المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كيف تكتب القصة القصيرة ؟؟



مجدولين
02-21-2003, 02:31 PM
لأنني من هواة قراءةالقصة القصيرة والرواية فقد قمت بكتابة هذا الموضوع الذي هو عبارة عن تلخيص لأفكار هامة في موضوع كتابة القصة القصيرة .... وهو موضوع مكون من عدة فقرات تتعلق كلها بتقنيات كتابة القصة القصيرة ...
لنبدأ أولا بتعريف القصة القصيرة :


ماهي القصة القصيرة ؟...

تعرفها الكاتبة الأمريكيّة الشهيرة ( كاترين آن بوتر ) بأنها تلك التي تقدم فكرة في المقام الأول ...ثمَّ وجهة نظر..... ومعلومة ما عن الطبيعة البشرية بحس عميق ..... وبأسلوب أدبي مكثف ....

طبعا أهم مايحددها ( أي القصة القصيرة ) هي القصة نفسها ......وهذه القصة تكون عادة مختبئة داخل عقل الكاتب في مكان ما من الذاكرة .... وهو يخرجها من مكانها ليصوغها ويقدمها للقراء على شكل قصة مثيرة للإهتمام ...وليست مجرد حدث عادي ... ....

ما من شيء يحدث في حياة الإنسان إلا ويصلح أن يكون قصة ....هذا ماقاله سومرست موم ذات مرة .....

إذن فالمادة القصصية تكمن بداخل الكاتب وهي تمثل بعضا من تجاربه الخاصة وعلاقاته بالناس وبالأشياء.....وملاحظاته العديدة التي يخزِّنها في نفسه لوقت الحاجة .... فقط هي تحتاج إلى الموهبة التي تجعل منها عملا فنيا له قيمته ....

لنتغاضى عن فكرة البعض في أن القصة القصيرة هي أصعب من كتابة الرواية بسب ضيق المساحة المعطاة للكاتب ...ومطالبتنا له بأن يضغط أفكاره ومشاعره ...ويرسم شخصياته ... ويقول كل مايريد قوله بأقل عدد من الكلمات ...

ولنناقش مسائل أخرى مهمة لنا...

بطبيعة الحال لن نتحدث هنا عن عدد الكلمات التي على الكاتب استخدامها ...ولاكيف سيستخدمها ....

ولن نرسم خطوطا يسير عليها كل من يريد كتابة قصة قصيرة مؤثرة......

ولن نضع مقادير ومكونات لمايجب أن تكون عليه القصة القصيرة .. ....

سنقول فقط أن على من يريد أن يكتب قصة أن لايكتب إلا عن مايشعر أنه قادرٌ على التعبير عنه بيسر ..و يجيد الكتابة فيه بتمكن ... ويحسُّ أنَّه بصفة خاصة مفتون به بشكل كبير .......

كلمة افتتان هنا مهمَّة ... فهي بعينها الكلمة التي استخدمها عالم النفس الشهير كارل يونج حين قال : ( إن الإفتتان هو المفتاح ... فحين تجد نفسك مفتونا تماما بشيء ما ، فباستطاعتك إذا كنت مسيطرا على المباديء الأساسية أن تستخدمه في توسيع موهبتك وتجويد ابداعك ). ..

ولكن انتبهوا هذا الإفتتان لايجب أن يتركَّز على ماهو عادي وواضح ولايحتاج إلى شرح ...بل يجب أن يتركَّز على ماهو غريب ومثير للإهتمام ....

وعلى الكاتب بصورة خاصة ملاحظة أن عليه مهمة توصيل هذا الإفتتان المثير إلى المتلقِّي الذي سيقرأ القصة... ليجعله يشعر بنفس شعوره حين كتبها . ...

هذا يعني الإستغراق التام في العمل القصصي ...الإندماج فيه ...التمتع بكل تفاصيله .....
وهذا هو بالضبط ماعناه الرسام (روبرت هنري ) حين أبدى ملاحظته تلك حول الإرتباط بين الفنان وعمله ....فهو ينصح تلاميذه بقوله ( أنه لكي يكون الفنان ممتعا للآخرين لابد أن يكون في البداية ممتعاً لنفسه ، وأن يكون قادرا على الشعور المكثَّف ، والتأمل العميق ) ....

هذه هي أهم النقاط التي يجب على الكاتب الإرتكاز عليها من أجل كتابة قصة مميزة ومثيرة للإهتمام ....وجديرة بمسمى قصة قصيرة ...

ماذا تبقى ؟....

نعم تذكرت ... البداية ..والحبكة.. والنهاية... والشخصيَّة ... والأسلوب القصصي المكثف الذي يعتمد على الجمل القصيرة واختيار الكلمات المناسبة التي تؤدي المعنى دون تطويل.......وطبعا الزمن القصصي ....فهو الأهم لدينا .. ..

وهذا يعني أن يكون هناك زمن محدد للحدث أوالموقف ...دقائق...ساعات ...يوم مثلا ...أو ليلة كاملة ....تستطيع أن تجعلها يوماوليلة إن شئت ..لكن .....

لاداعي لتمطيط الزمن حتى لاتتحول القصة إلى شيء آخر ....

هذه هي الفكرة العامة للقصة أماالتفاصيل فستأتي على دفعات ليمكن فهمها وتطبيقها والإستمتاع بها .

سليمان
02-21-2003, 07:29 PM
[color=seagreen][CENTER]أختي الفاضلة

مساء الخير ..
في البدء أشكرك على موضوعك الذي اختزلتي فيه ما اطلعتي عليه من قرائتك الناقدة ، وقد توقفت عند ما ذكرتيه إن لا نكتب إلا ما يفتننا
كتبت يا أختي في موضوع " جراح امرأة من العيادة النفسية "
وإن سمحت سارفق لك نموذج لتقرئيه ، وتحكمي ،
وأتمنى أن أستفيد من رأيك ،
كل التحايا لـكِ .

سالم
02-21-2003, 08:49 PM
موضوع مهم ورائع

أشكرك أختنا مجدولين على هذه الفكرة المفيدة ..

أنتظر متابعتك الشيقة باهتمام ...

بورك قلمك الفياض بالعطاء ..

وهذا أرق ياسمين

بسمة
02-22-2003, 12:43 PM
الاخت العزيزة مجدولين.

سعدت جدا بموضوعك

وننتظر منك التكملة. و عندها سوف يبدأ الحوار عندنا بعد ان تكملي إن شاء الله.

هناك الكثير من الأبحاث التي تتعلق بالشعر و الرواية و لكن القصة القصيرة هي الاقل حظا نظراً لعمرها القصير مقارنة مع عمر الشعر و الرواية

ننتظركِ بفارغ الامل

تحياتي الخالصة

بسمة

مجدولين
02-22-2003, 01:42 PM
شكرا لك أخي سليمان ... سأحاول أن أتابع ماتكتبه ...علم النفس علم أثير على نفسي ...أقرأ حوله كثيرا ..وكنت أتمنى لو أتيحت لي فرصة التخصص فيه ... ولكن الرياح لاتجري بماتشتهي السفن في كثير من الحالات ....
وبالنسبة لموضوعك الذي ذكرته أود فعلا قراءته ... أرجو إرساله لي إن أمكن
تحياتي

سليمان
02-23-2003, 12:52 PM
أهلا بك يا أختي الفاضلــة ..
ومساء الورد ..
إليك شيء من جراح المرأة ..( العيادة النفسية )
لاأعرف أين ممكن تصنف ...
*
*
*اتكئ على جراحي الرطبة .. ولا اعرف أنى إلى القاع اهوي ..
نمرة ولي من الخصال تسع وتسعين ، ولكن شعوري نابضُ منذُ سنين يأسرني !! وقد أجهدني ، وحملته على أسنة الرماح ، وداريته كي لا يخدشه الآخرين ، لكنه أتخدش !! وتلمست له العذر ، وابتلعتُ شراسته ، وجفاه ، وسادية لم أعرف أنه كان من خلالهـا يتلذذَ .. وتعللت بالغد فقد يحمل في طياته ، وأريجه شيء من الحنين ، وآه من طفلة في داخلي تعيقني ، وتصرخ أهكذا يقتل الحلم .. وظننت أنها ستجذرُ نبضي فيورق الزهر في الصيف ، والخريف !!
أحلم كان غضا كلما تذكرته زاد بكائي .. تضاعف وجعيِ ، وعاودني سهدي يسامرني .. فأرى وانتم لا ترون كيف تتناثر أوردتي ؟! وأبقى في الهواء معلقة بشريانِ ، وعشر وريد !!
في عروق العين قبيل طفولتي بِذرةٍ حلم ، وثغر باسم خبأته ، وجئتُ مهرولة حافية الأقدام أمد بيدي اليمنى حلمي ، وثغري في يساري .. فانكسرتُ ، وتعثرت خطاي فعدت للوراء ، ومنذُ أربع سنين ، وأنا إلى كهولتي أدنو !! وبقيت كأني إلى شفى لحدي أسبـرُ تآكل جسدي !! والدود يقتاتُ عظامي فرح بعظمي !!
آه من همس أتتحسسه بأصابعي ، وبودي أن اجمعه ما عدت احتاج نبضا أطارده كطفل عابث جاهل يريد أن يمسك بيديه الصغيرتين خيط الضوء ، ويتقافز ظاناً انه قادرا على التعلق بقوس قزح إذا التلف حول الغمام ..
" يا معالجي " آهاتي لو نطّقتها لطوقت الكون ، ولرأيت ضوء الشمس سواد في سواد !! فدعني لا منوم سيريحني ، ولا نصائح جدتي تعيد لي حلمي ، وثغري الجميل ... هواجسي ، واجترارُ أفكاري هي ردائي الذي أرتديه .

مجدولين
02-23-2003, 01:21 PM
نبضات إنسانية معبرة لمعاناة معذبة ومقهورة بغياب الحلم واستبداد الواقع الأليم.... تصوير جميل بأسلوب أدبي سارد .... وماأجمل أن تتحول التجارب الإنسانية إلى صورفنية وأشكال أدبية معبرة تصل إلى حنايا النفوس دون عنا كبير ...ودون حاجة إلى وصف وشرح ومقدمات ..
الإخصائي النفسي أو طبيب النفوس هو أقرب الناس إلى هموم المجتمع ومعاناة أهله وآلامهم..... وهو الأكثر فهما لسبب الآلام النفسية ومشاكل الناس وعذاباتهم....ولذا هو الأقدر على وصف هذه الآلام وتجسيدها في أعمال أدبية لو امتلك موهبة الأديب المبدع ...
وفي رأيي هذه القطعة تقترب تماما من عالم القصة القصيرة بمفهومها الحديث ...
أتمنى أن أرى لك هنا نصوصا كثير وجميلة كهذه
أرق تحية للأديب بداخلك

مجدولين
02-23-2003, 01:30 PM
شكرا لك عزيزتي بسمة ... وكما ذكرت فالقصة القصيرة هي الأقل حظا في ميدان البحوث والدراسات نظرا لأنها من الفنون الجديدة في مجال الأدب ....
سأواصل وضع بقية الموضوع ...ولكن بالتقسيط ودون تسرع ...خوفا من الملل أو عدم الصبر على قراءته ....
لك أجمل تحية ... وأهنئك على غزارة وثراء كتاباتك ...

سليمان
03-06-2003, 04:37 PM
مساء الخير ..
أختي الكريمـة مجدولين ....
الجميل أن تجد من يقرأ لـك ، ويتابع ما تكتب ، ويمنح رأيه ..
أنا ممنونا للطفك ، وإنصاتكِ .

*
*
*

جسرا معلق كنتُ له ، وسنوات يخطو عليّ ، فانهار عمري ، وذهلتُ كيف كان يمارس الخديعـة ، ويأتي كالطفل منكسرا ، فينثرُ على وجنتيَّ كذبٍ ، ودموع تمسـاحٍِ .. فيا رفاقي كسّروا قدح الحليب المعتق ما عدتُ أحتاجـه ، والماء بعد اليوم يغنيني فهو زادي ، ولحافي ، واخفضوا صوتكم فحكايتي عشرات من السنين التي لها صدى الوجع الحاكي !!.
سرق مشاعري ، وعبث بأحلام أسكنتها على حافة مهجعي .. ُأشعلها إذا رغب مراقصتي ، وإطفائهـا كي يهدى ليغفو بين يديَّ ، وطوال الليل أمضيه محدقة في شهيقه ، وزفيره المنساب كهمس احتكاك أغصان فلِّ وياسمين تملأ أضلعي ، ومن نهاية أصابعي أشعرُ بنشوة يتناثر منها تفاحا ، وكرزا بلون دم وريدي القاني .. يا لغبائي !! وبشاعـة عجزتُ على استيعابها أفي حلم أم واقع كنتُ أجهله ، والآن أره يهرع يلاحقني وفي طيّاته سحاب اسود يمطرني ، ويشعرني بأني الغباء ، باني أللاشيء وأن مساري كان ملغما.. أعدوة أم ضحية عوّضَ فيَّ نقصـه ، وفشله الذي تجسد أمام عينيَّ كشمس في كبد السماء يراها الكفيف .. لكن أنا ما رأيتها إلا بعد أن أحرقني ، ومشاعري اغتالها رغم النبضُ ما زال يرتجُ في وريدي ، وشرياني ، والآن احملوني يا رفاقي إلى شفير هاوية لتبتلعني .. وجسدي لكم هدية أو أعيدوه إليه لينشره على جوانب الجسر الذي منحت فيه كل عذوبة أيامي ، وأنوثتي
* كل التحايا لكِ .