريب :)

تحياتي

أبو ميشال
09-28-2006, 10:58 AM
شكرا لك صديقتي على الرد
و لكن
و بصراحة
تفاجأت برأيك عن الاحتفال بعد الميلاد
و على كل احترم رأيك

**شمس لا تغيب**
09-28-2006, 03:39 PM
أخي العزيز أبا ميشال ، شكراً لمرورك العطر ، وبالنسبة لموضوع عيد الميلاد لم أرى فيه مايفاجيء .....
فما هو العجب العجاب الذي وقعت عليه عينك ؟؟ 9

**شمس لا تغيب**
09-28-2006, 03:49 PM
شكراً أختي روعة على هذه الأسئلة المتعبة و الطووويلة ، لكن مادام من روعة فلا يهم أنتِ تؤمري أمر ....

وهذه إجابة على أسئلتك ياسيدتي :

1-ماهو أفضل بيت شعر قرأتيه؟

إنما هي أبيات وأبيات ولكن هذا مايحضرني ...
ملىء السنابل ينحنين تواضعاً
والفارغات رؤوسهن شوامخ

وأيضاً بيت شعري لطالما لحنته بلحن شجي .....
إناَّ لقومُُُُُ أبت أخلاقنا شرفاً
أن نبتديء بالأذى من ليس يؤذينا
.................................................. .................................................. ...................

2- كلمات او بيت شعر لهم اثر عميق بنفسك؟

لاتعيشي في المباديء بل عيشي واقعك فأنت ِ تريدين من الناس مالا تستطيعين فكوني عادلة .......
.................................................. .................................................. .............
3- كلمة عند سماعك لها تختلج اعمق اعماقك ؟

( الـحــب )

الحب ليس رواية شرقية * * * بأريجها يتزوج الأبطـال
لكنه الإبحار دون سفينة * * * ومرادنا أنَّ الِوصّال محال
.................................................. ............................................. ................
4- كتاب او نص احسست انه يتكلم عما في صدرك؟

كلمات خرجت مني في لحظة إنكسار ولازلت إلى الآن استشعرها .....

* كتمت الآمي في قلبي حتى خُلته سينفجر ....
* بحت بها على أحبتي فضاقوا ذرعاً مني ومن أحزاني ....
* فسكبتها على الورق فنفذ الورق وجف الحبر ....
* فناجيتها إلى خالقي فلم أجد غيره سميع مجيب معين ....
.................................................. .................................................. ...............
5- اخر كتاب قرأته ؟(نتمنى نبذه عنه)

آخر كتاب قرأته هو ( الرحلة إلى الإسلام ) لمراد هوفمان ، لمن لايعرفه هو دبلوماسي
ألماني قرأ عن الإسلام فأعجب به وبسماحته وعدله وأحكامه ، فأخذ يدرسه ويطبق أحكامه عملياً ولم يشعر إلا وقد أعتنق الإسلام .

.................................................. .................................................. ..............
6- -كم من الوقت تعطينه للقراءة؟

متى ماأغدق عليَّ الفراغ بشيء من عطاياه .
.................................................. .....................................
7- اي مجال من المجالات يستهويك للقراءه فيه.؟

يستهويني كل ماهو جميل ويستحق القرأءة ... فإن شئتي فشبهيني بالنحلة ، التي تطير فتمتص الرحيق من مختلف أنواع الزهور الفواحه .


.................................................. .................................................. ...............
8- ماذا تعني لك الصداقة او العلاقات بين الطرفين؟

ترابط أخوي بين الأصدقاء وذلك على حسب السن والنوع فهي حقاً ترابط بالروح
أو الفكر أو الجسد .
.................................................. .................................................. ...............
9- هل يتحول المحبين الى اصدقاء عند زوال الحب بينهما؟

ربما وذلك يكون على حسب شخصية المتحابين إذا كانت متسامحة ومتفانية وتسعى
لإسعاد الغير في سبيل عذابها النفسي .
.................................................. ...................................
10-متى وبأي سلوك يلفت نظرك الشخص؟

بالإبتسامة الرائعة والبشاشة والسماحة والنظرة الواثقة والمتفائلة والفكر الثاقب الناضج
الذي ينظر لآعالي الأمور لاإلى سفاسفها ، ويسعى لنشر النور والطريق الصحيح في
المجتمع الذي كثر فيه اللغط والشجار .
.................................................. ..................................
11-شخص تتمنين سماع صوتة او حضوره عند لحظة الضيق؟

( صوت الحق في زمن الظلم والبؤس )
.................................................. ..............................
12- احساسك بهذة:

أ- رؤيتك لامك وابيك.

شمس وقمر .... بديعي المنظر .... أمُُ حنون وأبُُ موقر .... ملأا البيت حبُ وسمر

وأبعدا عنه كل حقد وكدر ..... كأنهما بلبلين على غصنٍ مُخضر .... وحولهما

ماء وورد وزهر .... أدام ربي هذا المنظر .... لتصبح أيامي عيد بالود مُزهر .
.................................................. ...........................................
ب- أم وطفلها تشحذ.

منظر مؤسف يندى له الجبين ويتفطر له القلب وترتعش لأجله العواطف ، مالأمر ياترى الذي
تركها تذبح كرامتها وتذل نفسها ، من أمرها بذلك ؟من المُلام على ذلك ؟ أهو هواية متبعة أم فقر
موحش مُقمع !!.
.................................................. ......................................

ج- طفل يبيع المناديل و الماء عند الاشارة.

هذه الظاهرة متفشية بشكل كبير ويجب القضاء عليها في أقرب وقت ، ولا أظن أن الحاجة
دعته لذلك ، بل من باب الهواية أو الإدمان ، أو لابد أن وراء هذا الطفل دفع قاسي من قلوب
باطشة ، ، او ربما يكون الفقر دفعه لذلك ..
.................................................. ........................................

د- طفل غير معتنية امه به يعني غير نظيف ماذ تحسين ونصيحتك لها.

نظرتي للطفل نظرة إشفاق لحاله وسخرية من أمه المهملة ، فشخصية وطبائع الأم تظهر من
خلال أطفالها .
نصيحتي للأم / الهذه الدرجة بلغ بك هذا الإهمال ، أم عجز وتكاسل عن المسؤلية ، إذا كنتِ
لاتتحملي أن تعتني به ، فحري بكِ أن تتحملي الإنتقادات التي ستأتيك .
.................................................. ....................................

13-ما رأيك بمن يثير الفتن المذهبية ؟

حاله كمن يشعل فتيل المدفع ويقف أمامه ....

.................................................. ......................................

14-ما رأيك بالمستوى الثقافي والديني في بنات جيلك ؟

مع ضحالتها وقلتها إلا انها تُبهرك بعذوبتها .
.................................................. ...................................

15-هل نعمل لنبني اسره ام هل نعمل لنهدم مجتمع ؟

بلا شك نعمل لنبني أسرة حتى نعيد تشييد مجتمع بأكمله .
.................................................. ................................

16-وهل تعتقدين ان عمل المرأة خارج منزلها اهم وافضل من عملها داخل منزلها ؟

بالتأكيد عملها في منزلها أْءمن وأفضل .... ولكن إذا دعت الحاجة للعمل خارج المنزل تعمل .
.................................................. ................................................

17- وماهو دور المرأة الاساسي هل هو بناء اسره ام بناء مجتمع ام بناء ذاتها؟

المرأة هي كفيلة أولاً ببناء ذاتها فإن صلحت ذاتها فشيء طبيعي أن تبني أسرتها
وإن بُنيت الأسرة ستشاد بنيان المجتمع .
.................................................. .........................................

18-هل تضايقتِ من كثرة الاسئلة ونوعيتها..ان كانت الاجابة بنعم نرجوا التوضيح

مادام أن وراء هذه الأسئلة الطويلة فائدة ترجى فلا بأس ............

...............................................

أختكم
*شمس*

**شمس لا تغيب**
09-29-2006, 04:52 PM
عزيزتي الزهراء وأنا ايضاً أسعد بهذا اللقاء وأشكركِ على أسئلتك اللينة .....


أما بالنسبة لأسئلتك فهذه إجابة عليها :

1/ ماذا تعني لك الأمور التالية:

الشِّعر/

كنهرٍ عذبٍ رقراق ... إزدان سِحراً في الآفاق ...

بخريرٍ يُطرب سمعي ... وبلونٍ نيليٍ قاني ....

فأرشف منه لأُروي ظمأي ... فأنهل حتى أشبع ...

فأغني أُغنية النهر ...

يانهراً عذباً مِـعـطـاء *** يانـهـراً يُعـطي بسخـاء
أنهل منك حتى أروى *** فأُغني لك شكراً وثناء
هذا حالي مع الشعر .

.................................................. ...

الشّمس/

شروقها يعني لي الأمان .. وتدخل لنفسي الإطمئنان ..

فبأشعتها تزيل وتطرد الظلام .. وتبعث الدفء والحنان ..

فتتزين الدنيا بحلةٍ صفراء نقية غايةٍ في الأناقة والجمال ..

فتغني بلحنها الأطيار ...

وتفوح بأريجها الأزهار ..

وتموج بمائها البحار ..

فتعلن للبشر من خلال أشعتها الذهبية ...

( أنْ هيا هبوا انفضوا غبار النوم والكسل ..هيا للجِد والعمل ..

هيا لنزرع الأرض والحقل .. هيا لنشيد الأوطان ..

ولنبث في الأرض الخير والأمان )

.................................................. ..............

القمر/

جُرمُُ لطالما تغنى بشكله الشعراء ....
وأنس لمسامرته العشاق ....
وأشتكى البعد إليه المشتاق ...
وفرح بمصاحبته مسافر بطريق شاق...
وحادثه صاحب حزن وسهرٍ وأرق ....

بكماله ... يجذبك بجماله ودلاله
وبنحلانه ... يزيدك عجباً وتأملاً

في عتمة الظلام تجده هناك في كبد السماء ...
شامخ في عزةٍ وإباء .. متمركز في أنفةٍ وكبرياء...

أقصى الجمال وصفوه به ليلة تمامه ...
فما أبهاه في ليلة كماله ...

.................................................. .......

النجوم/

لطالما كرهتها في صغري وأخافتني ...
فأسأل أمي بكل براءة ...
لماذا يا أمي تسقط علينا ؟
أتريد أن تقتلنا ؟ ماذا فعلنا لها ؟
هل آذينا صغارها ؟!


أما الآن / فبشكلها البديع المبهر حين تتناثر في صفحة السماء
فترسم أجمل لوحة بديعيه أتقنها أعظم مبدع ..

فهي تزين السماء وتزركشها وتلبسها أجمل حُلةٍ رأتها عيني
فما أبهاها حين تسقط .. لقد أحببتها بل عشقتها عندما علمت
أنّ وراء سقوطها غاية في قمة النبل والشرف ..
ترشد التائهين في غياهب الصحراء ..
وتقويم للشهور والأيام ..
فما أعظمها من آيةٍ في كبد السماء..

.................................................. .......................

2- ما هي الأكلة التي تحبينها..؟

أُفضل ( الكِبه ) بأنواعها .
وأيضاً الشطائر الخفيفة التي أعملها بيدي.

.................................................. ..................

3/ ما رأيك بزهراء, ومااذا تحبين وتكرهين بها..؟!

أُشبهها بزهرةٍ حمراء زكية فواحةً نقية ..
يفوح شذى عبيرها في أرجاء المكان ..
فينتشي روعةً وعطراً وأريجاً لمقدمها ..

فتسكب أدباً ..
وتغني شعراً ..
وتتذوق فناً ..
وتبدي رأياً ..
وتتقن رداً ..

فا أردت بالإبداع ثوباً ..
وأزدانت بالحسن منطقاً ..
فهرع الكل ليذوق من رحيقها ..

لست أُماري في كلامي ..
أو أُبالغ في مديحي ..
أو أنافق في حديثي ..
فهذا هو الواقع وعين الحقيقة ...

ُأحب فيها ذكائها ونظرتها اللمَّاحة والواثقة ..
وكفاحها وإلمامها بالأدب والذوق ..
وتعلقها بالأمل والرجاء رغم الإنحطاط ..
هذا ما اراه من خلال كتاباتها وأحبه فيها ..

أما مااكره فإلا الآن لم أرى منها شيئاً أكرهه .

.................................................. ..............

4/ مار أيك بدرب الياسمين وهل ترين أنّه بحاجة
لشيء ما أو ينقصه شيء ما..؟!


أظنه يعجبني كما هو ..
فنظرتي له كنظرة الأم لطفلها ..
فهو دائمــاً جميل بنظرها ..

..........................................

أختكم
*شمس*

**شمس لا تغيب**
09-29-2006, 05:07 PM
أخي الحالم / لاشكر على ماهو واجب ... وأنت بألف خير .


وهذه إجابة على أسئلتك أرجو أن تحوز على رضاك ....


1_* ماهي الرواية التي احببتها دون غيرها لنجيب الكيلاني وماهو السبب ؟

لقد قرأت له ( قاتل حمزه ) أوافقك فقد كانت قمة في الروعة وأظن أنني أحببتها .

وقرأت له ( حكاية جاد الله ) تتكلم عن شخصية جاد الله السجَّان إن كنت لاتعرفه فهو مجرم عتيد

يستغل الشعب ويمتص دماء الضعفاء ، وبالأخير كان مصيره السجن ، كانت رائعة .

وأيضاً قرأت ( أهل الحميدية) لشخصية اسمه عبد المغيث لم أُ تمها بعد ولكن بدايتها مشوقة .

.................................................. .................................................. ..........


2_* ماهي طقوسك في كتابة النصوص ، اي هل هناك اجواء خاصة للكتابة لديك ؟

ليس هناك طقوس معينة ولكن حبذا لو كان في مكان هادىء بعيداً عن الضوضاء

وبإنارة خافته .

.................................................. .................................................. ....

3_* بوصفك كاتبة وقرأت للعديد من الكتب لكلا الجنسين الرجال والنساء
هل هناك فروقات في الكتابة بينهم والتعبير ؟


كـاتبه ؟؟ !!
لست سوى فتاة متواضعة أُترجم مايجول في مشاعري على الورق .

ربما تكون هناك فروقات .. فمن وجهة نظري للأغلبية فإن الرجال
تكون كتاباتهم سطحية ، أما النساء فأعمق ..

والنساء تكون لديهن دقة في الوصف والتعبير ، أما الرجال فربما
يخفقون ..
ولكن من المؤكد أنه يوجد من يحسن الكتابة والتعبير من كِلا الجنسين
فقط هذه وجهة نظري نقلتها ....

.................................................. ......................

* ذكرتي ان لك ولع بالرسم فهل لديك لوحات وهل سوف نرهاعما قريب

ولع ؟!! من قال ؟ أنا لم أذكر ، فقط هواية أمارسها وقت الفراغ ..

بإذن الله سترونها متى ماحانت الفرصة .

...............................................

أختكم
*شمس*

عقيلة
09-30-2006, 09:45 AM
أختي الكريمة : شمس
بداية اسمحي لي أن أهنئك على سيطرتك على الموقف تماماً
وإجادتك فن التلاعب مع الكرسي بذكاء .. ولباقة معهودة منك .

وسأكتفي بفيض مما يجود يه فكري الآن ..

* ذكرت في معرض حديثك أن الكتابات النسائية دائما تكون أعمق من الكتابات
الرجولية .. فهل نجد هنا تأييدك لتصنيف الأدب ضمن الجنس ( رجل / امرأة ) ؟
ومن هي كاتبتك المفضلة ؟ وما الذي يعطي طابع العمق لكتابات المرأة ؟


* دوما هناك نقلات في حياة المرء .. نقطة تحول في تفكيره ونظرته للأمور
وتشكيل شخصيته .. فهل كانت لشمس هذه النقطة ؟ وما الذي أكسبته لها ؟

* في رواية ( الآلهة عطشى ) تطرق الأديب الفرنسي إلى مساوئ الثورة بعكس
غالبية الكتاب الذين كانوا يؤيدون بقوة الثورة الفرنسية وما أدت إليه وفي حكاية
اناستازيا تم التعرض لمثل هذا الأمر .. بينما نجد نبينا الكريم (ص) يوجه المجاهدين
ويوصيهم بوصاياه الإنسانية .. كيف تضعين المقارنة في هذا الشأن وعلى أي أساس ؟


* أضيفي تعليق بسيط لهذه الأقوال :
- رب يوم بكيت منه فلما .. صرت في غيره بكيتُ عليه .
- قول الرسول الأكرم (ص) : عفوا تعف نساؤكم .
- العرب هم مصدر الإرهاب لأنهم لم يتركوا أحد لم يتهجموا عليه وأتمنى لإسرائيل أن تبيد حزب الله. ( توم كروز )
-easy com ,easy go

* ذكر مصطفى محمود في أحد كتبه أن هناك حاجة ملحة للانسان غير حاجة
البطن والجسد .. هي حاجة أسمى .. وهي حاجته للدين .. فلماذا الدين ضرورة
حتمية للإنسان ؟


أرجو أن لم أكن ضيفة ثقيلة .. كي أعود مجددا بما يليق وسنا نورك ..


أرق التحايا

**شمس لا تغيب**
10-04-2006, 04:03 PM
شكراً أختي عقيلة على هالأسئلة الغثـة والسمينة وآسفة على التأخير ...


وهذه إجابة على كل اسئلتك :


_1_ ذكرت في معرض حديثك أن الكتابات النسائية دائماً تكون أعمق من الكتابات الرجولية
فهل نجد تأييدك لتصنيف الأدب ضمن الجنس ( رجل/امرأة) ؟
ومن هي كاتبتك المفضلة ؟ وماالذي يعطي طابع العمق لكتابات المرأة ؟


نعم أنا ذكرت في معرض حديثي أنّ الكتابات النسائية أعمق لا أُنكر ... ولكن هذه وجهة نظري التي أؤمن بها أنّ النساء أجود وأعمق ولا أنفي انه لايوجد من يجيد الوصف بعمق من الرجال ، ولكن أعتقد أنهم قِِلة ...
فلذلك لن أكون عنصرية في حكمي وتأييدي ولكن ... الأجود تعبيراً ... والدقيق وصفاً ... والمحلق في سماء الإبداع والتميز... والماهر بتشكيل الكلمات لتبحر في بحر الخيال وتغوص لتنتج جُملاً ندية تستحق القراءة والمتابعة فهذا الذي يدخل ضمن تأييدي ..

ومن هي كاتبتك المفضلة ؟

كــاتبتي / هي التي تستطيع وبمهارة خطف بصري إلى كلماتها فتحاكي عقلي ووجداني وروحي وتتقن فن
التلاعب بعواطفي حتى أُصبح أسيرةً لكتاباتها ..

وماالذي يعطي طابع العمق لكتابات المرأة ؟

( العــاطــفـة ) التي تحيط بها وتلفها وتقيدها حتى إذا أرادت الفكاك وجدت أنها مأسورة في شباكها مهما مثلت القسوة في تصرفاتها ...

وأيضاً نظرتها لأمورٍ هي تافهة بنظر الرجل أحياناً ... ولكنها مهمة بالنسبة لها وقد تكون مهمة فعلاً ..
وتعطي طابع العمق لكتاباتها ... فتستطيع أن تصف مايحيط بها أو ماتريد وصفه بمهارة تفوق وصف الرجل .

--------------------------------------------------------------------



_2_ دوماً هناك نقلات في حياة المرء ... نقطة تحول في تفكيره ونظرته للأمور
وتشكيل شخصيته ... فهل كانت لشمس هذه النقطة ؟ وماالذي أكسبته لها ؟

في هذه الدنيا ... كنت هائمة على وجهي ... لاأبالي بما يحدث أو يكون ... يعيش من يعيش ويموت من يموت ..
حتى أفقت من سكرتي ... فأخذت أنظر واتأمل وأفكر ... فأقبلت على القراءة بنهم لأشبع فضولي عما يحدث حولي من أمور ... فكلما رأيت شعباً مسالماً يُغتال بقسوة تأثرت ... فأكتشفت أنّ عندي حس مرهف ...
وغيرة جامحة على الدماء المسكوبة والبلدان المنهوبة .. فأجتمعت وأجتمعت حتى إنفجرت فسال الحبر على الورق
لأول مرة وكان ذلك من أجل فلسطين الحبيبة .

_ أكسبتني حب القراءة والإستكشاف ومحاولة البحث والتنقيب عن المجهول .. وأيضاً صقلت موهبتي فدفعت
بقلمي للأمام فشكلت شخصيتي وجعلتني أكثر عقلانية وإتزاناً ودراية بالأمور فنمت عندي طابع التفكير المطول
وحب الخيالات والأحلام ، فأحياناً أنسى نفسي لأني أبحر وأغوص في ذلك العالم الهادىء الحالم وأتخيل وأحلم
حتى اسلى بها ولو بضع دقائق عن بعض آلامي التي مصدرها قسوة العالم ومشاكله .

---------------------------------------------------------------------


_3_ في رواية ( الآلهة العطشى ) تطرق الأديب الفرنسي إلى مساويء الثورة بعكس
غالبية الكتاب الذين كانوا يؤيدون بقوة الثورة الفرنسية وماأدت إليه
وفي حكاية ( أناستازيا ) تم التعرض لمثل هذا الأمر بينما نجد نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم
يوجه المجاهدين ويوصيهم بوصاياه الأنسانية كيف تضعين المقارنة في هذا الشأن وعلى أي أساس ؟


قرأت سؤالك مراراً وتكراراً فلم أجد أي مجال للمقارنة بين شقيه ...
فما الرابط بين الثورة الفرنسية ووصايا الرسول صلى الله عليه وسلم لمجاهديه ؟!
فربما يرجع ذلك إلى عدم إستيعابي لسؤالك .

--------------------------------------------------------------------

_4_ اضيفي تعليق بسيط لهذه الأقوال :

أ/ رب يوم بكيت منه فلما
صرت في غيره بكيت عليه


هكذا هم بنو البشر ... لايعرفون قيمة الشيء إلا إذا ولى وخبا نجمه ...

________________________________

ب/ قول الرسول الكريم : ( عفوا تعف نساؤكم )

( هذه بتلك) ستكون جواباً مناسباً وعادلاً وجزاءً رادعاً لكل من تلاعب بأعراض الناس ..
فليكن متأكداً ومستعداً لسماع تلك الجملة .
________________________________

ج/ العرب هم مصدر الإرهاب لأنهم لم يتركوا أحد لم يتهجموا عليه وأتمنى لإسرائيل أن تبيد حزب الله
< توم كروز>

راجع معلوماتك ياتوم ... فرؤساؤك يقولون غير هذا ( فالإسلام ... هو وحده الإسلام مصدر الإرهاب !!)

أما من ناحية التهجم فصدقت فالعرب لم يتركوا أحد لم يتهجموا عليه .. لكن هجومهم كان ومازال مجرد قذائف
كلامية وصواريخ لفظية أغلبها لاتقدم ولاتؤخر ..

فعجباً لقومك وحلفاؤهم يبيدون بذخائرهم شعوباً ... ويزهقون أرواحاً ... لمجرد مفرقعات كلامية من قلبٍ مقهور

أرأيت ... إنها حرب غير متكافئة بكل المقاييس إلا إذا رأى كبيركم العكس .
___________________________________
د/ Eesy come ,easy go


No No , I do not accept these words. It is not a condition, you have for example the money it comes slowly as a tortoise and runsaway rapidly as a gazelle



--------------------------------------------------------------------


-5- ذكر مصطفى محمود في أحد كتبه أن هناك حاجة ملحة للإنسان غير حاجة البطن والجسد هي حاجة أسمى وهي حاجته للدين ...فلماذا الدين ضرورة حتمية لللإنسان ؟؟


غارق في الوحل من رأسه إلى أخمص قدميه ..حاله مزرية ومثير للشفقة .. يعاني من اضطراب نفسي وضنك وضيق ..تارة يضحك ويقهقه ثم يتبعها بعويل ونحيب طويل يفتت الأكباد..
ثم لايتوانى حتى يغوص ويغوص يريد أن يسلي نفسه .. فيلطخ جسده بالطين والقذارة حتى يكاد أن ينهار ..
فيأتيه من رحِمَه..فينتشله من القذارة والظلام ....
فيدله على من منبع ماء صافي فيقول له: انهل منه حتى تروى واغتسل حتى تصبح نقياً طاهراً..
فيتجه إليه بخطىً ثابتة فيرتشف منه فيزول مابه من الضيق والضنك وتحل السعادة والهناء ..
فيغتسل فتزول أوساخه ويحل محلها الحسن والنضارة.....
فينظر للسماء نظرة شكر ٍ وامتنان على انقاذه رغم انه عبد آبق مذنب ذليل منكسر ضعيف عائد الى سيده بعد سنين من الهرب والعصيان والمبارزة ....
فتغمر عينيه الدموع دلالة على الندم وتأنيب الضمير والحسرة ولتغسل القلب المعنّى المثقل بالآفات والذنوب والقسوة ..وتجليه حتى يعود رقيقاً رحيماً كما كان سابقاً...
فيخر بجسده على الأرض ساجداً ممرغاً وجهه وأنفه بالتراب (آيةٌ في قمة الذل والإنكسار والخضوع للغفور الرحيم) ويدعوه من قلب ٍ مخلص تائب أن يقبله في ركب التائبين....
انتهى من سجدته الطويله وأخذ ينفض التراب عنه وقد سعد أنه حظي برضى ربه وجلاء ذنوبه كيوم ولدته أمه ...
ثم أ خذ يقول ويؤكد بكل حبور وسرور:

نعم فالدين بمثابة الروح للجسد ، فهل يعقل أن يعيش الإنسان بلا روح ؟؟!



أختكم
*شمـــس*

عشتار
10-05-2006, 12:46 PM
استضافة جميلة, ورائعة..
ووخطوة جميةل كنا ننتظرها
أختي شمس لا تغيب حقا لقد امتعتنا بإجاباتك الشيقة
ولك مني هذه الأسئلة
1- في هذه الأجواء الروحانية التي نعيشها في رمضان
هل تضعين لنفسك برنامجاً خاصا, أو تلزمين نفسك بشيء
وماذا يعني لكِ هذا الشهر الفضيل..؟
2- حدثينا عن بعض الذكريات الجميلة التي مرت بحياتك
وأخرى حزينة ...؟
ولك الشكر
عـــــشـــــــتار

**شمس لا تغيب**
10-08-2006, 05:13 PM
أولاً : شكراً لكِ ياأخت عشتار على مرورك الكريم ، وأسئلتك الراقية ، وعذراً على التأخير وياما اعتذرت على تأخري ولكن الظروف تكون فوق طاقاتنا احياناً ....


وهذه إجابات على أسئلتك أختي الكريمة :


1/ في هذه الأجواء الروحانية التي نعيشها في رمضان هل تضعين لنفسك برنامجاً خاصاً أو تلزمين نفسك بشيء
وماذا يعني لك هذا الشهر الفضيل ؟


ـ في الحقيقة ... لاأضع أي برنامج خاص ، لأنّ رمضان نفسه هو الذي يحتم علينا إتباع طقوسة ، وأجواءه الروحانية الغاية في الترتيب والنظام .


ـ يعني لي الكثير ففيه تجديد للعلاقة مع الله بترك الأعمال التي تغضبه وفعل الأعمال التي ترضيه ، أي إصلاح النفس وتنقيتها وتهذيبها في هذا الشهر الفضيل الذي تتنزل فيه الرحمات .. وتتضاعف فيه الخيرات ..وتكبر فيه الهمم لتحصيل الطاعات .. والتنافس في جني الحسنات .. للفوز برضا رب الأرض والسماوات ..

فلا يكون الجد والعمل في رمضان فقط دون سائر أشهر العام ، فلنجعل رمضان هو الدافع للتوبة والإلتزام .


_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _


2/ حدثينا عن بعض الذكريات الجميلة التي مرت بحياتك وأخرى حزينه ؟


* ( المـفـرحـة ) *

في ذلك اليوم أشرقت فيه الشمس شروقاً غير عادي بالنسبة لي ، وغرد البلبل لحناً لم أسمع مثل رقته وعذوبته
من قبل ، وفاحت الزهور أريجاً شرحت بها نفسي وطاب بها أنسي ..
فغنت الدنيا بعيني ولبست أجمل الحلل وتعطرت بأجمل العطور .. فأصبحت لاأرى إلا السعادة ولا أنطق إلا بالحبور.. فأشعلت الأضواء .. وعلقت الزينة .. وفاحت البخور .. وجهزت الأطباق والعصائر..
وجاء الحضور .. فدقت الطبول .. فرقصت الفتيات .. وحلت البهجات .. وحانت التبريكات .. فطابت الأمسيات.. وذلك يــوم أن تخرجت من الثانوية العامة بنسبةٍ أثلجت صدر والدّي.


* * * * * * * * * *

# ( المحزنه) #


ذلك الرجل المسن التقي الطاهر الطيب لأبعد الحدود الذي رسم الزمن على وجهه لوحته فأبدع في رسم التجاعيد
والشعر الأبيض والظهر المنحني ..
ولكن رغم ذلك كان قوي وحنون في نفس الوقت ، صارم لكنه .. طيب ورحيم ..
عندما كنت طفلة كان هو أبي الثاني بالنسبة لي ، كنت العب والهو مع الأطفال ثم إذا لمحني بينهم ناداني بإسم محبب إليه ، فجريت نحوه كهرةٍ أليفة تحن إلى صاحبها ، ثم يجلسني قربه ويسامرني ويسألني ثم يدخل يده في جيبه ويعطيني مايجود به جيبه ، فأشكره واهب فرحة كأنما أعطاني كنوز الدنيا ..
ومرت السنين وكبرت .. ولم ينسني .. كنت أحبه رغم بعدي عنه ..
فألمت به الأمراض .. ولكن ذلك لم يمنعه من إعلاء كلمة الله ، كان صوته يصدح في السماء .. ( انني اسمعه الآن يرن في أذني) إلا أن ألمَّ به فشلٌٌ كلوي عجز عنه الأطباء ، واستحال التبرع لأنه كبير ولا يحتمل لأي عمليه ..
كنت أقول .. أنا أتبرع له ...أنا ... وأذرف الدموع وأدعي قي صلاتي يارب أشفيه ، إلا أن أشتد به المرض وأصبح لايعرف أحداً .. آتي لزيارته واسلم عليه يقول لي : من أنتِ ؟؟
فأحس بطعنات متتابعات في صدري ، وفي بعض الأحيان يبكي ويقول : سأموت كما مات والدي واخوتي فتهل الدموع على خديه النحيلتين ، فأحدث نفسي ويلي ذلك الرجل الطويل القوي يبكي ..؟!!
فأخذت حالته تتردى من سيء إلا اسوأ ، فنحل جسمه وأصفر لونه واكثر من ذلك تعبه النفسي ...
فذلك اليوم الذي يُغسل فيه ... لايعرفنا من شدة الألم ..
وفي آخر شعبان .. كان يفيق من نومه ويسألنا ... هل صمتم ؟؟!!
وقبل دخول شهر رمضان أسلمت نفسه إلى بارئها ولا تسألوا عن حالي ... لولا الإيمان بالقضاء والقدر لجننت..


جــدي لقد إشتقت إليك ... لقد إشتاق إليك مصلاك ومئذنتك ... إنها تنوح لفقدك ... لقد أفتقدناك ... وبكى لفراقك
الأصحاب .. وعظم لفقدك المصاب ... لقد مر على وفاتك سنتان ولم أنسك .

كنت إذا سمعت آذاناً مقارباً لآذانك .. اصدق نفسي واقول هذا هو .. انه حي لم يمت .. انهم يكذبون .

ولكن الحمد لله على قضاء الله وقدره .. آمَّنا بقضاءك ربي ورضينا .. الحمد لله على كل حال .

اسأل الله أن يسكنه فسيح جنانه.... وأن يجعله يصدح بآذانه في جنته .. وقد رد شاباً في ريعان شبابه وقد زالت عنه الأسقام ... إنه ولي ذلك والقادر عليه .

لقاؤنا ياجدي سالم في الجنة بإذن الله .


*شمس*

عقيلة
10-09-2006, 08:55 AM
_ في رواية ( الآلهة العطشى ) تطرق الأديب الفرنسي إلى مساويء الثورة بعكس
غالبية الكتاب الذين كانوا يؤيدون بقوة الثورة الفرنسية وماأدت إليه
وفي حكاية ( أناستازيا ) تم التعرض لمثل هذا الأمر بينما نجد نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم
يوجه المجاهدين ويوصيهم بوصاياه الأنسانية كيف تضعين المقارنة في هذا الشأن وعلى أي أساس ؟


قرأت سؤالك مراراً وتكراراً فلم أجد أي مجال للمقارنة بين شقيه ...
فما الرابط بين الثورة الفرنسية ووصايا الرسول صلى الله عليه وسلم لمجاهديه ؟!
فربما يرجع ذلك إلى عدم إستيعابي لسؤالك .



عذراً منك شمس الدرب 1
دوما كان لي التشعب دون الوصول للهدف

ما عنيته بالضبط ..
هو القذارات التي ترتكب باسم الحرب
من قتل وتخريب ..
من قتل النساء و الأطفال والشيوخ ..
من هدم المعابد والمساكن ..

بينما لو عدنا لوصايا الرسول للمجاهدين في حروبهم :
لا تجهزوا على جريح ..
لا تهدموا المعابد ...... الخ

فقط مقارنة قليلة بتوضيح يسير .. لو تفضلت ؟

وكل الشكر الجزيل لكِ


أرق التحايا

**شمس لا تغيب**
10-11-2006, 03:24 PM
شكراً ياعقيلة الدرب على التوضيح للسؤال فتفضلي الإجابه ، ارجوا أن تحوز على

رضاكِ..

كــان سؤالك كالتالي:


ما عنيته بالضبط ..
هو القذارات التي ترتكب باسم الحرب
من قتل وتخريب ..
من قتل النساء و الأطفال والشيوخ ..
من هدم المعابد والمساكن ..

بينما لو عدنا لوصايا الرسول للمجاهدين في حروبهم :
لا تجهزوا على جريح ..
لا تهدموا المعابد ...... الخ

فقط مقارنة قليلة بتوضيح يسير .. لو تفضلت ؟

__________________________________________________ ___________________





في ظلام الليل لمّا فارق الكون السكون ....

وانتشى الجو خوفُ ووجومُ وشجون ....

هذه تُخفي صِباها وهذا وجِل يحرس العرين ....

وتلك عِصابةُ تسرق في نهار مُستبين ....

لم تجد لها رادعُ أو حدٍ يقين ....


فقرُ مُدقع ... وجوعُ لاذع ... وليلُ مخيف ... ونهارُ كئيب ...

وجاهليةُ جامحة ... وإعتقاداتُ فاسدة ...

قتلُ وتشريد ... سرقة ُ وتخريب ... وأدُ وتنكيل ...

شربُ خمرٍ ولعب قِمارٍ وميسرٍ وفراغٍ وإستهتار...


* * * * *

حتى ظهر النـجــمُ في حُلكة الظلام .. لينيرعليهم .. ويرشدهم .. ويدلهم إلى الطريق الصواب ...

فكان في النهار شمساً وفي الليل نجماً ... بل .. بدراً .... يضيء ويشع ..

يفيض عليهم من النور والطهر ... ويرشدهم إلى طريق الحق والخير...

فيقول لهم ...

هذا طريق محفوفُ بالشوك ستردونه إن عصيتموني ...

وهذا طريقُ مُحاطُ بالزهر والعطر ستسلكونه إذا أطعتموني ...

فبمقدمه حلت البهجات .. وترنمت الصغيرات ( طلع البدر علينا ... من ثنيات الوداع )

وتجلت البركات ... وتنزلت الرحمات ...

فأوصاهم بكلماتٍ محفوظةٍ في سيرته ( إرحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء )

إجعلوا التسامح بينكم لِزاما ... والمحبة وساما ... والصدق مِنهاجا ...

والعدل شِِعارا ... والخير وحسن الخلق على رؤسكم تاجا ...

فأوصى بالشيخ والصغير ... والمرأة والجريح ... لاتقطعوا الأشجار ...

لاتهدموا المعابد ... لاتقتلوا من بصومعته ساجد ...

بل أرسوا الحق ... وأنشروا الخير ... فنحن أمةُ بُعثنا لِنُصلح لالنخرب ... لنبني لالنهدم ...


فسطع الحق والطُهر إلى أطراف المشرق والمغرب ...


وعلى حين غُرة ... غربت الشمس ... وإنطفأ النجم ... ولكن مازال الخيرُ سائر ...




صلى الله عليه عدد مانزل المطر .... وماتساقط من ورق الشجر .... وعدد يوم ظهر فيه نهارُ واسفر ....

صلى الله عليه عدد نجوم السماء .... وعدد الحيتان في الماء .... وعدد ليلةً ظهر فيها القمر وأضاء ....

صلى الله عليه وعلى آله وصحبه ومن والاهم أجمعين وتبعهم بإحسانٍ إلى يوم الدين .



*شمس*

عقيلة
10-12-2006, 11:08 AM
ممتاز أيتها الشمس المشرقة
طابعك خاص ومميز .. ويدل عليك ..
واسمحي لي طبعا باكمال النقاش .. أو الاستضافة ..

* كيف هي علاقتك بعلم الأبراج .. و إلى أي حد تؤمنين بها .. وما هو برجك ؟

* اسمحي لي و إن كانت الفكرة جريئة نوعا ما .. ولكن

عندما نقرأ الروايات ..في ذكر قضية الفتاة المغتصبة
وانحدارها في هذا الباب إلى الدعارة حيث ضياعها وفقدانها لأعز ما تملك
يجعلها تنساق في هذا الباب .. و إن كانت هناك نسبة كذلك فذلك
لا يعني التعميم ..حيث ما هو معروف أنها تحتاج لعلاج جسدي وعلاج نفسي طويل
يعيدها للتأقلم للحياة ..
برأيك ما الذي يجعل هذه الصورة القائمة عن ضحية المجتمع ولماذا دوما يتم
تحميلها اللوم كأنها قامت بدعوة لارتكاب هذه الجريمة فيها .. وكأن
الأمر تم برضاها ؟


* ما رأيك بـ :

- الأنانية

- النرجسية

- اعتماد المرأة على الخادمة الأجنبية في رعاية ابناءها




كل الشكر لك

أرق التحايا

**شمس لا تغيب**
10-14-2006, 03:47 PM
من خلال هذه الأسئلة لاادري ياعقيلة إلى أي مدى تريدين أن تصلي إليه ؟!!

ولكني أجبتكِ فأرجو أن تشبع هذه الإجابات فضولكِ 5


ـ * كيف هي علاقتك بعلم الأبراج .. و إلى أي حد تؤمنين بها .. وما هو برجك ؟


في الحقيقة علاقتي بعلم الأبراج ضئيلة جداً جداً ...

لعلمي ويقيني التام أنها خرافة وضعت للتسلية وإمضاء وقت الفراغ ..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ


2ـ * اسمحي لي و إن كانت الفكرة جريئة نوعا ما .. ولكن
عندما نقرأ الروايات ..في ذكر قضية الفتاة المغتصبة
وانحدارها في هذا الباب إلى الدعارة حيث ضياعها وفقدانها لأعز ما تملك
يجعلها تنساق في هذا الباب .. و إن كانت هناك نسبة كذلك فذلك
لا يعني التعميم ..حيث ما هو معروف أنها تحتاج لعلاج جسدي وعلاج نفسي طويل
يعيدها للتأقلم للحياة ..
برأيك ما الذي يجعل هذه الصورة القائمة عن ضحية المجتمع ولماذا دوما يتم
تحميلها اللوم كأنها قامت بدعوة لارتكاب هذه الجريمة فيها .. وكأن
الأمر تم برضاها ؟



ـ عندما أرخى الليل سدوله .. وغاب البدر في ليلة تمامه بسحب قاتمة .. وهبت رياح هوجاء عاصفة ...
وأصبحت الدنيا سوداء كئيبة .. أخذ الكون بأجمعه يسبح في موجة من النوم .. إلا من صراصير تزعج وتؤنس في الوقت نفسه ..
كنت واقفة على الشرفة وحيدة اتأمل ..
بنظرتي الكسيرة التي حطمها غدر الزمن .. وبوجهي الباهت الذي لعبت به الحزون ...
وبجسدي النـحـيل الذي ابلته الهـمـوم .. وبقلبي الواهن الذي أضعفته الطعون ...
هرب بي تفكـيري إلى تلك الليلة المشؤومة .. التي ذُبحت فيها من غير سكين ...
ياليتني ذُبحت وارتحت يالـيـت .. تعبت ومللت وسئمت من كل شيء ...
أخذت الدموع تخط طريقها المعتاد بوابل غزير من الدمع اللاذع الحارق على وجنتيَّ النحيلتين ...
فأبكي وأبكي وأنتحب بحسرة وألمٍ يفتت قلبي وأحشائي .. حتى أخِرُّ على الأرض صريعة آلامي وأحزاني
ومواجعي .......
هذه حالي كل ليلة ...
منذ أن هجرني والديَّ والأحباب .. وإخوتي والأصحاب ..
وحُبست بغرفتي كأني موبوءة بوباءٍ خطيرٍ معدي .. الكل يتحاشاني .. الكل كرهني .. وكأنَّ الذنب ذنبي ..
لم يحز في نفسي إلا إبنة عمتي التي من المفترض أنها الآن بجانبي تواسيني .. لابد أن عمتي منعتها من ذلك
فكيف تترك إبنتها مع تلك الساقطة ...

آآآآآآه منكِ ياأمي ... جِئتُكِ شاكيةً وكلي أملٌ أن أجد عندكِ الصدر الحاني والملاذ الأمين في مصيبتي ...
ولكنكِ صددتيني وأبعدتيني عنكِ بقسوةٍ بتلك اليد التي إعتدت منها الدفء والحنان وأخذتِ ترددين
( يافضيحتنا .. يافضيحتنا .. من سيطرق بابنا بعد فضيحتكِ ؟ ستُعنِسُ أخواتُكِ )
ثم صعقتني بنظرة غاضبة وقالت ( أنتِ السبب .. أنتِ السبب )
وخرجت وتركتني غارقةً في دموعي ..

وانت ياأبي .. ماأقساك وماأفظعك ... ظننتُ أنَّ مكانتي عندكَ لن تتغير مهما عتى بنا الزمن .. أتَذْكُر كنت
البنت المحببة والقريبة إليك من بين أخواتي ...
ولكنك صفعتني صفعةً خَدَّرَتْ جميع حواسي .. وطَنَّتْ لها أُذناي .. وأثَّرت في تقاسيم وجهي التائهة ..
وأخذْتَ تنظر إليَّ بنظرات إحتقارٍ وحقدٍ إخترقت جسدي الضعيف ..
لم ترحم دموعي .. لم ترحم جسدي المرتعش من جراء صفعتك .. لم ترحم الجسم الصغير الذي تنطق
البراءة والنزاهة فتشهد بشرفه وأنه واقع ضحية الظلم ..
ولكنك أطلقت خناجرك التي ينزف قلبي ويئن منها حتى هذه اللحظة ..
عندما قلت ( أيتها العـار والشـنار ... لعنة الله عليكِ إلى قيام الساعة .. وجودك في هذه الدنيا عار كيف وقد
أرتكبتِ العار .. ياليتني وأدتك قبل أن ترى عينيكِ القذرتين النور .. أُغربي عن وجهي يامنحله )
قلت ( أبي ولكن أنا ..) قال ( اصمتي أيتها الخبيثة .. لست أباكِ أنا بريء منكِ ومن أفعالك .. يافضيحتي
أين أُودي بوجهي بين الناس ؟ )
فركلني ركلةً أحسست أنها ستفيض منها روحي ..

أنام على الأرض من شدة وهني وحزني وألمي .. فلا أمُ رؤوم تغطيني .. ولا أبُ يسأل عن حالي ..
ولا أختُ تواسيني .. ولا أخُ يمازحني فينسيني ...
ولما أصبح الصبح .. وكالعادة لم يسأل عني أحد .. كأني لم أُخلق أو مُتُ من عشرات السنين ..
فلا رقم لي بينهم .. لم يسألني أحد هل نمتِ جيداً ؟ هل أفطرتِ ؟
( فذرفت عَيْنَيَّ الدمع الذي أصبح رفيقي .. في شدتي وضيقي .. في ليلي ونهاري .. فصرت أتفنن وألحن
بكائي من شدة التآلف بيننا ...)
فأحسست فجأة بقهر المظلوم وأصبحت فيني نزيعة إنتقامٍ تجول برأسي وتسيطر على حواسي ..
فآمنت بالمقولة المشهورة ( لن يضيع حقُ مادام وراءة من يطلبة )
فمسحت دمعي ووقفت وقلت ( فالأِضَعَ لهذا الأمر حداً ) خرجتُ من سجني وتوجهت للأسفل بخطىً ثابتة وخائفة في نفس الوقت .. رأيتهم يأكلون ويضحكون .. إقتربت أكثر .. رآني أبي وقال وقد إمتعض وجهه
( إلى أين أنتِ ذاهبة هل هناك موعد آخر تريدين أن تسودي به وجوهنا زيادةً على هذا السواد )
أحسست بغصةٍ في حلقي .. وبإنفجار في قلبي .. وأزيزاً يصدرُ من صدري .. ولهباً حارقاً يخرج من وجهي
أظنها لحظة القهرومحاولة الدفاع عن النفس والإنتقام وإثبات الذات ( فشُحنت بقوةٍ وجُرأةٍ عجيبة )
فصرخت بأعلى صوتي فدوى صداي بأرجاء البيت وقلت ( كفى .. كفى أيها الأب القاسي ..)
وأخذت دموعي تغرق وجهي الثائر وأستجمعت قِواي وأكملت ( تعاملونني وكأنَّ الأمر قد صار بإرادتي
قسماً وقسماً أنه غصباً عني .. هو من إغتصبني .. وأُ شهد الله أني بريئة ولكن أنتم السبب ولست أنا
أنتم من أهملتموني وتركتموني حتى وقع الفأس بالرأس .. ولكنكم أصحاب عقولٍ متحجرة وكأننا في جاهليةٍ
وأنَّ الدين لم يظهر بعد ليهذب أخلاقكم وتصرفاتكم الهوجاء الطائشة)
ولم أدري إلا وأبي قائم فوق رأسي وبدون مقدمات.. أخذ يضربني ويركلني بكل ماأوتي من قوةٍ وأخذ يقول ويرعد
( عــارُ وتتكلم هذا ماكان ينقصنا ) وأمي وراءة تبكي وتقول (دعها .. دعها ) في هذه اللحظة فقدت وعيي
أفقت وأنا مسجاةٌ على سريري ومضرحةٌ بجراحي وأمي تنتحبُ فوق رأسي قلت بصوتٍ واهن ( أمي )
قالت ( نعم ياإبنتي ) قلت ( سأريحكم مني الآن ) قالت ( لا ياابنتي لااا والدكِ لازال يحبكِ ولكن ....)
لم أدعها تكمل ... قمت وأنا أعرج وتوجهت للخلاء وأغلقت الباب .. أخذت مُنظفاً للأرضيات وبدون تردد
شربته ... خرجت وأمي تنظر إلي وقد رأت أن ملامحي تغيرت .. ذهبت إلى موقع جريمتي ..
فصرخت.. أشربتيه ؟!! قلت وأنا أبتسم ( نعم لكي أُريح وأستريح .. سواء حييت أو مت من سيهتم )
فأخذت تولول .. فخرجت مسرعةً لتطلب النجدة تبعتها .. وأقفلت الباب وراءها ..
إستلقيتُ على السرير وأنا أحس أنّ أحشائي تتقطع ولكني سعيدة وأنا في إنتظار الموت الذي تهربون منه ...
أسمع الآن طرقاتهم المتتابعة على الباب وصياحهم .. وأبي يتوسل وأمي تصرخ ... فلم أعبأ بهم ...

أخذت أكتب لكم معاناتي التي ستنتهي بعد دقائق ... وأوضح لكم أنَّ هذا مصير كل فتاة مغتصبة

تعيش مثل وضعي الإجتماعي وحالتي النفسية المنحطة ... إذا لم يتفهم وضعها المجتمع وعوملت بكل

قسوةٍ وجفاء...


__________________________________________________ ____________



3ـ * ما رأيك بـ :

- الأنانية

- النرجسية


أُشبههما بعملةٍ ذات وجهين متشابهين ...

كلاهما تودي بصاحبها إلى نفور المجتمع منه وإحتقاره ...

إلا إذا وَجد من وافقه وشابهه في معتقداته وصفاته ..


__________________________________________________ ____________



- اعتماد المرأة على الخادمة الأجنبية في رعاية ابناءها



في الحقيقة هناك من النساء من ترمي بجميع مسؤوليات طفلها على الخادمة ..

حتى أنه إذا بكى لجأ إلى الخادمة فألقته بحضنها ... يظنها أمه المسكين ...

فتلقنه لغتها ومعتقداتها حتى إذا رحلت ضاعت الأم في معمعة طويلة لاتدري عن أمور طفلها إلا الشيء اليسير

فإذا تيقظت من سُباتها وجدت الطفل قد شُكل على طريقة الخادمة .. فلا ينفع لحظتها الندم ..

فتعيد تشكيل معتقدات الطفل من جد وجديد ... وتعيد بناء الأفكار في رأسه وتقنعه أنها هي أمه

وليست هذه الأخرى التي رحلت ...

ولكن من الأفضل الإعتماد على الخادمة في تربية الأبناء بطريقة معقولة كالقيام مثلاً بأمورهم المنزلية ..

ولا تتدخل بأشياء أُخرى .


_________________________________________


**شـمـس**

ياسمينة الشهباء
10-22-2006, 09:47 AM
لم أسألك كفاية يا شمس ...

ما رأيك في ياسمينة الشهباء ؟؟

وماذا تفعلي حين يصبح عمرك 60سنة ؟

وكم تتوقعي ستبقي رفيقة درب الياسمين ( 1سنة - 3سنة - 5سنوات - لآخر العمر)؟

مع من تخاصمن في المنتدى ولماذا ؟

ممن انزعجت كثيرا في المنتدى، وممن فرحت به كثيرا في درب الياسمين ؟

ماذا تحبي تعملي في المستقبل ، وليه ؟

ماذا تجهزين لعطلة العيد ؟ وكم معك فلوس الآن ؟

5 6 8 11

**شمس لا تغيب**
10-22-2006, 04:48 PM
شكراً ياسمسم على الأسئلة النــاعمة اللي مثل صاحبتها 5


1ـ ما رأيك في ياسمينة الشهباء ؟؟

هي إلى قلبي حبيبة .. وإلى روحي قريبة .. وإلى نفسي عزيزة ..

كفراشةٍ في الروض ملونة .. تطيرُ وتنتقل من زهرة إلى زهرة .. تتراقص بجناحيها مع نسمات الجو العليلة ..

جمعت أسمى معاني الجمال والبراءة ..

فبحركتها الدلال والرشاقة .. وبسكونها الحسن والنضارة ..

تزيد المكان جمالاً على جماله .. وتضيف عليه لمسة سحرٍ وعذوبة ..

فلولا الجمال لما كان هناك جمال ولا طعم للحياة .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــ

2ـ وماذا تفعلي حين يصبح عمرك 60سنة ؟

سأحفرُ قــــبــري ... وأُعد كـــفـــنـي ... وأعبدُ ربــــي ... حتى يأتي أجـــــلـــي .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــ

3ـوكم تتوقعي ستبقي رفيقة درب الياسمين ( 1سنة - 3سنة - 5سنوات - لآخر العمر)؟


في الحقيقة لاأدري ... أتمنى أن أبقى طوال عمري ولكن دوام الحال من المحال ...

ربما أُفارقكم غـــــداً . من يدري ؟ّ!

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــ
4_ مع من تخاصمن في المنتدى ولماذا ؟

لم أتخاصم مع أحد في المنتدى ، فأنا بطبيعتي مُسالمة ...

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــ
5ـ ممن انزعجت كثيرا في المنتدى، وممن فرحت به كثيرا في درب الياسمين ؟

في الوقت الحالي لايزعجني شيء .

أما الذي يُفرحني :

فرحتُ بالزهراء .. فأول ماوطئت قدمي منتداكم كنت غريبة وحيدة أترقب لاأعرف أحداً ..

وطبعاً لم أقدم نفسي لكي يُرحب بي ولكني أنزلت موضوعاً أوضحت من خلاله أني جديدة هنا ..

فرحبت بي الزهراء ترحيباً حـــــاراً فرحت به كثيراً ، وأنزلها في قلبي مكـــــانة خـاصة مع أني لم أكن أعرفها ..

ولكن لن أنسى موقفها هذا أبداً الذي يعتبره البعض تافهاً لايستحق هذا القدر من المبالغة .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــ
6ـ ماذا تحبي تعملي في المستقبل ، وليه ؟

أن اكمل دراستي وأحصل على الدكتوراه في تخصصي لكي أنفع نفسي وأخدم أمتي ووطني .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــ
7ـ ماذا تجهزين لعطلة العيد ؟ وكم معك فلوس الآن ؟

أُجهز إحتفال بسيط أتفقت أنا وقريباتي على إقامته بمناسبة العيد .


9 معي تقريباً ( 1000) ريال بس .


*شمس*

سالم
10-23-2006, 10:25 AM
وتحية كبيرة لأخت غالية وعزيزة علينا ..

شرفتنا بحضورها وبكلامها ..

ولا أخفي دهشتي وسعادتي بكم الثقافة لديها ،،، وبروحها التي كانت مختبئة تحت أطياب من العطر فيها

الأخت شمس سعدنا بلقائك .. وكل عام وأنت بخير ..

ويسرني أن أختم معك اللقاء المطول بسؤال أو أكثر :

- هل جربت رمضان والعيد بعيداً عن الأهل والوطن ، أم ليس بعد ؟

- هل من شروط تريدينها في رجل المستقبل ، وهل تتوقعي أن تجديها، أم أن الأمر اصبح صعباً ...

- تشتكي الفتيات كثيرا من الأنظمة الاسرية وقوانين المنع والإغلاق والرقابة؟ هل هذا في صالهم أو لا ؟؟ وما هي نصيحتك للطرفين في هذا الأمر .. ( الاسرة والفتاة)

- ماهو أول شيء تفعلينه صبيحة العيد ؟
- ماهي العادة التي تقومون بها عادة يوم العيد في مجتمعكم ؟


-- هل من نصائح أو رؤى .. أو أمنيات تفيد في رقي الدرب وتوجهه نحو الأفضل ..

دمت شمساً 1

**شمس لا تغيب**
10-25-2006, 03:22 PM
وتحية إجلالٍ وشكرٍ وتقدير لك أيها الأخ العزيز الفاضل ...
جرّاء ماأمطرتنا به من وابل التكريم والمديح الذي أظن أننا لانستحقه ...

ونرد على تهنئتكم بمناسبة العيد ونقول ( وأنتم بألف خير ،عيد مبارك علينا وعليكم وأسأل الله أن يعيده عليكم أعواماً عديدة وأزمنة مديدة وأنتم تزخرون بالخير والصحة والعافية )


وهذه إجابة على اسئلتكم هاكم فاقرأوها وأرجو أن تحوز على إستحسانكم ...

1- هل جربت رمضان والعيد بعيداً عن الأهل والوطن ، أم ليس بعد ؟

لاا ولله الحمد لم أجربه بعيداً عن أبويَّ وأهلي ووطني .

*****************************

2- هل من شروط تريدينها في رجل المستقبل ، وهل تتوقعي أن تجديها، أم أن الأمر اصبح صعباً ؟

ليست شروطاً تعجيزية فقط أُريده خلوقاً مثقفاً متفتحاً لكن بإلتزام ...

ربما في هذا الزمن أصبح الحصول عليه شبه معدوم ولكني لم أيأس .

****************************

3- تشتكي الفتيات كثيرا من الأنظمة الاسرية وقوانين المنع والإغلاق والرقابة؟ هل هذا في صالحهم أو لا ؟؟ وما هي نصيحتك للطرفين في هذا الأمر .. ( الاسرة والفتاة)

بالتأكيد الأمر في صالحهم وهذه الوسيلة الوحيدة لحفظهم في زمن أصبح فيه سلوك طريق الإنحراف سهل وميسر..

أما بالنسبة للأسرة / فنصيحتي كامنة في عدم القسوة على الفتاة وتقييدها وعدم إهمالها ..

ولكن التوسط هو خير الأمور ، فالمتحتم نصحها وتوجيهها وإرشادها على الطريق الصواب وعلى الطريق الخاطيء

وأنها يجب أن تتحاشاه وتبتعد عنه قدر الإمكان لأنه قذر ومتسخ وأنها إذا سلكته سيلطخ حياتها ومستقبلها ...

فتعطى الحرية في بعض الأمور ولكن يجب مُراقبتها عن بُعد حتى تكتسب الثقة في نفسها وتخوض غِمار هذه الحياة

بحذر وتيقظ ...

ولكن إن نُهيت وزجرت ومُنعت بقسوة وروقبت بمبالغة وكأنها على وشك إرتكاب جريمة فربما قادها ذلك إلى فقد الثقة

بالنفس وأدى بها إلى العناد والمُجازفة وتخطي الحدود الحمراء التي ستؤدي إلى ضياعها وضياع شرفها في سبيل

إظهار ذاتها وأنها تستطيع فعل المستحيل ولن يمنعها أحد ..

وأنجح الطرق هو تربيتها وإنشاءوها على الدين والتفاهم معها والتقرب إليها ومحاولة فهمها وإظهار المحبة والعطف

عليها حتى لاتضطر إلى البحث عنه خارج نطاق الأسرة ...

أما بالنسبة للفتاة / فالواجب عليها حينما يُشدد عليها أهلها أن لاتضجر ولا تعترض لأنهم بالتأكيد خائفون عليها

فتعمل على زرع ثقتهم فيها بأن تبتعد عن أماكن وأفعال الشبهة ، فتعمل الأعمال الحسنة وتبتعد عن السيئة وتحاول

إقناعهم من خلال حديثها وأفعالها أنها موضعاً للثقة وستكون فخراً لهم بإذن الله ، حتى تكسبهم ويكونوا في صفها .

***************************************

4- ماهو أول شيء تفعلينه صبيحة العيد ؟

السلام على والديَّ وتقبيل رأسيهما إجلالاً وإكباراً لهما وهذا أقل عمل أقوم به تهنئة لهما بالعيد السعيد .


*****************************

5- ماهي العادة التي تقومون بها عادة يوم العيد في مجتمعكم ؟

يجتمع الأهل والأحباب ... في بيت جدتي الرحيب ... حيث يفوح العطر وأجمل الطيب ...

نتلقى السلام والتهاني والترحيب ... تُقدم القهوة والحلوى والتمر الرطيب ...

نشدو وننشد ... نرقص ونسعد ...

لمَّا عاد القريب الغريب ... ولما ألتقى الحبيبُ مع الحبيب ...

فيقدم الطعام والعصائر وأشهى الأطايب ...

نظل طِوال اليوم في فرحةٍ وسعد ... وأنسٍ رغيد ...

يتوادع الكل وقد رُسمت على شفاههم إبتسامة العيد .

*************************

6-- هل من نصائح أو رؤى .. أو أمنيات تفيد في رقي الدرب وتوجهه نحو الأفضل ..

بكل صراحة الدرب بصفة عامة رائع ، لكن تنقصة بعض الترتيبات البسيطة مثلاً :

* يتسم الدرب ببعض الغموض أرجو منكم التوضيح بحيث يسهل للمبتديء والمتمرس التعامل معه بسهولة ويسر.

* أقترح عليكم إنشاء قسم يعني بالطب والطب البديل ، فتعرض فيه النصائح الطبية المهمة للعامة ( خاصة وأننا

مقبلين على فصل الشتاء ) وأيضاً الإسعافات الأولية وأعراض الأمراض الشائعة في المجتمع

والتطرق للطب النبوي خاصةً أنَّ الطب الحديث لجأ مؤخراً إلى هذا الطب .

هناك الكثيرر من الإقتراحات ولكن الوقت لايسع لذكرها .

*********************

وبالأخـــــــــــــــــــير أود أن اشكر صاحب فكرة إستضافتي على هذا الكرسي وأيضاً كل من إستجوبني

فلولا الله ثم أسئلتكم لما نجحت هذه الإستضافة ... وأيضاً أشكر كل من له يد في هذا الموضوع ومن ساهم في

إنجـــاحـــة ..

في الحقيقة سُعدت على إستضافتكم وإستجوابكم لي وعلى صراحتكم في طرح الأسئلة المنتقاة بكل ذوق ومهارة

ولباقة ...

وأطلب السماح من أي شخص قصرتُ في الإجابة على أسئلته أو آذيته أو أخطأت بحقه على هذ الكرسي ..

أو أخطأت في فهم سؤاله ... فما كان من خطأ فمن نفسي والشيطان ، وما كان من صواب فمن الله .







لكم كل المنى وأغلى المحبة وصافي المووووده ..