المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تشكلات الروح



منى عجاجي
06-11-2005, 08:39 AM
أخي الفاضل الحالم

شدني هذا الحديث
والذي وجدت انه يتحدث بلسان حالي
فكما تفضلت اخي ..ان الروح لا تتشكل في شيء محسوس وظاهر
لتبقى كل المحاولات لكشف سر الروح ..
ضرب من ضروب المستحيل
فهي شفيفة ومن المحال رؤيتها..وهكذا اراد لها عز وجل
جلت قدرته..

لان الروح عالم خاص وحده..
فتمنحنا الرؤية والاحلام الجميلة ..من خلال هذا الجسد القائمة فيه
فتتخد الروح من الجسد رداء بصري
وتنفصل عن الجسد ..مسافرة عن عالم شديد القسوة
لمكان وارواح اخرى تهفو اليها..لعالم اكثر حنوا ورحمة..
ومن ثم تعود لتمنح رداءها الجسد ..ما اختزنته بين اجنحتها من رؤى
واحاسيس مترعة بالتواصل عبر الاثير.. مع تلك الارواح التي تألفت معها
والتي يشعر بها هذا الجسد واقعا ملموسا
و كأنه مر بتلك التجربة والاحداث ..التي عاشتها روحه المحلقة ..فوهبته اياها
حين سكنته من جديد..
:
تقبل خالص الشكر والتقدير
لهذه الاضاءة من التأملات الروحانية الرائعة
:
تحياتي

الحالم
06-11-2005, 02:38 PM
[CENTER][FONT=Traditional Arabic][SIZE=4][color=darkblue]إذا كانت الروح من أمر الله عز وجل والإنسان
و رغم ما أوتي من علم ٍ ، إلا انه لا يستطيع فض حجب
ذلك السر الإلهي العظيم
إلا أن محاولات الإنسان الدائمة في القبض على ذلك السر
وتشكيله بضروب من الحس الظاهر
استمرت عبر الزمان
لقد اعتقد الإنسان منذ القدم أن شيئا شفيفا أشبه بالخيال
يسكن الجسد الإنساني، هذا الشي الشفيف
الذي ما أن ننام حتى يترك الجسد فيهيم طليقا
ويطير محلقا ويعيش تجاربه ومغامراته ليعود بعدها إلى موطنه
!الجسد محملا بتراث الأحلام
ولكن على أي شكل تتبدى تلك الروح وماهي الأشكال
التي تصلح سكنى لها ومقرا سواء كان عابرا أو دائما ؟
لقد صورها الإنسان منذ القدم في صور وأشكال عدة
لقد رأى أنها ملائمة لتشكلها منها ما يطالعنا في
: حكاية الرؤيا التي راها ملك الإفرنج جو نترام تقول الحكاية
بينما كان الملك نائما تسرب من فمه حيوان صغير وجرى إلى جدول
ماء ، وابصر خادم الملك هذا ، فوضع سيفه فوق الماء
ولكن الحيوان الصغير جرى مبتعدا واختفى في جحر ، ثم رجع بعد
فتره وتسرب إلى فم الملك مرة أخرى
ثم استيقظ الملك وحكى لخادمة انه رأى في منامه وكأنه
يعبر جسرا من حديد فوق نهر كبير حتى وصل إلى كهف
.في جبل حيث وجدا كنزا ثمينا
عندئذ حكى له الخادم ما شاهده ، فأسرع الملك مع خادمه إلى
. مكان الكهف حيث وجدا الكثير من الذهب والفضة
وان كانت الروح هناك قد اتخذت من الحيوان الصغير حيزا وشكلا
تجول فيه وتصول أثناء خروجها في المنام
إلا أن اغلب ما صورت فيه الروح على شكالة الطير
ومرد ذلك إلى اعتقاد البشر بصلة القربى بين الطير والروح
. لكونهما لهما القدرة ذاتها على التحليق والطيران
من ذلك حكاية( ماخاندام بوم ) الألمانية وذلك عندما تحولت روح الأخ
.الصغير المقتول إلى طائر ، واخذ يتغنى بالشر الذي قدر له أن يقاسية
ونجد عن العرب شبيها لتلك الأسطورة وهي ما كانوا يعتقدوه
من أن روح القتيل الذي لا يدرَك بثأْره تصير هامة
فتقول: اسقوني. فإذا أدرك بثأره طارت
وقيل: كانوا يزعمون أن عظام الميت
. وقيل روحه تصير هامة فتطير، ويسمونه: الصدى
كما أن الروح قد تتلبس هيئة الفراش ونجد تلك
ألا سطوره مشاعة في الديار الشامية
. وفي غالبية التراث الإنساني


تحياتي

http://www.d-alyasmen.com/vb1/image/smile/12.gif

سالم
06-11-2005, 05:40 PM
جميل هذا الأفق الروحاني

لعلي أريد أن أقتبس زاوية لأخوض في نقطة صغيرة جدا عن الروح ...

يقولون أن الأرواح جنود مجندة ما تعارف منها ائتلفن وما تناكر منها اختلف ..

ولذلك يعتبر العشاق أن أرواحهم هي التي أحبت قبل أن يتعارفوا

كما يقولون أن أرواحهم قد تلاقت وتحابت، ثم عملت على تقابل وتلاقي الأجسام والعقول

فهناك سر في الروح ، يجعلها تحب وتلتصق وتأنس
ولعل هذا هو سر الانجذاب، بحيث يصبح الإنسان معلقاً ويخاطب الىخر بقوله روحي تحبك .. أو حب الروح ..

هل يندرج تلاقي الأرواح هذا مع أسطورة الروح وتنقلها التي تفضلت بها أخي الحالم ..

أدرك أن الخوض هنا عميق وجميل ويفتح في النفس الأإنسانية نوافذ كثيرة للمعرفة ، لذلك آمل أن أعود حين أقرأ المزيد ، وشكرا أيها العبق بالياسمين 12

أبوشام
06-11-2005, 07:57 PM
الروح ....هي من معجزات السماء ... وكم قامت محاولات لاكتشافها وحتى تصوير
خروجها من النفس في لحظة الوفاة ...ومنهم من طلع علينا بصورة دخان شفاف أبيض ليوهمنا بأنه حقق نصرا علميا عظيما ثم ثبت فشله وزيف كلامه ...
ودارت حول الروح القصص والحكايات الكثيرة منذ أقدم العصور ولم يتم التوصل لشيء ملموس ...
فطالما أنها من أمر ربي فنحن نتعامل مع وجودها اللامرئي بشفافية وأحساس جميل
فمن عذب الروح إلى تجليات الروح إلى توأمة الروح نسبح في خيالات لامتناهية لكنها تزودنا بإحساس رائع وجميل ...
شكرا للأخ الحالم على طرحه الممتع لهذا الموضوع ...

الحالم
07-06-2005, 12:28 PM
شكر لك اخي الكريم سالم على مرورك الكريم
بخصوص القول الذي ذكرته هو مما روي عن عبد الله بن مسعود
وتمامه هو (ان الارواح جنود مجندة،تتلاقى فتشأم
كما تشأم الخيل ،فما تعارف منها اتئلف وما تناكر منها اختلف )
وفيه تنبية واعلاء للشأن الروحي وكيف ان الصله تنعقد اولا بين الارواح
فالمرء في ساعات قد يحب شخصا ويستحب مجالسته دون الاخرين
وهذا امر مشاع في حضارات عدة ومنها حكاية كيف ان الانسان الاول عندما خلقته
الالهة
كان يملك رأسان واربعة ايدي واربعة ارجل
ورأت الالهة حينها انه كان في قوة وبأس
فقمت وشطرت هذا الانسان الواحد
الى قسمين ذكر وانثى
ومن حينها والرجل يبحث عن نصفة الضائع
1
الموضوع يستحق الاطاله والبحث
ان شاء الله يتيسر لي الوقت واضع موضوعا وافيا حول هذة النقطة الهامة

تحياتي
80

أبو ميشال
07-06-2005, 05:09 PM
الحالم
صديقي الغالي
ابحارك المستمر في عوالم النفس البشرية
و في روح الحضارات و الاساطير التي اثبتت فعاليتها في زمننا فكثير من التاريخ و المعتقدات هي امتداد للكثير من الاساطير

انت تكلل درب الياسمين
و تبصم فيه بصمة مميزة لانك تأخذ منحى مختلف عن الآخرين
و في الوقت نفسه تتميز في مواضيعك و شروحاتك

شكرا لك

الحالم
07-07-2005, 04:30 PM
اهلا بك اختي الكريمة روعة الغائبه الحاضرة
1
اشكرك على مرورك الجميل
وحديثك الضافي

لا عدمنا احساسك الجميل

تحياتي
80

طيف
07-07-2005, 07:38 PM
استاذي الكريم الحالم ....

معلومات منيرة جدا ...و موضوع قيّم فعلا ...و ليس بغريب عليك مثل هذه المواضيع
فأنت ضمن قائمة المواضيع الحائزة على اعجابي ..و قد اضفت الى فكري بعض المعلومات الجديدة
من فتح هذا الباب..جزاك الله كل الخير..
بالتوفيق و الى الامام دائما ...

تحياتي
طيف 12

الحالم
07-09-2005, 10:35 AM
اهلا بالاخ الكريم ابو شام
وشكرا لك هلى اضافتك الطيبة
هناك قصة تشابه ماذكرته وهي ان العلماء ودوا ان يعرفوا وزن الروح
فاحضروا انسان على شفا الموت وقاسو وزنه قبل الموت وبعده
ولكنهم ايضا وقعوا في مشكله
فهل هذا الوزن الضئيل يمثل الروح او اخر انفاس الميت .


لا عدمنا مرورك الكريم

تحياتي
12

الحالم
07-11-2005, 02:27 PM
اهلا بالصديق الغالي ابو ميشال
اشكرك على مرورك الكريم وكلماتك الطيبة
وارجوا ان اكون عند حسن ظنك بي
1
هذا العالم كما ذكرت عالم واسع ويمد المبحر فيه كثيرا من الدلالات
ويتكشف له ان كثيرا مما نعيشه الان له مصدره الاسطوري الراسخ
فمثلا لدينا الاحتفالات التي تقام كل رأس سنة
هذه الاحتفالات لها حكايه واسطوره
وهو ان سبب قيام هذا العمل اي الاحتفالات هو مساعدة الانسان للالهة
في خلق العالم واعادة بعثة وتجديدة
حيث كان يُرى ان العالم لم يكتمل بعد
وان الالهة بحاجة الى مساعدة من خلال هذه الاحتفالات.
ربما الكثير لا يعرف هذا ولكنه هو مصدر تلك الاحتفالات يقينا

شكر لك ولا عدمنا حضورك الجميل

تحياتي
12

أبو ميشال
07-11-2005, 06:31 PM
صديقي
قرأت منذ فترة كتاب بعنوان " الأسطورة و التراث " للكاتب المصري و المفكر سيد القمني
هذا الكتاب يدوخك لكثرة الكشوفات التي يوضحها عن أصول العادات و الاحتفالات و الاعياد و خاصة الدينية منها
و ربطها بالاساطير القديمة البابلية و اليونانية و غيرها
أنصحك بقراءة هذا الكتاب

RAR
07-12-2005, 08:05 AM
الحقيقة أخي الكريم الحالم شدني هذا الموضوع الذي ليس من شان الإنسان ان يصل فيه إلى طائل...........
لكن مما أدهشني ما عرفته عن الروح .... أنها
تبدو من الآيات والروايات أنه مخلوق سماوي رفيع المكانة عند الله سبحانه ، وأنه تعالى يوكل إليه المهمات المرتبطة بالغيب والوحي ، بمفرده أو مع الملائكة ، في الدنيا أو في الآخرة ، قال تعالى : ( يَوْمَ يَقُومُ الرُّوحُ وَالْمَلأئِكَةُ صَفّاً لاَّ يَتَكَلَّمُونَ ) (7) ، وقال : ( تَنَزَّلُ الْمَلأئِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِن كُلِّ أَمْرٍ ) (8)ووصف هذا المخلوق في الروايات بأنّه خلق أعظم من الملائكة(9) ـ أو ملك أعظم

الحالم
07-15-2005, 07:11 PM
اهلا بالاخت الكريمة طيف
1
اشكرك على جميل كلماتك ، وارجوا ان اكون عند حسن ظنك بي
ولاشك ان الانسان مهم قرأ وتعلم يبقى ما تعلمه نقطة في بحور العلم الواسعة
والذي لا يدرك منتهاه حقيقة
الانسان لن يقضي على جهله ولكن يخفف من مساحتة قدر الامكان .

لاعدمنا حضورك ومتابعاتك

تحياتي

12

الحالم
07-15-2005, 07:15 PM
اهلا بالصديق ابو ميشال
لك جزيل الشكر لاخبارنا عن هذا الكتاب والذي سوف اسعى
الى اقتناءة مستقبلا.

شكرلك ولا عدمنا اضاءاتك الرائعة

تحياتي
12

الحالم
07-21-2005, 07:31 PM
اهلا بالاخ الكريم RAR
كان الموضوع عموما محاوله لمقاربة التشكل الذي رأه البشر اولى بالروح ان تتشكل فيه
ولم يكن مقاربه سر الروح في ذاته .
هناك كم هائل من المقولات والاساطير التي قيلت عن الروح وتجلياتها
هذه المقولات في نظري بمعرفتها، سوف نفهم كثيرا مما نراه ونقرأه .
***
ماذكرته ان الروح هو مخلوق عظيم ورد الحديث عنه في تفسير الاية
وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي

وسوف نضع تفسير الايه بتمامه نقلا عن تفسير القرطبي للفائدة :

وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي

رَوَى الْبُخَارِيّ وَمُسْلِم وَالتِّرْمِذِيّ عَنْ عَبْد اللَّه قَالَ : بَيْنَا أَنَا مَعَ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي حَرْث وَهُوَ مُتَّكِئ عَلَى عَسِيب إِذْ مَرَّ الْيَهُود فَقَالَ بَعْضهمْ لِبَعْضٍ : سَلُوهُ عَنْ الرُّوح . فَقَالَ : مَا رَابَكُمْ إِلَيْهِ ؟ وَقَالَ بَعْضهمْ : لَا يَسْتَقْبِلكُمْ بِشَيْءٍ تَكْرَهُونَهُ . فَقَالُوا : سَلُوهُ . فَسَأَلُوهُ عَنْ الرُّوح فَأَمْسَكَ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَلَمْ يَرُدّ عَلَيْهِمْ شَيْئًا ; فَعَلِمْت أَنَّهُ يُوحَى إِلَيْهِ , فَقُمْت مَقَامِي , فَلَمَّا نَزَلَ الْوَحْي قَالَ : " وَيَسْأَلُونَك عَنْ الرُّوح قُلْ الرُّوح مِنْ أَمْر رَبِّي وَمَا أُوتِيتُمْ مِنْ الْعِلْم إِلَّا قَلِيلًا " لَفْظ الْبُخَارِيّ . وَفِي مُسْلِم : فَأَسْكَتَ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ . وَفِيهِ : وَمَا أُوتُوا . وَقَدْ اِخْتَلَفَ النَّاس فِي الرُّوح الْمَسْئُول عَنْهُ , أَيّ الرُّوح هُوَ ؟ فَقِيلَ : هُوَ جِبْرِيل ; قَالَهُ قَتَادَة . قَالَ : وَكَانَ اِبْن عَبَّاس يَكْتُمهُ . وَقِيلَ هُوَ عِيسَى . وَقِيلَ الْقُرْآن , عَلَى مَا يَأْتِي بَيَانه فِي آخِر الشُّورَى . وَقَالَ عَلِيّ بْن أَبِي طَالِب : هُوَ مَلَك مِنْ الْمَلَائِكَة لَهُ سَبْعُونَ أَلْف وَجْه , فِي كُلّ وَجْه سَبْعُونَ أَلْف لِسَان , فِي كُلّ لِسَان سَبْعُونَ أَلْف لُغَة , يُسَبِّح اللَّه تَعَالَى بِكُلِّ تِلْكَ اللُّغَات , يَخْلُق اللَّه تَعَالَى مِنْ كُلّ تَسْبِيحَة مَلَكًا يَطِير مَعَ الْمَلَائِكَة إِلَى يَوْم الْقِيَامَة . ذَكَرَهُ الطَّبَرِيّ . قَالَ اِبْن عَطِيَّة : وَمَا أَظُنّ الْقَوْل يَصِحّ عَنْ عَلِيّ رَضِيَ اللَّه عَنْهُ .

قُلْت : أَسْنَدَ الْبَيْهَقِيّ أَخْبَرَنَا أَبُو زَكَرِيَّا عَنْ أَبِي إِسْحَاق أَخْبَرَنَا أَبُو الْحَسَن الطَّرَائِفِيّ حَدَّثَنَا عُثْمَان بْن سَعِيد حَدَّثَنَا عَبْد اللَّه بْن صَالِح عَنْ مُعَاوِيَة بْن صَالِح عَنْ عَلِيّ بْن أَبِي طَلْحَة عَنْ اِبْن عَبَّاس فِي قَوْله : " وَيَسْأَلُونَك عَنْ الرُّوح " يَقُول : الرُّوح مَلَك . وَبِإِسْنَادِهِ عَنْ مُعَاوِيَة بْن صَالِح حَدَّثَنِي أَبُو هِرَّان [ بِكَسْرِ الْهَاء ] يَزِيد بْن سَمُرَة عَمَّنْ حَدَّثَهُ عَنْ عَلِيّ بْن أَبِي طَالِب أَنَّهُ قَالَ فِي قَوْله تَعَالَى : " وَيَسْأَلُونَك عَنْ الرُّوح " قَالَ : هُوَ مَلَك مِنْ الْمَلَائِكَة لَهُ سَبْعُونَ أَلْف وَجْه . .. الْحَدِيث بِلَفْظِهِ وَمَعْنَاهُ . وَرَوَى عَطَاء عَنْ اِبْن عَبَّاس قَالَ : الرُّوح مَلَك لَهُ أَحَد عَشَر أَلْف جَنَاح وَأَلْف وَجْه , يُسَبِّح اللَّه إِلَى يَوْم الْقِيَامَة ; ذَكَرَهُ النَّحَّاس . وَعَنْهُ : جُنْد مِنْ جُنُود اللَّه لَهُمْ أَيْد وَأَرْجُل يَأْكُلُونَ الطَّعَام ; ذَكَرَهُ الْغَزْنَوِيّ . وَقَالَ الْخَطَّابِيّ : وَقَالَ بَعْضهمْ , هُوَ مَلَك مِنْ الْمَلَائِكَة بِصِفَةٍ وَضَعُوهَا مِنْ عِظَم الْخِلْقَة . وَذَهَبَ أَكْثَر أَهْل التَّأْوِيل إِلَى أَنَّهُمْ سَأَلُوهُ عَنْ الرُّوح الَّذِي يَكُون بِهِ حَيَاة الْجَسَد . وَقَالَ أَهْل النَّظَر مِنْهُمْ : إِنَّمَا سَأَلُوهُ عَنْ كَيْفِيَّة الرُّوح وَمَسْلَكه فِي بَدَن الْإِنْسَان , وَكَيْفَ اِمْتِزَاجه بِالْجِسْمِ وَاتِّصَال الْحَيَاة بِهِ , وَهَذَا شَيْء لَا يَعْلَمهُ إِلَّا اللَّه عَزَّ وَجَلَّ . وَقَالَ أَبُو صَالِح : الرُّوح خَلْق كَخَلْقِ بَنِي آدَم وَلَيْسُوا بِبَنِي آدَم , لَهُمْ أَيْد وَأَرْجُل . وَالصَّحِيح الْإِبْهَام لِقَوْلِهِ : " قُلْ الرُّوح مِنْ أَمْر رَبِّي " أَيْ هُوَ أَمْر عَظِيم وَشَأْن كَبِير مِنْ أَمْر اللَّه تَعَالَى , مُبْهَمًا لَهُ وَتَارِكًا تَفْصِيله ; لِيَعْرِف الْإِنْسَان عَلَى الْقَطْع عَجْزه عَنْ عِلْم حَقِيقَة نَفْسه مَعَ الْعِلْم بِوُجُودِهَا . وَإِذَا كَانَ الْإِنْسَان فِي مَعْرِفَة نَفْسه هَكَذَا كَانَ بِعَجْزِهِ عَنْ إِدْرَاك حَقِيقَة الْحَقّ أَوْلَى . وَحِكْمَة ذَلِكَ تَعْجِيز الْعَقْل عَنْ إِدْرَاك مَعْرِفَة مَخْلُوق مُجَاوِر لَهُ , دَلَالَة عَلَى أَنَّهُ عَنْ إِدْرَاك خَالِقه أَعْجَز .

**********
تحياتي
12

الطير
08-12-2005, 12:38 PM
إلى الحالم من الطير

سلامٌ عليكم ورحمة الله وبركاته

كثيره هي الأساطير

تلك الأساطير التي كانت حكايا مع مرور الأزمان زيد عليها وأصبحت شي محال من الخيال

الأساطير في أغلب الأحيان هي تعبير عن السمو والشفافيه والمحبه

لكن إستحال على تلك الأساطير أن تجعلنا نؤمن بها

نحن نؤمن ثقةً بالله أن الإنسان هو أضعف خلق الله

أخي الحالم

موضوع مميز وتستحق الإشاده

لقد جعلتنا نبحر معك بعيداً ونقلتنا إلى عوالم أخرى أكثر محبه ودفء

حيث لا أحقاد ولاضغينه

إلى الحالم من الطير

عين الله تحرسك أينما ذهبت

قد أرافقك إن سمحت لي في المرة القادمه

سأظل أطير فوق مركبك إينما ذهبت

الحالم
08-15-2005, 09:15 AM
اهلا بك اخي الكريم الطير
يسعدني مرورك الكريم وتشريفك لي
وارجوا ان اكون عند حسن ظنك بي
اشكرك على كلماتك الطيبة ، وسوف يكون لنا ان شاء الله رحلات اخرى
حول الفلسفة والاساطير ويسرني مرافقتك لنا .

تحياتي
80