المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فهل تُجدي مفاعيلنٌ فوقَ أكفان ِ ؟؟؟



مجدولين
03-08-2003, 03:38 PM
هذه القصيدة للشاعرة نعيمة عمـاشة ...
نعيمة عماشة جولانيَّةُ الأصل،
كاتبةٌ وشاعرةٌ وفنانةٌ
تشكيليَّةٌ، أصدرت ثلاث مجموعات
شعريَّة: "بينَ الملح والجرح"، "يمامٌُ ورصاص"،
"عناق
فوقَ الأسلاك". وتحتَ الطبع، "سفرُ امرأة ٍِ بينَ
البندقيَّة والخندق"

.....

وهذه قصيدتها التي سمتها :

" فهل تجدي مفاعيلن فوق أكفان ؟؟ "


فتسربلوا يا سادتي
بالخليل ِ وبالعروض ِ
فأنا بريئةٌ منكم حتَّى قيامَ السَّاعة ِ
أيكونُ الشِّعرُ هوَ الَّذي تدَّعي
ودونَ الشِّعر ِ راحلتي من ماء ِ بحر ٍ تستقي ؟؟
تسربلوا بالنَّاقة ِ الجرباء ِ
لا أريدُ نوقاً في قطيع ِ أغنامي
وأفضِّلُ الثُّغاءَ على الرغاء ِ
فاهربوا رجاءً من ثورة ِ بركاني
فأنا سيزيفَ يسكنُ جوانحي
وعاشقةٌ أبداً لصخرة ِ الأقدار ِ
تسربلوا بالرمح ِ وبالخنجر ِ
فأنا امرأةٌ تُحاربُ بالإظفر ِ
ويلٌ للصَّامت ِ
وويلٌ للصَّارخ ِ
وويلٌ لذاكَ الَّذي
يبني قصورهُ فوقَ شاهدي
إذا لم يكن شِعركم خفقُ الفؤاد ِ
فماذا تفعلُ الأوزانُ برقص ِ أموات ِ ؟؟
إذا لم يكن حبركم نزفُ شريان ِ
فهل تُجدي مفاعيلنٌ فوقَ أكفان ِ ؟؟؟

...

نعيمة عماشة

درب الياسمين
03-08-2003, 07:24 PM
فويح نحن .... ويحنا
تصفع هذه الكلمات جبهة الحق لينصاع لها صاغراً
فهي الحق ..

كلمات تتفجر بهدوء ..

اختيار أكثر من رائع ..... مجدولين

شاعرة أكثر من متفجرة ..
كلمات كلها حقيقة .. ناصعة ..

اشعة الشمس
03-11-2003, 01:01 PM
الأخت ماجدولين

اختيار رائع لتلك الكلمات التى ينطلق صداها عالياً لنتعرف على هذه الشاعرة لاول مرة بالنسبة لى.

تحياتى
اشرف

نعيمة عماشة
07-15-2003, 09:00 AM
http://www.naima-online.com/1images/thevalleytop.gif

ماجدولين أيا أخيتي
كيفَ لي ان لا اجودَ بأنجم ِ
وسحرك ِ بلسمُ الشفة ِ
وكيفَ ورداً لا يُعطرني
ومن مسك ِ محابرك ِ تنهلُ اصابعي
وبين اشعة ِ شمس ٍ ودرب ٍ للياسمين ِ
يضيعُ رغماً عني فوحُ عبيري
فألفُ شكراً سمعتُ النبضَ في القلب ِ يضطرمُ
فأتيتُ مصافحةً لشمس ٍ وقمر ٍ وأنجم ِ
فاعذروها إن لم تكن كطيب راحتكم يدي

نعيمه عماشة
عسفيا الكرمل فلسطين

تعا ننسى
http://www.naima-online.com/

مجدولين
07-15-2003, 01:25 PM
مرحبا بك أيتها الرائعة بيننـا ....

شكرا لحضورك الجميل ...


سعادتي بوجودك معنا لايمكن وصفها ..

وأتمنى أن تخصينا ببعض لآلئك الجميلة ...

لك أحلى المنى ....


مجدولين



مجدولين

درب الياسمين
07-16-2003, 09:38 AM
أهلا بالنعمة ... القادمة مع المطر

أهلا بنعيمة

حضور ألق .. وعطر ...

أهلا بمن أقبل

وشكرا لمن رحّب

زدتنا عطرا .. أيتها العبقة بالجمال

أحييك
وأشد على طلب الأميرة مجدولين ...

معنا سيدتي .. 12

اشعة الشمس
07-17-2003, 07:52 PM
الأخت الشاعرة نعيمة

شكرا على كرم مروركِ ، وكلماتكِ الرقيقة ونأمل فى تذوق المزيد من ابدعاتكِ.

تحياتى
اشرف

فتاة الليل
07-13-2006, 09:32 AM
أبحث عن جديد الشاعرة الرائعة نعيمة عماش


مشكورين

سالم
07-13-2006, 07:51 PM
أهلا أختي بنت الليل

الشاعرة الرائعة نعيمة عماش مقلة في الياسمين .. وبخيلة على أهل الدرب

على الرغم من أننا أفسحنا لها مكانا واسعا في قلوبنا

نأمل أن تعاود احتلاله قريباًُ

وهذه آخر ما قرأت لها .. تفضلي ..

---

كي لا يتفجَّرَ قلمُ الرصاص ِ


فوقَ المقاصلِ ِ أناسٌ ذنبهم الأوحدُ
أنَّهم مرُّوا من هناكَ
وكانَ السيَّافُ
متورطاً بملل ِ تقاطع ِ الكلماتِ
فجزَّ رؤوسهم
كي لا يتفجَّرَ تحتَ ضرسهِ قلمُ الرصاص ِ
هناكَ أناسٌ تحتَ ورق الثياب ِ
يمضغونَ الجوعَ في الأماسي
وحينَ نسألُ الرؤوسَ الكبيرةَ خلفَ الموائد ِ
ماذا تفعلُ بطالةُ المعدة
أمامَ قصور ِ النبلاء ِ
يجيبونَ : "قلتصلي ولتبارك قافلَةَ الأنبياء ِ
وأنا لا زلتُ كما عهدتني ذاكرةُ الورق ِ
أنبشُ قصائدي لأواري جثث الكلمات ِ
ولأني تباركتُ بزيت الصالحين
أرفضُ أن يقودني إلى مقبرتي
جنودُ الخلفاء ِ
وأرفضُ الساعةَ المعلَّقةَ خلفَ أذني
وأرفض مجدَ الورق فوقَ الجثث ِ
الحضارةُ يا سادتي إبتلعتنا
وتعاني من عُسر ِ الهضم ِ
والرمحُ المنشطرُ
لا زالَ يُصافحنا
تصيرُ البيوتُ كالركام ِ
ويدوسُ الوردةَ نعلُ الأنصاف ِ
لا تُحاسبُ الوردةُ من يدوسها
ولا تملكُ النعلُ إلا أن تأتمرَ بأمر صاحبها
القدمُ يفصلها عن العبير بضعُ نعل ٍِ
فلا تحسُّ بأنفاس ِ القتيلة ِ
حينَ تقتلها
أصابعنا حينَ تُعاتبنا نغمرها بالعطايا
وأصابعهم وإن ملكت العتابَ فلا تملك العقابَ
شرُّ الصمت ِ كشر ِّ الكلام ِ
في أرض يصمتُ حكماؤها
ليتحدَّثَ سيِّدُ الغاب ِ
رزقنا بطفل ٍ أسميناهُ صبراً
وإكتحلنا بالوجع حتى نرى
أردتني قتيلةٌ تلكَ الكلماتُ
وقلَّةٌ في هذا الزمان ِ
يقتلهم غيرُ أزيز ِ الرصاص ِ
ولما أسدلوا الستارةَ إلتقطتُ أنفاسي
فمسرحةُ الحقيقة لم تعد تُجدي
ونحتاجُ لحفنة منَ الضحك
لنجترَّ بصمت وجهنا الباكي
ولنستوعب دونَ موسيقى
فعلَ الكلمات ِ
لأنَّ الغباءَ مصيبةٌ كبرى هناك
صارَ أحلى المصائب في العالم النامي

نعيمة عماشة