المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : العالم الكبير.. ابن كثير



الزهراء
11-09-2004, 02:44 PM
العالم الكبير... ابن كثير..



نسبه:

هو إسماعيل بن عمر بن كثير بن ضوء بن درع القرشي البُصْرَوِي الدمشقي الشافعيِّ.كنيته أبو الفداء, ولقبه عماد الدين..

ولادته ونشأته:

أغفلت مصادر ترجمته تقديم معلومات وافية عن نشأته, وقصّرت في تزويدنا بتفصيلات كافية عن حياته تغني نهم الباحث, وتسعفه في إفاضة القول عندما يحاول رسم صورة شاملة لحياته والأعمال التي أُسندت إليه.

وإذا كانت هذه المصادر أوجزت سيرته إلى حد كبير فمن حسن الحظ أن ابن كثير ضمن الجزء الرابع عشر من تاريخه (البداية والنهاية) إشارات موجزة متفرقة عن نشأته وبعض شيوخه استدعتها المناسبة.
ذكر ابن كثير أنه ولد عام 701هـ( ) في مجيدل القرية شرقيّ بُصْرَى, وكان والده خطيباً بها, وسماه والده إسماعيل وهو اسم شقيق ابن كثير الكبير الذي مات في حادثة سقوط من سطح منزل, وكان ابن كثير أصغر أخوته سناً( ). وتوفي والده في شهر جمادى الأولى من عام 703هـ في قرية مجيدل القرية, وكان ابن كثير إذ ذاك صغيراً ابن ثلاث سنين أو نحوها, ويذكر أنه تحول وأسرته من مجيدل القرية إلى دمشق في سنة 707هـ( ) صحبة أخيه كمال الدين عبد الوهاب ويقول عنه: ((إنه كان لنا شقيقاً وبنا رفيقاً شفوقاً, وقد تأخرت وفاته إلى سنة خمسين (أي عام 750هـ) فاشتغلت على يديه في العلم فيسر الله تعالى منه ما يسّر, وسهّل منه ما تعسّر))( ).
وهكذا نرى أن ابن كثير استقبل الحياة يتيماً, محروماً من حنان الأب, ولكن الله تعالى عوضه عن ذلك شفقة شقيقه عبد الوهاب

دراسته وشيوخه:



وجه ابن كثير منذ أن أدرك سن الطلب إلى تعلم القراءة والكتابة وتلاوة القرآن الكريم وحفظه, ذكر في حوادث عام 730هـ( ) أنه ختم القرآن سنة 711هـ على شيخه أبي عبد الله محمد بن أبي الحسن البعلبكي الحنبلي المتوفى عام 730هـ, ثم أخذ في دراسة علوم السريعة واللغة العربية من تفسير وحديث وعقيدة وفقه نحو وصرف وأدب, وهي العلوم التي ينبغي أن يلم بها طالب العلم, ويأخذ منها بنصيب وافرٍ.
وتشير المصادر إلى أنه أظهر في طلبه العلم نبوغاً مبكراً وقدرة على الحفظ والفهم والاستيعاب, أهلاه فيما أستقيل من أيامه لأن يكونَّ لنفسه منزلة علمية رفيعة في عصره, وفيما تلاه من عثور إلى يومنا هذا.
وتلقى علمه على عدد من الأساتذة والشيوخ ذكر طائفة منهم في تاريخه البداية والنهاية, وأشارت مصادر ترجمته إلى بعضهم.
فمن شيوخه الذين ذكرهم أبو يحيى زكريا بن يوسف البجلي الشافعي المتوفى عام 722هـ( ), وشمس الدين أبو نصر بن محمد الشيرازي المتوفى سنة 723هـ( ), وشيخ الإسلام تقي الدين احمد بن عبد الحليم بن تيمية المتوفى عام 728هـ( ), وبرهان الدين إبراهيم ابن عبد الرحمن الفزاري المتوفى سنة 729هـ( ), وأبو الحجاج المِزّي المتوفى سنة 742هـ وقد أصهر إليه ابن كثير فتزوج بنته زينب( ).
وذكرت بعض مصادر ترجمته من شيوخه ابن قاضي شهبة كمال الدين أبا محمد عبد الوهاب بن محمد بن ذؤيب الأسدي الشافعي( ) المتوفى سنة 726 هـ صاحب طبقات الشافعية, وطبقات النحاة واللغويين( ), والبدر محمد بن إبراهيم( ) المتوفى سنة 733هـ, ولكن ابن كثير لم يذكر أنه تتلمذ عليهما حينما أورد تاريخ وفاتهما في تاريخه

*** وللحديث بقية*****

الزهراء
11-10-2004, 06:28 PM
نُـــتـــابــــع حديـــــثـــنــــا عن ابــن كــثيــر


علمه:


برع ابن كثير في العلوم الشرعية؛ كالتفسير والحديث, ومعرفة الأسانيد والرجال, والفقه, والتاريخ, وله معرفة جيدة بالعربية, وقرض الشعر.
قال عنه تلميذه شهاب الدين بن حِجِّي( ): ((كان أحفظ من أدركناه لمتون الأحاديث, وأعرفهم بتخريجها ورجالها وصحيحها وسقيمها, وكان أقرانه وشيوخه يعترفون له بذلك, وكان يستحضر شيئاً كثيراً من الفقه والتاريخ, قليل النسيان, وكان فقهياً جيد الفهم, صحيح الذهن, ويشارك في العربية مشاركة جيدة, وينظم الشعر, وما أعرف أني اجتمعت به على كثرة ترددي إليه إلا واستفدت منه)).

وقال العيني( ): ((كان قدوة العلماء والحفاظ وعمدة أهل المعاني والألفاظ, وسمع وجمع وصنّف ودرّس وحدَّث وألف. وكان له اطلاع عظيم في الحديث والتفسير والتاريخ, واشتهر بالضبط والتحرير, وانتهى إليه علم التاريخ والحديث والتفسير, وله مؤلفات عديدة مفيدة)).

ويُهم من هذين القولين أن ابن كثير قد أحاط بهذه العلوم, وألم بها إلمامة متخصص متعمق, وخلف فيها مؤلفات وآثاراً تدل على تمكنه, ولا سيما في التفسير والحديث ومعرفة الرجال والتاريخ.
وله شعر جيد يقوله في بعض المناسبات كقوله:


تمر بنا الأيامُ تترى وإنما
000000000000000000000000000نُسَاقُ إلى الآجالِ والعينُ تنظرُ
فلا عائدٌ ذاك الشبابُ الذي مَضى
000000000000000000000000000ولا زائلٌ هذا المشِيبُ المكدّرُ( )



ابن كثير المفسّر:


يعد تفسير القرآن الكريم لابن كثير من أشهر التفاسير المعروفة المتداولة, وله شهرة مستفيضة واسعة في أوساط طلاب العلم منذ ألفه إلى وقتنا الراهن.وقد اكتسب هذه المكانة لسهولته, وتقيده في تفسير الآيات بالقرآن الكريم والسنة النبوية وأقوال الصحابة والتابعين وعلماء السلف, فهو من أشهر كتب التفسير بالرواية والأثر.
يقول محمد بن علي الشوكاني( ) صاحب فتح القدير: ((وله تصانيف مفيدة منها التفسير المشهور, وهو في مجلدات, وقد جمع فيه فأوعى, ونقل المذاهب والأخبار والآثار, وتكلم بأحسن كلام وأنفسه, وهو من أحسن التفاسير إن لم يكن أحسنها)).

وقد حدثنا ابن كثير عن المنهج الذي سلكه في تفسيره, والأسس التي اعتمد عليها, يقول في المقدمة( ):

((فإن قال قائل: فما أحسنُ طرق التفسير؟.
فالجواب أن أصح الطرق في ذلك أن يفسر القرآن بالقرآن, فما أجْمِلَ في مكان فإنه قد بُسِطَ في موضع آخر, فإن أعياك ذلك فعليك بالسنة فإنها شارحة للقرآن وموضحة له.
وإذا لم نجد التفسير في القرآن ولا في السنة رجعنا في ذلك إلى أقوال الصحابة فإنهم أدرى بذلك لما شاهدوا من القرائن والأحوال التي اختصوا بها, ولما لهم من الفهم التام والعلم الصحيح والعمل الصالح لا سيما علماءهم وكبراءهم كالأئمة الأربعة الخلفاء الراشدين والأئمة المهتدين المهديين.


وإذا لم تجد التفسير في القرآن ولا في السنة ولا وجدته عند الصحابة فقد رجع كثير من الأئمة في ذلك إلى أقوال التابعين كمجاهد ابن جبر, وكسعيد بن جبير, وعكرمة مولى ابن عباس, وعطاء بن أبي رباح, والحسن البصري....
وأما تفسير القرآن بمجرد الرأي فحرام...)).
وتطبيقاً لمنهجه نراه يتوسع في إيراد الآيات القرآنية والأحاديث النبوية وأقوال الصحابة والتابعين التي توضح معاني الآيات, ويستشهد بأشعار العرب لبيان بعض دلالان الألفاظ ومعانيها.


******سنعود لنكمل ما تبقى من الحديث******


21 21 21 21

منى عجاجي
11-10-2004, 08:53 PM
أحسنتي أيتها المذهلة الزهراء
على هذه المعلومات القيمة
ونتمنى من الله العلي القدير أن يجمعنا تحت مستقر رحمته
وننال شفاعة محمد وآله الطيبين الطاهرين
بحق حرمة هذا الشهر الفضيل أعاده الله على الجميع باليمن والبركات

80



http://www.arabcastle.net/vb/uploaded/LONE.gif

صفاء الياسمين
11-11-2004, 11:00 AM
دخلت إلى هنا لأسجل إعجابي بالموضوع

جزا كِ الله تعالى خير الجزاء على هذه السيرة العطرة لهذا العالم الكبير

وشكرا على هذه اللمسة أيتها الزهراء 12


مــع تـحيـاتـي 63

اشعة الشمس
11-23-2004, 08:49 PM
الأخت الزهراء

جزاكِ الله كل خير علىالجهد الكبير فى اختيار وعرض الموضوع.




تحياتى
اشرف