المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الوقت ........ كالسيف



بوح الياسمين
03-02-2003, 02:31 PM
جاءتني رسالة يمكن تكون مضحكة .. او تكون بشكل مرح كتبت وهي كالتالي :

ليس ذنب الطالب إذا رسب لأن هناك 356 يوماً فقط في السنة ...

و هذا تفصيل عن حياة الطالب في هذه الايام ...

أيام الجمعات : 52 جمعة في السنة حيث يبقى من السنة 313 يوم

العطلة الصيفية 50 يوم يبقى 263 يوم

ساعات نوم يومية ٨ (بالميتة) وهذا يعني 122 يوم، يبقى فقط 141

يوم

ساعة واحدة لللعب يومياً (مفيدة للصحة) مما يعني 15 يوماً إضافياً،

يبقى

126

يوم

ساعتين يوميا للأكل (مع المضغ جيداً على قولة مريم نور للحفاظ على

الطاقة)

أي

30 يوم >>>>>>>يوماً يبقى 96 يوماً

ساعة يومية للكلام والتحدث (فالإنسان مخلوق إجتماعي) وبذلك نضيف 15 يوم،

يبقى

81

يوم

أيام الامتحانات في السنة على الأقل 35 يوم، يبقى 46 يوم

العطل النصفية والربعية وأيام الأعياد الدينية والوطنية والإنسانية

والقومية

40

يوم، بقي 6 أيام

أيام المرض السنوية على أقل تقدير 3 أيام، يبقى 3 أيام متابعة الأفلام وبقية الفعاليات الترفيهية (بدنا نعيش حياتنا) على

أقل

تقدير يومين، بقي ....... يوم واحد !!

وهذا اليوم هو بالضبط عيد ميلادك .... ألف مبروك

نعم ليس ذنب الطالب اذا رسب صحيح ؟؟

عموما هذا ليس موضوعنا وانا لا اريد ان اخوض فيه ....

انا اريد ان اقول ان الوقت اصبح هينا علينا وشيء مستخف به جدا ... الوقت اصبح ساعات دوام ... يخاف الفرد منها ويتلزم بها ... لا لشيء فقط لانها تحسب في الراتب ... وبعضهم وخاصة اصحاب المراكز المرموقة ليس للوقت عندهم اهمية ...
ما ادري كيف ابداء موضوعي ومن اي كلمة تاخذ بداية الحديث ..
ولكن الملاحظ في بلداننا العربية ليس للوقت معنى ... قد تقضي الكثير من الوقت في امور مسلية ملهية .. ولكن وقت العبادة عادة ما يكون وقت روتيني .. وقت محدود ..
قد تجلس لساعات طويلة امام النت وتقراء كل شاردة وواردة ... ولكن وقت قراءة القران شبه معدوم ..
قد تعطي وعد لصديقك لتقابله في وقت معين .. ولا تلتزم بالوقت ...
قد يجعل الفرد منا وقت معين لانجاز عمل ما .. ولكن كثيرا من الاحيان هذا الوقت لا ياتي ...
امور كثيرة ناجلها بسبب اننا قضينا معظم وقتنا في امور معينه لا تستدعي كل الوقت ...
اصبح حقا الوقت في بلداننا شبه مستخف به .. لا يعطى اهمية ...

واسوق هنا اخر كلمة اريد ان اقولها ...

وهي عندما اراد الله قبض روح سيدنا نوح .. سئل ماذا تتمنى يا نبي الله نوح .. قال امهلوني لحظة

فخرج من منزله الذي هو عبارة عن كوخ .. الى حرارة الشمس .. فسال لماذا فعلت ذلك قبل قبض روحك .. فقال حياتي مثل ذهابي من الظل الى الشمس .. 950 سنة على اقل تقدير عاشها سيدنا نوح .. وهو يعتبرها لحظة بين الظل والشمس ... فكيف بستين عاما يعيشها الفرد منا في لمتوسط ... ماذا يعمل بها ؟؟
كيف ينظم وقته ؟؟
نعم ولذا لم استغرب مثل التقسيم السابق .. لايام السنة

لان الحياة ضائعه في حسابات معينه ارادها الانسان
وهو يستطيع ان يغيرها متى ما شاء ..

ما هو رايكم اعزائي ؟؟


تحياتي

سالم
03-02-2003, 03:52 PM
كلام صحيح مئة بالمئة

هذه فلسفة الفاشلين .. واجتهاداتهم 8

إنسان
03-03-2003, 03:53 PM
سامحك الله أخي بوح الياسمين

ظننتك ستتحدث عن الوقت وأهميته
فأتيت لأجد ضحكة من القلب

شكرا لك

الحقيقة كم يضيع الوقت من بين أيدينا .. 4

بوح الياسمين
03-03-2003, 04:21 PM
يا مسؤول المكتبه هو فعلا موضوع عن الوقت وبدأ بضحكه كمل القراءه لا تهرب هاهاهاهاهاها بعرف مسؤول مكتبه والكتب لفوق راسك بس اقرا للآخر كشفتك 5