البرامج المستقلة
· الصفحة الأولى
· أمثلة للبرامج
· مجلة العضو
· alQuran
· أرسل خبرا
· أرشيف المقالات
· أفضل 10
· مكتبة البرامج
· الأستفتاء
· الأسئلة المتكررة
· الأعلانات
· المواضيع
· البحث
· الرسائل الخاصة
· دليل المواقع
· حسابك
· راسل الموقع
· عرف بنا
· إحصائية الموقع

alQuran
قال تعالى:
( وَإِنَّا عَلَى أَن نُّرِيَكَ مَا نَعِدُهُمْ لَقَادِرُونَ ).
المؤمنون (95)
ابحث في الآيات
  • ايحث في كلمات القرآن
  • أسباب النزول
  • المصحف المرتل

  • newspapers























    من يتصفح الأن
    يوجد حاليا, 313 زائر/زوار 41 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

    أنت غير مسجل لدينا تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا.

    أهلا وسهلا بكم

    أهلا ومرحبا بكم في مجلة ومنتديات درب الياسمين
    يمكنك إرسال المقالات دون تسجيل .. ويمكنك المشاركة في المنتدى من هنا www.d-alyasmen.com/vb

    islamnews


    مقالات علمية : إدارة الثقافة العمالية
    إدارة الثقافة العمالية تمهيد: الثقافة هي العلم وهي التعليم، وهي التفكير. وبما أن العمال في المجتمع هم الفئة الغالبة، فإن تثقيفهم يعني نشر العلم والمعرفة في المجتمع. إن إدارة الثقافة العمالية هي في المفهوم عملية تأسيس ونشر ثقافي لقيم العمل وثقافته ومتطلباته بالإضافة لتوفير معلومات عن سوق العمل, وهدف الإدارة تقديم العلم والمعرفة لفئة الشباب الذكور والإناث من العاملين في المقام الأول, ولبقية المتجمع في المقام الثاني, ممثلاً في الأسرة والمدارس والمعاهد، والجامعات، والتنظيمات والمؤسسات العامة والخاصة، وأيضاً للعمالة النظامية الوافدة
    ,


    أرسل بواسطة درب الياسمين في الخميس 19 مارس 2009 ( Reads: 2574 )
    (التفاصيل ... مقالات علمية | 1838 حرفا زيادة | 1 تعليق | التقييم: 5)

    بحوث ودراسات : صنع القرار
    صنع القرار
    قوة الحل في المشكلات تأتي من صنع القرارات، إن صنع القرار لا يأتي من التخمين أو العشوائية لأنه بهذه الطريقة ستكون النتائج غير مرغوب فيها، لذا عليك بدراسة الخيارات المتاحة بعناية فائقة مع جرعة كبيرة من التفكير والحدس والمنطق لاتخاذ القرار المناسب.

    القرار الإجرائي: ماذا تفعل؟
    يعلب المنطق والحدس دوراً بارزاً في صنع القرارات ويجعلها أقرب للصواب والتطبيق ،ومن ثم القبول مع أن لكل منهما سلبياته وإيجابياته التي يجب أخذها بعين الاعتبار.

    الصنع المنطقي للقرار/
    يكون صنع القرار منطقياً وذلك عند توافر قدر كبير من المعلومات والحقائق التي يحتاجها صنع القرار، ولصنع القرار منطقياً تحتاج لما يلي:
    1- الموازنة بين الخيارات لحل المشكلة.
    2- اختيار أفضل الحلول بين كل الخيارات بعد التقييم.
    3- تحديد الحل المناسب والمختار، والذي يوفر لك النتيجة المطلوبة.

    الصنع الحدسي للقرار/
    وتضطر إلى هذا النوع من القرارات عندما لا تتوافر لديك معلومات وحقائق كافية لحل المشكلة ويعتمد القرار الحدسي على الغرائز الأساسية للنفس، بعض المشكلات يجدي فيها القرار المنطقي بينما بعضها يناسبها القرار الحدسي كما في المجالات الآتية:
    1) عند وجود نوع من الشك والمجهول مع قليل من المعلومات.
    2) عند محدودية المعلومات والحقائق التي تعطي انطباعاً واضحاً.
    3) عند توافر خيارات متساوية من حيث الإيجابيات يصعب الاختيار منها.
    يميز القرار المنطقي بأنه أكثر إثارة لاحترام الآخرين، ويتمتع بسمعة قوية ودقيقة، ويميل الآخرون إلى قبول القرار المنطقي لأنهم يشعرون أنه يزيل عنصر المخاطرة.
    قد يكون من الحكمة تغليف القرار الحدسي بغلاف منطقي لكي يتقبله الآخرون بسرور.

    الإمعان في التفكير الهادي والمشورة/
    عليك أن تفكر ملياً وذلك بمنح نفسك الوقت الكافي للتأمل والنظر في اتخاذ وصنع القرار، ومما يعينك على ذلك:
    1- الانتظار: إذا كان شعورك حول صنع القرار لم يتأثر هذا يعني أن القرار صحيح.
    2- المشاورة: عليك أن تشاور وتستأنس برأي من حولك خصوصاً إذا كان القرار سيؤثر عليهم فربما تحصل على أفكار جديدة.
    3- الاختبار: عليك أن تعمل اختبار للحلول المختلفة لمعرفة أي منها يؤدي إلى نتائج مثلى.
    احذر من إطالة مدة دراسة المشكلة إلى حد لا تصبح مشكلة بل أزمة، فالانتظار مدة قصيرة يطور الوضع بحيث يساعد على بلورة الأفكار، ولكن الانتظار طويلاً يمكن أن يؤدي بالأفكار إلى التحجر.


    أرسل بواسطة درب الياسمين في الثلاثاء 03 مارس 2009 ( Reads: 2083 )
    (التفاصيل ... بحوث ودراسات | 1 تعليق | التقييم: 4)

    مقالات علمية : الثقافة العمالية
    أهداف الثقافة العمالية:

    1. تأصيل وربط مفاهيم العمل وعلاقاته بتراث الأمه وقيمها ومعتقداتها .
    2. تدريب العاملين في المجالات الإقتصادية والإجتماعية بإعتبارهم العنصر الأساسي في تنفيذ خطط وبرامج التنميه .
    3. تبصير العاملين بأهمية الدور المنوط بهم في ميادين العمل وحثهم علي الإنتاج ورفع الإنتاجية والتوازن بين الحقوق والواجبات ، وترسيخ روح الإنتماء للمهنة والمؤسسة في الإطار الشامل .
    4. إعداد القيادات النقابية القادرة علي إدارة النقابات لخدمة القواعد العمالية وترشيد للممارسات النقابية وحمل الأمانة وتمثيل العاملين في المنظمات العمالية والإقليمية والدولية .


    أرسل بواسطة درب الياسمين في الأثنين 02 مارس 2009 ( Reads: 2751 )
    (التفاصيل ... مقالات علمية | 1 تعليق | التقييم: 0)

    مقالات علمية : تعريف التخطيط
    زائر كتب "تعريف التخطيط: هو أسلوب علمي وعملي للربط بين الأهداف والوسائل المستخدمة لتحقيقها ورسم معالم الطريق الذي يحدد جميع القرارات والسياسات وكيفية تنفيذها، مع محاولة التحكم في الأحداث عن طريق إتباع سياسة مدروسة محدودة الأهداف والنتائج.( ) ومن الواضح أن التخطيط يمر بعدة مراحل أولاها التفكير الذي يسبق القيام بأي عمل، وخاتمتها اتخاذ القرارات بما يجب عمله، وطريقة الأداء ووقت التنفيذ. فوائد التخطيط: للتخطيط فوائد جمة يمكن إجمالها فيما يأتي: 1- تحديد الأهداف ووضوحها مما يكفل علم جميع الأفراد بها ووضوح الرؤية أمامهم. 2- رسم الطريق وتحديد الوسائل اللازمة لتنفيذ الأهداف. 3- بيان وتقدير الإمكانيات البشرية والمادية اللازمة واستخدامها من حيث الكمية والعدد. 4- المساعدة في الوقوف على المشاكل المتوقعة، ومن ثم يمكن تداركها. 5- تحديد الأوقات المناسبة للخطوات المراد اتخاذها والوقت اللازم لكل جزء من العمل. 6- تيسير مراجعة الأعمال، ومراقبة التنفيذ وذلك بواسطة الأهداف السابق تحديدها والطريق الذي سبق رسمه، ومواعيد التنفيذ التي حددت سلفاً. قواعد عملية التخطيط: وهي كالتالي: 1- إيضاح مدى الحاجة إلى الخطة وتحديد أهدافها – وذلك من خلال وجود المشكلة المحتاجة لذلك. 2- دراسة المشكلة المحتاجة للتخطيط من أجل حلها من جميع نواحيها، ومعرفة طبيعتها، وأسبابها وسوابقها، والحلول الممثلة لها. 3- جمع كافة المعلومات، المتعلقة بالمشكلة التي تعالجها والاستعادة والاستفادة من أصحاب الكفاءة والخبرة، كذلك دراسة المكان والظرف للمشكلة وكل ما يتصل بها. 4- تحليل المعلومات واستخلاص الحقائق التي تصلح لأن تكون أساساً للخطة. 5- حصر الإمكانيات المتاحة. 6- إعداد خطة متعددة واختيار أجودها وأكثرها فاعلية بعد الموازن والمقارنة، أو دمج بعض عناصرها إن وجد الصلاح في ذلك. 7- إقناع المختصين والمشرفين والمنفذين بأهمية الخطة وأهمية أثرها للتعامل معها. 8- الإعداد لتنفيذ الخطة: من خلال حشد القوى المادية والبشرية اللازمة لذلك، وإبلاغ الأشخاص المشتركين في تنفيذها، وإعلام كل بالدور الذي يجب أن يقوم به. 9- اختيار الوقت والمكان المناسبين للتنفيذ. "

    أرسل بواسطة درب الياسمين في السبت 07 فبراير 2009 ( Reads: 5098 )
    (التفاصيل ... مقالات علمية | 1 تعليق | التقييم: 5)

    مقالات علمية : الخوف وتأثيراته السلبية وسبل معالجته
    زائر كتب "الخوف وتأثيراته السلبية وسبل معالجته حامد الحمداني 26 شباط 2005 الشعور بالخوف هو حالة انفعالية داخلية وطبيعية موجودة لدى كل إنسان ، يسلك خلالها سلوكاً يبعده عن مصادر الأذى . فعندما نقف على سطح عمارة بدون سياج ، نجد أنفسنا ونحن نبتعد عن حافة السطح شعوراً منا بالخوف من السقوط ، وعندما نسمع ونحن نسير في طريق ما صوت إطلاق الرصاص فإننا نسرع إلى الاحتماء في مكان أمين خوفاً من الإصابة والموت ، وهكذا فالخوف طريقة وقائية تقي الإنسان من المخاطر ، وهذا هو شعور فطري لدى الإنسان ،وهوهام وضروري . غير أن الخوف ذاته قد يكون غير طبيعي [ مرضي ] وضار جداً ، وهو يرتبط بشيء معين ، بصورة لا تتناسب مع حقيقة هذا الشيء في الواقع [ أي أن الخوف يرتبط بشيء غير مخيف في طبيعته ] ويدوم ذلك لفترة زمنية طويلة مسببا تجنب الطفل للشيء المخيف ، مما يعرضه لسوء التكيف الذي ينعكس بوضوح على سلوكه في صورة قصور وإحجام ، وقد يرتبط هذا الخوف بأي شيء واقعي ، أو حدث تخيلي ، كأن يخاف الطفل من المدرسة ،أو الامتحانات ،أو الخطأ أمام الآخرين، أو المناسبات الاجتماعية ، أو الطبيب والممرضة ، أو من فقدان أحد الوالدين أو كلاهما ، أو الظلام أو الرعد والبرق ، أو الأشباح والعفاريت ، وقد يصاحب الخوف لديهم نوبات من الهلع الحاد ، ويتمثل ذلك في [سرعة دقات القلب] و[سرعة التنفس ] و[الدوار أو الغثيان] و [التعّرق الشديد ] و[تكرار التبول والهزال] و[عدم السيطرة على النفس ] ،وكل هذا قد يحدث فجأة وبشدة ،وبدون سابق إنذار . "

    أرسل بواسطة درب الياسمين في الجمعة 06 فبراير 2009 ( Reads: 1511 )
    (التفاصيل ... مقالات علمية | 5014 حرفا زيادة | 1 تعليق | التقييم: 0)

    إعلانات تحاضير



    تحاضير مميزة وجديدة 

    على سيدي وأوراق

     عصر التقنية

    الرياض

    هـ 4963990-ج/0506440217

    تحاضير مكتبة السلام  

    مؤسسة الفالح

    الرياض

    هـ 4964047-ج/0568385010







    GoogleWebsearch

    Google

    Web Site search

    صفحات درب الياسمين


    صفحات أدبية خاصة

    تسجيل الدخول
    إسم المستخدم

    كلمة المرور

    هل ترغب بالتسجيل؟
    هل فقدت كلمة المرور؟

    المقال الأكثر قراءة اليوم
    لا يوجد مقال مشهور اليوم.

    مقالات سابقة
    Tuesday, January 27
    · العلاقات الإنسانية
    · مفهوم التنظيم
    Monday, November 17
    · تصنيف طرائق التدريس
    Saturday, October 25
    · الأديبة الفريدة مي زيادة
    Thursday, October 09
    · صناعة الذات والتحرر من القيود
    · أفتش في زوايا قلبي
    Wednesday, October 01
    · أهداف التطوير التنظيمي في المنظمات
    · السبورة التفاعلية
    Thursday, September 25
    · معنى الفن
    Tuesday, September 23
    · لمحة في مسيرة جبران خليل جبران
    Thursday, September 18
    · طاقة الروح- العلاقة بين المادة والروح
    Tuesday, September 16
    · قصيدة صلى الله عليك للشاعر/ يحيى توفيق حسن
    · أهمية الشعر
    Monday, September 15
    · أبجدية الياسمين للمرحوم نزار قباني
    Saturday, September 13
    · علاج تشتت الانتباه عند الأطفال
    · الأهداف التربوية للإذاعة المدرسية
    Friday, September 12
    · واقع تخطيط القوى العاملة في جامعة الملك سعود
    Wednesday, September 10
    · تفويض وتحسين اتخاذ القرارات الإدارية
    Monday, September 08
    · منهج البحث التاريخي
    Sunday, September 07
    · إبصار
    Saturday, September 06
    · مباغتة لحظات العشق
    · العرب وهدايا الآلهة
    · الدراسات الخلقية في الإسلام
    · إدوارد الخراط - رامة والتنين
    Thursday, September 04
    · مع نفسي - الشريك الأفظع
    ·
    · إدارة المعرفة
    Wednesday, September 03
    · تعريف القادة
    · الحوافز في الفكر الإداري الإسلامي
    Tuesday, September 02
    · الإرشاد الزواجي

    مقالات قديمة

    منتديات درب الياسمين www.d-alyasmen.com/vb
    PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
    إنشاء الصفحة: 0.20 ثانية
    site engine WaleedPro