المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الحزن لا يعرف القراءة قصيدة لأمل دنقل



علي بخوش
03-26-2003, 08:14 PM
الحزن لا يعرف القراءة لأمل دنقل

تأكلني دوائر الغبار.
أدور في طاحونة الصمت ، أذوب في مكاني المختار
شيئا فشيئا .. يختفي وجهي وراء الأقنعة
أعمدة البرق التي تطل من نوافذ القطار
كأنها سراب إوز أسود الأعناق
يطلق في سكينتي صرخته المروعة
ويختفي .. متابعا رحلته مع التيار!
(صوتك كان؟
أم نعاس الشهوة الماكر ما بين انفراج الشفتين؟
هذا الذي يشبك قلبي خاتما .. تحت نعومة القفاز
حتى اذا اغتسلت ـ في نهاية السهرة ـ من لزوجة الألفاظ ..
تخبئينه على نافذة الحمام ..يستعيد ذكرياته ..
ويسترد الزمن الضائع بين الصورتين!؟)
***
توقفي أيتها الأشرطة البيضاء
فقد نرى الخيط الذي خلفه الثعبان فوق الصحراء
وقد نرى عظام من ماتوا من الظمأ
وقد نرى .. وقد ..نرى
لكنما الأشياء ..
يدب فيها نبضها الوحشي ، نبضها المكبوت
تذرو على وجهي دقيق دفئها ..
ومزقا من ورقات التوت .
تشرع في العيون صولجانها المكسو بالصدأ
وفي المقاهي ترفع الصوت ، وتحكي عن فضائح البيوت!
ـ في آخر العمر ، تصير الأذن عادة ..
سلة مهملات .. !

***

(جوارب السيدة المرتخية
ظلت تثير السخرية
وهي تسير في الطريق .
وحين شدتها : تمزقت ..
فانفجر الضحك ، ووارت وجهها مستخذية.
وهكذا أسقطها الصائد في شباك سيارته المفتوحة
فارتبكت وهي تسوي شعرها الطليق
وأشرقت بالبسمات الباكية!)

***

لقد فقدت مقعدي ..قبيل أن يرتفع الستار
وانكسرت في داخلي الرغبة في استرداده ، الرغبة في الشجار
فكل شيء يرتخي في لحظة التأهب المرتقبة
وتعبث الأيدي بأزرار قميصها المذهبة
وتنطفي فقاعة السخط .. ببسمة اعتذار!
شيئا فشيئا .. غاب من قلبي خيط الضوء!
واللحظة الملتهبة!
والنشوة الأولى التي تشد الظهر ..
حين يدق سمعنا إيقاع خطو امراة مقتربة!
وضحكة العذراء عندما يرشها رذاذ البحر!
والألم الذي يهصرنا لطفلة عرجاء!
والدفء في استغراق كهل جالس ، يحل في هدوء ..
مسابقات الكلمات .. ! !

***

رؤوسنا تسقط ..لا يسندها ..
إلا حواف الياقة المنتصبة!
فارحم عذابي أيها الألم ..
واسند حطامي المنهار.

1967

درب الياسمين
04-01-2003, 11:50 AM
أخي علي

تزيد يوما بعد يوم هيبة الإجلال لهذا الشاعر الإنسان

كم كان يختزن في داخله من طاقة اشعرها بين حروفه

ربما قراءة حروفه تستدعي الصمت والهيبة .. قبل التفكير بالحزن

شكرا لك لما تتحفنا به أيها الغالي

madleen
07-29-2006, 04:51 PM
شكرا لما قدمته لنا

انس العوض
08-13-2006, 10:49 AM
شكرا لك
وشكرا للشاعر الكبير امل دنقل
الذى اثرى موسوعة الشعر العربى برائعاته