المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الشعر والشعراء (تعريف)



سالم
11-14-2003, 10:52 AM
حقيقة الشعر ومفهومه:
الشعر هو غلبة النور على الظلمة، والحق على الباطل ، هو ترنيمة البلبل ونوح الورق، وخرير الجدول وقصف الرعد ،هو ابتسامة الطفل ودمعة الثكلى ، وتورد وجنة العذراء وتجعد وجه الشيخ ، هو جمال البقاء وبقاء الجمال، الشعر لذة التمتع بالحياة ، والرعشة أمام وجه الموت . هو الحب والبغض ، والنعيم والشقاء، هو صرخة البائس ، وقهقهة السكران ولهفة الضعيف وعجب القوي.

الشعر رافق الإنسان من أول نشأته وتدرج معه من مهد حياته حتى ساعته الحاضرة.

نحفظ أبياتاً مختلفة من قصائد مختلفة ونرددها بين الآونة والأخرى كأنها من بنات أفكارنا أو مستودعات قلوبنا، نسعى وراء غاية ما ولا ننالها فننشد:
ما كل ما يتمنى المرء يدركه تجري الرياح بما لا تشتهي السفن

وهكذا ..
ولو وقفنا لنعدد الأبيات التي تناقلتها الألسن فأصبحت جزءاً من حياة الشعب اليومية لضاق بنا المقام.

- وهناك سؤال يطرح نفسه وهو: لماذا نردد هذا البيت أو تلك القصيدة أو ذاك (الموال) ونترك جبالاً من القصائد التي لو قرأناها مرة لشكرنا ربنا على نجاتنا بالسلامة؟

لأن هذه الأبيات والقصائد والموالات إما تفسر لنا الحياة بتعبيرها عن حالات نفسية نشعر بها ونعجز عن سكبها في قالب من الكلام

وإما تنقش في مخيلتنا صور نحب أن نتمتع بجمالها كما نحب أن ننظر إلى وجه جميل وبدر تام.

- فالسؤال هل الشعر خيال فقط وتصوير ما ليس كائناً كأنه كائن؟

- هل خيال الشاعر حقيقة؟

- ما الفرق بين الشاعر والشعرور؟

فالشعر ليس وهماً ولا خيالاً ، بل حقيقة محسوسة.

خيال الشاعر حقيقة ، والشاعر الذي يستحق أن يدعى شاعراً لا يكتب ولا يصف إلا ما تراه عينه الروحية ويختمر به قلبه حتى يصبح حقيقة راهنة في حياته ولو كانت عينه المادية أحياناً قاصرة عن رؤيته. ذاك لا يعني أن الشاعر يقدر أن يدعو الأسود أبيض والأبيض أصفر أي أم يعري الأشياء الحقيقية عن مميزاتها الطبيعية ويعطيها صفات من عنده داعياً أنها خيالاً. كلا. وهذا كل الفرق بين الشاعر والشعور.

الشاعر لا يصف إلا ما يدركه بحواسه الجسدية أو يلامسه بروحه لسانه يتكلم من فضلة قلبه.
أما الشعرور فيحاول أن يقنعنا أنه حلم أحلاماً نحن نعلم علم اليقين أنها لم تمر له برأس لا في النوم ولا في اليقظة. ويصف لنا عواطف لم يشعر بمثلها لا بشر ولا جن ولا ملاك من أول وجود هذا العالم حتى اليوم. لذلك تهزنا أشعار الأول فنحفظها ونرددها. وتضحكنا قصائد الثاني فنضرب بها عرض الحائط.

وما هي الغاية من الشعر؟

يقول قوم: إن غاية الشعر محصورة فيه ولا يجب أن تتعداه (الفن لأجل الفن). وآخرون: إن الشعر يجب أن يكون خادماً لحاجات الإنسانية وإنه زخرفة لا ثمن لها إذا قصر عن هذه المهمة.
نكتفي أن نقول أن الشاعر لا يجب أن يكون عبد زمانه ورهين إرادة قومه، ينظم ما يطلبون منه فقط ويفوه بما يروق لهم سماعه.

والآن وبعد أن بحثنا ولو سطحياً في الشعر لنقف ونسأل من هو الشاعر؟

الشاعر نبي وفيلسوف ومصور وموسيقي وكاهن .

نبي لأنه يرى بعينه الروحية ما لا يراه البشر.

ومصور لأنه يقدر أن يسكب ما يراه وما يسمعه في قوالب جميلة من صور الكلام.

وموسيقي لأنه يسمع اصواتاً متوازية حيث لا نسمع نحن سوى هدير وجعجعة.

وأخيراً: الشاعر كاهن لأنه يخدم إلهاً هو الحقيقة والجمال، هذا الإله يظهر له في أزياء مختلفة وأحوال متنوعة.

**
وأهلا بكل تعريف يضاف هنا يثري النص والموضوع

أميرة
11-19-2003, 11:10 AM
رائع وجميل تعريفك ايها الياسمين ......

برأيي أنت عرفت جيدا وكتبت رائعا

يسرني أن ابدي إعجابي بتعريفك

علي بخوش
11-28-2003, 01:17 PM
أخي الغالي سالم : تحدثت فاقنعت وامتعت.
فاسمح لي أن اضيف بعض الكلمات إلى ما كتبت .

الشعر لا ينقل لنا خبرا طبيا أو اقتصاديا او اجتماعيا أو ثقافيا...ولكنه ينقل لنا ما تعجز عن نقله هذه الحقول . والشعر ليس هو الطب ولا الاقتصاد ولا والاجتماع ولا الثقافة..ومع ذلك فهو يستطيع أن يدخل إلى جميع ميادين الحياة دون استئذان أو خشية او تردد ..إنه المجال الوحيد الذي لا يعرف قيدا أو حدودا .
الشعر ـ الابداعي والحقيقي ـ هو الذي يجدد شعورنا واحساسنا بالحياة والوجود ، هو الذي يستطيع إعادة تشكيل رؤيتنا ونظرتنا عن طريق الفن والتصوير .
محظوظ من امتلك هذه الموهبة ، وصادق من استطاع توظيفها توظيفا ابداعيا.

أخي الغالي سالم شجعتني كلماتك على قول هذا .
أدام الله هذا القلم المعطاء.

حــور
12-05-2003, 09:13 AM
http://images.animfactory.com/animations/dividers/flowers/pink_flower_divider_md_wht.gif


(( ما هو الشعر ؟؟
ما أسهل كتابة الشعر .. و ما أصعب الكلام عنه ..

الشعر هو الرقــص ...

و الكلام عنه هو علم مراقبة الخطوات .. و أنا بصراحة أحب أن أرقص .. و لا يعنيني التفكير بحركة قدمي .. لان مجرد التفكير بما أفعل يفقدني توازني ..

الشعر رقص باللغة .. أعيدها مرة أخرى ...!!!

رقص بكل أجزاء النفس .. و بكل خلجاتها الواعية و اللاواعية .. و بكل طبقاتها الظاهرة و المستترة .. و بكل أحلامها الممكنة و الغير ممكنة .. و بكل نبوءاتها المعقولة و الغير معقولة .. ))


مقتطفات من كتاب رائع لشاعر أكثر من رائع .. في البداية اسمح لي سيدي أن أعبر عن إعجابي بكلماتك التي استحثت الذاكرة كي أسرد لكم بعضا من فلسفة هذا الشاعر المبدع .. الكتاب هو (( ماهو الشعر )) و الكاتب هو ((نزار قباني )) ..


(( ما هو الشعر ؟؟

ليس عندي أي تفسير مقبول .. لذلك الزلزال الذي يركض تحت سطح جلدي ..

من أين يجيء ..و إلى أين يذهب ...

أنا أتلقى الزلزال مستسلما و مدهوشا .. و أخرج من تحت رمادي و خرائبي .. و لا أدري ما حصل .. بانتظار صدور جرائد الصباح لأعرف إذا ما كان إسمي في عداد الموتى ...

و كما لا يمكن توقيت الزلازل .. لا يمكن توقيت الشعر .. إنه هجمة مباغتة تشق حفرة كبيرة في سكوننا .. و تنسحب قبل أن نستطيع اللحاق بها ..

اليوم الشعري .. كاليوم البحري .. يوم طويــل ...

و صيادو السمك .. كصيادي الكلمات .. يتعاملون مع السر و الصُدفة و نداء الأعماق ...

إنني أقعد على حافة الورقة .. بانتظار أسماك جديدة مختلفة اللون و الحجم ..

أما الأسمالك التي اصطدتها و وضعتها في سلتي .. فلم تعد تستوقفني لأنها فقدت عنصر الدهشة و الإثارة .. صارت أسماكا من الزجاج .. أو قصائد من زجاج ... ))

و يكمل فيقول ..

( ( ما زلنا ندور حول الغلاف الخارجي لكوكب الشعر .. و إذا استعملنا الإصطلاح الشامي في تقسيم الحمامات الدمشقية إلى (براني) و (جُواني) .. فنحن لا نزال في القسم البراني للشعر ...

أما مفاتيح القسم الجُواني .. فليست معي .. و هي بالتأكيد مثل مفاتيح بيوت غرناطة .. ليست مع أحد ...

إنني لا أكسر اّمالكم و لكن هذا هو الواقع ..

طبعا كان بإمكاني منذ البداية أن أرشوكم بتعريف فصيح و لامع و مشغول كصينية الفضة ..

لكني في الواقع استحيت منكم و من الشعر .. لأن الكذب في الشعر .. حــرام


كان بإمكاني أن أدخل إلى المختبر و أؤلف لكم تأليفا ذهنيا عشرات النماذج المدرسية لتعريف الشعر :: ))

مما لفت انتباهي من هذه التعاريف ..


((
1) الشعر هو الكلام المجنون الذي يختصر كل العقل .. و الفوضى التي تختصر كل النظام

2) الشعر هو ذلك الفن الخارج على القانون .. و يعكس قمة العدالة

3) الشعر هو تذكرة السفر التي تسمح لنا بالتجول داخل أنفسنا .. و اكتشاف أقاليم لم يسبق لنا اكتشافها

4) الشعر هو هذه اليد المدهشة التي تعيد تشكيل الزمن و تعيد ترتيب الأشياء

5) الشعر هو تلك الوصفة الطيبة التي نجهل تركيبها و التي إذا تناولنا .. لم يعد تنفسنا طبيعيا .. و لا نومنا طبيعيا .. و لا تخطيط قلبنا طبيعيا

6) الشعر هو الجنون الوحيد الذي لا تستطيع الحكومة بسببه أن تأخذك بسببه إلى مستشفى الأمراض العقلية .. و لا تستطيع أن تتركك مع المجتمع حتى لا تنسفه ...

7) الشعر هو مجموعة الأسئلة التي لا جواب لها .. و مجموعة الأحلام التي لا تفسير لها ...

8) الشعر هو شرارات الحرية .. و أمطار الحزن التي تتجمع تحت جلد الشعوب .. سنة بعد سنة ... لتنفجر بعد ذلك أزهارا و أقمارا .. و حجارة و ياقوت .. و مقاتلين ...


و يقول نزار .. (( هذه بعض التعارف أقدمها مع أطيب تمنياتي لهواة جمع التعاريف .. و هي تعاريف غير جامعة و غير مانعة .. و ليس لها صفة القانون العلمي و ثباته و شموليته ..

و إنما هي (خرطشات) على دفتر الشعر .. أكون مقتنعا بها الاّن .. و أغير رأيي فيها غدا ..

فما دام الشعر هو هذا الوعل البري الي لا نعرف غرائزه و طبائعه .. و أين يسكن ة كيف يتوالد .. فإن كل محاولة لتحديد أوصافه و استكشاف عاداته و طبائعه تدخل أيضا في باب الخرافات ..


ما هو الشعر ؟؟؟

لا أعرف .. لا أعرف .. لا أعرف ....

فالشعر يثقبني من الداخل .. و لا أدري كيف أصف لكم روعة الطعنة ...

و الذي يقول لكم أنه يعرف .. يكون إما مذيعا في فترة التدريب .. أو محررا من الدرجة العاشرة .. أو صاحب مقهى ثقافي .. أو بائع كاسيتات .. أو ديكا يجرب فينا ثقافته كل صباح ..

أما أنا .. فبكل تواضع المذبوح بسكين الشعر .. أقول لكم إنني لا أعرف ....

فالشاعر يكتب .. و لكنه أسوأ من يفسر كيمياء الكتابة ... ))


أتمنى أن تكونوا وجدتم هنا ما يعجبكم .. و اسمح لي أخي سالم على هذه المداخلة ...

و دمتــم جميــعا بحــب .. و ياسميــن .... 17



http://images.animfactory.com/animations/dividers/flowers/pink_flower_divider_md_wht.gif

سالم
09-07-2004, 04:35 PM
الحبيب علي
رائع ما اضفت .. وجميل جدا ومنطقي

أثريت الموضوع ثراء وياسمين

تحياتي القلبي وامتناني لحضورك مع انتظاري إيابك

12 12 12

أخيتي حور
الحقيقة مثل قلمك يجب أن نتفقده ونسأل عنه ..

تركت مشاركة جميلة وتعقيب رائع ..

ممنون حضورك وأنتر عودتك لتثرينا بما رائع وجميل

**
حضرتني تلك المشاركة علها تفيد
***********

الشعر عاطفة تقتاد عاطفة
................................... وفكرة تتجلى بين أفكار

الشعر إن لامس الأرواح ألهبها
................................... كما تقابل تيار بتيار

الشعر مصباح أقوام إذا التمسوا
................................... نور الحياة وزند الأمة الواري

الشعر همس غصون الدوح مائسة
................................... ودمعة الطل في أجفانها أزهار

*******
الشاعر علي الجارم

سالم
09-29-2004, 02:09 PM
أحب أضيف هنا كلاما أعجبني للشاعر الرائع أمل دنقل .. فقيد الضمير العربي والإنساني...

يقول الشاعر أمل دنقل:
( إن الشاعر يحاول أن يتجاوز التفاوت بين الحلم والواقع ، عن طريق إقامة واقع مختلف ، نصطلح على تسميته "الواقع الفني"
وهذا الواقع يستمد كل عناصره من الواقع الفعلي، ولكن بنسب جديدة ، تختلف عن النسب الموجودة، في الواقع، أو أن يفك الواقع، ويعيد تركيبه.

ويقول إن الشعر ليس تركيبة كيماوية إذا وضعت مع بعضها صنعت قصيدة ، بل ينبغي الإحساس بالشعر أولاً، عن طريق الوجدان، وليس عن طريق العقل ، وهذا لا ينفي دور العقل ، لكنه يؤكد إحساس الموهبة وصدق الإحساس ، ومعاناة التجربة المعيشة، معاناة حقيقية حارة، حتى إذا ما تخلقت بذور القصيدة ، وفاضت بها اللغة، جاء دور العقل والوعي، وأصبح الشعر في هذه المرحلة فناً وصياغة ، يقتضي اكتمال أدوات الصناعة والقدرة على التأثير بالمتلقي ، وهز وجدانه . وبالتالي توصيل غاية الشعر النبيلة بشكلها الاستطاطيقي إلى المتلقي عبر تمكينه من محاولة الإمساك باللحظة الجمالية للقصيدة والالتذاذ بها. ( بتصرف من كتاب شعر أمل دنقل، دراسة أسلوبية ، د/ فتحي يوسف أبومراد)

ولحديث الشعر تكملة ..

AlWa7eD
10-08-2004, 09:10 AM
يسلمو على هالمعلومات القيمه أخ سالم يعطيك العافيه

تحياتي

سالم
01-15-2005, 06:58 PM
بين الأدب والفن والنفس

الشعر والشعراء من الناحية النفسية

الدكتور حسان المالح

director@hayatnafs.com



تعتبر الكتابة بأشكالها المختلفة وسيلة تعبيرية ذات وظائف نفسية مفيدة . والكاتب شاعراً كان أم قاصاً أم روائياً لديه قدرات متميزة ومتفوقة في المجال اللغوي ... وله قدرة على تشكيل الكلمات وتطويعها بشكل يفوق الإنسان العادي
" الشعراء أمراء الكلام يتصرفون به كيف شاؤوا " .
وهنا جانب الموهبة الفطرية والتي تتلخص بوجود حساسية خاصة في الجهاز العصبي ، ولاسيما في منطقة اللغة والكلام والتي تتمركز بشكل أساسي في الفص الصدغي من الدماغ ، إضافة لقدرات التذوق الفني والجمالي في المناطق الدماغية الأخرى ، ويمكن لهذه الفائقة أن تكون وراثية . ومن المؤكد أن التدريب له دور كبير في صقل الموهبة الأدبية وتطويرها.

والإنتاج الشعري لايمكنه أن يكون صناعة لفظية متعمدة إلا في حالات الشعر الهابط . والشاعر المبدع يجد نفسه متفاعلاً ومتاثراً بموضوع معين مما يخلق توتراً خاصاً يستدعي صياغة الكلمات الشعرية التي تمتثل في ذهنه أو لسانه أو قلمه وتلح على الظهور بشكل تلقائي .. ومن ثم يمكن للشاعر أن يراجع كلماته أو يعدل فيها . وهكذا فإن حالة التوتر الإبداعي وما يرافقها من إبداع تتحكم فيها عوامل لاشعورية بشكل أساسي ، ويأتي دور التفكير والمراقبة والوعي مكملاً ومتابعاً وموجهاً للدفقة اللغوية الشاعرية والتي تتضمن في بنيتها مزيجاً من الانفعالات والصور الذهنية والأفكار التي تتفاعل في شخصية الشاعر وفي أعصابه وتكوينه .

والحقيقة أن حالة " التوتر الإبداعي " ليست محددة تماماً ولايزال يكتنفها كثير من الغموض يشبه غموض العقل البشري نفسه . وهناك عدد من القواعد والنظريات التي تحاول فهم هذه العملية وجوانبها المثيرة .

وفي أبسط التحليلات يمكننا أن نقول إن التوتر الإبداعي هو حالة من أحوال النفس وفيها متناقضات ، أو حالة من الإثارة والحركة تستدعي الحل والتوازن ... مما يؤدي إلى تشكل الكلمات بطريقة معينة تؤدي إلى إعادة التوازن والانضباط للحالة النفسية . وهي بالطبع ليست حالة مرضية .. ويحاول البعض الوصول إليها عن عمد باستعمال بعض المواد ذات التاثير النفسي العصبي أو من خلال التعرض لمشاهد ومثيرات خاصة ومحاولة التفاعل معها . أو من خلال ترتيب الأجواء المناسبة الطبيعية أو غير الطبيعية مثل اختيار الزمان والمكان والأشخاص والأشياء المحيطة التي تثير مثل هذه الحالات التوترية الإبداعية .

والحقيقة أن الكتابة الشعرية وغيرها من ألوان الكتابة الإبداعية ، إضافة إلى القدرات الإبداعية الأخرى الفنية مثل الرسم والموسيقا ، لايمكنها أن تعطي وتنتج كل الوقت وكل يوم . ويمر المبدع بمراحل ولحظات منتجة وأخرى عاطلة . ويختلف الأشخاص بالطبع في نوعية قدرتهم وصفاتها وغزارتها .

ومن المعروف أن الشاعر يحتاج " للإلهام " ... وليس بالضرورة أن يكون ذلك هو " الحبيب الملهم " ، بل يمكن أن يكون قضية أو فكرة أو معاناة خاصة .

والحب يمكن أن يكون مصدراً شعرياً هاماً لما يمثله الحب من أشواق وأفراح وسعادة ، وأيضاً بما فيه من عذاب وإحباط ومعاناة . وتختلف أشكال المعاناة والحرمانات وشدتها . والألم محرك للنفس ومثير للتوتر الإبداعي .. ولايكفي وحده بالطبع .. والكتابة أو الإبداع عموماً ، يخفف الألم ويشكله ويحوله .. مما يعطي خلقاً جديداً وجمالاً وأثراً .

والحقيقة أن كثيراً من الشعراء يعيشون الشعر في حياتهم اليومية .. وقد لايكتبون شيئاً كثيراً .. وهم " يرون ما لا يرى " " ويسمعون ما لا يسمع " بسبب حساسيتهم المرهفة .

كما أنهم يعيشون بكامل طاقاتهم وقدراتهم العاطفية والروحية والفكرية ، ويتفاعلون مع الحياة من حولهم بعمق وحساسية ، وبالتالي فهم يعيشون الحياة حقاً وبشكل أكثر غنى وامتلاءً وأبعاداً من حياة الناس العاديين .

ويمكن لعدد من الاضطرابات النفسية أن تصيب الشعراء والأدباء وغيرهم من المبدعين بنسبة أعلى من الناس العاديين إذا اعتبروا فئة خاصة ... ونجد مثل هذا الاختلاف في عدد من المهن الأخرى الصعبة مثل الطب وغير ذلك . ومما لا شك فيه أن الشعر ليس جنوناً ... والشعراء ليسوا مرضى نفسيين ...

والاضطراب النفسي الشديد لا ينتج إبداعاً جيداً ، كما تعلمنا التجربة اليومية مع حالات الاضطراب النفسي وكما تدل عليه سيرة المبدعين ، ذلك أن الاضطراب النفسي الشديد هو حالة من التفكك والتدهور وعدم الترابط ... والإبداع الجيد يحتاج إلى حد أدنى من المنطق والتوازن والصحة النفسية .

وهكذا نجد أن الفترات الإبداعية تكون عادة بعد تحسن الحالة النفسية واستقرارها عند من يعانون من اضطراب نفسي معين .

وتختلف أحوال الشعراء وطبقاتهم وشخصياتهم .. ومنهم الهواة ومنهم المحترفون المتفرغون للكتابة ، ومنهم الأدعياء والمحتالون والمضطربون وغير ذلك ، ومنهم المبدعون والمفكرون والعظماء .

ومما لا شك فيه أنه يمكن للشعر أن يرقى بالإنسان ، وهو أحد معالم تطور الفكر البشري ... وقد استطاع الشعر أن يعبر عن أدق عواطف البشر ومعاناتهم ، ووصل إلى أعماق النفوس وخباياها من خلال التعبير عنها وعن عوالمها وتصوراتها وخيالاتها . كما أضاف للعلوم النفسية ثراءً وفهماً لطبيعة الإنسان وتفكيره ورغباته وتناقضاته وصراعاته ، وفسح المجال للمزيد من البحث والنظريات التي تحاول الوصول إلى الحقائق الهامة الني تحاول أن تفهم الإنسان وتخدمه .



" من كتاب الطب النفسي والحياة الجزء الأول 1995 "

" نشرت هذه المقالة في جريدة الأسبوع الأدبي - دمشق 2/10/1999 "

***
http://hayatnafs.com/baina_aldab_wa_alnafs/poetry&poets.htm

نبيل مصيلحى
02-04-2005, 06:13 PM
الأخ الكريم / سالم
سلمت لنا ولك سوريا الشقيقة
لك التحية والمودة
انطباعك يوحي بمدى روعتك,
وحرصك على إعلاء راية الأدب الحقيقي ,
وتعريفك للشعر شامل وجامع.
شكراً,وإلى أن نلتقي على مائدة الأدب
أتمنى لك مزيداً من الرقي
نبيل مصيلحي

فهد الحربي
02-28-2005, 07:27 PM
الشعر يبعث الطرب
هلم ياجن العرب

بالنسبة للشعر فهو تعبير عن احساس وشعور يختلج في النفس لمجرد تجربه أو
اطلاق الفكر في التأمل بلا حدود ووصف الأشياء كماهي مع محاولة تجميلها والباسها ثوب من تتباهى به عن غيرها .

إذا أردنا أن نتكلم عن خيال الشاعر فلاب لنا أن نقول ماهو الخيال :
الخيال احدى عناصر الأدب وهو كمايعرفه النقاد بأنه :
هو أقرب للواقع وللمعقول وليس خارجاً عن سياق الواقع بل مستنبتاً من أولوية الواقع وهو يهدف دائماً إلى بناء تصور عن الحياة بصوره أدبيه.

إذا ً فالخيال ركيزته الواقع ، وهو جزء من الواقع . إلا أنه واقع افتراضي .
حتى لونظرنا فالواقع فيه خيال وتسمى هذه سريالية .
إذاً خيال الشاعر ربما يكون يجمل الحقيقه أو يشوهها أو يكون لإثبات حقيقه وذلك عند محاوله ابانة مايعرفه الناس أو ماجهلوها بشيء من الإبداع ومحاولة كشف الستار رويداً رويداً .

نعم الشعر ليس وهماً بل حقيقه لأنه لمجرد الكلام يقال. ويخرج للواقع.
ولو تلمسنا مثلاً قول امرؤ القيس:
أيقتلني والمشرفي مضاجعي
ومسنونة زرق كأنياب أغوال

فكلامه هذا وهماً وليس خيال والوهم هو أقرب إلى اللا معقول .

ويكفي بنا القول بـأن الرسول عليه الصلاة والسلام يتمثل بالشعر وهو قو ل طرفه:

ستبدي لك الأيام مادمت جاهلاً
ويأتيك من لم تزود بالأخبار............... ذكرته كما كان يقوله صلى الله عليه وسلم

لأن الرسول انتفى عنه قول الشعر فلذلك لايقوله موزون ولا مقفى.

فالبيت السابق يحقق أن الشعر حقيقه وتأمل الشاعر صادر من تخيله لما يحدث
وهذا البيت يدل على أن هناك أشياء حقيقه لكنها توصف بالخيال لأنها غيبيه أو
مستحيل أن نتخيلها إلا قال الشاعر كحد قوله .
12

عمر666
06-18-2005, 06:00 PM
أخي سالم الله يعطيك العافيه
ولكن الا ترى معي أن الشعراء كلهم أو أغلبهم دائما يقولون مالا يفعلون
رغم ان الشعر للغه اخرا

عاشق شيفا
06-25-2005, 08:22 AM
48 48 السمعو هذا الشعر

اذا دار عليك الزمن وهمه افصخ ادلاغك وشمه

عاشق شيفا
06-25-2005, 08:27 AM
52
الشعر مضحك ام ليس مضحك؟ هههههههههههه

hosamhaji
08-14-2005, 12:37 PM
كلام رائع أسميه أم شعرا أم نثرا
بكل فخر وأعتزاز أبارك ما أدليت به ولكن مارأيك وأنت تسرح النظر في أضمومة
هذه القصائد تحسها النشوة في أعماق جوارحك تشدك الى الدخول على تهيب وأنشاده.....!!
فهو الألق يضوع عطرا في كل الورود
وتحس راعش العبق يملأ نبض الروح حيثما تلفت تتذوق شميم الورود والأزاهير
لكنها سقسقة القوافي التي في نسج هذه القصائد تناغمات شبابية الراعي يبادر النسمات الندية تحية الصباح ويطل هاجس السؤال : هل هو الشعر امتلك صفاء الطبع فأتقن الحلة خلف تخوم الأبعاد حيث لآلئ الأبداع؟
أم هي الطبيعة في تلاوين جمالاتها كانت مصدر الإيحاء ؟ولعله "الحب" تشربه قلب الشاعر في الرحلة خلف النجوم فكان الشعر مستلهم العشاق؟
عناصرثلآثة هي المكونات لكل عمل أبداعي في الموضوعات الأدبية التي يحتل الشعر موقع الصدارة فيها
فمن صفاء الروح تتحصل موهبة الأبداع فيكون الشعر على سجية الفطرة:
صغت القريض ومالي في القريض يد يدالطبيعة فيه أو يد القدر
إن المواهب لافضل لصاحبها كالصوت للطير أوكالنشر للزهر
ويأتي "الحب " الحالة الأبداعية الأرقى لدى الشعراء المبدعين :
إذا أنت لم تعشق ولم تدر ما الهوى فكن حجرا من يابس الصخر جلمدا
وشعرائنا في هذه الأضاميم من القصائد تتهيأ لهم حالة التمازج في العناصر الأبدعبة الثلاثة فكان: الشاعر.
ونتذوق كيف هي حالة التمازج لدى الشعراء في هذه الأبيات :
عرج على الدار وأسأل كل من عرفو أسم الحبيب ومن حلو ومن رحلو
وفتش الياسمين عن طيف يداعبه فللبراعم همس دافئ الخجل
وللنسيم خفايا في ضفائرها تداعب الريح شعرا والهوى ثمل
تعطي الزوار رحيقا كلما عبرت حقل الياسمين في أقدامها بلل
وهو "الحب في نقائة الروحاني الصافي يسمو الى لغة الروح فاذا هوالعاشق الشاعر
ليس غرضي في هذه الأطلالة تحديد العناصر الجمالية لهذه الحروف الذهبية التي أدليت بها بمقاييس النقد
فهي الذائقة الجمالية لها احساسها في تلمس العناصر الجمالية في الأعمال الأبداعية بغيدا عن مثل تلك النواظم
والمقاييس ,اشكر ماقدمته من كلام حول ا لشعر والشعراء وعسى أن يكون ردي جميلا ولكم فائق الأحترام...


63

ملكة الورود
09-24-2005, 12:28 PM
مرحبا انا احب الشعر والشعراء جدا فالشعر بعير اكثر من الكلام فهو لغة كل انسان خاصة العاشق

almurtad
01-03-2006, 11:04 AM
عزيزي سالم وكافة الأعضاء

الشعر آلة عملاقة تجعل منا بشراً نبكي ونضحك نشقى ونسعد ندرك كم نحن أحياء بشرط أن نشعر به
إن الشعر عند طائفة من الناس كلمات مرصوصة تستخدم سلماإلى ...
وعند البعض خفقات قلب عاشق أو حان أم معجب أورسام أومتألم أو ...
الشعر عندي واحة اتنفس فيها هواء الحياة إذا ضاق صدري بهواء الدنيا الملوث
بالأنا والكراهية
الشعر غذاء الروح الشاعرة
الشعر عندي يختلف عنه عندك
فالشعر شعور
وهل نتفق في شعور واحد؟



هذه أول مداخلة في منتداكم العذب
آمل أن تكون قد نقلت شعور الحب نحوكم كما يجب وأن تكون خفيفة لطيفة
واسمحوا لي بهذه الأبيات:



هشام غرناطة

في ليال كتمت سر الهوى
...................................بالدجى لولا شموس الغرر
مال نجم الكأس فيها وهوى
..................................ستقيم السير سعد الأثر
وطرٌ ما فيهمن عيب سوى
......................................أنه مر كلمح البصر

almurtad
01-03-2006, 11:30 AM
في ليالٍ كتمت سر الهوى
...................................بالدجى لولا شموس الغرر
مال نجم الكأس فيها وهوى
...................................مستقيم السير سعد الأثر
وطر ما فيه من عيب سوى
...........................................أنه مرَّ كلمح البصر

فادي الشامي
10-08-2006, 10:11 AM
اه لو أحاول التفسير ..
حقا لو اسطتعت التفسير
ولو قدرت ان اعاود الشعور
حقا ..
فالارض دائما تدور
فمنذ خرجت من قبيلتي
وانا ادمر في البحور
على دياجيه سيدتي
حملتك في سرور
اه لو نذكر
مالا يدور
حقا
سألتني
امامه يموت السؤال
ايمكن لي
ان افسر المحال
ايمكن
ان انجوا من طغيان الزلزال
هانا اخترت شعري
وصرت مدمنا للحب
وللقتال ..........
.................................
حينما تتبدد لك كل الاشياء الجميلة ..وتمطر
وتعلم ان السماء غائمة
وورود النرجس تلك باردة
والشمس لن تعود
تحاول ان توقظ في نفسك تلك اللذة المشتعلة العمياء المريبة
انه قلمي وورقي المبعثر في غرفتي
وورود النرجس واوراق الفل المثناثرة على كل قمصاني
انها الكتابة
فتكتب لتخرج وردة من فم هولاكوا
لا يمكن ابدا ابدا ان افسر مالايفسر
فالشعر بالنسبة لي غذائي اليومي
وحبي
اوه وبعد ان سجلت هذا الاعتراف من
من حبيباتي ستقبلني
...........................
شكرا للكل على الموضوع الجميل الذي اشعل الرغبة في الكتابة

FATHI
06-04-2007, 03:53 PM
[CENTER]مشاركة مفيدة ....
أشكرك أخي الكريم ...
كل الياسمين ...
57 57 57[CENTER]