المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مناجاة طفل



رفيق الأحزان
02-14-2003, 12:17 PM
جميل يا صديقي احمد .. كلمات رائعة

ودعني اخط كلماتي




ملاك الحب

اشرب قهري مطمئنا واكل أخطائي دون الجوع مجبرا ,
امشي في أروقة المدينة متيقنا بأن صدفة ستزامن حدثا جديد ,
وفي ميعاد سيأتي أنا لم أواعد فيه أحد تتغير الدنيا
كما أنه لحكمة أو لسبب.
ألاحق الوقت أطارده بعد إذ هرب , وبعد أن مسكته بعد تعب ,
وجدت وجها كاد يواكب الغضب ,
وفي ثناياه براءة طفل يلعب , ساكن الجبهة ذو شعر أسود ,
احور العين ذو وجه أبيض, تاجه الوقار وساحر الوجود ,
بزغ كملاك كريم حتى ظننت أنه من السماء نزل .
ونور من أعماقه سطع حوله , وفراش دنا يلاحق طيفه ,
حلو هو سأصبر على مره . انه الحب وما عمي فؤادي
إذ خشع له وخر يخفق بهيامه , ولمسه أعطتني متعة
الحب والروح بين لمساته .
وروحي تطير إلى من قضى الحب أن تكون ملكة همساته ,
هي حبيبتي وأعادت إلى قلبي بسماته
هي ملاك الحب هي حسناء هيامه .

تحياتي ..

يوسف

أحمد العلي
02-14-2003, 12:55 PM
كانت تسابق الريح في عدوها خلف فراشات البستان ..
كانت ضحكتها تملأ الأرض ..
كانت تطير معهم كإكليل من الزهور
ألوا نهم قد شكلت من خدود الورد الذي انحنى جذلان ..

لا تعرف أفراشة كانت أم الفراش منها اكتسب اسمه ؟؟
كانت ضفيرتها التي احتوت ذاك الاشارب
الأحمر فيه تلاعب مع الأزرق حتى غدت في شعرها كل الألوان ..

كنت هناك أنا حينها …
لا يعتريني إلا الحنين إلى الجري بجانبها
وقفت من بعيد ونادت "هيا بنا"
أرى هناك على الغصن سرباً من الفراش
مدت يدها وحملت أحلامي الصغيرة وتهنا بين ألوان الأزهار
ركضنا معا هنا وهناك
حتى انتهى بنا الوقت تحت جذع الصفصافة
وعندها امتلكنا موعدا آخر ليومٍ قادم ..
كان يومها كله أنا ..
وكنت لا احلم إلا أن استيقظ على تغريدها على زجاج نافذتي كل صباح
كنت ارقب عينين انطلقت من خلف الباب تركتني حتى انتهى من لبسي " هه أطفال "
وسحبتُ من دولابي مسدسي الرشاش
وانطلقت وتلك العينين تعدو خلفي "لحظة الإفطار"
وقفت حينها وابتسمت إلى البيت خلفي وانطلقت ..

كانت هي تنتظرني عند الأرجوحة
باغتها من خلفها بمسدسي
وانطلقت حزم الماء تبلل شعرها ..
ركضت خلفي تتوعدني حتى سقطتُ في جدول الماء
سقطت على ظهرها من كثرة ضحكها ..
وخرجت مبتلاً ولم أملك إلا ابتسامة أودعتها عينيها

كانت بداية قصتنا التي روتها أيام الصبا ..
كنا نغادر يومنا الصباحي على نغمات الجرس المدرسي ..
تهنا بين أحضان الكتب
وجلسات الاستراحة ..
أشهدنا شوارع القرية أنَّا أطفال
وعقدنا مع الأيام الأولى لنا صك البراءة ..
كانت عندما تأتينا صباحاًَ بمريولها الأزرق المخطط
وضفيرتها التي اتحدت مع سنابل القمح التي تمايلت لمرورها عبر زقاق بيتها المؤدي إلى بيتنا
تتسلل خفية من أعين الكلب الذي احتواه ركن البيت
وبراءة الأطفال في عينيها
تودع جرس الباب كل أنوثتها الطفولية حتى أكون أنا بين يديها ونبدأ مشوارنا الصباحي إلى مدرسة أودعناها كل أحلامنا بداية بكلية الهندسة لي ونهاية بكلية الطب لها ..
عشنا سنوات من عمرنا كأجمل ما يكون قبل أن تلفظنا الدنيا إلى البعد القهري
وكأنها ضريبة يجب أن ندفعها
وتثاقلت أيامنا نحو الاقتراب من جديد ولكن هيهات …

وبالرغم من كل مرارة الذكرى التي تكويني يومياً رأيتها ذات يوم
كانت كوردة ذابلة شاحبة أخذت الأيام من عبيرها ورونقها
كانت تبحث في الأشياء من حولها عن شيء ما ..
نظرت في عينيها طويلا حتى اختفت من أمامي وغابت مرة أخرى
لم أطق أن أبتعد عنها
لن أسمح أن أكتب لحياتي حزناً وألماً جديدين
لن أفرّط في يوم واحد من الممكن أن تكون فيه بجانبي
أنا الآن استحلفها أن ترحمني ..
فلا أريد منها المستحيل
كل ما أريده ..

أن تعيد لي طفولتي

كارلوس
02-14-2003, 03:05 PM
وانا اقف امام هذه الروعة في دهشة
اقف في لحظة شدتني الى عالم رومنسي جميل
طفولة و براءة
ذكريات تتغنى بها كضرب الريشة على اوتار قيثار يأن حنينا
و لقاء ساحر يكاد يقف امامه المرء عاجزا و راجيا ذكرياته بالتنشط السريع
و ابتسامة شفافة ترسمها ملائكة كانت تحرس طفلين
و فراق جديد مع دمعة قلبية خفية
و اشياء اخرى احسها لا استطيع ان اعبر عنها
ربما كلمة رائع قليلة حقا
فقبل مني القليل برائع 1 11

أحمد العلي
02-14-2003, 04:02 PM
الغالي كارلوس

انت الرائع حقا
صدقني انا لم اكتب
كل ما فعلته
ان تركت لقلمي ان يتذكر معي

الغالي كارلوس
روعة الكلمات لا تظهر
الا عندما تقع تحت اعين تقدر الادب
شكرا لك اخي العزيز

سالم
02-14-2003, 06:35 PM
لوحة ومناجاة تستحق أن آتيها وأنا في أوج الحب
هذه زهرات ياسمين تتعطر من عبق الحروف
ريثما أستعد روحياً وأعود

وقبلها أقول رائع أيها النجوى الحنون

أحمد العلي
02-21-2003, 08:28 PM
الغالي سالم
شهادتك اعتزاز لي
وبصمات كلامك في قلبي
انا وصلني الرد بمجرد حضورك
شكرا اخي العزيز

باسمة
02-22-2003, 11:27 AM
مرة أخرى نقف على شطآن الذاكرة و نبكي سعادة ضاعت منا
مرة بعد مرة يصبح هذا الحنين الموجع قوت أيامنا
يسلب منا حاضرنا و يضع أمامنا خيارات أحلاها ممر .

جميل يا أحمد ببساطته و صدقه

لماذا فرض على الجمال أن يرتبط بالألم ؟

تحياتي

أحمد العلي
03-07-2003, 12:15 PM
الاخ الغالي رفيق الاحزان
لو كنت ادري ان سماء كلماتي نحوكم ستمطر دررا
لكنت منذ زمن اشبعتها بالغيوم
شكرا لردك الكريم

أحمد العلي
03-07-2003, 12:22 PM
الاخت باسمة
بداية اسف للانقطاع عن الرد
وعذري انني استلمت عملي الجديد
ولا استطيع ان اكون على النت باستمرار

اما عن ردك

فالذاكرة هي مخدر العقل
التي يهرب بها كثيرا من واقعه
وكانها طوق النجاة من الم لحظي
اما ارتباط الجمال بالالم لانهما خرجا من رحم واحد
كان الاول يبتسم لاستقبال الحياة
والثاني يبكي لفراقه

شكرا جزيلا لسعة صدرك في الرد على خاطرتي
فبهاء كلماتي يستمد نوره
من طيف معانيكم

أحمد العلي
09-24-2003, 08:17 AM
آسف أحبتي
أرفعها فقط للتذكير
خوفاً من أن يطويني الزمن في دفاتره الكئيبة

عدنا لنرسم من جديد
بعد ان تاهت بنا الألوان
حسبنا اننا فقدنا تمييز الألوان
ولكن للأسف وللدهشة
أدركنا اخيرا انه كانت ..
بنا حالة من..
العشى الليلي