المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : دموع في دهاليز الليل



NASER1120
10-10-2003, 02:10 PM
دمــــوعٌ في دهاليز الليل
رمته في الطريق خوفا من ذنبا كبيرا ارتكبته أو مخافة الدنيا ومعيشتها
فوُجد طفلٌ صغيرٌ يسير بمحاذاة الطريق في وقتٍ متأخرٍ من الليل وعرضة لكلّ أوباش الليل .. كان الصغير يبكي ويندب القدر الذي جعله ابناً لهكذا امرأة.
************
أماه عودي أخاف الليل أماهُ

هكذا أنا عودي وأمر قـلباهُ

هذا أنا أمي والبؤسُ طـوَّقني

ذا موطني وملاذي الويلُ والآهُ

ذي مقلتي بسحابِ الدمع غائمةً

إني أنايَ ظلالُ الليل أشبــاهُ

هل ترحمين بقايا الطفلِ هاجرتي

هلا رحمتِ تعيساً منكِ بلـواهُ

هل تدركينَ ترى أبعادَ مشكلتي

إن كان ذا حلماً ما كان أقساهُ

أرجوكِ عودي تركتني هنا وحدي

أينَ السبيلُ أنا المفقودُ أمـــاهُ

أماهُ قلبكِ لو تدرينَ مملــــكةٌ

هذا أنا أمي أرجـــــوكِ أوّاهُ

أبكي حنانَكِ يا من كنتِ لي وطناً

أين الحنانُ أنا في دربِ من تاهوا

أبكيكِ منكِ أيا من كنتِ لي عطفاً

العطفُ ماتَ فموتي يا بقايـــاهُ

إني كفرتُ بعطفِ الأم والــدتي

لولا يقيني بعطفِ اللهِ لـــولاهُ

رباهُ هيءْ لي من مقصدي رشـداً

رباهْ وفقني رباهُ .. ربـــــاهُ

اليومَ لا أمَّ أطوي حبها مرحــاً

لكنما أمي الأحزان .. ويـــلاهُ

الدمعُ يغمرهُ والليل يطمــــرهُ

والخوفُ طاردَه الثالوثُ عــــراهُ

**

الطفلُ يركضُ والأحزانُ تتبـــعه

والليلُ يهطلُ ويحَ الليــــلِ واراهُ

الطفلُ يصرخُ والأصواتُ مصـــغيةٌ

السعدُ فارقه والبؤسُ لاقـــــاهُ

والشعرُ شاركَ ذاكَ الطفلَ قصتـــه

فانساب منه قصيدٌ رفّ واســـاهُ

والنجمُ غادر محزوناً وحجتـــــه

ملّ السماءَ وملت من حَكايــــاهُ

حتى السماءُ سقت أفاقها غيــــماً

أما الصغيرُ سقت عينيه عينــــاهُ

والكلُّ جادَ بدمعِ العينِ في صمـــتٍ

والطفلُ يصرخُ عينُ الله ترعــــاهُ

**

الطفلُ نامَ أراه اليومَ مبتســــماً

والجرحُ بات خفياً في خفايــــاهُ

والكونُ رددَ رجعَ الصوت عبر صدى

إني .. أنايَ .. هنا .. أرجوكِ.. أماهُ

أماهُ عودي أخاف الليل أمــــاهُ

هذا أنا عودي وا حرّ قلبـــــاهُ

*******
منقول

سالم
10-11-2003, 07:44 PM
أخي .. ناصر
سلمك الله
كم يحمل الأبناء وزر الكبار

وكم يؤثر في حياتهم سابا أخطاء الكبار

من يأخذ حق هؤلاء برأيك ؟

لكن يبقى لهؤلاء رحمة الله فهي أبقى ,اشمل

أشكر لك نقل هذه المأساة لأعيننا

NASER1120
10-14-2003, 05:01 PM
اخي سالم شكرا مرورك
المجتمع كله يتحمل هذه المأساة !
بصراحة لم اجد الكلمات المناسبة للتعبير ....
لكن يبقى الله في عون الجميع

منى عجاجي
10-14-2003, 07:32 PM
الف شكر على مانقلت أستادي الكريم ناصر

أنها أبيات غايه في الجمال والشجن..

سلمت يداك على المجهود الرائع..

تحياتي. 12

NASER1120
10-15-2003, 01:20 PM
شكرا اختي روعة الإطراء
الله يسلمك روعة على كلماتك الحلوة
مجهودي بفضل الله ثم بفضل ذوقكم أكيد حايكون مثمر إن شاء الله