المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ْ ْ ْ ْ ْمدرستي أنتِ حُبي..ْْ ْ ْ ْ



الزهراء
06-15-2005, 10:38 AM
ها قد مضت الأيام, وها هي نهاية هذه السنة الدراسية..

هكذا هي سُُنَّة الحياة, نلتقي لنفترق, نعيشُ أياماً جميلة..

كم من لحظاتٍ قد عشناها بحلاوتها ومرارتها, تعرفتُ على صديقاتٍ كثيرات

وأحببتُ كثيرات..

تعلمتُ الكثير من الأمور, واستفدتُ كثيراً من العلوم التي تلقيناها..

وهذه هي آخر سنةٍ أقضيها بهذه المدرسة بإذن الله..

بعد أن أحببتها كثيراً وتعلقتُ بها.. وبساكنيها, وبفصولها..

وبجدرانها وبِكُلِّ جزءٍ منها..

لهذا وذاك, فقد كتبتُ هذا الموضوع توديعاً لمدرستي الحبيبة...

التي لن أنساها في يومٍ من الأيام..



طَيْـفُ الفــــُرَاقِ أنــي أراهُ يُـسرِعُ...

أنـي أُحَـارُبهُ بِكُلِّ مَا أَملُكُ وأشـجَعُ...

ولكِنَّ القَـدَرَ لا إليَّ ولا إليهِ سيخضعُ...

فَمَـشِِـيئةُ الله أنـني اليَـومَ سَـأودِعُ...

وأنَّهُ سَتُـذرفُ اليَومَ من آماقي الأدمعُ...

والأشجـَانُ سَـوفَ تَزدَهَـرُ وتَتَفَرعُ...

والآهَـاتُ من أعمَاقِ وجداني سَتَـنبعُ...

ويحَ هَـذا الـوداع كَمْ هـوَ مُوجـعُ...

ومَـا بِجُرحـي القديــمَ سَيَصـنَعُ...

أَمَـا مِنْ شَـيءٍ لِيـومِ البينِ يَـدفعُ...

أَمَـا مِـنْ شَـيءٍ لآلام البعدِ يَـمنعُ...

هي بنـبضِ القلبِ ســاكنة ترتـعُ..

هي بسوادِ العينِ مضيئةٌ كلؤلؤةِ تلمعُ..

هي كبدرٍ في سماءِ روحـي يسطعُ..

مدرستي قد تَعلـمتُ فيك كُلَّ مَـا يَنفعُ...

مدرستيِ كم أُحبكِ صدىٍ لقلبي يرجعُ..

جوارحي تنشدُ طرباً فهل روحكِ تسمعُ..

نبضاتَ قلبي! كيف هي محتارةٌ لا تهجعُ..

من كُلِّ ورود العالم أهدي إليكِ وأجمعُ...

بِجَـمالــكِ ورَوعـتكِ كَمْ وكَمْ أتمـتعُ...

عُطركِ في ذاكـرتي مــــا زال يتضوعُ...

فإني أدمـنتُ حنانكِ وعطفكِ الأروعُ..

الحبُ والإجلالُ إليكِ أيتها الرائعة يرفعُ..

أيـا ليت الـــــزمانُ يعودُ بي ويرجـعُ..

فعندها لن أترككِ يا مدرستي ولن أتراجعُ..

,,,

تحياتي..
الـزَّهـراء..الصَّـغيرة

منى عجاجي
06-17-2005, 10:10 AM
ايتها المبدعة الزهراء
كلمات رائعة...
واحساسك الجميل بين طياتها...يجعلها تتضوع نقاء

فما اصعب لحظات الفراق لمكان ..احببناه وامضينا فيه اجمل لحظات العمر
فكم مؤلم أن نقف وننظر للوراء .. لنغسل أيادينا من أيديهم
من صحبة ..عاشت فينا لعمر مضى..
من ضحكة.. من تفاصيل حبيبة.. ..استقرت في قلب الذكرى
ما اقسى حينها ان نودع ..احباب.. وزملاء ..واصدقاء..ومعلمين
حتى الجماد فيه له نصيب ضخم من الحنين
فتشعر وكأن الروح تفارق الجسد..بموت بطيئ يهتك بالنفوس
ويستبيح لوعة القلوب

لحظتها فقط ..
يحق للقلب أن يبكي ..
ويبكي ..
ويبكي ..

:
بوركتِ ياصغيرتي
وبورك القلم الذي تحملين
:


تحياتي
17

سالم
02-18-2006, 10:08 AM
الزهراء

حددي لنا أي عام مضى ..

أم هو الفصل الدراسي الأول .. 5

وكقراءة للنص نجد ما يلي:

كلماتك فيها عاطفة صادقة بالتأكيد ..

لكن نصك يفتقد التوجه الشعري الصحيح فأنت ضائعة بين الشعر العمودي والموزون، وبين شعر التفعيلة ..

هناك قافية جميلة لديك بالتأكيد
فما عليك إلا أن تعملي وزناً وتشطري الأبيات .. فيكون اتجاهك للشعر العمودي

أو تتخلي عن التشطير .. وتوزعي القوافي لتكون عفوية بين السطور غير مرغمة .... فيكون اتجاهك للشعر الحديث شعر التفعيلة ..

والشيء الأكيد هو أنك أنى اتجهت فسيكون جميلاً بالتأكيد ..

أحيي قلمك المواعد ..
ولا بأس بالتروي والصبر.. وعدم الاستعجال

فالحمد لله لديك الموهبة وبمزيد من الإطلاع والثقافة الشعرية والقراءة سوف تصقلين موهبتك .. وستتجهين الوجهة الأفضل..

مثال :
طَيْـفُ الفــــُرَاقِ أنــي أراهُ يُـسرِعُ...

فهل أُحَـارُبهُ بِكُلِّ مَا أَملُكُ وأدفع... ؟

ولكِنَّ القَـدَرَ لا إليَّ
ولا إليهِ خاضع ...
أو قد يخضعُ...

تقضي مَـشِِـيئةُ الله
أني اليَـومَ أحبتي سَـأودِعُ...

وأن الغصة حاضرة

وأن المآقي تدمع

8

الزهراء
02-18-2006, 10:22 AM
http://www.w6w.net/album/35/w6w200504210024396953031d.gif


يئبرني الي بكتب بشعر التفعيلة والشعر العمودي

5

يئبرني الي بصحيح إلي وبيوجهني ... 5

أما من أي عام هذه القصيدة فهي في العام الفائت عندما

ودعتُ الاعدادي ودخلت الثانوي .. 5

ويبئى لا تحرمنا من هالمرور الحلو..

تحياتي..

الـزَّهراء..الصَّغيرة

http://www.w6w.net/album/35/w6w200504210024396953031d.gif

سالم
02-18-2006, 07:33 PM
هههههههههه 5

وكيف غفلت عن رد وتعليق سيدة الدرب .... وكل هذا العطر .....المنثور ......... ؟

هيك يا زوزو 71