المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اليوم فلنبكي عراقا



سالم
03-27-2003, 01:04 PM
دعْ عنكَ حبَّ ليلى وهندٍ
…............................ ودعْ ما عشقتَ من أحداقا
وتشاغل عمّا ادّعته دعدٌ
…............................ فالخطبُ الشديدُ بنا قدْ حاقا
اليومَ تدْلَهمُّ الخطوب جزعا
…............................ ذئبٌ لسهامِ الغدرِ قد ساقا
اليومَ يومُ المنية يا نفسٌ
…............................ اليومُ حقٌ فلنبكي العراقا
كم ذرَفت مقلتاكَ حباً مضى
…............................ فالحبُ بغداد وما مضى نفاقا
دع اللومَ ، يا ويحَ نفسي
…............................ الغصةُ خانقةٌ تجرح الأعماقا
حبيبتي الرشيدة يدهمها عدوٌ
…............................ في الحقد تمرّس ، للحقِّ سرّاقا
يأخذها من كل جانبٍ ، غادرٌ
…............................ بعضهم كانوا بالأمسِ رفاقا
يا عيوني الحاقناتِ بالأسى
…............................ يا جوانحي بالعنا هبي لحاقا
ولتذرفي اليوم دموعَ قهرٍ
…............................ هلِ الدمعُ أغلى من دمٍ يراقا ؟
يا نفسي ثوري، تفجري يا
…............................ لهف قلبي ، هذا الشعب كم لاقا؟
يد الغدر تفتك بهم ، بالمساجد
…............................ بالنخل ، بالشجر، بالطفل، بالنياقا .
تؤجج الحقد تُزكي وتُشعل النار
…............................ تسقي الأبرياء كأس موت دهاقا
يدّعون تخليصهم من قهرِ حكمٍ
…............................ وهم لخيرِ البلاد ، للنفطِ عشاقا
عراقنا لا تخف طغيان الأعادي
…............................ عراقنا لا تجزع لخذلانِ الرفاقا
بغداد اصمدي يا حبيبة قلبيَ
…............................ روحي فداك شدي للعدا وثاقا
لا تعبئي فنياماً أمةِ يعربٍ
…............................ يا ويحهم متى يكون الفواقا ؟
بغداد لك القلب ، لك النفس
…............................ والحب ، نفديك بالعمر والأعناقا
بغداد، ربي سيأخذ بوشاً بلحظة
…............................ كما فرعونَ أخذه اغتراقا
الحق - وربي - لا بدَّ منتصراً
…............................ وظلام الأعادي سيمسي فراقا
بغدادُ رجالك اليوم كماةُ حرب
…............................ لعزّ الشهادة أعدوا استباقا
لن يخذل الله شعباً حراً مؤذناً
…............................ للفجر قد صلى ، لربه مشتاقا
سيكون نصرٌ وفتح وبشرٌ
…............................ وبشَّر العدوَّ بالنفط احتراقا

علي بخوش
03-27-2003, 01:13 PM
أخي الحبيب سالم :

بغداد اصمدي يا حبيبة قلبيَ
…............................ روحي فداك شدي للعدا وثاقا
لا تعبئي فنياماً أمةِ يعربٍ
…............................ يا ويحهم متى يكون الفواقا ؟

حينما يلتقي حب الأمة الصادق مع الحزن علل ما يجري لنا، يولد الفن والابداع دون تصنع..
والله أخي الغالي لن أجاملك لأن الوضع لا يحتمل ذلك ، إنما أقول بارك الله فيك قد تحدثت عنا وأجبت عنا وفرجت عن نفوسنا المحتقنة فوفيت ...
جعلك الله سهما من سهام الأمة .وقلما ثابتا في وجه من القى قلمه واستسلم..
أخوك الذي اسرته هذه الكلمات الصادقة الثائرة غير المستسلمة في زمن الانهزاميين.
واعتذر ان أسأت الى ما كتبت

سالم
03-27-2003, 02:18 PM
أخي الحبيب علي

يطيب قلبي ويشد من أزري يقيني بوجود أمثالك من الأباة الكرام .. من شعب أمتنا العربية الكريمة

يسرني حين أجد عيون تقرأ بإحساس عالي وروح متوثبة للثورة على القهر والظلم وتحدي الصعاب

بإذن الله لن ننهزم .. وسنبقى صامدين مناضلين بكل ما نملك من سلاح
وخير سلاح بيدنا الآن هو الكلمة الصادقة التي نهبها لكل أخوتنا من الشرفاء

اشكر دعائك الجميل
واشكر قراءتك الرائعة

دمت لي مؤازراً .. وقارئاً ... وأخاً ..
ودمنا كلنا اليوم لبغداد ولفلسطين وكل قضايانا المصيرية ..

أميرة
03-27-2003, 04:01 PM
أيها الشاعر من ياسمين
أبكيت عيوني بنشوة الفرح بهذه الأبيات المتفجرة من قلب يشتعل

رائع = وايم الله -

لا عدمناك
هذا هو شعر الثورة والقوة ، هذا شعر الحب الحقيقي
سلمت يمناك وحفظك الله في الدنيا والآخرة ، رسمت لنا قدوة ومثل أعلى للكتابة أتمنى أن نصل شيئاً من سنا هذا الجمال

علي بخوش
03-27-2003, 07:21 PM
والله لست أدري أأحزن على ما يجري لأمتنا أم ارقص طربا لأن ثمة من لم يضع بعد سلاحه ...
يااااااااه أخي الغالي سالم واختي المحترمة أميرة لكم يفرح المرء بهذا الحس الجماعي الثائرالذي يجمعنا بكل قوة ويجعلنا نهتم لاخواننا ونعيش باقلامنا معهم، يجب ان نبقى متكاتفين لكي نصمد ، لن نسقط بإذن الله في الاحباط والياس الذي يود الغرب أن يسقطنا فيه .
والله ـ رغم كل شيء ـ احس بحدسي أننا سنتجاوز هذه الصعاب ..و
اكرر أخي الغالي قرات قصيدة من افضل ما قرات وبصراحة ودون مجاملة بثت في نفسا قويا من أجل الثبات والمقاومة ..
آسفون إن كنا لا نستطيع أن نفيك حقك ، فهذا زمن يكرم فيه من لا يستحق ، ويبقى المبدعون دون تكريم...
تقبل منا يا شاعرنا الكريم وسامنا المتواضع الرمزي ...لكنه عندنا أعز وأصدق وسام نملكه..
" دمت أيها القلم البارع "
عن الأسرة أخوك علي.

سليمان
03-28-2003, 11:03 AM
أهلا بك أخي سالم ..
ومساءاتك ، ودروبك ياسمين ..
سالم ... سلمت أصابع استنزفت حب بغداد ..
استنزفت الوفاء ، والكرامــة ..
حلّقت فوق الغمام ..
ألم ترى حولك الحمائم البيض تراقص احرفك ..
كنت خلفها أسوقها لتقبل أطراف أصابعك ..
كتبت وبلون الدم تقاطر وجعك ..
فيا بغداد ..
ويا العنود ..
هنا من تنبضين في وريده ،
وتلتفين على نياط قلبه ..
سالم تسلم لمحبينك ..

سالم
03-29-2003, 10:53 AM
الأخت أميرة
يسرني قراءة ثورية مثل قراءتك
يشعل فيني جمال الكلمات هكذا تعليق جميل
لذا اشكرك بكل القلب والياسمين
وأتمنى أن اقدم الأفضل دائماً وما يخدم قضيتنا اليوم بغداد
ولن ننسى طبعا فلسطين الغالية

..

أخي الرائع علي .. شكرا لك أنت أولاً
أشتم من خلال كلماتك الإصرار وروح التحدي والثبات

لذا اشكرك ايضا لتشجيعك
ونعم القول ما قلت .. معا نتعاون على الثبات والصبر
ونجاهد بالقلم والقلب والفكر والروح

سلمك الله يا غالي ..

سالم
03-29-2003, 10:57 AM
الحبيب والصديق سليمان

يسعدني أن اسمع رأيك في كلماتي

ما قلته من حروف تزكية غالية لياسمين بسيط مثلي
فاسمح لي أن اضع كلماتك نيشان فخر على صدري أعتز به

وكلنا لبغداد
وكلنا لحمامات نأمل أن تغرد بأمن على نوافذ أحبتنا في بغداد وفي فلسطين ، وفي كل مكان ..

سلمك الله يا غالي
وأتمنى أن أجدك معي في كل حين

مردوك الشامي
04-06-2003, 11:19 AM
أخي سالم
قصيدة متينة وبليغة , وفيه الصدق الذي يجعلها تدخل القلب .
نعن ياصديقي ,, لقد تحول العراق الى مجرد ملهم يحرضنا على الشعر والبكاء واليأس .
محبتي .

*********** 13

سالم
04-09-2003, 04:59 PM
أخي الحبيب مردوك

كلماتك وتوجيهاتك وسام على صدر كلماتي

أنتظر عودتك كما وعدتني أيها الأخ الحبيب

سلمك الله يا غالي

لالا
04-09-2003, 06:03 PM
رحل علوج الاستعمار صدام واعوانه و تأمروا على الشعب بعد ان خذلوه و قتلوه فهربوا في عتمة الليل و اسفاه

سالم
04-13-2003, 11:46 AM
مع الأسف والأسى لالا
ربما هذا هو الصحيح
آه من وجع الضمير وعذاب هذه الأمة