المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مصطلحات فلسفية (2)



عقيلة
08-12-2006, 03:57 PM
* حلم اليقظة : هو هذيان المخيلة المريضة حيث ينفصل الإنسان عن نفسه وواقعه وعن العالم بكامله , ويرتقي إلى عالم الوهم يبني فيه الدور والقصور , ويستوي على عرش الأمر والنهي وهو في النقيض والحضيض .


*التلباثيا : هي ظاهرة نفسية , تقوم على الاتصال بين نفس ونفس على ما بينهما من البعد بحيث يفهم كل منهما مراد الآخر مباشرة وبلا واسطة . وقد أنكر ذلك جميع العلماء .


* التعمية : مذهب سياسي يعارض نشر المعرفة والثقافة في جميع فئات الشعب لما ينشأ عنها من وعي يضر بالسياسة المستقرة و يقابل التعمية حركة التنوير .


* الايديولوجية : هذه الكلمة تعني نسقاً من الأفكار والآراء السياسية والقانونية والأخلاقية والجمالية والدينية والفلسفية .


* ايروس : هو اله الحب عند اليونانيين , ثم توسعوا في معناه , و أطلقوه على كل هوى و أمنية .


* أكاديمية : هي مدرسة أسسها أفلاطون تطل على بستان أكاديموس وهو بطل قديم فنسبت إليه المدرسة .

* الاقنوم : هو الأصل والشخص والجوهر , وعند قدماء الفلاسفة هو الحقيقة الوجودية .

* النرجسية : نسبة إلى زهرة النرجس وفي اليونان اسطورة تقول : أن فتى من الفتيان كان معجباً بجماله , وفي ذات يوم
رأى صورته في الماء , فألقى بنفسه ليعانقها , فغرق , ولكن الآلهة أخرجته من الماء وحولته إلى زهرة النرجس فأطلقت النرجسية على كل مغرور و أن مآله إلى الغرق والعثور .


* الواحدية : مذهب فلسفي يقول أن مبدأ العالم ومصدره واحد , واختلف القائلون بذلك فيما بينهم :
فقال الماديون هو المادة , وقال المثاليون : بل هو قوة تدرك وتعلم , ولا تمت للمادة بسبب .


* سيبرنتيكا : أطلق المتأخرون هذا اللفظ على مجموع النظريات والدراسات المتعلقة بعمليات الاتصال بين أجزاء الكائن الحي أو أجزاء الآلة .


* الشنتوية : ديانة يابانية العنصر الرئيسي فيها عبادة الأرواح المتعددة في الحيوانات والنباتات وغيرها من ظواهر الطبيعة , ومن دين الشنتوية أن العلاقة بين الناس والآلهة تحدث عن طريق الامبراطور ميكادو .


أرق التحايا

الحالم
08-12-2006, 07:51 PM
يعطيك العافية اخت عقيلة على هذا الجهد الجميل
فشكرا جزيلا لك

سوف اساهم بدوري في وضع بعض المصطلحات الفلسفية
لاحقا ، ان شاء الله ..

تحياتي

الحالم
08-12-2006, 07:55 PM
اللاهوت :


علم العقائد النصرانية، وهو نظام من التفكير الديني يقتصر في معناه، بسبب نشأته وشكله، على النصرانية وحدها. يختلف علم اللاهوت عن الفلسفة في أنه يقوم أولا على معطيات الإيمان في حين أن الفلسفة تعوّل على العقل وحده. وتاريخ اللاهوت هو تاريخ الفكر النصراني نفسه، الذي حاول باستمرار أن يوفق بين العقائد الدينية ومقتضيات الفلسفة والعلم.

موضوعات علم اللاهوت النصراني الرئيسية هي: الله، الإنسان، العالم، الخلاص، البعث، الحساب. واختلف علماء اللاهوت حول بعض ما تضمنه علم اللاهوت، فمنهم الكاثوليك الذين يعتقدون أن ¸في الله ثلاثة أقانيم هي: الأب، الابن، الروح القدس· ومنهم من أنكر فكرة التثليث وأنكر ألوهية المسيح وألوهية الروح القدس.

يقيم بعض علماء اللاهوت فهمهم لله على الإنجيل والمراسيم الصادرة من مجالس الكنائس، بينما يشرح بعضهم الآخر فهمهم لله، في ضوء الفلسفة، أو علم النفس، أو العلوم. وفي معظم الحالات، تؤدي التجربة الدينية الخاصة لعالم اللاهوت، دورًا مهما، في نظامه اللاهوتي. يقابل علم اللاهوت علم الكلام في الإسلام، وقد تصدى لهذا العلم كثير من فقهاء الإسلام وعلمائه.

الحالم
08-12-2006, 07:57 PM
الوجودية حركة فلسفية ظهرت في أوروبا أثناء القرنين التاسع عشر والعشرين الميلاديين. وسميت الوجودية لأن معظم أعضائها اهتموا مبدئىًا بطبيعة الوجود أو الكينونة، فقصدوا بمصطلح الوجود الوجود البشري.

نشأت الوجودية من جهود اثنين من مفكري القرن التاسع عشر هما سُورِين كيركيجارد، الفيلسوف الدنماركي اللاهوتي البروتستانتي الذي يُعدّ مؤسس الحركة، وفريدريك نيتشه، الفيلسوف الألماني.

وتشمل قائمة المفكرين الوجوديين في القرن العشرين الفرنسيين: ألبير كامو وجان بول سارتر وجابرييل مارسيل، والفلاسفة الألمان: كارل ياسبر ومارتين هايدجر والمفكر الروسي الديني السياسي نيقولاس بيردييف، والفيلسوف اليهودي مارتن بوبر.

تُعدُّ الوجودية ـ إلى حد كبير ـ ثورة ضد فلسفة أوروبا التقليدية التي وصلت ذروتها لدى الفلاسفة الألمان: إيمانويل كانط وجورج ولهلم وفريدريك هيجل. ومال الفلاسفة التقليديون إلى اعتبار الفلسفة علمًا، وحاولوا أن يضعوا مبادئ المعرفة الموضوعية الصحيحة بصفة عامة ومؤكدة. ويرى الوجوديون أن المعرفة الموضوعية العامة والأكيدة هي مَثَلٌ أعلى لا يُمكن الوصول إليه. وهم يؤكدون حقيقة أن كل فرد، حتى الفيلسوف أو العالم الذي يبحث عن المعرفة المطلقة، هو كائن بشري محدود فقط.

والوجوديون أيضًا يرون أن المأزق موجود في قلب الحالة البشرية. فهم يرون الحياة مجموعة قرارات، وعلى الفرد أن يقرر باستمرار ما هو صحيح وما هو زائف، ما هو حقيقي وما هو خاطئ، وأي معتقدات تُقبل وأيها تُرفض وماذا نفعل وماذا لا نفعل. ولكن لا توجد معايير موضوعية يمكن أن يلجأ إليها الشخص للإجابة عن مشكلات الاختيار، لأن المعايير المختلفة تقدم نصائح متضاربة، ويجب على الفرد أن يقرر أي المعايير يقبل وأي المعايير يرفض.

يستنتج الوجوديون ـ إذن ـ أن الاختيار البشري عملية ذاتية لأن الأفراد في النهاية يجب أن يمارسوا اختياراتهم بدون تأثير من المعايير الخارجية كالقوانين، وقواعد الأخلاق، أو التقاليد. وهم بذلك أحرار. ونظرًا لأنهم يختارون بحرية فإنهم مسؤولون تمامًا عن اختياراتهم. ويؤكد الوجوديون أن الحرية تقترن بالمسؤولية. ولكون الأفراد مجبرين على الاختيار لأنفسهم ـ عند أصحاب هذا الاتجاه ـ فهم بالضرورة أحرار.

تُعدُّ المسؤولية من وجهة النظر الوجودية الجانب المظلم للحرية، وعندما يدرك الأفراد أنهم مسؤولون كلية عن قراراتهم وأعمالهم ومعتقداتهم، يتملكهم القلق. ويحاولون الهروب بتجاهل أو إنكار حريتهم ومسؤوليتهم، أي إنكار موقفهم الحقيقي وبهذا ينجحون فقط في خداع أنفسهم. وينتقد بعضهم هذا الخداع الذاتي. ويصرون على قبول المسؤولية الكاملة من أجل سلوكهم مهما كانت هذه المسؤولية صعبة.

وقد عبّر الكثير من قادة الوجوديين عن آرائهم في إنتاجهم الأدبي وفي اعتقادهم أن الفلسفة تشبه الفن أكثر من شبهها العلم، وأدخل الوجوديون أنفسهم في المنازعات الاجتماعية والسياسية معتقدين أن مسؤولية كل الأشخاص تفرض عليهم أن يشتركوا في هذه المنازعات وأن يتخذوا منها موقفًا.

لا يحاول اللاهوتيون الوجوديون أن يؤسسوا الدين على الأدلة العقلية. فالمعتقد الديني في رأيهم ليس مشكلة تتطلب إثباتًا أو رفضًا، ولكن تتطلب قرارًا، مثل جميع القرارات البشرية الأخرى، يجب أن تتخذ بحرية كاملة بوساطة كل فرد في غياب الدليل المقنع. وينبع اهتمام الوجودي بالدين من اهتمام مبدئي بالتجربة البشرية الدينية.

الحالم
08-12-2006, 07:59 PM
الفلسفة المشّائية مذهب فلسفي أسسه الفيلسوف اليوناني أرسطو في القرن الرابع قبل الميلاد. وقد كان أرسطو يمشي أثناء إلقاء محاضراته تحت أروقة ذات عمد مظلَّلَة، تُسمى البُورِتيْكُوز وذلك في مبنى الليسيوم في أثينا؛ ومن هنا أخذت هذه الفلسفة اسمها.

كان أرسطو تلميذًا لأفلاطون الذي كان يرى أن الإنسان باستطاعته أن يصل إلى الحقيقة عن طريق الحُجَّة والمنطق. كما كان يعلِّم تلاميذه بأن عالم الظواهر ـ ويعني بذلك الحياة اليومية المشاهدة ـ لايُمثِّلُ العالم الحقيقي بدقة، ذلك العالم الذي يتضمن الصور المثالية. أما أرسطو فقد كان يعتقد بأنه لا يمكن فصل الحقيقة عن الظاهر بهذه الطريقة. بل كان يعتقد أنه لإدراك الحقيقة ينبغي على المرء أن يتمعن ويدرس الظواهر. كما كان يعتقد بأن كل شيء ماهو إلا مزيج من الصورة والمادة.

الحالم
08-13-2006, 08:01 AM
الليبرالية فلسفة اقتصادية وسياسية تؤكد على الحرية والمساواة وإتاحة الفُرص. وفي المقابل، فإن الفلسفة التي تُدعى المذهب المحافظ تؤكد على النظام والتقليد وحيازة الملكية الخاصة. وعلى وجه العموم يرحب الليبراليون بتغيير اجتماعي أكثر سرعة مما يفعل المحافظون. وتعتبر الليبرالية مصطلحًا غامضًا لأن معناها وتأكيداتها تبدَّلت بصورة ملحوظة بمرور السنين.


الليبرالية المبكِّرة. كان حق التمرّد ضد الحكومة التي تُقيِّد الحرية الشخصية أحد المذاهب الرئيسية لليبرالية المبكِّرة. وقد أوحت الأفكار الليبرالية المبكرة بالثورة الإنجليزية عام 1688م وبالثورة الأمريكية عام 1775م وبالثورة الفرنسية عام 1789م. وقد أدَّت الثورات الليبرالية إلى قيام حكومات عديدة تستند إلى دستور قائم على موافقة المحكومين. وقد وضعت مثل هذه الحكومات الدستورية العديد من لوائح الحقوق التي أعلنت حقوق الأفراد في مجالات الرأي والصحافة والاجتماع والدِّين. كذلك حاولت لوائح الحقوق أن توفِّر ضمانات ضد سوء استعمال السلطة من قبل الشرطة والمحاكم.

وانحاز الليبراليون المبكرون إلى الحكومة الدستورية. لكنَّهم عادة لايثقون بالديمقراطية. ولقد حاولوا أن يقصروا ممارسة السلطة السياسية على أعضاء الطبقة الوسطى من الملاك. ولكن، لما ازداد نمو الطبقة العاملة الصناعية، تبنَّت الليبرالية المبدأ الليبرالي الذي ينص على أن الحكومة يجب أن تستند على قبول المحكومين. وفي أواخر القرن التاسع عشر الميلادي، كان الليبرالي شخصًا مؤيدًا للديمقراطية، ومقترعًا لصالح حقوق المواطنين الراشدين.

وفي خلال القرن العشرين، كانت الليبرالية الاقتصادية والليبرالية السياسية وثيقتي الصلة. ويعْتقد الليبراليون أن الحكومة التي تحكم بالحدّ الأدنى يكون حكمها هو الأفضل. وهم يرون أن كل الناس يفيدون إلى أقصى حد عندما يتاح لكل فرد أن يتَّبع مصلحته الذاتية الخاصة، رجلاً كان أو امرأةً، كما يؤمنون بأن الاقتصاد ينظِّم نفسه بنفسه إذا ماترك يعمل بمفرده وفقًا لقواعده الخاصة. ولذا، فإنهم يستنتجون أن تنظيمات الحكومة ليست ضرورية. وقد رتَّب عالم الاقتصاد الأسكتلندي آدم سميث مجموعة الأفكار الخاصة بالاقتصاد الليبرالي، وناقشها بشكل منظم في كتابه ثروة الأمم (1776م)، وقد أطلق على هذا النظام اسم الرأسمالية أو المشروع الحر.


الليبرالية اليوم. تعرَّضت الليبرالية في القرن العشرين لتغيُّر ذي دلالة في توكيداتها. فمنذ أواخر القرن التاسع عشر، بدأ العديد من الليبراليين يفكرون في شروط حريَّة انتهاز الفرص أكثر من التفكير في شروط التحرُّر من هذا القيد أو ذاك. وانتهوا إلى أن دور الحكومة ضروري، على الأقل من أجل توفير الشروط التي يمكن فيها للأفراد أن يحققوا قدراتهم بوصفهم بشرًا.

ويحبِّذ الليبراليون اليوم التنظيم النشط من قبل الحكومة للاقتصاد من أجل صالح المنفعة العامة. وفي الواقع، فإنهم يؤيدون برامج الحكومة لتوفير ضمان اقتصادي، وللتخفيف من معاناة الإنسان. وهذه البرامج تتضمَّن: التأمين ضد البطالة، وقوانين الحد الأدنى من الأجور، ومعاشات كبار السن، والتأمين الصحي. ويؤمن الليبراليون المعاصرون بإعطاء الأهمية الأولى لحرية الفرد. غير أنهم يتمسكون بأن على الحكومة أن تزيل بشكل فعال العقبات التي تواجه التمتُّع بتلك الحرية. واليوم، يطلق على أولئك الذين يؤيدون الأفكار الليبرالية القديمة المحافظون.

الحالم
08-13-2006, 08:05 AM
يدرس علم الجمال طبيعة الشعور بالجمال والعناصر المكونة له كامنةً في العمل الفني. يفكر الناس في علم الجمال عندما يتساءلون لماذا تبدو بعض الأشياء جميلة، وبعضها الآخر غير جميل، أو عمّا إذا كانت هناك قواعد أساسية لابتكار أو تفسير اللوحات الفنية والقصائد، والموسيقى الجيدة.

يدرس علماء علم الجمال الفنون بوجه عام، كما يقارنون فنون الثقافات المختلفة، وثقافات الحقَب المختلفة في التاريخ، وذلك لتنظيم معرفتنا المنهجية لها. ولسنين عديدة، كانت دراسة الجمال تعدُّ المشكلة المحورية لعلم الجمال. وقد اتسع الموضوع الآن ليشمل جوانب أخرى عديدة من الفنون. ويحاول علماء علم الجمال فَهْم علاقة الفن بأحاسيس الناس، وبما يتعلمونه، وبالثقافات التي يعيشون فيها. وللوصول إلى ذلك الفهم، فإنهم يجمعون، ويصنِّفون، ويفسرون المعلومات المتعلقة بالفنون، وبالخبرة الجمالية. كما يحاول علماء علم الجمال اكتشاف ما إذا كانت هناك معايير لنقد الفنون، مما يساعد الناس على تقدير مختلف أنواع الفنون حق قدرها.

إلى جانب دراسة النظريات المتعلقة بالأعمال الفنية، فإن علماء علم الجمال يرغبون في فهم الفنانين والجمهور. إذ إن فهمهم للفن يتحسن بمعرفتهم لكيفية تصوُّر الفنانين، وابتكارهم وأدائهم. والسبب الذي يجعل أنشطة الفنانين مختلفة عن أعمال غير الفنانين. كما يحاولون فهم ما يحدث لأحاسيس الناس عندما يجربون الفن. وبعد ذلك يقوم علماء علم الجمال باستقصاء كيفية تأثير الفن في أمزجة الناس ومعتقداتهم وقِيَمِهم.

علم الجمال أحدث فرع من فروع الفلسفة، وقد أُعطي الاسم الخاص به، الذي استخدم لأول مرة في أواخر القرن الثامن عشر الميلادي. بَيْد أن الفلاسفة ـ ابتداءً من قدامى الإغريق وحتى العصر الحالي ـ ناقشوا فلسفة الفن، وقد تحدث معظمهم عمَّا إذا كان الفن نافعًا للناس وللمجتمع، وأشار بعضهم إلى أن الفن قد يكون ذا مخاطر، إلى جانب فوائده؛ كما جادل القليلون بأن الفن والفنانين يوقعان الفوضى بدرجة كبيرة، بحيث يهددان النظام الاجتماعي. غيرَ أن معظم الفلاسفة يؤمنون بجدوى الفن، لأنه يتيح لنا التعبير عن عواطفنا، أو يزيد من معرفتنا بأنفسنا وبالعالم، أو ينقل لنا تقاليد الحقب والثقافات المختلفة. يستخدم علماء علم الجمال تاريخ الفن لفهم فنون الحقَب السالفة. كما يستخدمون سيكلوجية الفن لفهم كيفية تفاعل حواسنا مع خيالنا وإدراكنا عند تجربتنا للفن، ويُعد نقد الفنون مرشدًا لاستمتاعنا بكل عمل فني على حدة. وتساعد العلوم الاجتماعية ـ مثل علم الأجناس وعلم الاجتماع ـ علماء علم الجمال على فهم كيف يتصل ابتكار وتقدير الفن، بالفعاليات الإنسانية الأخرى. كما توضِّح العلوم الاجتماعية أيضًا كيفية اختلاف الفنون في صِلتها بالبيئات المادية والاجتماعية والثقافية.

الحالم
08-13-2006, 08:08 AM
الأفلاطونية المحدثة مذهب فلسفي تطوّر عن فلسفة أفلاطون، وأخذت أيضــًا عناصــر مــن أفكـــار فيثاغوروس، وأرسطو والرواقيين. وقد أسس أفلوطين الأفلاطونية المحدثة. أما رواد الأفلاطونية الآخرون فهم أتباع أفلوطين بورفيري وبروكلس.

طور الأفلاطونيون المحدثون فلسفتهم من نظرية أفلاطون عن الأشكال. وطبقا لهذه النظرية، فإن جميع الأشياء التي يمكن تخيلها، هي فقط نسخ معينة من الأشكال التي تكوِّن جوهرها الصحيح. والمعرفة تأتي من الاحتفاظ في العقل بالصورة الجوهرية لشيء ما، بالأحرى عن تصوّرهِ بأحاسيس أوصافه العارضة. وقد ذهب أفلوطين إلى ماوراء هذه النظرية لتقسيم عالم أفلاطون عن الأشكال، إلى مستويات مختلفة من الحقيقة. ويعتمد كل مستوى على حقيقة تلك المستويات التي تعلوه.

إن تجاوز الحقيقة بأكملها هو الواحد، والذي هو في حد ذاته غير معروف، ولايستطيع أحد أن يقول إن الواحد هو، لأن الواحد هو ماوراء الوجود. ولكن الواحد يتمدد أو يفيض إلى المستويات أسفله، كما يسطع الضوء خلال الظلام، ويصبح أكثر ظلمة كلما مضى أبعد. والمستوى الأعلى للحقيقة هو ذلك العقلي الذي توجد فيه الأشكال كأفكار فيما وراء الوقت والفراغ. والمستوى التالي أكثر ظلمة وأقل حقيقة، وهو الروح. والمستوى التالي هو الطبيعة، العالم المظلم لأجساد المادة.

وتحت هذه المستويات المادة التي يصفها أفلوطين بأنها ليست موجودة ومثل مبدأ الشر. ونحن نسكن المستويات السفلى، ولكن نشتاق للصعود والعودة إلى المستويات الأعلى. ويمكن لأرواحنا أن تترك أجسامنا، وتسبح في عالم الفكر حيث تستقر الأشكال كأفكار في العقل الإلهيّ.

وقد اعتقد الأفلاطونيون المحدثون أن الغرض من الفلسفة هو الهروب من الارتباط الذي نحس به تجاه أجسامنا وبيئتنا الفيزيائية، وبهذه الطريقة يتحقق الخلود باكتشاف مكاننا الحقيقي في عالم الأشكال.

والأفلاطونية المحدثة حركة فلسفية مهمة. فقد أثر أفلوطين على القديس أوغسطين في تطوير مبادئه عن اللاهوت النصراني. وقد ساعدت آراء بروكلس في تشكيل اللاهوت السلبي النصراني الذي يشير إلى حدود قدرة الإنسان على فهم الوجود الأعلى. وقد تأثّر فكر الأفلاطونيين المحدثين بفلسفة الشرق الأولى منذ أوائل القرن الخامس الميلادي وكان تأكيد الأفلاطونية الجديدة على الروحية بوصفها نقيضا للمادية، وكان الجمال مهمًا لفكرة الحب الأفلاطوني خلال عصر النهضة.

الحالم
08-13-2006, 08:09 AM
الطاويّة مذهب فلسفي ظهر في الصين ربما خلال القرن الرابع ق.م، والطاوية هي أيضًا اسم لديانة ظهرت في القرن الثاني ق.م. وعلى مر السنين كان لهذه الفلسفة تأثيرها على الفنانين والكتاب في الشرق والغرب. وكلمة تاو كانت أساسًا تعني الطريق أو السبيل، وتمثل طريقة التاو الخصائص أو السلوك الذي يجعل من كل شيء في الكون ما هو كائنه الآن. وتستخدم الكلمة أيضًَا لتعني الحقيقة عمومًا والتي تتكون من كل السُّبل الفردية.


الطاوية باعتبارها فلسفة. تظهر معتقدات الطاوية كفلسفة في كتابين هما لاوـ تزو؛ وقد أُعيدت تسميته فيما بعد تاو تي تشنج؛ أي نموذج الطريق والفضيلة، والـ شوانغ ـ تزو. والـ لاوـ تزو مجموعة من مصادر متعددة كتابها ومحرروها مجهولون. وكانت الأفكار في جزء منها ردة فعل تجاه الكونفوشية، وهي فلسفة برزت في الصين في حوالي القرن السادس قبل الميلاد.

وطبقًا للكونفوشية، يمكن للناس أن يعيشوا حياة طيبة في المجتمع المنضبط جدًا الذي يؤكد على الاهتمام بقواعد السلوك الصارم، وبالواجب والأخلاق والخدمة العامة والمثل الأعلى في الطاوية، ومن جانب آخر، هو الشخص الذي يتجنب الالتزامات الاجتماعية التقليدية ويعيش حياة متواضعة عفوية وتأملية بالقرب من الطبيعة.

وكان للفلسفة الطاوية أثر عظيم على الأدب والفن الصينيين. فمثلاً يعبر شعر تاوكين ـ تاوشين (365؟ - 472م؟) عن نفوره من الأمور الدنيوية وتوقه إلى حياة متآلفة مع الطبيعة. وخلال بداية القرن الثالث عشر الميلادي رسم زاي جوي (هسايكوي) مناظر طبيعية تعكس الحساسية الطاوية تجاه الطبيعة.


الطاوية باعتبارها ديانة. تأثرت بالديانة الصينية الشعبية. ومعظم الآلهة في زعم أتباع الديانة الصينية الشعبية هم بشر أظهروا قدرات غير عادية خلال فترات حياتهم، منها على سبيل المثال قدرات جُوان دي، حامي حمى رجال الأعمال، رفيع المنزلة خلال القرن الثالث الميلادي.

وللطاوية نظام كهانة وراثي، إذ يقوم الكهان بأداء الطقوس العامة التي يقدمون خلالها الصلوات إلى آلهة الديانة الشعبية. والكاهن الرئيسي، الذي يكون في حالة انجذاب، يصلي لآلهة أخرى بالأصالة عن المتعبدين. وهذه المعبودات لم تكن بشرًا في السابق لكنهم يمثلون جوانب الطاوية.

وقد حاول أعضاء بعض الجماعات الطاوية الوصول إلى الخلود عن طريق السحر والتأمل، أو طرق غذائية خاصة، أو السيطرة على التنفس أو ترتيل النصوص المقدسة. وقد قاد سعي الطاوية لمعرفة الطبيعة الكثير من اتباعها لدراسة العديد من العلوم، مثل الكيمياء، والفلك والطب.

*شجــن*
08-13-2006, 08:30 AM
عقيلة .. الحالم
أشد على أياديكم .. وأقول ألف تحية شكر وتقدير لكما
بانتظار المزيد .. وبدوي سوف اشارككما المكان
بإذن الله ...

تحيــاتي

منى عجاجي
08-13-2006, 02:17 PM
عقيلة الروح

لكِ فراشات من التميز والجمال

ترفرف حول روحك المعطاء

فقد اثريتي ارواحنا بهذه المصطلحات الفلسفية
:

كذا الشكر موصول..لاخي الحالم

فقد اجزل الفائدة بكرمه الحاتمي المعهود

لاعدمناكم ..ياسمين

:

تحياتي

عقيلة
08-13-2006, 02:57 PM
أخي الكريم : الحالم

جميل جداً اثراءك المميز ..
وطرحك بمزيد من الشرح ..
ولو كان لي نفسك في طرح المعلومة ..لكان موضوعي بنفس
حماسة وقيمة ما أضفته من معلومات ..

لذا يبقى عرضك ..و ما أضفت .. أكثر قيمة ..
وجمال ..

فكل الشكر لك ..
ولحضورك الوافر ..
وبانتظار بقية اطروحاتك ..

أرق التحايا

عقيلة
08-13-2006, 03:08 PM
[align=center]
أختي العزيزة شجن ..

أهلاً بحضورك المميز ..
شكراً لكل ما تقدمينه من تشجيع ..
وقيمة معنوية ..

وبانتظار ما تجودين به ..

كل الشكر

أرق التحايا

عقيلة
08-14-2006, 08:13 AM
[align=center]
رائعة الروح : عاطرة القلب ..

دوما حضورك ..عاطر .. وندي بالجمال
محبب للقلب .. مهما كان ..
فأين تخطرين .. تقودين سحائب من جمال 1

أدام الله لنا هذا الفيء الرائع منك ..

لاعدمت حضوركِ الدائم بقلبي

أرق التحايا

العذراء
10-02-2006, 09:28 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد

أطروحات قيمة من اختي عقيلة والحالم
جزيتما خيرا

عقيلة
10-07-2006, 09:17 AM
أخي الكريم العذراء ..

جزاك الله خيراً ..

وكل الشكر لمرورك والتعليق ..

أرق التحايا